أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدون عبدالامير جابر - لأنك أبْجديُّ الهوى














المزيد.....

لأنك أبْجديُّ الهوى


سعدون عبدالامير جابر

الحوار المتمدن-العدد: 3600 - 2012 / 1 / 7 - 23:36
المحور: الادب والفن
    


لأنكَ ابجديُّ الهوى
وأسودُ العينين
سأعيرُكَ بعضَ شحوبي
وشيئاً من صفارِ الورقْ
وأقصُّ عليكَ
حكايتين ِ ..
من ثورةِ الزنج ِ
لتكتبَ على موج ِ البحرِ
بين السرة ومنحنى النهرِ
أُغْـنـيتَـكَ ....
وأدعك تطير.
يا نورسَ الروح ِ
سأرجعُ الى الوراءِ
خطوتين ..
وسأمحو آثار اللّغوِ الطويل
من صدى جروحي
وبين الأشجار
وفي المواويل
فديدنُ الروحِ التخطي
وناموسُ الدمِ انشطار...
واشتعالٌ للقناديلِ
وانثيالٌ محضٌ
واجترار ..
نقف في الطابور كلَّ مساء
نلوح لأحِبّـتـِنا من بعيدْ
والقلبُ مفتوحٌ ... بابَ سماء
يازائراً...
الليل جروح تنزُّ
وكالقطا دوما تفزُّ
الموانيءُ تعجُّ بالأشرعةْ
والسفنُ حُبلى بالهواءْ
والشعرُ ما زال يغزو
قـدرَ ما يشاءْ ...
لكنهُ ...لثابتٍ فيه ....
يغترف القلب معه
ولا يَحِزُّ.......






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعلومات اشد فتكا من اي سلاح .. بحث في الامن الاستخباري
- معنيٌ أنا بك عليٌ
- القانون الدولي الإنساني ومراحل تطوره
- بين السياسة والعبث
- الأمن من الإيمان
- ذاكرتنا المثقوبة وثقافتنا المخربة
- مفهوم -الامة العراقية - بين المحلية والكونية
- تجارب على الطريق لإحياء الأمة العراقية
- لماذا نساهم بطمس الحقائق
- السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة


المزيد.....




- الحياة داخل الشاشات.. أفلام ومسلسلات جسَّدت أزمة إدمان وسائل ...
- فنان ينشر صورًا لعراة يسيرون على شواطئ البحر الميت
- -أنا للنبي غنيت-..الفنانة لطيفة التونسية تطرح دعاء -أشرف الأ ...
- أحمد السقا يعتذر عن جملة «السينما كان خلقها ضيق بعد النكسة»: ...
- مصر.. قرار جديد في قضية منع الفنان محمد رمضان من مزاولة المه ...
- فنانون ومخرجون يرفضون فتنة التكفير على الطريقة الفنية بعد أز ...
- نائب عن أزمة فيلم ريش: لا مصر كلها فقر ولا كلها مليونيرات ول ...
- فيلم -ريش- يشعل الجدل مجددًا في مهرجان الجونة.. بعيدًا عن إط ...
- تحرك برلماني ضد فيلم متهم بالإساءة وتشويه صورة مصر
- بعد فتنة التكفير على الطريقة الفنية.. شريف منير: مش فاهم الل ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدون عبدالامير جابر - لأنك أبْجديُّ الهوى