أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسن ابراهيم - متي نري معهد بولدر العربي للتمويل الأصغر














المزيد.....

متي نري معهد بولدر العربي للتمويل الأصغر


حسن ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 22:32
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


معهد بولدر التعليمي بإيطاليا هو معهد متخصص في دراسة علوم التمويل الأصغر و تم إنشاءه عام 2004 كمؤسسه لا تهدف إلي الربح و لكنها تعمل علي إيجاد منبرا للحوار و التفكير الخلاق في الأمور التي تتعلق بتمويل المشروعات الصغيرة ويقدم المعهد للدارسين في برامجه المختلفه فرصة لا مثيل لها للتعرف علي القضايا الأكثر أهمية لقطاع التمويل الأصغر و أيضا التعرف علي أفضل الممارسات العالمية تحت إشراف نخبة من كبار الأكادميين و الممارسين في العالم و يضم برامج المعهد دراسات مختلفه كلها تهدف إلي تطوير المهارات الادارية لدي المتدرب و تعزيز المهارات التحليلية بإستخدام الأدوات التي من شأنها أن تزيد من قدرة المتدرب علي مواجهة القضايا المختلفه أثناء مزاولته للنشاط مثال حماية العميل و تمويل المشاريع الصغيرة التي يديرها المجتمع المحلي و تطوير النظم المالية الخاصة بمؤسسات التمويل الأصغر و المخاطر التشغيلية في صناعة التمويل الأصغر و التحليل المالي و الرقابة الداخلية و غيرها من المواضيع التي تتعلق بممارسة الصناعة.

إن حجم الطلب في صناعة التمويل الأصغر في الوطن العربي تقدر بحوالي 24 مليون عميل المخدوم منهم فعلا 3 مليون عميل أي أن نسب الأختراق في الأسواق العربية لا تتعدي 12.5 % و لذا يجب أن نعمل جاهدين علي اشباع الحصة الأكبر من السوق و لن يتأتى لنا هذا بدون كوادر مدربة قادرة علي فهم واقع الصناعة و مزاولة النشاط بأفضل ممارساته العالمية ، إن العنصر البشري هو الأهم علي الإطلاق في منظومه النجاح و بالأخص في صناعة تتسم بالإعتماد علي العنصر البشري و قدرتة علي الوصول إلي العملاء في أماكنهم بالرغم من إتساع و إنتشار الرقعه السكانية و لذلك تحتاج الصناعة إلي عدد كبير من الممارسين و نضرب مثال لذلك إن المؤسسة التي تخدم حوالي 100 ألف عميل تحتاج ما لا يقل عن 500 موظف و بعمليه حسابية صغيرة فإن صناعة التمويل الأصغر في الوطن العربي كي تقوم بإشباع السوق فإنها تحتاج إلي 120 ألف ممارس . لا يوجد منهم الآن أكثر من 15 ألف علي أعلي تقدير و لذلك فإننا نحتاج إلي مكان يقوم بجذب ممارسين جدد و العمل علي دمجهم في ركاب الصناعة و ليس هذا فقط و لكنه يعمل علي زيادة القدرات الإداريه و القيادية و التحليليه للمارسين فعلا.

صحيح أنه يوجد في الوطن العربي الآن جهات تدريب متخصصه في التمويل الأصغر من أهمها شبكه التمويل الأصغر في البلدان العربية ( شبكة سنابل ) و التي تضم خيرة خبراء الوطن العربي في صناعة التمويل الأصغر و تعمل سنابل علي تحقيق برنامج تدريبي هدفة هو إعداد كادر من المدربين المُعتمدين الذين يمكنهم المساهمة في صناعة التمويل الأصغر، وتقديم دورات تدريبية ملائمة وعالية المستوى للمساهمين في هذه الصناعة وأعضائها. ومن بين الجوانب التي تم التركيز عليها مؤخراً إدارة الأداء الاجتماعي و لكني أري أنه بالرغم من الجهود الكبيرة لتلك الشبكه لدعم الصناعة في الوطن العربي فإن إحتياج الصناعة من الكوادر المدربة و القادرة علي العمل علي نمو الصناعة و انتشارها يفوق قدرات سنابل مجمعه مع قدرات كل المؤسسات التدريبية الموجوده في السوق العربي لصناعة التمويل الأصغر .
إن الإحتياج إلي وجود معهد تعليمي متخصص في علوم التمويل الأصغر في الوطن العربي أصبح أمر ضروري جدا لإنتشار الصناعة و أنا أدعوا كل من يهمه الأمر من جهات مانحة و حكومات و مؤسسات التمويل الأصغر إلي تبني تلك المبادرة ، إننا في الوطن العربي لا ينقصنا المال و يوجد مؤسسات كبيرة معنيه بصناعة التمويل الأصغر في الوطن العربي و هي قادره علي تحويل تلك المبادرة الي حقيقه مثل مؤسسة أجفند التي تهتم بإنشاء بنوك الفقراء علي مستوي الوطن العربي و مؤسسة عبد اللطيف جميل الداعمه لصناعة التمويل الأصغر.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رغبات الربحيين تفقد التمويل الأصغر رسالتة
- التمويل الأصغر في فلسطين
- التمويل الاصغر و الحجة عواطف عميلة مؤسسة التضامن المصرية
- التمويل الأصغر الإسلامي الموجود هل يغني من جوع
- التمويل الأصغر و تمكين المرأه إقتصاديا
- التمويل الأصغر في مجابهة الفقر في الوطن العربي
- حوار مع المدير التنفيذي لبنك الامل باليمن .. الاستاذ محمد صا ...
- التمويل الأصغر ومعدل الفائدة ذو العدالة الاجتماعية
- الإدخار البند الغائب في مسودة القانون المصري للتمويل الأصغر
- معوقات إنشاء معهد تعليمي للتمويل الأصغر في الوطن العربي
- ممارسات التمويل الأصغر أثناء الإضطرابات الأمنية
- حوار الدكتور يوسف فواز عن التمويل الأصغر في لبنان
- رد على الكذب واقتراء المسئولين بالامارات
- معاناة البدون بدولة الامارات


المزيد.....




- مصوّر هاو يلتقط صورة مذهلة لشواطئ -الذهب الأزرق- المتوهجة في ...
- مسبار أمريكي ينقل إلى الأرض 60 غراما من صخور أخطر كويكب
- -حق الملح-.. عادة تونسية يكرم فيها الرجال زوجاتهم بالذهب لقا ...
- المشاركة في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي لا تتطلب الخضوع لحجر صح ...
- الخزانة الاميركية تفرض عقوبات على 7 لبنانيين
- بورما: مئة يوم من الاضطراب السياسي والاقتصادي بعد الانقلاب ا ...
- شاهد: مركبة فضاء محملة بغبار كويكب -بينو- تبدأ رحلة عودتها إ ...
- شاهد: مركبة فضاء محملة بغبار كويكب -بينو- تبدأ رحلة عودتها إ ...
- الخزانة الأمريكية تعلن أنها فرضت عقوبات على 7 لبنانيين على ص ...
- بلهجة تبّون القوية.. هل تعرقل الذاكرة العلاقات الاقتصادية بي ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسن ابراهيم - متي نري معهد بولدر العربي للتمويل الأصغر