أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ضياء ثابت السراي - يورانيوم ميسان ،بحوث سرية وحكايات...ودول تديرالعراق وثرواته










المزيد.....

يورانيوم ميسان ،بحوث سرية وحكايات...ودول تديرالعراق وثرواته


ضياء ثابت السراي

الحوار المتمدن-العدد: 3069 - 2010 / 7 / 20 - 23:06
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


ماهي حكاية اليورانيوم وميسان محافظة العراق الجنوبية ؟ هل تحوي فعلا هذه المادة ؟ واين توجد ؟ ,ومن يدير العراق وثرواته فعليا ؟ اسئلة ا كثيرة بحاجة الى اجابات بعدما كثر الحديث عنها وعن حكايات سرقة هذا اليورانيوم ،فالنرى سوية حقيقة الامر.
ابحاث البرفسور البريطاني

تبين الابحاث العلمية للبروفسور Randall Parrish مدير مؤسسة NIGL للابحاث في لندن ان "محافظة ميسان تحوي من اليورانيوم كمية تفوق ما تمتلكه عشر دول مجتمعة" وان "اليورانيوم الذي تحويه اعماق ارض هذه المحافظة يعد الاكثر نقاءا والاجود على الاطلاق ناهيك عن المعادن الاخرى التي تحويها هذه الارض" .
رفعت دراسات هذا الخبير الى وزارات عراقية والى جامعات متخصصة كجامعة بغداد ولم تلقى لها الصدى الطيب بل اهملت ،وعنصر الارتباط الاستاذ الدكتور" و .ع" استاذ الهندسة النووية في جامعة بغداد فتح الملف على مضض لانه غير مستعد للمخاطرة بحياته .
المشهد تفتح ملف اليورانيوم

بتاريخ 3-6-2007 رفعت وحدة الرصد الجيولجي الاميركية التابعة لفيلق المهندسين الاميركي العاملة في محافظة ميسان تقريرها الى واشنطن حيث اكتملت فيه الصورة عن حقيقة يورانيوم ميسان ،واشركت السفارة البريطانية بالاطلاع على المعلومات بطلب من مسؤليها ،كما اكد لنا مصدر مطلع ،واعد فريق بحث من الجانبين الاميركي والبريطاني ليتولى المهمة وشارك مع الفريق المشترك تلميذ البرفسور( راندلف بارش )الدكتور "و. ع"،وبعد بحث ارضي تسنده وكالة ناسا الجوية لابحاث الفضاء من الجو، استمر العمل قرابة 8 اشهر على عينات ارضية حجرية وترابية استخرجت من على اعماق مختلفة يصل بعضها الى 30 م تحت الارض ،جاءت الصورة مدهشة ومخيفة في الوقت ذاته حيث بينت النتائج غزارة هذا العنصر الطبيعي في ارض محافظة ميسان ،وانتهى المشهد وكل حزم امتعته وغادر ،ليعود "و.ع" محملا بعلامات الاستفهام والتعجب فهو لايعرف ما الذي يجري ولما انتهى كل شيء فجاءة.
مخيلة العراقي وعدادات جايجر

