أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - وهبي :العفو عن معتقلي الريف مدخل للديموقراطية و تحسين صورة المغرب الحقوقية














المزيد.....

وهبي :العفو عن معتقلي الريف مدخل للديموقراطية و تحسين صورة المغرب الحقوقية


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 6631 - 2020 / 7 / 30 - 23:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حرية –مساواة – أخوة


لم يتأخر عبد اللطيف وهبي الأستاذ المحامي والكاتب العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي بعد تهنئة العاهل المغربي بمناسبة الذكرى 21 لتسلمه مقاليد الحكم في المغرب أن يشكره على العفو الذي منحه لعشرات معتقلي الريف ...(الريف في المغرب هو أقصى الشمال المغربي من الناحية الجغرافية و لا يعني فقط البادية كما هو متداول في الشرق الأوسط و مصر) .حزب الاصالة والمعاصر تعاقب على رئاسته العديد من أبناء منطقة الريف هذه ...

و نقل موقع لكم الاخباري (أنظر الرابط اسفله ) عن موقع الحزب المذكور ما نشره على أنها تصريحات لوهبي جاء فيها من بين ما جاء ما يلي:

""اعتبر وهبي في تصريح نقله الموقع الإلكتروني لحزبه، أن لملف معتقلي الريف، “أهمية خاصة لدى الحزب بصفة عامة، حيث التمسنا مرارا وتكرارا تدخلا وعطفا ملكيا حاسما في الموضوع بعدما أكدنا أن الملف سياسي، وبالتالي الحل الأمني والقضائي لن يفيد في شيء”.

و أوضح الأمين العام لحزب "الجرار" ، أن العفو الملكي جاء في وقت مناسب و دقيق ، و سيشكل لا محالة دفعة حقوقية و إنسانية قوية ، ليس للريف وحده بل للوطن ككل " مشددا بالقول "نتمنى أن تكون خطوات أمس مدخلا جديدا لطي هذا الملف و باقي الملفات العالقة ، التي قد تسمح بتأسيس فضاء أرحب و أوسع لإستمرار ترسيخ أوراش الديموقراطية ببلادنا ، و من تم القطع مع كل تشويش يطال صورة المغرب الحقوقية و الديموقراطية." ""

إنتهى المقتطف من تصريحات وهبي ..

و هو ما قلناه أمس في مقالنا السابق عن الأستاذ عبد اللطيف وهبي من أنه وعد بتقديم ملتمس للعفو عن معتقلي الريف بمجرد انتخابه رئيسا جديدا للحزب ..و هو ما فعل بالضبط و يؤكده هنا ...

التصريحات الجديدة تشدد على أن الحزب المذكور يعتبر الملف سياسي و الحل لا يجب ان يكون أمنيا و لا قضائيا .

ولكن اللجوء للأمن لا يتم عادة في المغرب إلا حينما تكون الفوضى قد حلت في أي ركن ما من البلد أو وقعت سلوكات تتجاوز الحدود المسموح بها قانونا لبعض الحريات .و القضاء أيضا له دوره في المحافظة على الأمن و الإستقرار ...و إلا فما جدوى القضاء والأمن في ظل وجود تسيب ما في جهة ما ؟؟

بمعنى أن وجود أنشطة كالمظاهرات الحاشدة مثلا إذا كانت ذات مطالب سياسية حتى لوكانت سلمية في البداية ثم رافقتها سلوكات خارجة عن القانون فيما بعد كمهاجمة القوات العمومية المكلفة بحفظ الأمن ، فهذا لا يعفيها من تدخل الأمن والمساءلة القضائية ليس فقط في المغرب بل في كل دول العالم .

كما أن العفو نفسه لا يُكسب حصانة أبدية من المساءلة القانونية في حال إرتكاب أفعال يجرمها القانون من طرف المفرج عنهم فيما بعد ..هذا شيء بديهي و مفهوم ...

