أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - النهج الديمقراطي - لنواصل النضال من أجل قانون للشغل ديمقراطي وتصحيح أوضاع الحركة النقابية وتوحيدها وبناء التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.















المزيد.....

لنواصل النضال من أجل قانون للشغل ديمقراطي وتصحيح أوضاع الحركة النقابية وتوحيدها وبناء التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.


النهج الديمقراطي

الحوار المتمدن-العدد: 606 - 2003 / 9 / 29 - 05:16
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


النهج الديمقراطي                                                                            البيضاء في 31/08/2003
  اللجنة الوطنية
 
بيان حول مدونة الشغل
 

لنواصل النضال من أجل قانون للشغل ديمقراطي وتصحيح أوضاع الحركة النقابية وتوحيدها وبناء التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.

 

سارع البرلمان بغرفتيه "مجلس المستشارين ومجلس النواب" أواخر يونيو وبداية يوليوز 2003 إلى المصادقة بالإجماع على مشروع مدونة الشغل بعدما تم التوافق حوله بين الحكومة وممثلي المركزيات النقابية ونقابة الباطرونا الاتحاد العام لمقاولات المغرب. في إطار اتفاق 30 أبريل 2003.

إن السرعة التي تم بها تمرير هذا القانون التراجعي بينما لازالت أهم بنود الاتفاق المذكور التي تضمنت بعض المكتسبات الجزئية والبسيطة لم تعرف طريقها إلى التنفيذ لدليل آخر على أن الهاجس الأساسي بالنسبة للحكومة هو تمرير مدونة الشغل وتحييد الطبقة العاملة خاصة وأن الظرفية السياسية تتميز بالإعداد لحلقة أخرى من مسلسل الاستحقاقات السياسية (الانتخابات الجماعية والجهوية ومجلس المستشارين).

بل إن الحكومة تعد من الآن وحتى قبل أن تصبح المدونة سارية المفعول أي بعد ستة أشهر من تاريخ نشرها في الجريدة الرسمية استثناء أجراء قطاعات النسيج والسياحة والصناعات الغذائية من الاستفادة من الزيادة في الحد الأدنى للأجور المزمع تطبيقها ابتداء من فاتح يوليوز وتأجيل تاريخ هذه الاستفادة إلى فاتح يناير وهو ما يشكل محاولة لإحداث تمييز في الحد الأدنى للأجوريين قطاعات مختلفة ويخلق بالتالي مستويات عدة للحد الأدنى يتماشى ومفهوم مرونة الأجور الذي يؤطر المدونة.

ولقد تمت المصادقة على قانون مدونة الشغل في ظل ظروف تتميز عالما بتصاعد الهجمة الإمبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وزحف العولمة الرأسمالية المتوحشة على مكاسب الطبقة العاملة والشعوب عبر تكثيف الاستغلال وتفكيك التشريعات الاجتماعية وتسريح الملايين من العمال وتدمير الطبيعة والعودة لأشكال الاستعمار المباشر للشعوب ونهب خيراتها.

أما داخليا فإن الظرفية تتميز باستمرار اختلال فادح لموازين القوى لصالح الطبقة السائدة والنظام المخزني المستند إليها وقد تعمق هذا الاختلال بعد تنصيب حكومة مخزنية يترأسها أحد أقطاب البرجوازية الكبيرة والتي بادرت إلى تمرير العديد من الإجراءات والقوانين الرجعية والتراجعية بدعم من برلمان لا يمثل الإرادة الشعبية, وفي غياب تنظيم سياسي للطبقة العاملة يقود الصراع الطبقي ضد أعدائها ومخططاتهم, وفي الوقت الذي تعاني فيه الحركة النقابية العمالية من مرض التشتت النقابي وتسلط الزعامات وضعف الديمقراطية والاستقلالية تجاه الدولة والباطرونا والأحزاب السياسية.

إن هذا القانون الذي واجهته الطبقة العاملة وأنصارها الحقيقيون بشراسة خلال ما يقارب عقدا من الزمن ورغم التوافق المعلن يظل قانونا رجعيا, يهدف إلى الانقضاض على المكاسب الهشة أصلا في مجال الشغل لفسح المجال أمام المزيد من استغلال واضطهاد الطبقة العاملة. وإركاعها وإضعاف مقومات صمودها. قانون يؤطره مفهوم المرونة ويتضمن سلبيات خطيرة أهمها:

1-     تقزيم دور النقابة على مستوى المقاولة وذلك ضدا على مقتضيات الدستور نفسه والاتفاقية 135 الصادرة عن منظمة العمل الدولية المتعلقة بحماية ممثلي العمال, وهكذا فإن التمثيلية النقابية غير معترف بها في المقاولات والمؤسسات التي يقل عدد عمالها عن مائة, كما أن القانون لا يخول أي دور للمكتب النقابي داخل المقاولة في القطاع الخاص

2-     ترسيخ مبدأ المرونة في التشغيل عبر عدد من المقتضيات أبرزها تمكين المشغل من تقليص مدة العمل مع تقليص الأجور في نفس الوقت وتسهيل تسريح العمال بأضعف كلفة لرب العمل.

