أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نورا محمد - محاوله للانقاذ ..................تناقض الاسلام مع العلم













المزيد.....

محاوله للانقاذ ..................تناقض الاسلام مع العلم


نورا محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2611 - 2009 / 4 / 9 - 10:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


محاولة للانقاذ
انا مسلمة عقلانيه احب اهلى و عشيرتى و ابناء وطنى و اريد لهم التقدم و الرخاء و الحضارة و ليس هدفى من هذا الكلام الاساءة و لا الاهانة و لا السب و انما اقول ما اعتقد انه الحق و الصواب.واعتنق واؤمن بمقوله الامام الشافعى المشهوره رايى صواب يحتمل الخطا وراى غيرى خطا يحتمل الصواب وهى مقوله عقلانيه جدا وحكيمه
و جدت ابناء وطنى قد وقع اغلبهم ضحية الفكر الاصولى المتطرف و كانت الطامة الكبرى ان اثنين من اولادى الشباب هما ايضا ضحية الاصولية الاسلامية المتطرفة مما سبب لى الحزن الشديد و الغضب الذى دفعنى لمحاولة انقاذهما و امثالهم و كل الضحايا الذين و قعوا فريسة لهذا الفكر المتطرف.
و المشكلة الرئسية فى هذا الفكر هو اعتقاد من يعتنقه انه يملك الحقيقة المطلقة و هو بهذا يرفض الاخر و لا يعترف به.و هو ايضا يغلب النقل على العقل و ينتصر للنصوص المقدسة حتى و لو تعارضت مع العقل و المنطق و الحجة.
و الذين يفجرون انفسهم و يقتلون انفسهم و غيرهم و الذين يرتكبون القتل و الدمار فى جميع انحاء العالم ينفذون الاوامر المقدسة فى القران و السنة الصحيحة التى تامر بالاستشهاد و تعد الشهداء بالجنة .و القران ليس الهيا و لكنه بشرى و عندى الادلة العلمية الاكيدة على ذلك .و محمد ليس نبيا مرسلا من الله بالرسالة و لكنه قائد ثورى و مصلح اجتماعى و عنده موهبة ادبية و عبقرية ,و عندى الادلة العلمية على ذلك .و بذلك نستطيع ان ننقد القران و السنة نقدا عقلانيا و نفرق بين ايجابياته و سلبياته فيكون من حقنا ان ننقيه من السلبيات .
و هذه السلبيات هى :
1-العنف و الارهاب و الغزو الجهاد .
2-التمييز ضد المراة .
3-رفض الاخر و كراهيته .
4-الايات القرانية و الاحاديث الصحيحة المتعارضة مع العلم و العقل.
و الحروب و الصراعات الدامية فى جميع انحاء العالم و ما ينشا عنها من ماسى و كوارث و فقد للارواح و اعاقات بدنية و نفسية كلها نتيجة الاديان والعقائد الدينية التى تحث على الكراهية و رفض الاخر .و الحل ان يتخلى اصحاب الديانات و العقائد عن الجزء السلبى الغير عقلانى الهادم فى عقائدهم المختلفة و يعتنقوا فكرا واحدا يحض على التسامح و قبول الاخر و يتعاون جميع البشر على التقدم و الحضارة و البناء بدلا من تضييع النفس و المال فى القتال و الموت.
اى ان الحل وكلمه السر فى السلام والتقدم والاصلاح والحضاره والسعاده هى :الانتقاء
اى ننتقى الصالح وننبذ الطالح
ننتقى العقلانى ونرفض الاسطورى
ننتقى الايجابى ونرفض السلبى
ننتقى الملائم للعصر ونتخلى عن المتخلف الذى عفا عليه الزمن وتجاوزه وتمسكنا به واصرارنا عليه ودفاعنا المستميت عنه هو قطعا سبب وجودنا فى قاع الحضاره الانسانيه
و تكون القيم و المبادئ و المثل ناشئة من التربية فى الصغر و التعليم و اعلاء شان الضمير و ليست بالضررورة من الارهاب و التخويف من الله و النار.
الاسلام و العلم
يحاول بعض العلماء المسلمين امثال د زغلول النجار و د احمد شوقى ابراهيم الاستدلال على الوهية القران باستخراج بعض الايات و اثبات انها تتفق مع الاكتشافات العلمية الحديثة و هو ما يسمى بالاعجاز العلمى فى القران .و هم قد اقتنعوا ان العصر الذى نعيش فيه هو عصر العلم و التكنولوجيا و ان الدين هو بقايا تراث قديم وهو ابعد ما يكون عن المنهج و التفكير العلمى .و قد راوا الهجمة العالمية التى تهدم الاسلام و تنكره فحاولوا ان يعيدوا للمؤمنين ايمانهم و ثقتهم بدينهم عن طريق استخراج ما اسموه بالادلالات العلمية للايات او الاعجاز العلمى للقران .و قد كونوا هيئة تسمى الهيئة العليا للاعجاز العلمى فى القران ,و عقدوا مؤتمرات تناقش علاقة القران بالعلم .و قد عارض بعض العلماء المسلمين هذا الاتجاه و بينوا ان القران كتاب هدى و ليس كتاب علم .و لكن ايجاد علاقة بين العلم و المكتشفات العلمية الحديثة و الدين هو الطريق الوحيد للعمل على انقاذ الاسلام وهو يصارع سكرات الموت و يتهاوى امام الضربات الشديدة التى توجه اليه .و هو القشة التى يتعلق بها العلماء و التى ياملون ان تنقذ الدين من الغرق وسط امواج عاتية كادت ان تقضى على الاسلام .اما ما يسمى بالصحوة الاسلامية و انتشار الحجاب و النقاب و امتلاء المساجد و الاقبال على الدروس الدينية ما هو الا صحوة ما قبل الموت و حلاوه الروح وسرعان ما سيختفى كل ذلك قريبا جدا ثم يتهاوى الاسلام للابد.
