أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بودريس درهمان - الصحراء، أسطورة الإطار و فشل صراع الأضداد














المزيد.....

الصحراء، أسطورة الإطار و فشل صراع الأضداد


بودريس درهمان

الحوار المتمدن-العدد: 3222 - 2010 / 12 / 21 - 13:01
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


"أسطورة الإطار" هو عنوان الفصل الثاني من كتاب المفكر الألماني كارل بوبر و يقصد بالإطار "فئة من الافتراضات الأساسية أو المبادئ الرئيسية و هي عبارة على شروط أولية للمناقشة" و يذهب كارل بوبر حد إدانة هذا الإطار لأنه ينطوي على خطورة و "يتلبس بالعقول"
نفس التلبس بالعقول يحصل للمنظمات الدولية التي تتناول المملكة المغربية في علاقتها مع أقاليمها الجنوبية. لقد تم نسج أسطورة إطار حول أقاليمها الجنوبية، و كل من يقوم من بين الأوساط الدولية بمناقشة هذه الأقاليم إلا و يستند على "الافتراضات الأساسية و المبادئ الرئيسية التي تحدد الشروط الأولية للمناقشة". هذه "الشروط الأولية و المبادئ الأساسية" التي يسميها المفكر الألماني كارل بوبر "أسطورة إطار" هي التي تعمل على تصنيف المملكة المغربية ضمن الدول المحتلة للأراضي؛ و لمن يريد أن يتلمس عن قرب أسطورة الإطار هاته ما عليه إلا أن يقرأ الفقرات الأخيرة لتقرير منظمة هيومان رايت ووتش حول أحداث الثامن من نونبر؛ ليتأكد له بالملموس بأن هذه المنظمة حسمت في تاريخ المقاومة المغربية التي حاربت المستعمر الاسباني و الفرنسي على أرض الصحراء و اعتبرت هذه المقاومة جيش احتلال و كأن المنظمة الحقوقية الدولية حسمت في نتيجة الاستفتاء.
الأفعال اللاحقوقية التي أوردتها المنظمة الحقوقية في تقريرها حول الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية و التي خصت التجاوزات و التعسفات التي مست سكان المنطقة هي في غالبيتها صحيحة و موثقة و حتى إن لم تكن صحيحة فهي قابلة الحدوث بحكم انتشار الثقافة اللاحقوقية و اللامسؤولة عند كل الأطراف المتعايشة بداخل منطقة الصحراء. إن هذه الأفعال اللاحقوقية التي تمس حقوق المواطنين و التي تحدث في منطقة الصحراء تمس كذلك حقوق المواطنين في باقي الأقاليم الأخرى للمملكة المغربية و هذه الأفعال هي مرتبطة بعدم تجدر ثقافة حقوق الإنسان و ليست مرتبطة بموقف استعماري أو بوضعية احتلالية اتجاه المنطقة. أسطورة الإطار التي رسختها القوى الاستعمارية الكولونيالية بداخل الأذهان هي التي جعلت و تجعل المنظمات الحقوقية الدولية تكيف كل الأفعال اللاحقوقية التي تصدر عن السلطات المغربية المحلية بداخل الصحراء و تصنفها ضمن الأفعال الاستعمارية الكلونيالية.
المملكة المغربية لا يمكنها أن تكون كذلك، أي دولة كلونيالية و استعمارية، لأنها حتى و إن أرادت أن تصبح دولة استعمارية و كلونيالية فهي ليست لديها الثروات و القوات العسكرية لتحقيق ذلك، إنها دولة ضعيفة و فقيرة بل و حتى متخلفة و لا تقوى حتى على الدفاع عن حقوقها التاريخية فما بالك أن تصنف ضمن الدول الاستعمارية الكلونيالية. المملكة المغربية لا زالت بعض أراضيها التاريخية مستعمرة(بفتح الميم). جزء من هذه الأراضي يوجد تحت الاحتلال الاسباني و الجزء الأخر يوجد تحت الاحتلال الجزائري. و هذا الاحتلال هو الذي يدفع هذه القوى الإقليمية الكلونيالية إلى نسج أسطورة إطار حول المملكة المغربية.
الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدن مغربية عدة بما فيها مدينة العيون، تكمن في معظمها في مخلفات وصفة ديمقراطية تم تجريبها كتمرين ديمقراطي على عملية فصل السلط على المستويين المحلي و الجهوي. المجتمع المغربي هو مجتمع غير متعود بتاتا على عملية فصل السلط، لأنه مجتمع شمولي و تعود عبر تاريخه المعاصر أن يمزج الكل في الكل.
التمرين الديمقراطي البسيط المقتصر على فصل السلط على المستوى المحلي و الجهوي باء بالفشل، لأن السلطات المركزية و السلطات المحلية لم تستطيعا إيجاد أرضية واضحة للتفاهم. السلطات المركزية لديها التزامات دولية مع شركاء دوليين في ما يخص احترام الديمقراطية و مبادئ حقوق الإنسان، و السلطات المحلية لديها هي الأخرى التزامات سياسية مع قاعدتها الانتخابية المحلية، و لديها التزامات حتى مع السلطة الإدارية المحلية. هذا الالتزام المحلي من طرف السلطات التمثيلية المحلية يدفع القاعدة الانتخابية إلى ممارسة عملية الابتزاز بشكل مستمر. و هذا الابتزاز هو الذي كان وراء تفجير مجموعة من الأحداث على المستوى الوطني بما فيها الأحداث الأليمة التي عرفتها مدينة العيون يوم الثامن من نونبر الأليم.
