أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد النظيف - قادة ليبيا الجدد :التعذيب على قدم و ساق















المزيد.....

قادة ليبيا الجدد :التعذيب على قدم و ساق


أحمد النظيف

الحوار المتمدن-العدد: 3637 - 2012 / 2 / 13 - 23:35
المحور: حقوق الانسان
    


منظمة العفو الدولية : قادة ليبيا الجدد لم يحققوا أي تقدم في وقف استخدام التعذيب
منظمة أطباء بلا حدود تعلق عملياتها في مصراتة

قالت مجموعات حقوقية أن الجيش النظامي الليبي وعددا من المليشيات تقوم بتعذيب العديد من الموالين للرئيس المخلوع معمر ألقذافي، وان العديد منهم قتلوا أثناء احتجازهم. وقالت منظمة العفو الدولية انه رغم وعودهم إلا أن قادة ليبيا الجدد "لم يحققوا أي تقدم في وقف استخدام التعذيب" بينما أوقفت منظمة أطباء بلا حدود عملياتها في مصراتة ثالث اكبر مدينة ليبية، بسبب عمليات التعذيب. وجاءت المخاوف التي أثارتها المنظمتان بعد أعراب مسؤول بارز في الأمم المتحدة عن مخاوف من أن مليشيات مؤلفة من ثوار سابقين ساعدوا في إسقاط القذافي، يشكلون تهديدا امنيا متزايدا لأنهم يشتبكون في نزاعات فيما بينهم. وقالت منظمة العفو الدولية "توفي عدة محتجزين بعد تعرضهم للتعذيب في ليبيا في الأسابيع والشهور الأخيرة مع انتشار عمليات التعذيب وسوء المعاملة لمن يشتبه في أنهم من المقاتلين أو الموالين للقذافي".وقالت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها أن أفرادا منها التقوا بمحتجزين في طرابلس و مصراتة وفي مدن اصغر مثل غريان، ظهرت عليهم علامات واضحة للتعذيب الذي تعرضوا له خلال الأيام والأسابيع الأخيرة. وقالت العفو الدولية أن "التعذيب تنفذه أجهزة عسكرية وأمنية معترف بها رسميا إضافة إلى العديد من الميليشيات المسلحة التي تعمل خارج أي إطار قانوني". وقالت دوناتيلا روفيرا، المستشارة البارزة في منظمة العفو، في بيان انه "أمر مريع إننا لا نرى أي تقدم لوقف استخدام التعذيب". وأضافت "ليس لدينا علم بأي تحقيقات حقيقية في قضايا التعذيب". وقال المحتجزون لمنظمة العفو أنهم تعرضوا للضرب على مدى ساعات بالسياط والأسلاك والخراطيم البلاستيكية والسلاسل الحديدية والقضبان والعصي الخشبية، كما تعرضوا للصدمات الكهربائية بأسلاك كهربائية عارية. وذكرت المنظمة إن المعتقلين سواء من الليبيين أو الأجانب من دول إفريقيا جنوب الصحراء، تعرضوا للتعذيب بعيد اعتقالهم من قبل مليشيات في مراكز اعتقال معترف بها رسميا في مناطق مثل مصراتة. وقالت العفو الدولية إن "العديد من المعتقلين قضوا أثناء احتجازهم لدى ميليشيات مسلحة في مدينتي طرابلس و مصراتة والمناطق المحيطة بهما في ظروف تشير إلى تعرضهم للتعذيب". وقالت روفيرا أن المسالة تدهورت نظرا لان الشرطة والقضاء لا يزالان "غير عاملين بالشكل المطلوب" في أنحاء ليبيا. ولدى سؤاله من قبل وكالة فرانس برس لم يؤكد وزير العدل الليبي علي حميدة عاشور أو ينفي تلك المعلومات، إلا انه قال للوكالة انه "عندما تصل مثل هذه الشكاوى إلى النائب العام أو النائب العسكري، فانه سيتم اتخاذ الإجراء اللازم". وقال أن السلطات شكلت لجنة لمراقبة السجون في أنحاء البلاد وأقرت بان بعض السجون تخضع لسيطرة المليشيات. وفي بيان منفصل قالت منظمة أطباء بلا حدود أنها أوقفت عملياتها في مصراتة حيث يتعرض المتحجزين"للتعذيب ويحرمون من الرعاية الصحية الضرورية". وأضافت أن أطباءها كانوا يشاهدون باستمرار أشخاصا يعانون من أمراض وإصابات بسبب تعذيبهم أثناء الاستجواب، مشيرة إلى أن عمليات الاستجواب جرت "خارج مراكز الاحتجاز". وقال كريستوفر ستوكس المدير العام للمنظمة أن بعض المسؤولين سعوا إلى استغلال وعرقلة عمل المنظمة في مصراتة وأضاف "كان يتم إحضار المرضى إلينا وسط التحقيق لتقديم الرعاية الطبية لهم بحيث يصبحون قادرين على مواصلة التحقيق. وهذا أمر غير مقبول". و أوضح "دورنا هو توفير الرعاية الصحية لمصابي الحرب والمعتقلين المرضى وليس تكرار معالجة نفس المرضى ما بين جلسات التعذيب". و أعرب ايان مارتن، مبعوث الأمم المتحدة الخاص في ليبيا، عن قلقه بشان المليشيات التي قال إنها خارجة عن سيطرة الحكومة الانتقالية.
مصرع سفير ليبى سابق بباريس تحت التعذيب

