أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - هاشم نعمة - المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون أيضاً مسألة هامة (4)















المزيد.....

المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون أيضاً مسألة هامة (4)


هاشم نعمة

الحوار المتمدن-العدد: 3156 - 2010 / 10 / 16 - 12:38
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


الاستجابة الإقليمية

بالنسبة لعلم المناخ، الطريقة الحالية لحل المشكلة تدريجيا - خصوصاً الميل لعلاج تلوث الهواء وتغير المناخ كقضايا منفصلة- قادت مع الوقت إلى انتهاج سياسة سيئة. حيث أن قرار الكثير من الدول تعزيز استخدام الديزل كوسيلة لرفع كفاءة استخدام الوقود، على سبيل المثال، قد يكون له أثر غير مقصود في زيادة انبعاثات الكربون الأسود. إن قوانين تلوث الهواء الرامية للحد من استخدام بخاخات الكبريتات المضغوطة التي تسبب المطر الحامضي، من المفارقات، أنها قادت إلى مزيد من الاحترار لأن الكبريتات تمتلك تأثيراً مبرداً. بدلا من ذلك، إذا دمج صانعو القرار السياسي جهود خفض تلوث الهواء مع الجهود التي تعمل على أبطاء الاحترار العالمي، فإنهم يستطيعون التأكيد بأن خفض الكبريتات يترافق مع خفض مساو في مستوى الغازات الدفيئة.

سيكون الإطار العالمي الوحيد للعمل، متمثلاً، بالطريقة النموذجية التي تدمج الاستراتيجيات المختلفة التي تعمل على تخفيف التغير المناخي. وهناك فرص متوفرة أكثر للتصديق على الاتفاقيات الثنائية أو المتعددة، وذلك للبدء في خفض انبعاثات الكربون الأسود ومادة الأوزون. وهذه بدورها تستطيع تقوية دوافع الحكومات للعمل على عدم تشجيع القيادة الحرة للسيارات وتحفيز الحكومات لتأخذ في الاعتبار التأثيرات الكبيرة الحجم للانبعاثات العائدة لها. وبسبب اختلاف مصادر الكربون الأسود والأوزون من إقليم إلى أخرى، فإن الاتفاقيات الهادفة لخفضها تحتاج لتكون أكثر ملائمة للظروف الإقليمية. ففي النصف الشمالي من الكرة الأرضية، على سبيل المثال، يأتي معظم مواد الأوزون من العمليات الصناعية والنقل، بينما في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية خصوصاً المناطق المدارية، يأتي معظمها من الانبعاثات الطبيعية (التربة، النباتات وحرائق الغابات). وأيضاً، تختلف مصادر الكربون الأسود حسب الأقاليم: ففي أوروبا وأمريكا الشمالية يلعب النقل والنشاط الصناعي دوراً أكبر من حرق الكتلة الحيوية، بينما يكون العكس صحيحاً في الأقاليم النامية.