و قد قرات كثيرا لهؤلاء العلماء الذين يحاولون بطريقة يائسة مستميتة ايجاد علاقة بين الدين و العلم فوجدتهم يلوون عنق الايات و يؤولونها حتى تتفق مع العلم و هم معذورون فى ذلك فهم يحاولون انقاذ دينهم المتهاوى و عقيدتهم التى عفا عليها الزمن و هم بذلك يدافعون عن هويتهم و كيانهم التى هى اساس حياتهم .و هؤلاء المؤمنون لا يستطيعون ان يواجهوا الحياة بدون عقيدة فهم ضعقاء نفسيا و غير مؤهلون للعيش فى الحياة بدون سند نفسى قوى حتى و لو كان وهما خالصا .فهم ينهارون نفسيا و قد تصيبهم الامراض النفسية و الصدمات و يفقدون الاتزان النفسى و القدره على الاستمرار فى الحياة اذا فقدوا العقيدة .وهم بذلك يفضلون اعتناق عقيده تساندهم نفسيا حتى و لو كانت هذه العقيده زيف مطلق .و قد قال لى احد المؤمنين عندما حاولت مناقشته فى العقيده :لن اناقشك ,فانا لا استطيع الحياه وفى نفسى ذره شك فى الاسلام .
و انا ارد على من يقول ان الاسلام يتفق مع العلم وانه يصلح لكل زمان و انه رغم ظهوره منذ اربعه عشر قرنا ما زال صالحا حتى الان .
ان كل هذه الهيئات العلمية و المؤتمرات التى تتحدث عن الاعجاز العلمى هى محض سراب و اوهام و مصارعة لطواحين الهواء .
الاسلام له علاقة بالقيم و الاخلاق و المبادئ و الروحانيات و لكن ليس له ادنى علاقة بالعلم و الحقائق العلمية الحديثة .
الايات القرانيه المتناقضة مع العلم :
1-الاية "يهب لمن يشاء اناثا و يهب لمن يشاء الذكور او يزوجهم ذكرانا و اناثا و يجعل من يشاء عقيما"
تمكن العلم الان من فصل الحيوانات المنوية المحتوية على الكروموزوم اكس و الاخرى التى تحتوى على الكروموزوم واى ,و صار انجاب الطفل المخصب عن طريق الانابيب حسب الطلب و رغبة الابوين و ليس حسب مشيئة الله.
اما العقم فقد قطع الطب فيه شوطا طويلا و لم يعد يخضع لمشيئة الله و انما العلاج الطبى الحديث يحقق نتائج رائعة .اما الحالات القليلة المستعصية فان التقدم العلمى السريع كفيل بالقضاء عليها .و لم تعد ارادة الله فى تعذيب الازواج بالحرمان من الانجاب نافذة .
2-الاية "انا خلقناكم من ذكر و انثى "
اذا كان المقصود ان الجنس البشرى مكون من ذكر و انثى فان هذه المعلومة خاطئة لانه يوجد فى الطب ما يسمى الجنس الثالث "انترسكس"و هو ناتج عن وجود كروموزوم غير طبيعى و فيه يوجد فى الطفل الجهاز التناسلى الذكرى و الانثوى .و لو كان القران دقيقا لذكر الخنثى ايضا.
اما اذا كان المقصود ان الانسان ينتج عن تزاوج ذكر و انثى فان هذه المعلومة اصبحت غير دقيقة مع التقدم العلمى بعد حدوث الاستنساخ و نشوء الطفل من انثى فقط و دون الحاجة الى وجود رجل و بذلك يكون التقدم العلمى قد هدم القاعدة القرانية .
3-الاية "و خلقنا منها زوجها "
هنا يقرر القران ان الذكر خلق اولا ثم خلقت منه الانثى .و لا يوجد حقيقة علمية تؤكد هذه المعلومة .
و قد اكد علم الامبريولوجى انه فى مراحل تطور الجنين فى الرحم ان الاساس فى الخلق هو الانثى ثم ياتى الكروموزوم "واى"ليحدث التغييرات فى الجهاز التناسلى فيتحول الى الجهاز التناسلى الذكرى و يكون بمثابة الخاتم او الاشارة التى تحدث التحول .فاذا لم تات الاشارة من الكروموزوم واى بتحويل الجهاز الانثوى الى الجهاز الذكرى فان الجهاز التناسلى للجنين يسير فى مساره الطبيعى بدون تاثير خارجى و يصبح الجنين انثى .اى ان الانثى هى الاساس و الذكر يخلق منها.و بهذا يتعارض العلم مع الاية .
