أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد القصبي - نقائص ثورة 30 يونيو خطر آخر يهدد الدولة المصرية!















المزيد.....

نقائص ثورة 30 يونيو خطر آخر يهدد الدولة المصرية!


محمد القصبي

الحوار المتمدن-العدد: 6604 - 2020 / 6 / 28 - 22:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثورة 30 يونيو "فنجلت "عيونها على "إخوان البنا وقطب" ونجحت إلى حد كبير في اجتثاث هذا الورم الخبيث من جسد الوطن ..
لكنني حين شاركت أنا وأسرتي في مظاهرات 30 يونيو عام 2013 كان يحدوني الأمل - مثل ملايين المصريين- أن تنجح الثورة أيضاً في اجتثاث "إخوان الشاذلي وعز"!!!
هؤلاء الذين كانوا سبباً في انهيار التعليم والصحة والاقتصاد.. ونجحوا في تعديل شعار المفكر الاقتصادي الشهير آدم سميث " دعه يعمل ..دعه يمر" والذي استظلت به الدول المتقدمة في تحقيق نهضتها إلى " دعه يسرق ..دعه يفر"!! فكان التردي الهائل في كافة مجالات الحياة في مصر!
وبالطبع هذا التردي كان كفيلاً بأن يجعل اجتثاث "إخوان الشاذلي - عز " هدفا موازياً لاقتلاع "إخوان البنا- قطب".
لكن للأسف ..مازالت رائحة تقيحات مافيا الحزب اللاوطني وورثتهم تفوح في كل مكان ...نواب وإعلام..واقتصاد
ولاأبالغ إن قلت أنني كلما مررت على هذا المبنى الفخم في شارع
التسعين بالقاهرة الجديدة.. مقر حزب "مستقبل وطن" أشعر بالقهر!!
فما هو إلا نسخة معدلة من حزب " الشاذلي-عز" ..في الاسم فقط ..وكما كان يحدث في النسخة الأصلية يتهافت رجال أعمال وأكاديميون وإعلاميون ..كُثر من النخبويين على اقتناص عضويته ..بالطبع لأهداف خاصة جدا ..تتعلق بالديكور الشخصي..بالمصالح ..بالنفوذ .. فكثيراً ما يتردد أن هذا الحزب ..هو حزب الحكومة ..!!
وللأسف ..دوماً أتطلع إلى الحكومة التي انبثقت من رحم ثورة 30 يونيو- مترقباً نفياً قاطعاً من أي من مسئوليها ..ولاشيء !!
****
وليست تلك النقيصة الوحيدة لثورة 30 يونيو ..التراخي عن تطهير شرايين الوطن من زفير "إخوان الشاذلي-عز" .. فثمة نقيصة أخرى تمثل تهديداً قوياً للدولة المصرية .. لاتقل في خطورتها عن الأولى ولاعن الإرهاب ولا عن التحديات الخارجية .
فكما نرى.. ثمة ملحمة بناء عظيمة تجري على أرض الوطن ..والانجازات هائلة ..
أتذكر تقريراً نشرته مجلة فورين بوليسي الأمريكية عام 2013 عن الدول الفاشلة ..حيث احتلت مصر المرتبة 30 من بين 90
دولة ..الآن تأتي مصر 30 يونيو في المرتبة الثالثة في قائمة الدول الأكثر نموا في العالم بعد الصين والهند ، والأولى في الشرق الأوسط وأفريقيا.
في عام 2012/ 2013
كان معدل النمو الاقتصادي 2.1%
وفي العام الماضي بلغ 5.6% ..وكان يفترض أن يتجاوز هذا العام 6% ..إلا أن محنة كورونا قد تحول دون ذلك.. لكنه مع ذلك ورغم تلك الظروف الصعبة يحتفظ إلى حد كبير بوتيرة تسارعه..حيث تشير التوقعات بتحقيقه 4% نموا فى حين يتراجع الاقتصاد العالمى بمتوسط 5.5% بالسالب..

لكن كل هذه الإنجازات مهددة بأن تهدر لأسباب لم يهتم نظام 30 يونيو بمعالجتها.