يكون تأثير الانبعاثات على المناخ من الناحية العلمية معقداً، وهو يعتمد على عدد من العوامل التي لم تؤخذ بنظر الاعتبار بشكل كاف عندما ابتكرت نماذج المناخ. بعد ذلك، يتمثل
التحدي، في الوصول بسرعة إلى اتفاقيات تأخذ في الاعتبار العلاقات المعقدة بين النشاطات البشرية، والانبعاثات، وتغير المناخ وهذه أمور يمكن ضبطها بمرور الوقت مع تطور الفهم العلمي للمشكلة. ويكون تحديث الاتفاقيات الإقليمية المتعلقة بتلوث الهواء أسهل مقارنة بالاتفاقيات العالمية التي تستلزم الكثير من الموقعين. لذلك وفرت اتفاقية الأمم المتحدة الطويلة الأمد حول تلوث الهواء العابر للحدود (معظم الموقعين دول أوروبية ودول آسيا الوسطى) والبروتوكولات الخاصة بالتلوث التي أعقبت ذلك نموذجاً جاهزاً للاتفاقيات الإقليمية حول الملوثات المغيرة للمناخ والتي تعيش لفترة قصيرة. وقد استندت الإجراءات الخاصة لهذه الاتفاقيات على تكاليف التخفيضات، ومعرفة العلماء لمصادر التلوث وتوزيع تلوث الهواء، وإمكانية قياس التخفيضات- يجب أن يعطى اهتمام أيضاً لتنظيم انبعاثات الكربون الأسود ومادة الأوزون. علاوة على ذلك، تلزم هذه الاتفاقيات الدول باتخاذ إجراءات خاصة، وليس الاختصار على نتائج محددة فقط. وهذه مسألة معقولة، حيث يكون من الصعب مراقبة وقياس الانبعاثات بدقة.
يمكن أن يكون الكربون الأسود والأوزون، أيضاً، في صلب النقاشات الثنائية القائمة. حيث أن الحوار الرفيع المستوى بين الهند والإتحاد الأوروبي، وفريق العمل الذي يضم علماء وصانعي القرار السياسي من أوروبا والهند، يمثل واحداً من هذه المنتديات الموجودة. وكانت الحكومات الأوروبية والهند في شباط (فبراير) 2009 متحفزة للعمل سوية لتحديد وخفض تهديد الكربون الأسود. وقد أقترح المشاركون مشروعاً بحثياً يتكون من اختصاصات متعددة والذي سيقرر تأثيرات الكتلة الحيوية المستخدمة في الطبخ والتدفئة على الصحة والمناخ وتقييم العقبات أمام نشر المواقد الأنظف على نطاق واسع. ويمثل الكربون الأسود والأوزون أيضاً مسائل طبيعية مرشحة للتعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين حول الطاقة وتغير المناخ: حيث ستجني الصين منافع صحية وزراعية من خفض الانبعاثات، وستكسب الولايات المتحدة النوايا الحسنة لمساعدة الصين على القيام بذلك.

ومن خلال البناء على اتفاقيات تلوث الهواء القائمة، يمكن تفادي خطر حرف مفاوضات تغير المناخ عن هدفها الأساسي المتمثل بتعزيز خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. إن وضع الكربون الأسود والأوزون على طاولة المحادثات الرفيعة المستوى حول المناخ يمكن أن يأتي بنتائج عكسية إذا اعتقدت البلدان النامية بأنها ستقر ضمنيا بمسؤوليتها عن الاحترار العالمي بواسطة التعهد بخفض انبعاثات الكربون الأسود ومواد الأوزون أو الاعتقاد بأن المسألة تمثل مسعى من قبل الدول المتقدمة لتحويل الانتباه عن الاهتمام المتمثل بالحاجة لعمل هذه الدول لتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لديها. لذلك، فإن محاولات خفض انبعاثات الكربون الأسود ومواد الأوزون يجب أن لا تعتبر بدائل عن تعهدات خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكن كلما كانت طرق العمل سريعة فإنها ستحقق فوائداً بيئية واقتصادية على المستوى المحلي.

الثمرة الدانية

تاريخياً، ركزت مبادرات أبطاء الاحترار العالمي على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى المسببة للاحتباس الحراري وأهملت بدرجة كبيرة الدور الذي يلعبه تلوث الهواء. هذه الإستراتيجية معقولة على المدى الطويل، حيث تمثل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العامل الأكثر أهمية في التغير المناخي وستستمر كذلك. لكن في المدى القريب، ستكون لوحدها غير كافية. لذلك أقترح بعض العلماء المعالجة الجيوهندسية- معالجة المناخ من خلال استخدام التكنولوجيا- بوصف ذلك خياراً محتملاً كملاذ أخير، لكن خفض الكربون الأسود ومواد الأزون يمثل خياراً أقل خطورة من أجل تحقيق نفس الهدف.