4-الاية "ان ياجوج و ماجوج مفسدون فى الارض"
ان هذه القصة وردت فى القران انها حقيقة تاريخية ,وفى الواقع ان الجزء الاول من القصة حقيقى ,اما الجزء الخاص بوجود ياجوج و ماجوج خلف السد و ان خروجهم من علامات يوم القيامة فهو اسطورى و خيالى و غير حقيقى .
المفروض ان ياجوج و ماجوج موجودون الان خلف السد على سطح الارض ,فاين هم الان؟
لقد صورت الاقمار الصناعية كل شبر على سطح الارض و داخل الارض ولا وجود لياجوج و ماجوج.
و هناك من يقول انهم اهل الصين و هم ابناء يافث ابن نوح و ان التتار و المغول منهم و ان وعد الله الذى ذكر فى الاية ليس يوم القيامة و لكنه ميعاد انهدام السور و ان السور الذى بنى بين الجبلين ليس ليحبسهم خلفه و انما ليمنع دخولهم الى القوم .
وللرد على ذلك اقول "
1-ان ياجوج و ماجوج وراء السد من جهة الشرق وليس العكس لانه يوجد حديث صحيح "ويل للعرب من شر قد اقترب ,فتح من ردم ياجوج و ماجوج مثل هذا و حلق بين اصبعيه "
2-ان القران قرر انهم مفسدون و اهل الصين ليسوا مفسدون .
3-ان خروج المغول و التتار لم يرتبط بانهدام السور الذى من المفترض انهم محبوسون خلفه .
4-ان خروج ياجوج و ماجوج من علامات الساعة ,فالمفروض انهم مازالوا موجودين خلف السور الى الان لان القيامة لم تقم بعد .وهذا غير موجود فى الواقع.
5-وعد ربى المذكور فى الاية هو يوم القيامة وجميع التفاسير تقول ذلك.
6-الاية "وتركنا بعضهم يومئذ يموج فى بعض و نفخ فى الصور فجمعناهم جمعا "المقصود بها يوم القيامة .والمدافعون يقولون ان القران ينتقل فجاة من سياق الى اخر و ان الجزء الاول من الاية ليس له علاقة باجزء الثانى و هذا عيب خطير فى اسلوب القران.
7-الاية "حتى اذا فتحت ياجوج و ماجوج وهم من كل حدب ينسلون "المقصود يوم القيامة.
وبهذا يتضح ان القران يؤكد وجود ياجوج وماجوج خلف السور الى اليوم و هذا غير صحيح و من عداد الاساطير .
5-الاية و يسالونك عن المحيض قل هو اذى فاعتزلوا النساء فى المحيض "
لم يثبت العلم ان دم الحيض فاسد انما هو دم متجمع فى الرحم فى انتظار وصول البويضة الملقحة فاذا وصل الزيجوت الى الى الرحم كان هذا الدم المصدر الوحيد لتغذية الجنين و نموه .فكيف يكون هذا الدم اذى ؟ و طوال الحمل يمتنع دم الحيض عن النزول ولو كان اذى لتدهورت صحة كل السيدات الحوامل .و توجد سيدات لا تنزل لهن دورة شهرية و يتوهمن انهن مريضات بسبب انحباس دم الحيض فى الرحم فيؤكد لهن الطبيب ان دم الحيض ليس مؤذيا لو انحبس بل على العكس فان هذا يحمى المراة من الاصابة بالنيميا .
و اذا كان المقصود اذى عند الجماع فان العلم يقول ان الجماع اذا تم فى بيئة نظيفة فانه لا يسبب اى اذى .و كان المفترض ان يكون القران اكثر دقة فى تحديد نوع الاذى.
و تحريم الجماع على الزوجين لحين الطهاره هو تعذيب و تعنت و حرمان ليس له اى ضرورة و الاولى ان يترك ذلك لرغبة الزوجين .
6-الاية "و لقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين "
كان محمد يرى النجوم تلمع فى السماء فى الليل فاعتقد انها قريبة وانها فى السماء الدنيا وقد اثبت العلم ان النجوم تبعد عن الارض ملايين السنوات الضوئية وان ما نراه هو الضوء فقط اما النجوم نفسها فقد اختفت .
اما ان تكون النجوم رجوما للشياطين فهذا من عداد الاساطير .وليس عليه اى دليل علمى و اذا كانت النجوم ترجم الشياطين فكيف تصل الى الارض و تسبب كل هذه الشرور و المصائب ؟
7-ومن كل شيئ خلقنا زوجين "الاية
اكتشف العلم الحديث ان اشياء كثيره ليست زوجية مثل الكائنات وحيدة الخلية وكائنات كثيرة تتزاوج لاجنسيا و لا يوجد منها ذكر و انثى .
