أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بودريس درهمان - المواطنون المغاربة من أحداث سيدي افني إلى مخيم الاحتجاج














المزيد.....

المواطنون المغاربة من أحداث سيدي افني إلى مخيم الاحتجاج


بودريس درهمان

الحوار المتمدن-العدد: 3166 - 2010 / 10 / 26 - 08:46
المحور: المجتمع المدني
    


المطالب الاجتماعية هي دائما حق مشروع و أحداث سيدي افني الأليمة كانت هي الأخرى ضمن السيرورة السياسية الاجتماعية التي أسس لها مواطنون أحرار مستقلين عن القوى السياسية المساومة على حصتها في الأجهزة التنفيذية للحكومة و مخيم الاحتجاج هو الأخر يدخل ضمن هذه السيرورة.
انتفاضة قبائل ايت باعمران بمدينة سيدي افني هي بمثابة الوصفة النظيفة التي قادها أبناء المنطقة لإزاحة ما تراكم من نزوات و جشع فيوداليي اقتصاد الريع و هذا هو ما يبدو عليه الأمر حاليا بالنسبة لمخيم المحتجين بمدينة العيون، هم مواطنون أحرار و مستقلون عن كل القوى السياسية و يطالبون بالتقسيم العادل للثروات، أما ما عدا هذا فهي مزايدات؛ وجبهة البوليساريو هي أول من تفاجأ بظهور مخيم المحتجين الذي أقيم على مشارف مدينة العيون و الذي تضاربت الآراء حول عدد المقيمين به؛ لقد تفاجأت هي و أجهزة المخابرات الجزائرية بهذا الحدث مما جعلهم يواكبون المستجدات بالأكاذيب و المغالطات؛ لأنهم بكل بساطة يعلمون جيدا أن الاحتجاجات الاجتماعية المعقولة و الجادة بمنطقة الصحراء، هي دائما بمثابة المسامير التي تدق الواحدة تلو الأخرى في نعش الانفصال.
قبل أحداث العيون الأليمة لسنة 1999 كانت مظاهر الانفصال كثيرة و متعددة و مع نهاية هذه الأحداث الاجتماعية و مع بداية الألفية الثالثة بدأت هذه المظاهر تقل حدتها و تتراجع إلى أن كادت تنمحي نهائيا. اليوم مع مخيم الاحتجاج السلمي الذي يرفض رفضا باتا أي استغلال سياسي للمطالب الاجتماعية، يتساءل المتتبعون الدوليون عمن تمثل جبهة البوليساريو و الصحراويون المصنفون بأهل الأرض يرفضون رفضا باتا حمل رايتها و ترديد شعاراتها التي كان العملاء المندسون و المتعددي الولاءات يكتبونها على الجدران و الحيطان قبل سنة 1999فمن تمثل جبهة البوليساريو و أصحاب الأرض يرفضون رايتها و شعاراتها؟
جبهة البوليساريو مارست الأكاذيب بصدد هذا الحدث و كل قصاصات أخبارها تؤكد بأنها متجاوزة و غير قادرة على التعامل مع الحدث بكل تجرد، لدرجة أن احد قصاصاتها تقول بان ما تسميه بالمستوطنون و البوليس بالزي المدني و السلطات العمومية وراء إدخال أعلام جبهة البوليساريو إلى المخيم لتتخذها كذريعة للتدخل...هل من الممكن تصديق مثل هذا الكلام؟ و هل نحن مستوطنون يا جبهة البوليساريو و أنت تعلمين علم اليقين بان أباءنا بما فيهم حتى والد رئيسكم محمد عبد العزيز حملوا السلاح ضد المستعمر الاسباني من أجل مغربية الصحراء و قاتلوه قتال الأبطال، منهم من استشهد و منهم من لازال حيا يرزق. هل نحن مستوطنون يا جبهة البوليساريو و قد رضعنا لبن الأمهات الصحراويات أيام المقاومة و جيش التحرير بنفس الطريقة التي رضع بها الأطفال الرضع الصحراويون لبن أمهات من تعتبرونهم مستوطنون. هل تتنكرون لحليب الأمهات من أجل حليب مبستر متأتي من الصدقات.

