أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد نصره - محكومون بالأمل..!؟














المزيد.....

محكومون بالأمل..!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 1862 - 2007 / 3 / 22 - 05:18
المحور: حقوق الانسان
    


كنت واحداً من كثيرين لم يستبطنوا فكرة أن يتحدث رجل يصارع الموت على فراش المرض القاتل عن الأمل وبخاصة إذا كان هذا الرجل مبدعاً كبيراً كالراحل ـ سعد الله ونوس ـ ذلك لأن ما أحدثته الهزيمة الكبرى في العام / 1967 / كان أكبر من أن يقتصر الأمر على القول: لقد تبددت إلى أمد غير منظور كل الآمال وانكسرت كل الأحلام.!
أما اليوم، اليوم تحديداً، وقد بدأ بعض الأحياء بملاحقة الأموات، فإن أحداً لا يدري إن كان المرحوم لا يزال عند مقولته الجميلة تلك.؟ ففي دنيا العروبة صار من المطلوب أن لا يموت الشرفاء وبخاصة الكتاب منهم وذلك لكي يضمنوا عدم ملاحقتهم بجرم السرقة والاقتباس أو غير ذلك فهذا البعض من السادة الأحياء يجد كما يبدو في نبش القبور ما يساعد على تعمشقهم فوق السلالم في حين أنهم قد لا يضمنون السلامة إذا ما عكروا صفو اللصوص الأحياء الذين يسرحون في زواريب اتحاداتهم ومنظماتهم إبداعية كانت أم خرنقعية.! ولكون أحدهم متخصص في عمليات النبش التاريخي وقدم حول ذلك أبحاث لا يقرأها أحد هذا إذا سمع بها وكلها تدور حول البعير أيام زمان ومنها على سبيل المثال: ( الحيوان في الشعر الجاهلي ) و ( مشهد الحيوان في القصيدة الجاهلية ) وغير ذلك من أبحاث خنفشارية لا تنتمي لعالم الإبداع، فإنه نبش قبل أن يحل موعد المسرح العالمي بأيام في دهاليز الحاضر ليقدم ( تجليطة إبداعية ) فحواها أن الكاتب المسرحي الأول في سوريا كان يلطش من مسرحيات سلفه القباني..!
إنه ليكفي المبدع ـ ونوس ـ شرفاً أنه تمكن من إخراج قبضته من بين مخلبي عزرائيل ليلوح بها وسط ضباب اليأس المخِّيم والإحباط المقيم بالرغم من تناسل جمهرة اللصوص من حوله متكلماً عن الأمل..! ثم وقبل ذلك أنه انسحب بشرف وجرأة من اتحاد الجدب الأدبي الذي بات يرأسه صاحبنا المتخصص بحيوانات العصر الجاهلي ومكانتها عند شعراء ذاك العصر.!
إن ما يحدث الآن من شوشرة كيدية حول الكاتب المرحوم ـ ونوس ـ لا مبرر لها ولا محل، وهي لن تسيء إلا إلى أصحابها وللمنظمات التي يمثلونها لكن ربما تدفع الأحياء من المبدعين الشرفاء على قلتهم إلى فتح عيونهم جيداً لتدارك كيد المتسلقين الذين لا يحترمون القامات التي لم تقدم على الإنحاء المطلوب كمقدمة لنجاح رياضة التعمشق على السلالم المتحركة.!؟
معذرة من صديقنا الغائب الآزلي كاتب مسرحية حفلة سمر من أجل / 5 / حزيران لكوننا بتنا نخالفه الرأي فيما قاله في كلمته يوم المسرح العالمي من العام / 1996 / ذلك لأننا نكتشف يوماً بعد يوم أننا لم نعد محكومين بالأمل.!
أبداً لا والله العظيم.!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,166,931
- انتخابات دايت..!؟
- العبودية المقدسة..!؟
- موقع الحوار المتمدن.. وتسونامي الإعلام..!؟
- العقل عورة الرجل العربي..!؟
- خر.. بر* الشيخ أبو درع.. والديموقراطية التلفيقية..!؟
- الرسول ( صلعم ) يتمشى في القاهرة..!؟
- حين يقلق الأوباش..!؟
- الشرف لمرة واحدة..!؟
- العميانيون الجدد..!؟
- النصر الإلهي..!؟
- الرأي العام بين الجاذبية والمصداقية..!؟
- الليبرالية بين جاذبية المصطلح وإشكالية المضمون..!؟
- العلم والعمل والتغيير المستحيل..!؟
- تفكيك الانتصار..!؟
- هرقل العرب.. والتسول الدولي..!؟
- حول التساؤلات المشروعة.. وغير المشروعة..!؟
- إذن: ننام على عسل..!؟
- فرسان ( الشنق ) الأوسط الجديد..!؟
- القلاب غير الصالح في الشرق الأوسط..!؟
- حول الوسواس والاستئناس..!؟


المزيد.....




- بالتزامن مع مشاورات السويد الانقلابيون يواصلون اعتقال المدني ...
- فرنسا: توقيف مسؤول في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتهم -جرائ ...
- المؤسسات العالمية تحبس أنفاسها مع اشتداد قبضة الصين
- أطفال التوحد بالقدس.. ضحايا عنصرية الاحتلال
- بالحج والعمرة.. السعودية تضغط على اللاجئين الفلسطينيين
- ديالى: إعدام ستة إرهابيين نفذوا هجوما في سوق خان بني سعد
- الأمم المتحدة: طرفا الصراع اليمني تسلما مسودات اتفاق في محاد ...
- محكمة عراقية تقضي بإعدام 6 مدانين بالضلوع في تفجير سوق شعبي ...
- روسيا تعارض قيام الأمم المتحدة بالتحقيق في البرنامج الصاروخي ...
- الوحدة الشعبية يوجه رسالة للمركز الوطني لحقوق الإنسان حول اع ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد نصره - محكومون بالأمل..!؟