أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيلي امين علي - اسرائيل دولة فوق القانون حقا














المزيد.....

اسرائيل دولة فوق القانون حقا


تيلي امين علي

الحوار المتمدن-العدد: 3020 - 2010 / 5 / 31 - 17:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرة اخرى تبرهن السياسة الاسرائيلية عنجهيتها وصلفها اللامحدود باقدام عساكرها اطلاق النار على مجموعة مدنية تسعى الى السلام وتنبذ العنف والاحتلال . هذه ليست المرة الاولى التي تخرق فيها دولة اسرائيل القوانين والاعراف والاتفاقيات الدولية ، ولكن لحد الان بقت بمعزل عن المحاسبة والمسؤولية وشجعها الموقف الدولي الضعيف تجاهها الى ارتكاب المزيد من الجرائم التي ترتقي الى مرتبة جرائم الابادة الجماعية وجرائم الحرب . بالاضافة الى الموقف الدولي لازال الموقف العربي والاسلامي لم يصل الى الحد الذي تحسب له اسرائيل حسابا او تخشى من عاقبة خرقها للقانون الدولي وشرائع واعلانات حقوق الانسان .
هذه الجريمة التي ارتكبتها اسرائيل في وضح النهار وامام شاشات التلفزة ووسائل الاعلام بمهاجمة اسطول الحرية الذي يحمل بعض المعونات الانسانية الى شعب فلسطين الرازخ تحت الاحتلال اللاشرعي والقاسي تدل حقا على حماقة الحكومة الاسرائيلية وغرور ساستها وفشل المجتمع الدولي في وضع حد لممارسات هذه الدولة الطائشة والمتمردة على الشرعية الدولية والمنتهكة لكل لوائح حقوق الانسان . لقد مضى زمن كان العالم ينخدع بالاعلام الاسرائيلي والذي كان يظهر عن باطل ان دولة اسرائيل تواجه خطر الابادة من قبل العرب والمسلمين وان الشعب اليهودي ربما سينقرض في حالة عدم دعم المجتمع الدولي لدولة اسرائيل ، وجنى السياسيون الاسرائيليون الكثير من المغانم من جراء الخطب الحماسية والنارية والشعارات الوهمية لبعض ساسة العرب والفلسطينيين فتعاطف الكثير من الراي العام وخاصة الاوروبي والامريكي مع دولة اسرائيل وقدمت لها كل اشكال الدعم وابقت الحكومات الغربية اسرائيل بمعزل عن المسائلة والعقاب . وبذلك زادت غطرسة الحكومة الاسرائيلية يوما بعد يوم . لقد وقف العالم على هذه الغطرسة منذ زمن بعيد ، وتجلى صورتها في الكثير من الاحوال ، ومنها المعاملة الشائنة للحكومة الاسرائيلية مع السفير التركي في العام الماضي والتي دلت على ان هذه الحكومة ليست لا تخجل من نفسها انما لا تقيم اي اعتبار لقواعد العرف الدبلوماسي بالتعامل مع سفير دولة لها حضارتها ووزنها في المنطقة والعالم ، وتاتي هذه الحكومة اليوم لضرب سفن السلام التركية بالنار وتقتل عدد من الاعلاميين ورسل السلام .
نقول اذا مرت هذه الجريمة كما مرت جرائم اسرائيل الاخرى ولم يتحرك المجتمع الدولي كما ينبغي وبصورة تشعر معها اسرائيل انها على وشك العزلة وانها قد تصبح دولة منبوذة ، يصدق القول انها فوق القانون .
واذا اكتفت الحكومات العربية والاسلامية بمجرد ادانة واستنكار الجريمة الاسرائيلية باطلاق النار على مدنيين عزل يحملون المساعدات ، يصدق القول ان الراي العام العربي لم يتكون بعد وانه غير مؤثر في توجيه السياسة العربية الرسمية .
واذا لم تتخذ الحكومة التركية الموقف الحازم فان هيبتها ومنزلتها تتضعضع داخليا واقليميا وخارجيا .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حافظ القاضي يلتحق بركب الخالدين
- الوطن جريح دعه يتعافى يا رجل
- عسى ان تأتي مفوضية حقوق الانسان مستقلة


المزيد.....




- حريق هائل بالأقصر المصرية يلتهم 11 منزلا ووفاة رجل إطفاء.. ف ...
- -مراسلون بلا حدود-: شكوى ضد إسرائيل أمام الجنائية الدولية لق ...
- شاهد.. قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال ينسحب من مقابلة ت ...
- المقاومة الفلسطينية تقصف مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية.. ...
- القدس الشرقية: تصاعد المواجهات في حي الشيخ جراح بعد عملية ده ...
- بلينكن يبحث مع وزراء خارجية قطر ومصر والسعودية وفرنسا إنهاء ...
- لوقف التصعيد في فلسطين.. اتصالات أميركية مع قطر ومصر والسعود ...
- تسوي أبراج غزة بالأرض.. تحقيق للجزيرة يكشف نوعية القنابل الت ...
- أحداث الداخل الإسرائيلي تعكس تاريخا طويلا من تهميش الفلسطيني ...
- الصين: بسبب عرقلة أمريكا لم يتمكن مجلس الأمن من التحدث بصوت ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيلي امين علي - اسرائيل دولة فوق القانون حقا