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن سفيرا سابقا لليبيا في فرنسا عمر بريبش توفي على الأرجح تحت التعذيب بعد 24 ساعة من اعتقاله من قبل إحدى الميليشيات. وأوضحت المنظمة أن ميليشيا من مدينة الزنتان مقرها في طرابلس اعتقلت عمر بريبش (62 سنة) في 19 كانون الثاني/يناير الذي توفي بعد 24 ساعة وان نتائج التشريح الأولية تفيد عن إصابته "بجروح مختلفة في الجسم وكسور في ضلوعه" مما ساهم في وفاته. فقد تم استدعاء الدكتور عمر بريبش في وقت سابق من قبل سرية الشهداء العشر بمنطقة الكريمية بطرابلس وتزامن الاستدعاء مع رحلته لمدينة بنغازي لحضور ملتقى المثقف والمرحلة الانتقالية ووعدهم بالحضور فور قدومه من بنغازي لمعرفة أسباب الاستدعاء ، هذا وقد حضر الدكتور عمر بريبش كافة فعاليات الملتقى الذي بدء من يوم 11-13 /جانفي كما حضر صباح يوم 14/جانفي ندوة افتتاحية في فندق تبستي قبل سفره براً مع صديقه لطرابلس. وبعد عودته تم استدعائه للمرة الثانية من قبل الكتيبة يوم 19 /جانفي وكان معه أبنه زياد الذي طلب منه المغادرة وأن والده سوف يتم أطلاق سراحه فور التحقيق معه وعند محاولة معرفة الابن لبعض الأمور طلبوا منه ضرورة إحضار السيارة الثانية التي يمتلكها والده . وبعد أن تأخر الدكتور عمر بريبش ولم يتم أطلاق سراحه ذهب أبنه للبحث عنه وتم إبلاغهم أنه وجد جثة هامدة في مدينة الزنتان بمصحة الزنتان يوم الجمعة 20/جانفي، وعندما تم عرضه على الطبيب الشرعي في غريان رفض الكشف عنه،، مما تتطلب نقله إلى طرابلس ، وعند تشريح الجثة تبين أنه تعرض لتعذيب شديد ونزيف في المخ وتكسير في كل أنحاء الجسم وتم اقتلاع أظافره ووجدت أثار لربط يديه.
السيرة الذاتية للدكتور عمر بريبش
الدكتور عمر بريبش هو من مواليد 1949ف مدينة طرابلس وتخرج من جامعة بنغازي وتحصل على درجة الدكتوراه من جامعة رانس الفرنسية وكان أستاذ في القانون بجامعة طرابلس ثم رئيساً لقسم القانون وتولى رئاسة قسم القانون بأمانة الطاقة ثم عميداً لجامعة نالوت سنة 2003ف وتولى أيضاً الإدارة القانونية بجهاز الرقابة الإدارية والمالية كما تم تكليفه بالإدارة القانونية بأمانة الخارجية في فترة تولى عبدالرحمن شلقم.
وعمل أيضاً كمساعد الأمين المكتب الشعبي الليبي في فرنسا سابقاً ، وحالياً لديه مكتب استشارات قانونية بطرابلس ، وتجدر الإشارة إلى أنه شارك في العديد من الندوات العلمية وفى نطاق تخصصه القانون وكانت أخرها ندوة المثقف والمرحلة الانتقالية في مدينة بنغازي والتي كان متشوقاً لحضورها وكأنه يودع المدينة التي رحبت به طالباً واستقبلته أستاذاً.
وعن آخر تطورات القضية
قال محمد بريبيش ابن عم الدكتور عمر:- أن أمر الكتيبة خالد البلعزي قام على الفور بالسفر من طرابلس إلى الزنتان وقام بتسليم نفسه كما تم القبض على ثمانية من أفراد السرية ولازالت التحقيقات مستمرة حتى هذه الساعة لمعرفة أسباب الاستدعاء الذي ترتبت عليه هذه الوحشية المطلقة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دوائر النهب الامبريالي تتبنى الاسلام الامريكي الليبرالي بديل ...
- الغزلان تحب أن تموت عند أهلها، الصقور لا يهمها أين تموت
- بيبليوغرافيا الثورة التونسية
- شكرا قطر - في السخرية السياسية السوداء
- إسلاميو تونس في أدبيات مراكز الضغط الأمريكية
- العفو الدولية في تقريرها السنوي : السعودية من أسوأ سجلات انت ...
- اليسار الإسلامي في تونس * مقاربة توثيقية *
- كرونولوجيا العنف الديني في تونس من 1981 إلى 2010
- تونس :السلفية و أخواتها من تراث الحنابلة الى افكار الجهاد مر ...


المزيد.....




- هايتي.. اعتقال ضابط شرطة رابع في قضية اغتيال الرئيس مويز
- الأزمة في تونس: اعتقال نائبين في البرلمان وقيس سعيد يعد بألا ...
- محللون: إغلاق مكتب الجزيرة يقوض ريادة تونس في حرية الصحافة ب ...
- هايتي.. اعتقال ضابط شرطة رابع في قضية اغتيال الرئيس مويز
- ماتيو سالفيني: 30 ألف عملية رسو للمهاجرين ووزيرة الداخلية لا ...
- الأمم المتحدة: لدينا قلق بالغ إزاء تصاعد العنف في قندهار بسب ...
- واشنطن تندد بالهجوم على مجمع الأمم المتحدة في أفغانستان
- الأمم المتحدة: مقتل العديد من المدنيين في قندهار وسط هجمات - ...
- أولمبياد طوكيو 2020: من سوريا وإيران وجنوب السودان.. تعرّف ع ...
- اعتقال نائب منتقد لقيس سعيد.. والغنوشي يحذر أوروبا من تدفق ا ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - أحمد النظيف - قادة ليبيا الجدد :التعذيب على قدم و ساق