8-الاية "واللائى لم يحضن "
اقر الاسلام زواج الفتيات قبل بلوغ سن الحيض ولم ينه عنه .ولقد تزوج محمد عائشة وهى بنت تسع سنين .و العلم اكد ان الفتاة قبل البلوغ تكون غير مهيئة نفسيا و جسديا للممارسة الجنسية و تكون ما زالت فى مرحلة الطفولة .و الزواج فى هذه السن المبكرة اعتداء على طفولتها و براءتها .
9-الاية "ان الله
عنده علم الساعة:استطاع العلم معرفة ميعاد انتهاء الحياة على سطح الارض وذلك بحساب عمر الشمس و انتهاء طاقتها .
ينزل الغيث :يوجد الان المطر الصناعى .
يعلم ما فى الارحام:السونار ثلاثى الابعاد كشف الان كل ما فى الارحام.
علم الغيب:العلم حدد الان مواعيد الكسوف و الزلازل و الاعاصير و قيام الطائرات و الاقمار الصناعية تنقل الاحداث فى نفس لحظة وقوعها لمن لايراها .
لا تدرى نفس باى ارض تموت :اذا مرض الانسان مرض الموت فانه يعرف الارض التى سيموت فيها .
10-فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان .يرسل عليكما شواظ من نار و نحاس فلا تنتصران"
يقرر القران ان الانسان لا ينفذ من السماء الا بسلطان والان يسافر الانسان الى القمر دون اى سلطان ولا يرسل عليه شواظ .
11-الاية "ما فرطنا فى الكتاب من شيئ "
اى ان القران يحتوى على كل شيئ وهذا غير صحيح فان الحياة الحديثة بها الاف الاشياء ليست فى القران.
12-الايات التى تفرض على المراة المطلقة و الارملة شهور العدة لاستبراء الرحم .
الان و بعد الاجهزة الحديثة و التحاليل الطبية يمكن استبراء الرحم على الفور ولا داعى للانتظار شهور العدة فى حالة الطلاق البائن و الترمل .و هنا يجب الغاء العدة.
13-الاية "خلقنا السماوات و الارض فى ستة ايام ثم استوى على العرش وما مسنا من لغوب .
اثبت العلم ان الارض تكونت فى بلايين السنين ,ولكى يخرج المدافعين من هذا المازق قالوا ان الاية تقصد بكلمة الايام :المراحل او العصور الجيولوجية او الاحقاب .وفى الواقع ان الاية تقصد ايام الدنيا العادية لان القران يخاطب الناس باللغة التى يفهمونها والايام التى اعتادوا عليها والدليل ان المقصود ايام الاسبوع الاية و ما مسنا من لغوب "ردا على قول اليهود ان الله استراح فى اليوم السابع .وبهذا تتعارض الاية مع العلم .
14-الاية"ان يشا يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره "(السفن )
الان و بعد ظهور المحركات التى تدار بالبترول والكهرباء صارت السفن تتحرك فى البحر حتى ولو كانت الريح ساكنة .
15-الاية "حتى اذا بلغ مطلع الشمس "
كان القدماء يعتقدون ان هناك مكان معين على سطح الارض تطلع منه الشمس ,وفى الاية كلمة "مطلع "اسم مكان يؤكد ذلك وهذا مناف للحقيقة والعلم .والدليل على هذا لاخطا العلمى فى الاية و ما يؤكده الحديث الصحيح "ان الشمس عندما تغرب تسجد تحت عرش الرحمن و تطلب الاذن بالشروق فى اليوم التالى "وهذا مناف للعلم اذ الشمس لا تتوقف لتطلب الاذن .
16-الاية "حتى اذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب فى عين حمئة "
ذكرت التوراة ان الشمس تغرب فى ماء وطين و القران يؤكد هذا المعنى وهذا يدل على نقل القران من الكتب السابقة .ويؤكد هذا الحديث الصحيح "لولا رحمة الله لاحرقت الشمس الارض عند الغروب "وهذا مناف للعلم .
17-الاية "واذا مرضت فهو يشفين "
الحقيقة ان الذى يشفى هو الدواء و العمليات الجراحية و الليزر و غيرها من وسائل الطب الحديثة .ولو كان الله هو الذى يشفى فلماذا نستخدم الطب ؟و من يقول ان الله يسبب الاسباب اقول ولماذا نرد الاحداث الى ما وراء الاسباب و لا نردها للاسباب نفسها؟
و عند ظهور القران كان الانسان بدائيا والطب متخلفا ولم يكن هناك مستشفيات ولا جامعات ولا ادوية ولم يكن متاحا غير العسل و حبة البركة الكى وغيرها من الوسائل البدائية و الان بعد التحضر والتكنولوجيا يوجد علاج لاغلب الامراض و مازالت الابحاث مستمرة.
18-الاية "وقال ربكم ادعونى استجب لكم"
اجابة الدعاء هو الدليل الاكيد على وجود الله .وكثير من المؤمنين يدعون ولا يستجاب لهم .وللخروج من هذا المازق قالوا الاجابة ثلاث انواع :تحقيق المطلوب او رفع الاذى او الثواب فى الاخرة .
