أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - كيف يرث عرعور والغنوشي تركة الانظمة الديكتاتورية..شهادة














المزيد.....

كيف يرث عرعور والغنوشي تركة الانظمة الديكتاتورية..شهادة


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 17:32
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


قبل اقل من ثلاث سنوات طلب مني احد اصحابي ان يأتي لي بهدية من تونس فقلت له لا اريد شيئا وعندما اصر قلت له ان هناك كتابا للمفكر التقدمي سمير امين او احد كتبه فبامكانك اذا وجدته في تونس ان تهديني اياه فعلي على علمي قبل حوالي العقدين اشتريت اكثر من كتاب لسمير امين ولانني اغادر اما مطرودا من النظام او من المنظمات الفلسطينية كفتح والجبهة الديمقراطية وفدا وغيرها او لسبب ما لتنقلي الدائم فانني اترك مكتبة اما اهديها لاحد اصدقائي او يتوارثها من اعرفه ولا اعرفه..حلف صاحبي ان يأتي لي بهذا الكتاب مهما كلف من ثمن ..وعندما عاد اول شيء فعله ان اعتذر فقد بحث عنه طويلا ولم يجده وكان اصحاب المكتبات يقابلونه بسخرية ان مثل هذه الافكار لا مكان لها في تونس..وان هذا لاتطبقه تونس و لا تريده ,,بينما كل الكتب الدينية لفقهاء عصور الانحطاط العربي الاسلامي كانت عامرة بها المكتبات التونسية لابن تيمية والشعراوي والقرضاوي وابن باز ..لهذا هل من المستغرب ان يرث عميل السي اي ايه الاخوانجي راشد الغنوشي الديكتاتور المخلوع زين الفاسدين..فالدعاية امام الشعب التونسي اما اعلام السلطة وتلميعها او المساجد والوهابية وما تروجه عن كتب الاخوانجية والانحطاط..شيئا شبيها بهذا عندما تعرضت للتعذيب الوحشي في سجن الامن السياسي المركزي في حلب قرب بريد السليمانية وشارع التلل كان اول شيء اعتقلوه ليثبتوا تهمتي كان كتب ماركس ولينين وعلى اساسه اتهمت بتزعم حزب شيوعي لقلب النظام مع شيء لا ينبغي ان ننساه ان خطب الجمعة التي كان يلقيها الشيوخ ومنهم الشيخ احمد في مخيم النيرب كانت تحذر المصلين من الكتب الحمراء قبل اعتقالي بأيام وهذه نغمة يسمح بها النظام بلا اي محاذير رغم نفاقه يومها للاتحاد السوفييتي وادعاء الاشتراكية وهذه الخطب لم اكن اسمعها في المسجد لانني لم ادخله قط بل في الشارع من الميكرفونات المسلطة على اهل المخيم في كل مكان لتنطق وزارة الاعلام الرديفة للنظام بلسان النظام هنا ليس من منظور قومجي بل من منظور اسلاموي منحط فهل نستغرب عندما يسيطر عرعور على مظاهرات بعينها..والملفت ايضا انه في حفلات التعذيب الوحشية التي تعرضت لها في السجن السياسي السوري كان الجلادون يستمتعون وهم يحشرون احذيتهم في فمي وانا مصلوب على بساط الريح وبعد جولات تعذيب جهنمية حتى كان يسألني يومها حين خرجت عن آثار الدماء على فمي ووجهي بالاضافة الى شتمي وبانني قاعد بحضنهم وانتف بذقنهم وان مسؤول التحقيق اول دليل كان لديه كانت هذه الكتب مع انهم اختاروها من مكتبتي التي تحوي الكتب الماركسية مع خزعبلات فقه السنة لمن اسمه على ما اعتقد السيد سابق او شيئا كهذا وهو فقيه مصري بترودولاري بالاضافة الى كتب عن المسيحية واليهودية والبوذية والكونفوشيسية..ليس عجيبا ان يستميت الشعب لاقتلاع ديكتاتور لاختيار خليفته ووزير اعلامه الديني فهذا الشيئ من ذاك
..................................
لييج - بلجيكا
تشرين الاول 2011




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,150,697
- الهستيريا الصهيونية الامريكية امام جعبة المفاجآت الايرانية
- شبيحة غليون وشبيحة الاسد تطاحن الاشباه على السلطة العميلة
- غليون و جبريل واجهة للقوى الاسلامية الصهيونية
- فضائية الجزيرة:صناعة الاستشراق الجديد ..قصة اكبر قاعدة اعلام ...
- قصيدة :حطب و قشعريرة
- عجز اليمين القومجي والديني عن حل الازمات الهيكلية هل يدفع ال ...
- موسم الحج لرمي الشيطان بالهدايا
- حركة النهضة برنامجها وتنظيمها وخرافة احترامها للديمقراطية
- الشعب السوري بين نظام فاشي ومجلس تلفيقي اخوانجي
- كيف ينتحر العرب من عميل بكرافة الى عميل بلحية:البقية بحياة ا ...
- ستربتيز لحازم صاغية مع ثوار الناتو
- قصيدة: مات ولي العهد
- مزابل التاريخ هل تضم ال سعود بعد القذافي ومبارك وزين الفاسدي ...
- نعيق جريدة- الحياة- على ولي نعمتها..
- قصيدة:غناء عذب
- قصائد:رافلة في دمي..استدارة..تنهضين
- هل وصل النظام الرأسمالي الى حدوده التاريخية بعد اقتصاد الوهم ...
- طاغية اليمن واستشراس في تنفيذ الاجندة الامريكية بابقاء اليمن ...
- ثالوث حكومات البزنس الما فوق قومي والهروب الى الامام
- الذات الالهية ومناخ الارهاب الفكري لتأبيد التخلف وتطويره


المزيد.....




- لا توجد لديك أعراض.. لكن هل يمنعك اللقاح أيضًا من الإصابة با ...
- رحلة عبر القارات لبناء أطول سكة حديد.. تعرفة على -سكة سفر- ف ...
- لأول مرة في تاريخ فرنسا الحديث.. الحكم على ساركوزي بالسجن لم ...
- بعد أطول فترة مكوث له في مستشفى.. نقل الأمير فيليب إلى مستشف ...
- فرنسا: الحكم بسجن ساركوزي 3 سنوات بينها سنة نافدة في قضايا ف ...
- البرازيل ستقدم 140 مليون لقاح لمواطنيها بنهاية مايو
- في رسالة حول العدوان الأخير: دمشق تؤكد أنها ما زالت تطالب مج ...
- يقترحون على بايدن استراتيجية بديلة في الشرق الأوسط
- شركة Xiaomi تكشف عن أقوى هواتفها بقدرات تصوير جبارة!
- الشرطة الإسبانية تداهم مقر نادي برشلونة وتعتقل عددا من الأشخ ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - احمد صالح سلوم - كيف يرث عرعور والغنوشي تركة الانظمة الديكتاتورية..شهادة