-على جانب الطريق المؤدي للمنطقة الصناعية في القاهرة الجديدة كانت توجد عشة.. أشبه بكشك يستخدمها رجل أربعيني في بيع بعض الخضروات والفواكه ..هذا الأربعيني تزوج 9 نساء وأنجب 17 ..وكما فهمت من حوار مع إحدى بناته أنه مستعد للزواج مجدداً..وبالطبع لم يتجاوز تعليم أي من ذريته المرحلة الإعدادية ..هذا الرجل خطر داهم على الانجازات الهائلة التي حققتها ثورة 30 يونيو خلال السنوات الست الماضية ..خاصة وأنه يجد عوناً من فكر سائد متكلس في قاع مصر يغذيه الكثير من مشايخنا ..وهذا ما بدا لي من خلال حديثي مع أحد هؤلاء المشايخ ..حيث وصف هذا المزواج بالتقي الورع..!

أرحام زوجات هذا التقي الورع وزوجات ملايين المصريين تقذف في وجوه الوطن سنويا بما يزيد عن مليوني و300ألف فم في حاجة إلى 7 ملايين وجبة غذاء يوميا .. ومليوني و300ألف مقعد في مدرسة ومليوني و300ألف مقعد في وسائل النقل ومليوني و300ألف شقة ومليوني و300 ألف وظيفة..
هذا الانفجار السكاني الرهيب سوف يلتهم أية إنجازات تتحقق إن لم يتم فرملته.
-في زياراتي الأخيرة لقريتي المعصرة /بلقاس ..داهمني سائق توكتوك بمأساته ..مأساة مصر ..أمضى في السعودية 10 سنوات ..ادخر 250 ألف جنيه ..أنفقها كلها على ابنته المريضة؟
سألته: مم تشكو ابنتك؟
قال : جني لابسها؟!
مايقرب من 30 مليار جنيه يهدرها المصريون من أمثال بلدياتي سائق التوتوك سنوياً على مباخر مولانا الشيخ أبو سفيان المغربي !!!
-..وكما نرى .. مصر الجميلة تحولت إلى مقلب زبالة ..بل والأكثر كارثية أننا تآلفنا مع تلك الظاهرة القبيحة .. مقالب الزبالة في شوارعنا لاتثير غضب أو نفور أحد....فلا يستوقفنا أبداً مشهد أحدهم وهو يلقي عقب سيجارة أينما كان أو يفتح زجاج سيارته الفارهة ليلقي ببقايا مأكولات ومشروبات على الطريق..بل حين ننبه أحدهم إلى خطأ ما يفعل ..يكون الاستغراب منه هو!
- الجهاز الإداري للدولة يكتظ بما يقرب من 6 ملايين موظف ..يفترض أن ينجزوا 42 مليون ساعة عمل يوميا ..لكن دراسة لقسم الموارد البشرية في الجامعة الأمريكية تنتهي إلى أن الموظف المصري لايعمل سوى نصف ساعة يوميا..أي حصيلة العمل للستة ملايين موظف حوالي 3 ملايين ساعة يوميا فقط ..أي حوالي 7% فقط من المعدل المطلوب..
ومن المفارقات المذهلة أن أغلبية هؤلاء الموظفين يحصلون في تقاريرهم السنوية السرية على مستوى ممتاز!!.
-وماذا عن الفساد ؟
يقينا انخفض المعدل بعض الشيء.. حيث هبط ترتيب مصر من 118 إلى 105في قائمة منظمة الشفافية العالمية ببرلين..والتي تشمل 180 دولة..
وبالطبع هذا التحسن بفضل الاهتمام الشخصي للرئيس عبد الفتاح السيسي ..حيث يجري تجييش كافة الأجهزة الرقابية في مصر لملاحقة مافيا الفساد..
لكن تلك الملاحقات الأمنية ..وتشديد العقوبات وحده لايكفي ..
إنه في أفضل الأحوال قد ينجح في الحد من الفساد بمعدل 20 أوحتى 30% ..فالأهم أن نبني ضميراً حيا ..شديد الرهافة للأبعاد الخطيرة للفساد ..عبر تعليم جيد ..عبر مؤسسة دينية تركز على جوهر الدين الذي يتجسد في حديث الرسول الكريم " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ..وفي عشرات الآيات حيث تذيل دائماً عبارة "الذين آمنوا " بعبارة" وعملوا الصالحات"..فلا إيمان بدون عمل صالح..وليس من بين الأعمال الصالحة أن أسرق ..أن أرتشي..أن أغش ..ألا أشوه الشوارع بمخلفاتي ..