والواقع انه لا يوجد اجابة للدعاء على الاطلاق وانما يحدث ان يدعو المؤمن ثم يحدث ما يطلبه فيقال استجاب الله للدعاء .
وهذه قصة من الواقع:
دعت سيدة مؤمنة تقية صالحة لصديقتها بالانجاب عند الكعبة دعاء مكثفا ولم يستجب الله وقالت لى لا اعرف لماذا لم يستجب الله ؟ثم سافرت الصديقة الى امريكا و اجرت طفل الانابيب فانجبت طفلة جميلة ملات حياتها بهجة و سعادة و صار لحياتها معنى .
فمن الذى وهب الطفلة للمراة الملهوفة ؟الله ام العلم؟وقد قال الشاعر"وقد اسمعت اذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادى "
وعندما وحد المسلمون الدعاء فى جميع انحاء العالم يوم عاشوراء و هم صيام وقالوا اللهم ارنا فيهم عجائب قدرنك (الذين سبوا محمد و اهانوه )فلم يستجب الله لهم ومازال الدنماركيون ينعمون بالتقدم والرخاء والرفاهية .
وبهذا تتنافى الاية مع الواقع.
19-الاية"قم الليل الا قليلا نصفه او انقص منه قليلا او زد عليه و رتل القران ترتيلا"والاية "تتجافى جنوبهم عن المضاجع "
اثبت العلم ان النوم بالليل هام جدا لصحة الانسان النفسية و الجسدية ,وان الانسان البالغ محتاج للنوم ثمانى ساعات فى اليوم متصلة و ليست متقطعة .ومن لا ياخذ كفايته من النوم يظل طوال اليوم مضطربا و مشتت الذهن ولا يستطيع اتخاذ اى قرار سليم .وان هرمون الميلاتونين لا يفرز الا فى الظلام الدامس و يتوقف افرازه فى الضوء وهذا الهرمون هام لتجديد خلايا الجسم و المحافظة على الصحة والشباب و تاخير الشيخوخة .
وفى المعتقلات يعذبون المعتقلين بمنعهم من النوم .
والقران يامر بالقيام وعدم النوم طوال الليل الا القليل منه و يحرم الانسان من النوم الصحى الطبيعى .
وكذلك السحور فى رمضان فانه يقطع النوم العميق ويضطر الانسان للاستيقاظ فى ميعاد من المفروض ان يكون نائما فيه ويكون النائم غير متوازن ويقاوم النوم بصعوبة و ليس عنده شهية للطعام فى هذا الوقت من الليل ويضطر للاكل اضطرارا بسبب الصيام .
20-الاية "ان قران الفجر كان مشهودا"
يامر القران المسلمين بالقيام يوميا الساعة الثالثة صباحا لصلاة الفجر .وهذا موعد استغراق الانسان فى النوم وبذلك تقطع صلاة الفجر النوم السليم العميق وتعذب الانسان بايقاظه فى وقت نومه وعدم استطاعته العودة الى النوم مرة اخرى .وصلاة الفجر تعذب المسلم و تضر بصحته و تفقده اتزانه النفسى والعقلى وحيويته فى اليوم التالى .لذلك اقول للمؤذن النوم خير من الصلاة وليس العكس .
والساعة البيلوجية للجسم تضطرب بالنوم المتقطع وبالاستيقاظ بالليل.
21-الاية "انا عرضنا الامانة على السماوات و الارض والجبال فابين ان يحملنها واشفقن منها و حملها الانسان انه كان ظلوما جهولا."والاية "واذ قلنا للسماء والارض اتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين "
من كتاب التفكير العلمى للاستاذ الدكتور عبد المنعم حسن :التفكير الاسطورى ,مبدا حيوية الطبيعة :يقوم على صبغ الظواهر الطبيعية غير الحية بصفة الحياة "وهذا هو ما يفعله القران من اضفاء صفة الحيوية على الظواهر الطبيعية و يؤكد ان كل شيئ يسبح لله وهذا دليل ان القران يعتمد على التفكير الاسطورى وهو اسلوب ينافى العلم.
22-الاية"وخلقنا المضغة عظاما "
يقرر القران ان المغضغة فى الجنين تتحول كلها الى عظام وهذا مناف للحقيقة العلمية التى تؤكد ان المضغة تتميز الى ثلاث اجزاء :جزء خارجى يتكون منه الجلد و جزي اوسط يتكون منه العظام وجزء داخلى يتكون منه الاحشاء الداخلية .وبهذا يتاكد ان القران يتعارض مع الحقائق العلمية.