الذي يتم التساؤل حوله الآن هو سبب إستثناء بعض معتقلي الريف الآخرين أمثال "الزعيم" ناصر الزفزافي و رفيقه نبيل احمجيق الذي يوصف بدينامو dynamo حراك الريف و محمد جلول الذي كان قد خرج لتوه من السجن قبل اعتقاله مجددا بسبب حراك الريف و غيرهم ..

هل لأن محكوميتهم كبيرة بسبب الافعال الجسيمة المنسوبة إليهم حسب ما جاء في صك الإتهام الذي حوكموا به ؟..

لا ندري .

المهم في تصريحات وهبي هو تأكيده أن المدخل لتحسين صورة المغرب الحقوقية و الديموقراطية يبدأ بطي مثل ملف معتقلي الريف و ملفات أخرى وصفها ب"العالقة" و لم يحددها .

هل قصد من بينها ملفات باقي معتقلي الريف؟...

لا ندري ..

أتمنى ان يتم العفو عن الباقين .لأن العفو من شيم المقتدرين والأقوياء ..
و المغرب قوي و كريم و بلد الخير و المباركين ..

آمين ..
مع تحياتي

رابط الخبر:
https://lakome2.com/politique/192620/




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,086,632
- رغم الجائحة ألفين و عشرين سارة لبعض المغاربة
- رجاء صححوا مصطلح كمامة بمصطلح قناع الخاص بالبشر
- إقرأوا البلاغات الرسمية بفهم يا أصحاب السعادة المغاربة
- الصحافة الإلكترونية المغربية مطالبة بمراجعة أساليبها
- منع التظاهر أمام البرلمان المغربي قانوني أثناء الطوارئ
- قناة الجزيرة تدخل على خط تصحيح القرآن
- سعودي يدعو لتصحيح القرآن إذا صح ما نُسب له
- أردوغان سيدفع إسرائيل لتحويل المسجد الأقصى لكنيس يهودي
- شعوب الشرق الأوسط الكبير بين الأبوية والقانون
- إلهام ترفع راية المغرب خفاقة في فرنسا بالباكالوريا
- بروفيسور إسرائيلي يقول أن وباء كورونا إنتهى في نظره
- بداية نهاية أردوغان من أيا صوفيا
- الأديان لم تقدم أجوبة للاسئلة التي طرحتها كورونا
- تقديم قرابين الأضحى في المغرب هل سيحتاج لترخيص ؟
- المغرب يعلن إعادة فتح المساجد ، هنيئا للمعنيين
- العراقيون لا يهابون رصاص جبناء ايران
- بيوت مساجد و أجساد ّإلهية في المغرب ، هل هذا ممكن؟
- قرار المغرب بغلق المساجد لا يستهدف الاسلام السني
- العاصمة المغربية الرباط من اجمل المدن
- البحث العلمي قد يمنع إبتزاز الدولة المغربية


المزيد.....




- صورها تتطلب -الجرأة-..مصورة تجمع الماضي والحاضر بجلسة تصوير ...
- ماذا يمكن أن يحصل من تناول المهدئات؟
- سوريا.. رسالة مؤثرة من طفل كان يأمل بمساعدة ورؤية والده
- أمراض قضت عليها اللقاحات
- بعد مشاهد الزحام .. الصحة السورية تحدد مدينة الجلاء الرياضية ...
- فيديو: وفاة 172 شخصا في أنحاء اليمن بسبب الأمطار والسيول
- السلاح النووي: إنذارات خاطئة كادت أن تشعل حربا عالمية ثالثة ...
- فيديو: وفاة 172 شخصا في أنحاء اليمن بسبب الأمطار والسيول
- تغريم آبل 500 مليون دولار لانتهاكها براءات إختراع في الولايا ...
- كامالا هاريس ـ أول أمريكية سوداء في سباق الرئاسة


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - وهبي :العفو عن معتقلي الريف مدخل للديموقراطية و تحسين صورة المغرب الحقوقية