التشريعات الدولية المتعددة، سواء تشريعات الأمم المتحدة أو تشريعات الدول المتقدمة كتشريعات الولايات المتحدة الأمريكية أو تشريعات الاتحاد الأوروبي تدعم كل أشكال المطالبة بالمساهمة في تدبير الشأن المحلي و فضح الاختلالات التي تشوب تدبير الثروات و الخيرات، وفي حال استعصاء تغيير الوضع على المواطنين المحليين بواسطة المطالب المشروعة يتم اللجوء في الأخير إلى آليات و مهارات ما فوق معرفية des habiletés métacognitives
المواطنون المحليون المسيسون و المهرة يلجئون إلى مثل هذه التقنيات، و أصحاب القرار المحتكرون للثروات و الخيرات يلجئون إلى استعمال آليات الدمغنة des mécanismes de céphalisation عبر وسائل الإعلام المحلية و عبر الشبكات التواصلية المحلية...
حدث ظهور مخيم المحتجين بمدينة العيون، الذي أصبح معروفا بمخيم العزة و الكرامة، هو حدث يدخل ضمن السيرورة الديمقراطية المحلية التي استأنست إليها ساكنة المناطق الصحراوية ككل والغريب في الأمر تزامنت هذه السيرورة الديمقراطية المحلية مع التزام المملكة المغربية من أعلى مستوى بتحقيق أهداف الألفية الثالثة التي صادق عليها المجتمع الدولي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجزائر، مسلسل تسوية الصحراء و تاريخ استبعاد خيار الاستقلال
- الوقوف عند عتبة المصطلحات
- لغز بداغوجيا الإدماج
- المناهج التربوية الهوياتية
- علاقة مبدأ -تقرير المصير- بالصحراء المغربية بالريع البترولي ...
- سنة 2015هي بالتأكيد العمر الافتراضي المتبقي لجبهة البوليساري ...
- أهداف الألفية الثالثة للأمم المتحدة، -تحرير الصحراء- و التقا ...
- تنظيم الريع الترابي بالمغرب
- الصور التموجية لسفر تكوين الهويات الوطنية
- اللاتمركز الواسع، الجهوية الموسعة والبحث عن النموذج المغربي
- الفتوة الجزائرية مرة أخرى
- من مفهوم الأجهزة الإيديولوجية للدولة إلى مفهوم -الربان- ‏الا ...
- الدجاج الرومي لا يقاوم
- بناء المعنى و محنة ابن رشد ‏
- القدرة الإلهية و الانتقال الديمقراطي
- مجتمع السوق السوداء
- الفلسفة البنائية و الرقي المجتمعي الحديث
- تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الأخير يتحامل على المملكة ا ...
- تقرير مجلس الأمن الأخير حول الصحراء المغربية يتحامل على المم ...
- الأخضر الإبراهيمي و نزاع الصحراء


المزيد.....




- سوغا: سنرفع صوتنا فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان في الصين لك ...
- بايدن يبقي على قرار ترامب بشأن الحد الأقصى للاجئين
- الولايات المتحدة.. غضب وسط المدافعين عن اللاجئين بعد قرار لب ...
- الأمم المتحدة: مقتل 40 مدنيا بالقتال في مأرب وسط اليمن خلال ...
- المندوبة الامريكية لدى الأمم المتحدة: لا رغبة لدى الحوثيين ف ...
- الامم المتحدة: الاحتلال نفذ 154 عملية اقتحام وهدم 20 مبنى با ...
- مفوض أممي يدعو لإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا
- مراسل العالم في اليمن: حجز جميع السفن التابعه للإستهلاك العا ...
- مفوضية حقوق الإنسان تقدم للعراق آلية عمل لحل مشكلة الاختفاء ...
- مفوض أممي يدعو لإغلاق مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بودريس درهمان - المواطنون المغاربة من أحداث سيدي افني إلى مخيم الاحتجاج