23-الاية "سيماهم فى وجوههم من اثر السجود "
تمتدح الاية المصلين الذين تظهر فى وجوههم علامات السجود وهى ما تسمى زبيبة الصلاة وهى علامة سوداء تظهر نتيجة احتكاك الجبهة بالارض اثناء السجود.ومن الناحية الطبية العلمية فان الجلد اذا تعرض للاحتكاك بصفة مستمرة و دائمة فانه يكون معرضا للاصابة بالسرطان و اى نوع من الاورام .و فى الواقع ان موضع السجود فى المصلين يصاب بتشوهات شديدة ويصير اسود اللون بطريقة منفرة وقد رايت بنفسى اوراما تظهر فى هذا المكان وفى هذا تهديد لصحة الانسان .وقد سالتنى سيدة اجنبية عن التشوهات السوداء فى الجبهة عند المسلمين و عندما اخبرتها انها بسبب الصلاة اشمازت جدا و اصيبت بصدمة وقالت كيف يامر الله بعبادة تضر صحة الانسان وتشوه وجهه؟وبهذا تتعارض الصلاة مع الصحة و المصلحة.
الاحاديث الصحيحة التى تتعارض مع العلم و العقل :
1-حديث "يجمع احدكم فى بطن امه اربعين يوما نطفة ثم اربعين يوما علقة ثم اربعين يوما مضغة ثم ياتى ملك فينفخ فيه الروح ثم يكتب اشقى ام سعيد ........الخ"
اكد علم الامبريولوجى ان البويضة المخصبة تنقسم فورا لتكوين الزيجوت وهى تنقسم بصفة مستمرة و دائمة و الخلايا تتغير و تزداد لينمو الجنين و يزداد حجمه حتى نهاية الحمل و لايظل اربعين يوما على حال واحد ابدا .و لا يوجد اى علامة فاصلة تميز تطور الجنين الى اربعين يوما و انما هو انقسام و تغير مستمر .
والنطفة لغة :الماء القليل ,ويقال نطفت القربة اذا امتلات بالماء وتساقط منها الماء .وعرفا هو منى الرجل .اى ان الحديث يؤكد ان الجنين يظل فى الرحم لمدة اربعين يوما كاملة على هيئة ماء او منى وهذا بالقطع ينافى العلم تماما فانه عند الاربعين يوما من عمر الجنين يمكن سماع دقات القلب فى الجنين اى ان القلب يكون فى بداية التكوين .ويكون ابعد ما يكون عن الماء.
اما العلقة:فقد قالوا ان الجنين يتعلق بالرحم ,وعندما اكد العلم ان الجنين ينغرس فى بطانة الرحم ولا يتعلق بها قالوا ان الجنين يشبه دودة العلق .والعلم اثبت ان الجنين فى هذا العمر يكون قد تميز الى طبقات وهو ابعد ما يكون عن الدودة .والجنين فى هذه المرحلة يكون قد بلغ احد عشر اسبوعا .
اما المضغة :فقالوا ان الاسنان مكان المضغ تكون واضحة على الجنين .وفى الواقع ان الطعام عندما يمضغ فانه لا تظهر عليه اثار اسنان و انما تختلط مكوناته ولا تظهر لها اى معالم وتختلط بعضها ببعض و تصبح كلها نسيج واحد ,وهذا ابعد ما يكون عن تكوين الجنين فى هذاالعمر حيث يكون الجنين قد بلغ سبعة عشر اسبوعا وفيه يكون الجنين قد بدا فى الحركة .
و عندما قال محمد هذه الايات لم يكن هناك اى اجهزه حديثة للكشف على الجنين فاعتمدت المعلومات على الشكل الخارجى واحساس الام بحركة الجنين و الملاحظ ان المعلومات فى الاية والحديث تعتمد على الشكل الخارجى فقط وبالطبع ليس التشريح (نطفة ,علقة ,مضغة)و ذلك مبنى على المشاهدة من البيئة عند الاجهاض..لذلك اعتقد محمد والاولون ان حياة الجنين تبدا بعد مائة وعشرون يوما كاملة عند بدء حركته وهذا يتناقض مع الحقيقة العلمية التى تؤكد ان الحياة موجودة فى البويسضة والحيوان المنوى حتى قبل التلقيح.وللخروج من هذا المازق قالوا ان الروح ليست مرادفة للحياة .
ومن الاخطاء العلمية فى الحديث عدم الاشارة اطلاقا الى البويضة لانها لا تظهر للعين المجردة وانما اشار للمنى لانه يظهر للعين.
وبناء على هذا الحديث افتى العلماء انه يجوز اجهاض الجنين قبل بلوغه مائة و عشرون يوما على اساس ان الروح لا تكون قد نفخت فيه بعد وانه لا يكون حيا و هذا مناف للعلم تماما.
2-حديث "دخل احد احبار اليهود على محمد فساله متى يكون الجنين ذكرا و متى يكون انثى ؟فقال اذاعلا ماء الرجل ماء المراة كان ذكرا باذن الله واذا علا ماء المراة ماء الرجل كانت انثى باذن الله .
اثبت العلم ان تحديد جنس المولود يعتمد على كروموزوم واى فى الحيوان المنوى للرجل .و.لا يوجد اى علاقة بين الماء الذى تقذفه المراة و بين تحديد جنس المولود.وكثيرات من النساء لا يقذفن اى ماء عند الوصول الى ذروة اللذة ومع ذلك ينجبن كثير من الاطفال .