ويستعيد الدكتور العراقي"و.ع" يوميا قراءات عدادات (جايجر) لقياس نسبة الإشعاع ،في مخيلته مستذكرا ايام العمل تلك ،والنتيجة التي بينت ان بعض الاماكن تحوي اليورانيوم بنسب كبيرة وبنوعيه(اليورانيوم 238)- 99،3 %و( اليورانيوم 235) -0،7 %،فضلا عن النظائر الأخرى - 0،01 ،مؤكدا ان وجود اليورانيوم في اراضي محافظة ميسان وحصرا في النصف الجنوبي وجزء من الجانب الشرقي منها يمثل ثروة للعراق اذا ما استغلت بالشكل الامثل لكن ارادات دولية اقوى من الارادات المحلية وبما فيها الارادة العراقية تشكل عوائق ومعرقلات قد تحول دون التفكير بالتعامل مع هذا المصدر الكوني المهم ،وتشهد على ذلك دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي ومن خلال كتابها المرفق (ب ت /2612 في 26/6/2008 )على تبني المشروع واختيارها الدكتور شفيق شاكر المولى من كلية العلوم جامعة بغداد ليكون رئيسا لفريق العمل ،لكن المشروع توقف والغي لاسباب واهية واولها التمويل ،علما ان كلفته لاتتجاوز نصف مليون دولار ،في الوقت الذي تخصص فيه ملايين الدولارات لمشاريع تافهة وغير مجدية اقتصاديا او حتى خدميا ،ويستمر الدكتور"و.ع" بزياراته المتكررة لمحافظة ميسان فهو يشعر انه قد ارتبط بها روحيا رغم بعد المسافة بينها وبين مسكنه في قلب العاصمة بغداد وياسى لاحوال اهالي هذه المحافظة .
الكعكة الصفراء من سيتناولها؟

اهالي المحافظة واصحاب الاختصاص لايعرفون الكثير عن الامر عدا ما يسمعونه في وسائل الاعلام وما يشاع محليا...
مدير قسم البحث الجيالوجي التابع لدائرة بحوث ودراسات المحافظة المهندس زيدان رابح يبحث في ارشيف حاسبته الاليكترونية عن بعض المعلومات التي زودته به مجموعة من الباحثين ،عن اليورانيوم في المحافظة ،ويرفق معها تقارير استلمتها دائرته من القاعدة الاميركية من فيلق المهندسين الاميركي لايفهم منها شيئا سوى ان هنالك اشارات عن وجود (الكعكة الصفراء) وهي احجار توجد في باطن الارض كما يفهمها وفيها النظائر المشعة التي تحوي اليورانيوم ومعادن اخرى قيمة ،ويهتم التقرير بالتاكيد على ان الحفر لاعماق كبيرة والبحث قد يؤدي الى مشاكل بيئية خطيرة وكبيرة ،وهنالك تحذيرات من السماح بالحفر لاعماق كبيرة في مناطق جنوب المحافظة وجزء من شرق جنوب المحافظة ،لحين اكتمال الدراسات وتقديم المشورة للمحافظة واجهزتها .
جامعة ميسان كلية العلوم قسم الكيمياء العضوية والتحليلية تولت عملية بحث بالاشتراك مع مختبرات جامعة بغداد والبصرة الاقسام التخصصية ،ويبين الدكتور محمد ناصر المشرف على المشروع البحثي ان العمل تلكا لتباعد المسافة بين الجامعات الثلاثة وانشغال شركاء البحث في تلك الجامعات ،ومن جانب اخر فان المحافظة لم تمول المشروع والوزارة لم تعر العملية بال ،لكن المهم ان النتيجة التي توصلت لها الجامعة هو ان اليورانيوم الطبيعي موجود وبكثافة في نقاط كثيرة اشرتها التحليلات والفحوصات رغم ان الطريقة المستخدمة كانت:
High Purity Germanium Ray Spectrometer System))
وهي طريقة قديمة جدا الا انها تعطي نتائج ذات دقة لاتقل عن 60% ، ويؤكد الدكتور محمد ان مختبر سويسري تقدم بعرض خدماته وبشراكة عراقية وان يتم البحث عن طريق الجامعة وعرض المختبر السويسري العمل مع فريق من الجامعة وان يتبنى كل التكاليف شرط ان تبرم معه اتفاقية تعاون علمية عن طريق الجامعة مشترطا ان تكون النتائج المتاتية من البحث باحدث الطرق وهي طريقة مختبرات، Spieze لصالح المختبر العملي السويسري المختص بابحاث الطاقة النووية ،لكن الجامعة الغت الاتفاقية لاعتقادها ان تلك الاتفاقية تكبل الجامعة وتجعل كل بحوثها في هذا المجال ملكا للمختبر المذكور ،فضلا عن رفض الوزراة المشروع والتحذير من الخوض فيه في الوقت الحاضر.
مصدر حكومي يعترف