عملية الابتزاز المحلي تتم على حساب الديمقراطية و حقوق الإنسان، و تقوم عملية الابتزاز هذه بنسج علاقات قوة أشبه بعلاقات القوة التي تميز الاوليكارشيات المحلية في بلدان أمريكا اللاتينية و بلدان الشرق الأدنى من أسيا، لأن القاعدة الانتخابية المحلية تصبح رهينة بين يدي السلطة المحلية المهيمنة، وليس بين يدي كل مكونات السلطة المحلية.
القاعدة الانتخابية المستفيدة بشكل كبير و حتى ممثلي السلطات الإدارية المستفيدين بشكل كبير كذلك، بمجرد ما يجدون أنفسهم مهددين في مصالحهم يتحولون إلى محرضين و إلى تجار إشاعات و مروجي قيم الفوضى الاجتماعية؛ و هذا ما حصل بالضبط في أحداث الثامن من نونبر. الأسباب التي كانت من وراء بناء مخيم اكديم ازيك الاجتماعي ليست أسبابا شخصية تعود إلى العلاقة المتوترة بين الوالي، ممثل السلطات المركزية، و رئيس المجلس البلدي، الممثل للقاعدة الانتخابية المحلية المهيمنة، بل هي أسباب وليدة العلاقات المصلحية التي تم نسجها عبر ثلاث عقود من الأداء اللاديمقراطي المحلي و هذا الأداء اللاديمقراطي كما خلق مستفيدون كثيرون خلق كذلك ضحايا كثيرون بإمكانهم أن يهددوا وجود الدولة نفسها في المنطقة.
التعارض ربما المقصود الذي ظهر بين ممثل السلطة الإدارية في الإقليم، أي الرجل القوي الممثل للدولة، و ممثل السلطة المحلية أي الرجل القوي الممثل "للشعب" كان عبارة على تمرين ديمقراطي بسيط عرف انحباسا غير مسبوق في التاريخ ترتبت عنه أحداث العيون الأليمة.
بداخل القرية الشمولية الصغيرة لحاضرة الصحراء، المؤمنون بصراع الأضداد كتمرين ديمقراطي على فصل السلط كان مآلهم الفشل لأن أحداث الثامن من نونبر 2010 كشفت عن عدم قدرة أصحاب هذا الإيمان اختراق الواقع القبلي المحلي لهذا تحولت أحداث الثامن من نونبر إلى نوع من نفي النفي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التسريبات الويكيليكسية
- اليمين الاسباني و اتفاقية مدريد
- قرار البرلمان الأوروبي قوي اللهجة
- مخيم اكديم ازيك و التحديات الأربع
- أحداث الثامن من نونبر بمدينة العيون أمام اللجنة الدولية لمكا ...
- أحداث العيون الأليمة ليوم الثامن من نونبر على ضوء مقتضيات ال ...
- لعنة دانكشوت أو وداعا موراتينوس
- المواطنون المغاربة من أحداث سيدي افني إلى مخيم الاحتجاج
- الجزائر، مسلسل تسوية الصحراء و تاريخ استبعاد خيار الاستقلال
- الوقوف عند عتبة المصطلحات
- لغز بداغوجيا الإدماج
- المناهج التربوية الهوياتية
- علاقة مبدأ -تقرير المصير- بالصحراء المغربية بالريع البترولي ...
- سنة 2015هي بالتأكيد العمر الافتراضي المتبقي لجبهة البوليساري ...
- أهداف الألفية الثالثة للأمم المتحدة، -تحرير الصحراء- و التقا ...
- تنظيم الريع الترابي بالمغرب
- الصور التموجية لسفر تكوين الهويات الوطنية
- اللاتمركز الواسع، الجهوية الموسعة والبحث عن النموذج المغربي
- الفتوة الجزائرية مرة أخرى
- من مفهوم الأجهزة الإيديولوجية للدولة إلى مفهوم -الربان- ‏الا ...


المزيد.....




- منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: سيتم تركيب آلاف أجهزة الطرد ا ...
- واشنطن تهدد بفرض عقوبات على الصومال بعد تمديد فرماجو فترته ا ...
- بـ5 خطوات... كيف تتجنب الصداع خلال رمضان
- تسليح الطائرات المسيرة: إيجاد نظام أسلحة واحد لمختلف أنواع ا ...
- روحاني يتحدث مع أمير قطر ويحذر من -أمر خطير-
- باشينيان يخطئ ويسمي بوتين رئيس فرنسا
- بعد ليلة رعدية ماطرة... الأرصاد تحذر من طقس الرياض
- تركيا: نبدأ مرحلة جديدة مع مصر وهناك تخطيط لاجتماع بين مسؤول ...
- قط مشاكس يفاجئ أصحاب المنزل لدى عودتهم... فيديو
- واعظي: لدينا مؤشرات على أن الكيان الصهيوني مسؤول عن حادث منش ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بودريس درهمان - الصحراء، أسطورة الإطار و فشل صراع الأضداد