وقال زغلول النجار انه عند نزول البويضة ينزل ماء اصفر وهو المقصود بقول محمد ماء المراة اصفر ,والماء الذى يقصده محمد فى الحديث هو الماء الذى تقذفه بعض النساء عند الوصول الى الذروه و كان محمد يرى زوجاته يقذفن هذا الماء عند الجماع فاعتقد ان هذا الماء هو الذى يحدد جنس المولود .
وقالوا للدفاع عن الحديث ان كلمة علا تعنى غلب ,وان "اكس اكس "غلبت فصار الجنين انثى وان "الواى "غلبت الاكس فصار الجنين انثى .
واقول :لو افترضنا ان علا ماء الرجل ان واى تغلبت على اكس .فان علا ماء المراة لا تعنى تغلب اى شيئ لان الكروموزومين متشابهين .
والحديث يقصد ان كمية الماء اكثر وفى حديث اخر سبق اى قذف اولا وفى الحالتين الحديث يتعارض مع العلم.
ونفس المعنى فى الحديث "هل على المراة غسل اذا احتلمت ؟قال نعم اذا رات الماء .قال وهل للمراة ماء ؟قال ففيم يشبهها ولدها؟
يقررالحديث ان الجينات التى تورثها المراه لاولادها وتسبب الشبه تكون فى الماء الذى تقذفه عند الجماع وهذا يتعارض مع العلم لان الجينات تكون فى البويضة وليس فى الماء.
3-حديث "زواج الاقارب اصبر"
يحث هذا الحديث على زواج الاقارب ويقرر ان الزوجين يصبر احدهما على الاخر .والعلم يؤكد ان زواج الاقارب يؤدى الى انجاب اطفال يعانون من الامراض الوراثية .وتوجد نسبة ثابتة يحددها العلم لظهور امراض وراثية .وينصح الاطباء بتجنب زواج الاقارب.
4-حديث"عندما سالت امراة محمد على الاستحاضة قال انها ركضة من الشيطان.
اثبت العلم ان الاستحاضة سببها ضعف الاوعية الدموية المبطنة لجدار الرحم او اى سبب طبى وعلمى اخر وليس بسبب الشيطان .وهناك من يقول ان السبب يمكن ان يكون طبى و سبب اخر غيبى .واقول فى العصور الوسطى لم يكن العلم متقدما وكان الانسان بدائيا يعانى من التخلف الحضارى وظلام الجهل و التخلف ولم يكن يعرف الاسباب العلمية للاحداث فكان يرد الاحداث اى اسباب غيبية غير عقلايية وتكون محض اسطورة ووهم وخيال .اما وقد اكتشف العلم الاسباب العلمية الحقيقية فلا داعى لرد الاحداث لاسباب غيبية ونكتفى بالتفسير العلمى .وفى عصر العلم و التكنولوجيا والحضارة لم يعد مقيولا ان نفسر الاستحاضة بسبب الشيطان.
5-فطر الاصابع.
الوضوء المتكرر يسبب ظهور فطر فى الاصابع و الاقدام مما يسبب الالم و المعاناة و مشاكل صحية متعددة والعلم اثبت ان الفطريات تنمو مع كثرة الماء و عدم التجفيف .ويضطر المصلى لارتداء الجورب حتى فى فصل الصيف لتجنب الماء و الاصابة بالفطريات مما يسبب المعاناة من الحر .و بذلك يتعارض الوضوء مع الصحة.
6-حديث "الختان مكرمة للمراة "و اقر المراة التى تختن وقال لها اشمى لا تنهكى"
اكد العلماء ان الختان جريمة مكتملة الاركان وانتهاك و اعتداء على الطفلة التى لا تملك من امرها شيئا .وقد اثبت العلم ضرر الختان النفسى والجنسى بعد الزواج .وهو يسبب البرود الجنسى للمراة وعدم استجابتها لزوجها وصعوبة وصولها الى الذروة الجنسية ويحرمها من الاستمتاع بالعلاقة الكاملة مع زوجها.ان الختان اعتداء وحشى لا انسانى على جزء حساس وهام جدا فى جسد المراة وهذا الجزء ملك لها وحدها وليس من حق احد انتزاعه منها بالقوة .وبهذا يتضح تعارض الحديث مع صحة المراة وسعادتها.
ورغبة المراة الجنسية تكمن فى هرموناتها التى تتحكم فيها الوراثة ,اما البظر فهو لا يسبب الاثارة وانما يساعد على اكتمال اللذة وهذا هام جدا لانه اذا حدثت الاثارة ولم تحدث الذروة عانت المراة من احتقان فى الجهاز التناسلى واحباط نفسى وتعاسة.
7-اللواط.
امر الاسلام بقتل الشواذ جنسيا و قد اثبت العلم ان الميول الجنسية تتحكم فيها الجينات و البيئة والظروف الاجتماعية والصحية .وقد يكون المثليون ضحايا لاضطرابات هرمونية او عقد نفسية منذ الطفولة .او كروموزومات غير طبيعية .
8-حديث "زمزم لما شرب له"
يقرر هذا الحديث ان ماء زمزم يشفى من الامراض .ولو كان هذا صحيحا لاغلقنا المستشفيات و الاطباء و العمليات الجراحية و كليات الطب .وقد جربت ماء زمزم بنفسى فلم يحقق لى الشفاء و كذلك زوجى ولم يشفنى انا وزوجى الا الدواء و العمليات الجراحية .