وتلك النقيصة الثانية لثورة 30 يونيو ..التراخي عن معالجة الاختلالات الهائلة في الثقافة المصرية ..وهي اختلالات تهدد إنجازات الثورة في مقتل..
- معالجة تلك النقيصة في حاجة إلى مشروع قومي عاجل لإعادة هيكلة الدماغ الجمعي على أسس من العقلانية والتفكير العلمي والضمير الحي..مشروع يؤدي إلى تكريس قيم العدل والأمانة وتقديس العمل والجمال والنظافة ونبذ الدجل والشعوذة في حياتنا
هذا المشروع في حاجة إلى مجلس أعلى للثقافة غير هذا المجلس الهزيل.. مجلس يرأسه رئيس الجمهورية ويقود كل الوزارات والمؤسسات المعنية بتشكيل دماغ المصريين ..مثل وزارة التربية والتعليم ، التعليم العالي ، الأوقاف ،
الإعلام ، الشباب والرياضة ، الأزهر الشريف ..
هذا المجلس الأعلى للثقافة في صورته الفاعلة تلك تُمنح
له كافة السلطات ليرسم السياسات ويضع الخطط للوزارات المعنية ويشرف ويتابع التنفيذها ..وترفع تقاريره نصف السنوية إلى الرئاسة..
ليت الرئيس عبد الفتاح السيسي يدشن العام الثامن من تقويم ثورة 30 يونيو بمرسوم جمهوري لتأسيس هذا المجلس .
كما أنني مازلت أنتظر تصريحاً حاسماً من أي من كبار مسئولينا يؤكد فيه بجلاء أن الحكومة لاعلاقة لها من قريب أو بعيد بالنسخة الجديدة من حزب "إخوان الشاذلي -عز"!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,182,662
- دعوكم من جوائز -الدولة- ..ولنطلق جائزة الشعب !
- سيدي الرئيس : خلل ثقافي في نظرية الأواني المستطرقة يهدد كل إ ...
- أهذا كل مالدى وزيرة الثقافة ..التنديد بالإرهابيين - الوحشين- ...
- هل هذا الذي رحل النبي محمد حسني مبارك؟!
- نادي القصة في الشارع..إلا إذا ترأسه محمد رمضان!
- رحيل ملهمة - الأطلال-
- هل يزور الرئيس أبو الهول 3 ؟!!
- ضريح السيدة Z
- ضريح السيدة Z
- فخامة الرئيس : لامكان لثقافة المقص والشريط في مصر الجديدة !
- لماذا لاننصت لماركيوز وعصفور وأمل الصبان ؟!
- جمال زهران..أمل الصبان ..فينوس فؤاد..الرز..ياله من حديث موجع ...
- كلام ياسر رزق أم استراتيجية الرئيس؟!
- لماذا فشل حفل ثومة في الساحل الشمالي ؟!
- ياوزير الأوقاف ..وعاظك يروجون لدين غير دين الله!
- أنا والموت وسمير غريب!
- لماذا لم تصدر وزارة الداخلية حتى الآن بياناً حول واقعة مارين ...
- جائزة الشعب.. للشاروني !
- الشامتون في وزيرة الثقافة- السابقة- !
- د.عواض :لماذا لايصبح حملة الأقلام.. أيضاً حملة مقشات؟!


المزيد.....




- إدارة ترامب تلغي قرارها بشأن منع الطلاب الأجانب من البقاء في ...
- وزير الصحة الروسي يقترح إجراء مناقشات بين الخبراء الروس والأ ...
- رئيس شركة -ميرك-: الوعود بإعداد لقاح كورونا قبل نهاية العام ...
- فرنسا تقر "زيادات تاريخية " في أجور القطاع الصحي ...
- تحت ضغوط الجامعات.. واشنطن تتراجع عن قرار إلغاء تأشيرات الطل ...
- بيب غوارديولا: نادي مانشستر سيتي يستحق الاعتذار
- باكلوريا 2020 ودليل آخر على الفشل.
- تحت ضغوط الجامعات.. واشنطن تتراجع عن قرار إلغاء تأشيرات الطل ...
- السعودية... الأحوال المدنية تعلن عن خدمات جديدة للمواطنين
- قطر تكشف حالة نادرة في حكم العدل الدولية ضد دول الحصار


المزيد.....

- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد القصبي - نقائص ثورة 30 يونيو خطر آخر يهدد الدولة المصرية!