أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الخزرجي - أيها العراقيون: ما هو أوجب واجباتكم














المزيد.....

أيها العراقيون: ما هو أوجب واجباتكم


عزيز الخزرجي

الحوار المتمدن-العدد: 3547 - 2011 / 11 / 15 - 09:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أيّها العراقيون:
هل تعرفون أوجب واجباتكم؟

يبدو أنّ ألحديث عن الوضع العام في العراق بات متشعباً و ملتوياً .. فآلداعية و آلحامية و آلكردية و آلقومجية كالبعثية تدعي الوطنية و هم أبعد ما يكونوا عن الأدب و الأخلاق و القيم و الصدق, و إستغربتُ على الدّاعية ألذي كان حتى الأمس ألقريب من أشرف خلق الله قي العراق بات اليوم و كأنه شبحٌ غريب محاط بعدّة أغلفة لا تفهم كيف تتعامل معه و على أي أساس أو دين أو خُلق!؟

ألعلماني كذلك .. ألقومجي كذلك .. ألوطني كذلك .. ألكردي كذلك .. و آلصدامي أتعس منهم جميعاً بلا رقيب!

لهذا أطلب من كلّ موظف عراقي شريف فقط – و لا شغل لي مع غير الشرفاء - يعمل ضمن هيكلية النظام؛ أنْ يبصق بوجه كلّ وزير أو عضو أو مسؤول يمرّ من أمامه, أمّا الكاسب و آلعامل و آلسُوقي فعليه أن يرميهم بكل آلقاذورات ألتي تجمعت أمام محله أو منزله, لتكون عبرة للحكومة ألجديدة ألقادمة!

إنّ تغيير القوانين .. و العناوين .. و الهيتاوين .. و البتاوين لا يُجدي نفعاً .. و الرواتب باقية كما حدّدها ألملعون بريمر ألصهيوني.

و ليعلم ألجّميع بأنّ آلعدالة – حتى مقدمات العدالة – لا تقوم في العراق أو في أيّ بلدٍ؛ ما لم يصبح راتب ألرئيس و الوزير و عضو المجلس و المدير؛ إمّا أقلّ من راتب الموظف ألعادي أو بمستواه؛ و إنّه لا خير في العراق و لا في أي بلدٍ حتى لو إستمرت تلك آلأوضاع فيها لخمسة قرون, و تلك هي خلاصة و محور آلتغيير الحقيقي و الواجب ألمطلوب بإتجاه تطبيق العدالة في العراق الجديد, و بدون إجراء هذا التغيير حتى لو كان الحاكم – وزيراً كان ؛ أو رئيساً ؛ أو مديراً؛ أو جنرالاً – قد نزل من السماء؛ فأنّه على خط البعث ألأصيل حتّى لو أقسم بآليمين, و إن كان عضواً ليس في حزب الدعوة أو حوزة النجف بل في حزب الله, فهو بعثي خنيث و السلام.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هدية لجامعة الحكام العربية
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح12
- تعليق على موضوع: [الحوار المتمدن يفوز بجائزة ألمليون]
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح11
- تهنئة لفقراء العالم بمناسبة مقتل القذر ألقذافي
- كلنا -عراقيون- و لسنا -طائفيون-
- لماذا إختلط الحق مع الباطل في العقل العربي؟
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح10
- مسار جديد لحركة الأخوان المسلمين بعد 80 عاماً من الجهاد
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح9
- دعوة خاصّة
- أسس و مبادئ ألمنتدى الفكري - ألقسم الرابع
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح8
- مَنْ في العراق الجديد يُحبّ العراقيين؟
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح7
- لماذا نرفض إسقاط النظام ألسوري؟
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح5
- اسفار في اسرار الوجود ج4 - ح4
- الأطلسي و السلفية يُمهدون للهجوم على سوريا لتحقيق البروتوكول ...
- العدالة بين هوى السياسيين و آلمعايير الأنسانيّة


المزيد.....




- المديفر يكشف كواليس حواره مع محمد بن سلمان: التقيته 3 مرات و ...
- مصر - تركيا: معطيات تغير الاستراتيجيات؟
- وفاة بشير بن يحمد: رحيل رائد الصحافة الإفريقية
- أردوغان يتحدث عن تطبيع العلاقات مع مصر واستعادة -الوحدة ذات ...
- المديفر يكشف كواليس حواره مع محمد بن سلمان: التقيته 3 مرات و ...
- باريس: قادة لبنان ارتكبوا -انتحارا جماعيا-
- مقتل فلسطينين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال محاولة هجوم ...
- القادة الأوروبيون يبحثون السبل الكفيلة لترقية التنمية الاجتم ...
- خلال إحياء يوم القدس: خامنئي يصف إسرائيل بـ-المعسكر الإرهابي ...
- علي شريف العمادي: قطريون يستخدمون وسم -#احم_احم- لمناقشة إلق ...


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الخزرجي - أيها العراقيون: ما هو أوجب واجباتكم