وبهذا يتعارض الحديث مع الواقع و العلم والعقل.
9-حديث "اجتنبوا الخبيثين الثوم والبصل"
اثبت العلم ان البصل والثوم فيهما فوائد طبية و صحية عديدة وهما مقاومان للسرطان .و يخفضان مستوى الكوليسترول فى الدم .وبهذا يتعارض الحديث مع العلم و المصلحة والصحة.
10-حديث "كثرة الضحك تميت القلب و تذهب بنور الوجه "و لتبك على خطيئتك "
يحذر الحديث من الضحك و يحض على البكاء .و قد اثبت العلم ان للضحك فوائد صحية ونفسية عديدة .والضحك القوى يحرك عضلات كثيرة فى الوجه والصدر و ينعش الدورة الدموية و يقوى المناعة ويبعد شبح الاكتئاب وهو خير سبيل للعيش بصحة نفسية وجسدية جيدة .ويجب على الانسان البعد عن الحزن والاكتئاب ليعيش فى صحة نفسية .
11-حديث "حرم عليكم الحر والحرير والخمر والمعازف"
استند الفقهاء على هذا الحديث فى تحريم الموسيقى ,وقد اثبت العلم فوائد الموسيقى العديدة فهى تساعد مرضى الاكتئاب على الشفاء و تذهب التوتر و تريح الاعصاب المتوترة و تزيد الذكاء الاستيعاب لدى الاطفال وتزيد انتاج اللبن عند الابقار و البيض عند الدجاج و غيرها من الفوائد العديدة و تزيد النشاط البدنى و احتراق السعرات عند ممارسة الرياضة.

وبهذا كله يتضح جليا ان الاسلام بشرى وليس الهى لانه ليس عقلانيا ان يرسل الله القران ومحمد يقول كلاما يتناقض مع العلم
وبهذا نستطيع ان ننتقى من هذا المنهج ما يصلح ويسبب لنا التقدم والحضاره والسعاده
فعلى سبيل المثال
ننتقى ما يامر به الاسلام وجميع الاديان من الصدق والعطف على الفقير ومساعده المحتاج وبر الوالدين و الاخلاص فى العمل والحرص على النظافه والرفق بالحيوان والجنوح الى السلم و الحب بين البشر والمحافظه على البيئه وسائر القيم الايجابيه التى لا يختلف فيها عاقلان
وننبذ ونتخلى ونسقط ما فى الاديان من سلبيات وقيم مدمره مثل احتقار المراه والتمييز ضدها والحض على العنف والقتال والجهاد وكراهيه الاخر والطقوس الغير عقلانيه المضره كالصلاه والصيام والحج و الاخذ بلفظ النص واعلاء النقل على العقل
وكما قلت سابقا واكرر
الحل فى الانتقاء



#نورا_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من اسباب تخلف المسلمين
- معاناتى مع الحجاب
- اهانة الاسلام للمراة والرد على المدافعين
- الحور العين.............وهم واسطوره وخرافه وامل
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحة 7
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحة 6
- نقد الاحاديث الصحيحه 5
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 4
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 3
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 2
- نقد عقلانى للاحاديث الصحيحه 1
- نداء الى حماس.............النفس الانسانيه اقدس من الارض ومن ...
- محمد القصه الحقيقيه 9 غزوه تبوك نهايه القصه
- محمد القصه الحقيقيه 8 فتح خيبر
- محمد القصه الحقيقيه 7 حديث الافك
- محمد القصه الحقيقيه 6 غزوه بنى النضير
- محمد القصه الحقيقيه 5
- محمد القصه الحقيقيه 4
- محمد القصه الحقيقيه 3
- ايها الرجال المسلمون فكوا الاشتباك بين الشرف والجنس


المزيد.....




- إسرائيل تحكم إغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة في -يوم الغفرا ...
- الاحتلال الإسرائيلي يحاصر القدس ويغلق شوارعها ومستوطنون يقتح ...
- القوات الإسرائيلية تحاصر القدس وتغلق شوارعها.. ومستوطنون يقت ...
- الملتقى الوطني لدعم المقاومة والدفاع عن الوطن في الأردن: نشد ...
- الأقصى يواجه اقتحامات بالجملة في -عيد الغفران- اليهودي + فيد ...
- المغرب وإسبانيا يعتقلان 12 شخصاً يشتبه في ارتباطهم بتنظيم ال ...
- المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: توجيه اتهامات المغرب ضد الج ...
- منع رفع الأذان 57 مرة خلال شهر.. الاحتلال يغلق المسجد الإبرا ...
- مصرف قطر المركزي يصدر أذونات خزينة وصكوكا إسلامية بقيمة 6 مل ...
- -لوبان- تطالب وزير الداخلية بإغلاق المساجد وترحيل المسلمين خ ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نورا محمد - محاوله للانقاذ ..................تناقض الاسلام مع العلم