أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعدون عبدالامير جابر - السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة














المزيد.....

السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة


سعدون عبدالامير جابر

الحوار المتمدن-العدد: 3499 - 2011 / 9 / 27 - 08:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة

لا أدري لماذا تعاني الطبقة السياسية الحاكمة من عقدة الشعور بالنقص والبغض لطبقة السجناء السياسيين فهي رغم ادعائاتها الصفراء بما تكنه من احترام واعتزاز لتضحيات هذه الطبقة الا انها لم تتوانى عن استغلال اي فرصة للتنكيل بنا والتقليل من شأننا اضافة الى ما مارسته من تهميش وتسفيه وتقليل قيمة , مرة من خلال عطاياها ومننها ومنحها البخسة التي تقدمها لأشرف طبقة عراقية لا تزال على قيد الحياة , ومرة عبر قانونها القاصر على ان يعيد للسجناء اموالهم المنقولة على الاقل التي هي لحد هذه اللحظة في ذمة المال العام ومرة على التجاوز حتى على هذا القانون الذي بخس جهدنا وتضحياتنا فيعدلونه ليشمل المحتجز والمعتقل وما اعتبار لاجئي رفحة وغيرها من معسكرات اللجوء سجناء سياسيين الا رصاصة رحمة يطلقها هؤلاء على السجل الحافل بالتضحيات للسجناء السياسيين .
لسنا ضد اي نوع من التعويض لاي شريحة تعرضت لتعسف وجور وظلم النظام المقبور والعكس صحيح نحن نطالب بتعويض المتضررين باي صورة وبافضل الامتيازات الا اننا ضد التجاوز على السياقات التاريخية والقانونية والاخلاقية واحترام الاعمار التي امتصتها جدران السجون والزنازين المظلمة وعدم مقارنتها بما كانت فرصة فذة للهجرة والتمتع بحياة اوربا والغرب واستراليا والاحتفاظ لنا بقدر من الكرامة امام ابنائنا وعوائلنا التي ليس لهم سوى هذا العنوان الذي يعوض المهانة التي لقوها في الزمن الغابر ومازالوا يلقونها على ايديكم.
المعروف ان اللجوء الى معسكرات الدول المجاورة فرضتها المحن التي عاناها العراقيون
وهي عبارة عن محاولات الفرار الجماعي من هول جحيم حملات القمع والقتل الجماعي والتدمير الذي مارسه النظام ,وهذا يختلف من حيث الدوافع والبواعث والجوهر مع طبيعة سبق الاصرار والترصد والتخطيط لدى السجناء السياسيين واصرارهم على مواجهة النظام بكل السبل انذاك.
وان اختلافه من حيث الجوهر والباعث لايستقيم ولاينسجم لاشرعا ولاقانونا مع التوجهات الساعية الى اعتبار اللاجئين سجناء سياسيين وان هناك متسع لتشريع اي قانون او تعليمات او ضوابط لتعويض هذه الشريحة المحترمة .. فاني اِعرف ان عوائلا كاملة فرت الى هذه المعسكرات واليوم هي تتمتع منذ عشرات السنين في اوربا وامريكا واستراليا حتى عادوا اليوم ليكونوا في المقدمة بين الطبقة الساسية الحاكمة بعد ان تعلموا بين افضل ماتعلموه سرقة الاموال وتحويلها وغسيلها حتى تربعوا على عروش من ملايين الدولارات , والسجناء السياسيون بعد ان عانوا السجون يعانون اليوم غصة العقوق ومنة السياسيين عليهم وتعسف وبيروقراطية المؤسسات الخاصة بهم اضافة الى ما يلاقونه في الوطن من ضغط الظروف والام الواقع وتهديدات الامنية القائمة وازماته الخدمية الدائمة, والاقسى من ذلك كله استهانة وتسفيه وتشويه ابناء جلدتنا ممن كانوا يتشدقون امس بهذه التضحيات حتى اذا ماوصلوا الى مرادهم جعل اصحاب التضحيات وراء ظهورهم وتراهم مشمئزين مستائين اذا مرّ ذكرهم.
فهل يستقيم الامر ... والعدل اساس الملك ..؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- واشنطن توافق على عقد لصيانة أسطول السعودية من المروحيات هو ا ...
- شاهد: إنقاذ رضيع حوت -الأوركا- القاتل من -الغرق في الرمال- ش ...
- وزيرة خارجية هولندا تعلن استقالتها بعد الإجلاء الفوضوي من أف ...
- بيان: أرمينيا ترفع دعوى ضد أذربيجان أمام محكمة العدل الدولية ...
- بدء الاقتراع في الانتخابات التشريعية الروسية التي تستمر ثلاث ...
- واشنطن توافق على عقد لصيانة أسطول السعودية من المروحيات هو ا ...
- رئيس الوزراء الأسترالي: أوضحت لماكرون قبل أشهر إمكانية إلغاء ...
- صحيفة: المبادرة الفرنسية تدخل حاليا مرحلة الاختبار الجدي في ...
- البيت الأبيض: حوار واشنطن وموسكو حول الأمن السيبراني مستمر
- تونس تعرب عن استغرابها من بيان الخارجية الإثيوبية حول سد الن ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعدون عبدالامير جابر - السجناء السياسيين بين هضم الحقوق وتسفيه الطبقة الحاكمة