أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الحافظ - وصايا مجانية لجلالة ملك البحرين














المزيد.....

وصايا مجانية لجلالة ملك البحرين


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3354 - 2011 / 5 / 3 - 09:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم أجد هذه الوصايا الافتراضية بوثيقة من وثائق موقع ويكلكس الشهير الذي شرّ الحكام العرب على الحبل بالمفهوم التداولي الشعبي الفكاهي العراقي الشهير!! ولكني وجدت من باب الحكمة والموعظة سرد بعض هذه الوصايا والحكم التراثية معها: في ظل تيار قاتم قائم على ظلم الرعية في البحرين واعتقالات وأجواء رعبية بوليسية ناهضة لايتوقف سيلها .. نفهمها نحن العراقيون جيدا خبرنا أقسى أجوائها الظلامية وعشنا محنتنا بما منحنا أكبر شهادات الصبر من جامعة الحياة...و في ظل شحذ همم للدكتاتورية البحرينية وشحن للناس على عدو يتربص بالوطن أسمه ..... بينما هي ثورة البحارنة الاصلاء سلاحها الزهور والورود السلمية لتطال الاعتقالات كل مفاصل الحياة لأسباب مذهبية فقط لا غير. قال الإمام علي في وصيته لك ياجلالة الملك{{فليست تصلح الرعية إلا بصلاح الولاة ولاتصلح الولاة إلابإستقامة الرعيةفإذا أدت الرعية إلى الوالي حقه وأدى الوالي إليها حقها عزّ الحق بينهم وقامت مناهج الدين واعتدلت معالم العدل وجرت على أذلالها السنن. وإذا غلبت الرعية واليها أو أجحف الوالي برعيته اختلفت هنالك الكلمة وظهرت معالم الجور وتُركت محاّج السُنن فعُمل بالهوى وعُطلّت الأحكام وكثُرت علل النفوس}}
ومن كلام الحكماء لجلالته {{قلوب الرعية خزائن واليها فما أودعه فيها وجده}}!
فماذا أودعت جلالتك في بنك القلوب البحرانية وماذا وجدت الوديعة؟
{{صنفان متباغضان متنافيان: السلطان والرعية وهما مع ذلك متلازمان إن صلح احدهما صلح الآخر وإن فسد فسد الاخر}}
{{ظلم الرعية إستجلاب البلية}},{{ العجب ممن استفسد رعيته وهو يعلم أن عزّه بطاعتهم!}}
{{موت الحاكم الجائر خِصبٌ شامل}}{{لاقحط أشد من جور السلطان}}{{الرعية وإن كانت ثمارا مجتناة وذخائر مقتناة وسيوفا منتضاة وأحراسا مرتضاة فإن لها نِفارا كنفار الوحوش وطغيانا كطغيان السيول ومتى قدرت أن تقول قدرت على ان تصول!!}}{{إذا كان الراعي ذئبا فالشاة من يحرسها!!}}{{ عجبا للسلطان كيف يُحسن وهو إذا أساء وجد من يزكيه ويمدحه }}{{إذا لم يعمّر الملك ملكه بإنصاف الرعية خرب ملكه بعصيان الرعية}}{{ وقيل لسلطان كَثٌرَ شاكوك وقلّ حامدوك فإما عدلت وإما اعتزلت }}{{لايكون العمران إلا حيث يعدل السلطان}}
تأمل جلالتكم لهذه الكلمات بحكمة الملوك او حكمة البالغ الرشيد وانظر هل ظلمت شعبك؟ ام إن شعبك ظلمك؟ لقد عطلت الدستور بقانون السلامة الوطنية وهو كقانون الطواري ونحن نعرف في المصانع فقط قوانين للسلامة الصناعية لاغير ثم فصلت العديد من الموظفين لانهم تظاهروا فهل هي من اكبر الخطايا والرزايا ان يتظاهر عليك شعبك؟ ثم أطلقتم الرصاص الحي فقتلتم الشيوخ والشباب والنساء والاطفال واستعنتم بدرع الجزيرة ضد ورود سلمية في كفوف شعبكم الودود ثم سجنتم المعارضين وهاهم واحدا تلو الاخر يتساقطون تحت سياط التعذيب البشري القاسي وتدّعون موتهم بإمراض ما انزل الله بها من سلطان!! فما هذا المرض الذي تجد أثار تعذيبه كدمات وجروح وقروح وإزرقاق وإحمرار وتسويد على الجباه والوجوه والزنود والاقدام والظهور للسجناء الاربعة؟ بلّغوا منظمة الصحة العالمي لمساعدتكم خوف إنتشاره كوباء!!! قد تنالوا عليه جائزة نوبل بالطب الجديد!!
ثم تعتقلون الرياضيين وتفصلونهم من انديتهم لانهم من طائفة انتم أشرتم لنا علنا بمذهبيتها !!!