مثل هذه الطريقة ستجعل وبسرعة مستويات الكربون الأسود والأوزون أقل في الغلاف الجوي، وسيعادل تأثيرها عقود من انبعاثات غازات الاحترار العالمي، وستخفف زيادة الاحترار الخطير لكوكب الأرض، وستوفر الوقت للجهود المبذولة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للنزول إلى أرض الواقع. تمثل هذه الملوثات، أيضاً، أهدافاً سياسية غير صعبة: يمكن تخفيضها من خلال استخدام التكنولوجيا والمؤسسات والاستراتيجيات الموجودة وسيؤدي هذا العمل إلى تحسن في نوعية الهواء، والإنتاج الزراعي والصحة العامة على المستوى المحلي. باختصار، إن خفض انبعاثات الكربون الأسود ومواد الأوزون ذو مخاطر قليلة ويشكل إضافة عالية القدرة إلى ترسانة استراتيجيات أبطاء تغير المناخ الحالية.

إذا أستمر المعدل الحالي للاحترار العالمي، فستكون درجة حرارة الأرض خارج نطاق السيطرة. لذلك، يمثل الوقت الحالي وقت البحث بعناية عن كل الوسائل الممكنة الكابحة التي يمكن تطبيقها لإبطاء تغير المناخ، والوقاية من الكوارث المناخية على المدى القريب، وكسب الوقت من أجل اختراعات تكنولوجية جديدة. ومن الاستراتيجيات المتاحة، هو التركيز على خفض انبعاثات الكربون الأسود ومواد الأوزون باعتباره الثمرة الدانية: تتسم التكاليف بانخفاضها النسبي، والتنفيذ أمر ممكن، وستكون المنافع متعددة وفورية.

انتهى

الترجمة عن مجلة: Foreign Affairs, Volume. 88 No. 5, September/ October 2009






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون ...
- المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون ...
- المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون ...
- الفدرالية: المفهوم والتطبيق (5)
- الفدرالية: المفهوم والتطبيق (4)
- الفدرالية: المفهوم والتطبيق (3)
- الفدرالية: المفهوم والتطبيق (2)
- الفدرالية: المفهوم والتطبيق (1)
- الفدرالية: المفاهيم، الأسباب والنتائج (3)
- الفدرالية: المفاهيم، الأسباب والنتائج (2)
- الفدرالية: المفاهيم، الأسباب والنتائج (1)
- الدكتور نصر حامد أبو زيد في ندوة حول مشكلات الفكر الإسلامي ا ...
- مشكلة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الع ...
- مشكلة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الع ...
- مشكلة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الع ...
- مشكلة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الع ...
- هجرة الكفاءات العلمية العراقية نظرة تحليلية (3)
- هجرة الكفاءات العلمية العراقية نظرة تحليلية (2)
- هجرة الكفاءات العلمية العراقية: نظرة تحليلية (1)
- النظريات السكانية ونظرية التحول الديمغرافي مثالاَ (4)


المزيد.....




- رعب الصاروخ التائه.. سفارة الصين في السعودية ترد بـ3 نقاط
- -خلاصة القول- في رد محمد بن سلمان على تشبيه مشروعات البحر ال ...
- البنتاغون لا يعتزم تدمير صاروخ فضائي فقدت الصين السيطرة عليه ...
- اكتشاف رفات أقدم دفن بشري في إفريقيا في كينيا
- إصابة رئيس المالديف السابق رئيس البرلمان الحالي في محاولة اغ ...
- البنتاغون لا يعتزم تدمير صاروخ فضائي فقدت الصين السيطرة عليه ...
- إصابة رئيس المالديف السابق رئيس البرلمان الحالي في محاولة اغ ...
- اكتشاف رفات أقدم دفن بشري في إفريقيا في كينيا
- 132ألف دولار يوميا...طليقة بيل غيتس تستأجر جزيرة نائية..فيد ...
- الولايات المتحدة.. إطلاق سراح 5 رهائن بعد احتجازهم خلال عملي ...


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - هاشم نعمة - المتغيرات المناخية الأخرى لماذا يعد الكربون الأسود والأوزون أيضاً مسألة هامة (4)