3-     ترسيخ مبدأ المرونة في الأجور بالخصوص عبر فك الارتباط بين تطور الأجور وتطور الأثمان وهو ما يتجسد في إلغاء المدونة  لقانون السلم المتحرك للأجور والأثمان بل وإلغاء أي ربط بين تطور الأجور وتطور الأثمان.

4-     ترسيخ وتعميق الحيف ضد أجراء القطاع الفلاحي خاصة على مستوى الحد الأدنى للأجور ومدة العمل والتعويضات العائلية التي لا يستفيد منها العمال الزراعيون لحد الآن.

5-     التخفيف من العقوبات الزجرية بالنسبة للمشغل الذي ينتهك قوانين الشغل وحصرها في غرامات ضعيفة المستوى مع إلغاء العقوبات السجنية الردعية أو الاحتفاظ بها في حالات قليلة جدا وعند العود فقط وحصرها في مستوى هزيل خلافا لما هو منصوص عليه في التشريع لحالي نفسه وفي التشريعات الديمقراطية التي تسهر على احترام حقوق الإنسان للعمال.

6-     إن النهج الديمقراطي إذ يجدد موقفه الرافض لهذه المدونة التي تشكل ضربة موجعة للطبقة العاملة كما عبر عنه منذ نشأته وعمل مناضلوه ومناضلاته في كل المواقع على فضحها ومناهضتها فإن يدعو إلى :

-         مواصلة النضال من أجل قانون للشغل ديمقراطي ينسجم مع التشريع الدولي في مجال الشغل والمتمثل أساسا في عدد من المواثيق الدولية لحقوق الإنسان واتفاقيات وتوصيات منظمة العمل الدولية.

-         المواجهة الحازمة لكل مشاريع القوانين وعلى رأسها القانون التنظيمي لحق الإضراب الذي يهدف إلى تكبيل حق الإضراب بذريعة تنظيمه.

-         استمرار النضال من أجل توحيد الحركة النقابية العمالية ودمقرطتها وضمان استقلاليتها.

-         العمل الدؤوب من أجل بناء التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.

اللجنة الوطنية     


 






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان - اللجنة المحلية بين مكونات اليسار
- دعوة
- اطلقو سراح الحسين بالفقيه وعبد الاله شفيشفو
- بعد 40 سنة من التزوير ونهب الملك الجماعي: أية مصداقية للانتخ ...
- بيـــان حول زيارة وزير خارجية الكيان الصهيوني إلى المغرب
- لنقاطع الانتخابات الجماعية ليوم 12 شتنبر 2003
- كرونولوجـيا الحركة الماركسية اللينينية
- لننضال جميعا من أجل إطلاق سراح المناضل التقدمي محمد حسني بلع ...
- حول التجدر وسط الطبقة العاملة والأحياء الشعبية
- العمل الديموقراطي الجماهيري
- بــيــــــــان
- ظروف نشأة اليسار الجديد - المغرب
- النهج الديموقراطي يدين هذه العمليات الإرهابية في المغرب
- فاتح مايو ..عيد العمال
- بيان بمناسبة فاتح ماي 2003 - المغرب
- لنتجند جميعا من أجل نصرة الشعب العراقي وضد الغزو الامبريالي ...
- بيان 8 مارس 2003
- بيان الكتابة الوطنية حول ما يتعرض له الحزب الإشتراكي اليمني
- المجلس الوطني للنهج الديمقراطي - المغرب
- حول الهجرة في أبعادها المتعددة


المزيد.....




- إيطاليا: قواتنا البحرية تدخلت في الوقت المناسب بمواجهة خفر ا ...
- ولاية سودانية تتأهب لاحتمال سقوط الصاروخ الصيني
- إلى أين وصلت ألمانيا في معالجة ماضيها الاستعماري في أفريقيا؟ ...
- بعد اشتباكات خلفت إصابات واسعة.. واشنطن تدعو لـ-وقف العنف- ف ...
- سفير ايران لدى العراق: نرحب بنهج دول المنطقة الجديد لحل الخ ...
- بن جاسم عن أحداث القدس: السلام يحتاج إلى -أنياب-
- إيران تتهم إسرائيل بارتكاب -جريمة حرب- في القدس وتدعو لتحرك ...
- -واشنطن بوست-: وزارة العدل في عهد ترامب طلبت بيانات عن مكالم ...
- ليبيا: المجلس الأعلى للدولة يعتبر بيان سفارات خمس دول غربية ...
- إصابة ما لا يقل عن 178 فلسطينيا في صدامات عنيفة مع الشرطة ال ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - النهج الديمقراطي - لنواصل النضال من أجل قانون للشغل ديمقراطي وتصحيح أوضاع الحركة النقابية وتوحيدها وبناء التنظيم السياسي المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.