مصدر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ،دائرة البحث والتطوير ،يفضل عدم كشف هويته يؤكد ان الدائرة تقدمت بدراسة رفعت لها من خلال الباحث العراقي في مجال العلوم النووية سلام الهلالي تؤكد الدراسة ان امكانية البحث واستخراج اليورانيوم الطبيعي من اراضي ميسان هو الارخص عالميا والاكثر وفرة ، ففي الوقت الذي يستخرج 1,5 كغم من كل طن في احسن مناجم اليورانيوم في العالم فان امكانية استخراج 4 كغم يورانيوم من كل طن متاحة في اقرب مسافات الحفر الى سطح الارض وتزداد الكمية كلما زادت الاعماق وهي ارض ذات خصوبة بهذه النظائر الثمينة عالميا ،لكن العقبة كانت ان الوزارة بمسؤليها قد رفضت الدراسة ،ورغم تسريبها الى مكتب رئاسة الوزراء من قبل شخص متنفذ الا انها لم تلقى اذان صاغية ،والسبب لايزال مجهولا كما يقول المصدر.
الاعذار والحجج التي رافقت الاجابة او التهميشات سواء من مجلس الوزراء او وزارة التعليم العالي واخيرا سلطة المحافظة كانت واهية جدا وتلخصت بالقول: (ان الامكانية العملية والقدرات الانتاجية وظروف البلد لاتسمح في الوقت الحالي بالخوض في هذا المجال)... بينما تشير المصادر الى ان الدول الافريقية ليست باحسن حال من العراق ماديا او امنيا لاسيما وان ميسان محافظة تمتاز بالهدوء والاستقرار كباقي المحافظات الجنوبية ،عضو المجلس العراقي للابحاث العلمية ،البروفسور ناهي مازن المياح يؤكد ان هذه الامور خارج صلاحيات الحكومة السابقة او المقبلة ،وان من يدير الامور فعلا سفارات معينة منها الاميركية والبريطانية ... مكتفيا بهذه الاشارة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق مقبل على ازمات مالية سببها القروض الاجنبية
- الخارطة السكانية العراقية تتغير والحكومة اخر من يعلم
- الكوميديا التراجيدية وجدلية الخسارة لدى شكسبير
- هاملت ...الانتقام والرمزية
- الفريد تيني سون يبحث عن وسيلة الخلود فاضحا سر تثينوس
- الابعاد الثلاثة قد تحول ممثلي العالم الى جيش من العاطلين عن ...
- الطبيعة والموت في اشعار وورد سوورث ووبليك وكوليرج


المزيد.....




- الأمم المتحدة قلقة إزاء الانتهاكات ضد المدنيين في ميانمار
- الولايات المتحدة.. اعتقال 14 لاجئا لدى وصولهم إلى ساحل فلوري ...
- الخارجية اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتغيير نهجها في التعامل ...
- الأمم المتحدة: الظرف الراهن يتطلب دعم جهود الجيش اللبناني لل ...
- لجنة حقوق الإنسان العربية تستعرض آفاق عملها وأبو غزالة تؤكد ...
- وزارة الخارجية تنظم احتفالية بمناسبة اليوم الدولي لحفظة السل ...
- “الأمم المتحدة” للبرلمان العربي : إسرائيل “ملزمة” بتوفير الح ...
- لجنة حقوق الإنسان العربية تعرض تصور لعملها فيما تبقي من العا ...
- شاهد- القبر المفتوح.. من غيْر الأسرى في صفقة التبادل بين الم ...
- الحكومة اليمنية تدعو الأمم المتحدة إلى تبني نهج جديد للتعامل ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - ضياء ثابت السراي - يورانيوم ميسان ،بحوث سرية وحكايات...ودول تديرالعراق وثرواته