أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - سفانة نصرالله - الزي و الهوية














المزيد.....

الزي و الهوية


سفانة نصرالله

الحوار المتمدن-العدد: 6604 - 2020 / 6 / 28 - 23:30
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


قد يشكل المظهر الخارجي فرقاً حقيقياً في مضمون الانسان في حالة واحدة ..
اذا كان حر الاختيار و احسب ان هذا يبدو بديهياً رغم إني لا ارى تطبيق هذهِ البديهية المفرطة في الواقع ..
عندما دخل داعش الى الموصل ، كان يجبر الرجال على تقصير بناطيلهم و اثوابهم و يجبروهم ايضاً على اطلاق اللحا حتى يصبح منظرهم شبيه جداً بداعش ، فهل هم دواعش ؟
في الجنوب مثلاً يرتدين النساء العباءات السوداء مجبرات بطريقة او بأخرى فـ هل نستطيع ان نحكم بأن كل نساء الجنوب ملتزمات و مشجعات على الازياء التقليدية ؟
اغلب الفتيات العراقيات و نساء الشرق الاوسط عموماً يرتدين غطاء الرأس بسبب الضغوط الاجتماعية المغلفة بالاحكام الدينية ، هل كل المحجبات متدينات ؟
بل إنني اعرف محجبات ملحدات و سافرات متدينات ، متخيلين ؟!
بل ان الامر يتطرق لقضايا اكثر تشعباً و تفصيلاً ، هل لبس السواد في حالات الحداد على الموتى يبين مضمون حقيقي للحزن ؟
كل ما يمارس بضغط مباشر او غير مباشر لا يبين اي حقيقة او حتى ربع حقيقة ..

في المجتمعات الحرة (إن وجدت ، و هنا اقصد الارادة الحرة و ليست المجتمعات بمواقعها الجغرافية) فقط استطيع ان احكم على مضمون الشخص من خلال ما يبينه مظهره الخارجي و حتى هذا الحكم سيكون منقوصاً بالتأكيد ، عندما يكون الانسان حر فقط ، حينها ستكون العباءة و اليشماغ يبينان الاعتزاز بالتراث و الحجاب يبين اقتناع الفتاة بالحكم الديني و الى آخره من الامثلة . .

و لكن الان و مع كل هذا الضغط و الاجبار و الترهيب فـ لن يبين المظهر الخارجي اي مضمون حقيقي للانسان و اتعجب جداً عندما ارى الناس يطلقون الاحكام بثقة تامة على الناس بسبب مظهرهم ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,165,563
- ديالى .. مدينة البرتقال المنسية
- قراءة لرواية التانكي - عالية ممدوح
- التنمر و الاعلام
- كربلاء بنظرة جمالية
- الطفولة في العراق
- النظام التعليمي في العراق


المزيد.....




- مجلة المراسل - لبنان: فئات واسعة خارج مظلة الضمان الصحي الحك ...
- إدارة دونالد ترامب تتراجع عن قرارها بإلغاء تأشيرات الطلاب ال ...
- اكتشاف علاقة بين هرمون الإجهاد ومستوى سكر الدم
- إدارة ترامب تتراجع عن محاولة إجبار الطلبة الأجانب على مغادرة ...
- الصين تحذر من تعهدات في الحملات الانتخابية في هونغ كونغ تخرق ...
- اتفاق تركي أمريكي على العمل بشكل "أوثق" لإيجاد حل ...
- الصين تحذر من تعهدات في الحملات الانتخابية في هونغ كونغ تخرق ...
- فرنسا تقر "زيادات تاريخية " في أجور القطاع الصحي ...
- ألمانيا- تفتيش مسكني رجلين مشتبه في دعمهما للإرهاب في سوريا ...
- تركيا: آيا صوفيا سيبقى مفتوحاً للزوار خارج أوقات الصلاة


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - سفانة نصرالله - الزي و الهوية