ثم تعتقلون النساء وهن ريحانة الحياة إعتقالا تعسفيا ظالما لايعرف احد مصيرهن وحتى قطعتم مستلزمات تزويدهن بحاجات نسائية معروفة في زمن الراحة والسلم لا زمن الاعتقال وتحت الأقبية المظلمة وخلف القضبان ودون وجود محامين !هل تقبل غيرتكم الانسانية سجن نساء متهمات بصراخ التظاهر والتلويح الغضبي بالكفوف المقفلة صبرا!
كفى ظلما لرعيتك كفى رميا لما خلف الحدود وانت تعلم أنهم عربا اقحاحا مواطنيك الكرام
فهل هناك لفتة ملكية منكم تطفأ هذا الكابوس للأبد؟ تعطي للتمنيات وجها بشوشا...ف تطلق سراح السجناء والسجينات تطلق سراح الحريات تفتح الأجواء لطيران الديمقراطية بمساره الجوي في سماء البحرين تحتضن شعبك الودود لانتظر انك الأقوى ابدا فقوتك فيهم لا ضدهم. هل تصدق نجاة البحرين في محاربة هولاء الاطياب؟ انت حقا لاتعرف معادن الركائز في ذواتهم التي تقبل الظلم على مضض ولكنها لن تسكت عنه للابد وكيف تسكت؟ وقد قتلتم له بهية العرادي وعزيزة حسن خميس وجواهر عبد الأمير كويتان وقتلتم الطفل احمد شمس ومحمد .. وقتلتم السجناء بالتعذيب القاسي. ستلاحقك طيوفهم البريئة وتقّض مضاجعكم الأثيرة...
لياخذ جلالتكم العبرة من مقتل بن لادين.. مهما تفنن الاختصاصيون بطريقة التشكيك بقتله سابقا ولاحقا .. فقد كان طاغية لاإنسانيا وشكل بموته فرحا تستطيع سبر غوره في كل كوكب الأرض فلا تضع لمملكة ملامحا دكتاتورية تخلّد اوراق الذكريات تاريخها الأسود المقيت...إنظر برأفة لشعبك كله..
لقد قالها مفكرنا العراقي العظيم الشهيد محمد باقر الصدر: الشعب دائما أقوى من الطغاة فكن أنت الشعب وتحسسس معاناته وأدرس مطالبه ولاتدرس معالمها ولا تذهب للجانب الخطأ.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من حق الطفل البحراني،قتله خنقا بالغاز المسيل للدموع
- البحرين تمنع320 طالبا كويتيا لأسباب بيئية ؟!
- مع زفاف الامير وليم السعيد، زفاف حزين لأربعة لبحرانيين لحكم ...
- مملكة البحرين؟ أم مملكة الصمت- الكبت- النسائية?
- الفنانون الخليجيون لم يسلموا من النقد لمواقفهم البحرينية
- من عجائب الغرائب البحرينية، سحب 100 سيارة أجرة لأسباب طائفية ...
- مملكة الرعب البحرينية تغّيب نسمة الشعر آيات القرمزي
- نناصر الاعلامية هيفاء الحسيني بحريتها في إبداء الرأي
- من حق البحرينية !مدرعات تهاجم إعدادية للبنات في البحرين!!
- إحفظ حق الرياضيين السجناء في البحرين ياسيد جاك روغ
- بعد بهية العرادي شهيدتان تتسلقان سارية المجد البحريني
- منظمة دولية بأسم التحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب -تتوعد م ...
- مجلس التعاون الخليجي يقصف القمة العربية في بغداد
- أيها الأحياء الِشيوعيون وغيرهم، عثروا على شهداء لكم
- المسلسلات التركية تقتل طفلا في الناصرية العراقية
- الديمقراطية ذبيحة الصمت الدولي في البحرين!
- ماهو موقف السيد لبيد عباوي الصريح من انتفاضة البحرين؟
- الحل في أزمة البحرين ربما ب تهجير كل الشيعة منها!
- بعد قتل النساء في البحرين يقتلون الأطفال بالرصاص الحي!
- الحكومة لاتسأل عن أحوال الرعب للعراقيين في مصراته والشيوعيون ...


المزيد.....




- بعد تدهور صحة نافالني- قلق أوروبي وتحذيرات أمريكية لروسيا
- التعليم المصرية تعلن نجاح أول تجربة لامتحان الثانوية العامة ...
- بحجة وصوله متأخرا... رجل فرنسي يطعن عامل توصيل طرود... فيديو ...
- أول تعليق من وزير النقل المصري بعد حادث قطار طوخ
- السعودية تحذر من إجراءات -غير مرغوب فيها- بعد ‏ارتفاع إصابات ...
- توجيه جديد من السيسي بخصوص إجراءات كورونا
- الجيش الإيراني يعلن عن -ورقة رابحة- جديدة بيد قواته المسلحة ...
- مصر... السيسي يصدر توجيها إلى رئيس الحكومة بعد حادث قطار طوخ ...
- في رسالة إلى دول المصب... إثيوبيا تعلن عن تطور جديد بشأن سد ...
- الخارجية الروسية تستدعي السفير التشيكي بعد قرار براغ طرد دبل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عزيز الحافظ - وصايا مجانية لجلالة ملك البحرين