أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسن ابراهيم - ممارسات التمويل الأصغر أثناء الإضطرابات الأمنية














المزيد.....

ممارسات التمويل الأصغر أثناء الإضطرابات الأمنية


حسن ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3283 - 2011 / 2 / 20 - 22:51
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تشهد بعض البلاد في وطننا العربي الآن إضطرابات أمنية بسبب الثورات المتلاحقة المنتقلة من بلد إلي أخري لمواجهة الفساد و الفقر و البطالة و من الطبيعي أن تتأثر جميع قطاعات الدولة التي يحدث فيها مثل هذه الإضطرابات و علي كل قطاع أو صناعة قائمه أن تتخذ بعض الإجراءات الإحترازية لحماية نفسها أثناء فترات القلقلة الأمنية للوصول الي بر الأمان بعد تلك الفترات العصيبة التي تنهك الدولة و المواطنين.

إن من أهم الآليات التي يجب أن تتخذها مؤسسات التمويل الأصغر أثناء الإضرابات الأمنيه هي الإستجابة السريعة لسياق الأحداث المحيطة حيث يتوجب عليها أن تخطو بحذر و أن تكون أكثر حساسية للتغيرات السياسية التي يمكن أن تؤثر عليها تأثير شديد كما يجب علي تلك المؤسسات مزاولة النشاط الإئتماني بطريقة محسوبة يحكمها وضع سياسات حذرة لا تتسم بالإنفتاحية كما أنها يجب أن تخاطب العنصر البشري فيها فيجب أن تهدف سياساتها التحفيزيه إلي تحقيق التوازن بين تشجيع موظفيها علي الخوض في المخاطر الإئتمانية و ضمان الأداء الجيد كما يجب أن تكون مستعدة من حين لآخر لفقدان جزء من القروض حيث أن نسب الإسترداد مما لا شك فيه أنها سوف تتأثر أثناء الأزمات الأمنية و مواجهة التكاليف المرتفعة للموظفين و الأمن و المواصلات كما يجب عليها أيضا أن تتكون محافظها من فئات مختلفة من العملاء و عدم إعتمادها علي فئة بعينها من العملاء كما يجب عليها أيضا عدم التفريط في المبادئ الرئيسية للإقراض مثل الإحتفاظ بمحافظ قروض عالية الجودة و فرض أسعار فائدة تعتمد علي السوق و التخطيط لتغطية جميع التكاليف و يجب عليها أيضا دراسة إحتياجات العميل و قياس قدرته علي إستخدام الخدمات المالية فتقديم القروض لأشخاص غير قادرين علي السداد يؤدي الي زيادة درجة الفقر و إنعدام الأمن فمن الأفضل في تلك الحالات تقديم خدمات أخري مثل الإدخار أو التحويلات النقدية أو التأمين.

و لقد تعرض مؤتمر الشبكة العربيه للتمويل الأصغر (سنابل) الأخير و الذي تم انعقاده في سوريا أول يونيو من العام الماضي لهذا الموضوع حيث أن أحد جلساتة كانت بعنوان التمويل الأصغر في فترات الأزمات وما بعد الصراع و كان من المتحدثين الأستاذ أنور جيوسي حيث أشار إلي أن ممارسات التمويل الأصغر أثناء الأزمات يجب أن تعتمد علي التنويع في المنتجات كالإقراض الفردي و الجماعي و غيرها ن القروض و أيضا يجب مراجعة السياسات و تقييم الأداء و رفع معنويات موظفي المؤسسة خلال الحصار ومنع التجول والتعويض لهم.

و لقد أطلقت عدد من المؤسسات المالية فى مصر عدة مبادرات للتيسير على المواطنين فى ظل الظروف الحالية التى تشهدها البلاد، حيث قرر البنك الأهلى المصرى تيسيراً على عملائه، تأجيل سداد القسط الخاص بشهر يناير والمستحق سداده فى 15 من الشهر الجارى إلى نهاية مدة القرض، وذلك لعملائه من أصحاب مشروع إحلال التاكسى كما أعلن الصندوق الاجتماعي للتنمية عن تأجيل الأقساط والفوائد المستحقة على كافة عملائه لمدة ثلاثة أشهر و ذلك في إطار توجهات الدولة للحد من الآثار السلبية الناتجة عن الأحداث الراهنة وللحد من الخسائر التي نتجت عن توقف تلك المشروعات الصغيرة في الأيام الماضية وضعف إنتاجها ومبيعاتها كما يتوجه الصندوق إلي أن المشروعات المتضررة بشكل كامل سوف يتم دراسة موقفها الائتماني ومعالجة مواقفها ومساعدتها علي التواجد مرة أخرى في السوق.

إن صناعة التمويل الأصغر في كل من مصر و تونس و العراق و لبنان و فلسطين و ربما اليمن تحتاج في الفترة القادمة إلي آليات فعالة لإدارة أزمه الإضطراب الأمني و أعتقد أننا كممارسين للصناعة في الوطن العربي نمتلك تلك القيادات القادرة علي قيادة قاطرة الصناعة و الوصول بها إلي بر الأمان بأقل الخسائر إن شاء الله.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار الدكتور يوسف فواز عن التمويل الأصغر في لبنان
- رد على الكذب واقتراء المسئولين بالامارات
- معاناة البدون بدولة الامارات


المزيد.....




- آخر اتفاقيات التطبيع.. إسرائيل تصنع الذهب ودبي تبيعه
- أسعار البنزين في الولايات المتحدة عند أعلى مستوى منذ 2014 بع ...
- ارتفاع قياسي للأسهم الأوروبية مدعومة بقطاع التعدين
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 10 ...
- استمرار توقف أكبر شبكة للوقود في الولايات المتحدة لليوم الرا ...
- قفزة في احتياطيات مصر من النقد الأجنبي والذهب
- بفضل لقاح كورونا.. -بيونتك- تسجل أرباحا تفوق 1,3 مليار دولار ...
- اقتصاد الصومال الهش.. ما الثروات التي يتمتع بها؟
- بين انعدام الأمن الغذائي وانهيار الاقتصاد اللبناني.. رمضان ه ...
- من إطلاقه بتحكم إلى سقوطه دون سيطرة.. هكذا كانت رحلة الصاروخ ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسن ابراهيم - ممارسات التمويل الأصغر أثناء الإضطرابات الأمنية