أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ابراهيم بسيوني - عدم المسؤولية يترك مصر على حافة فوضى COVID-19














المزيد.....

عدم المسؤولية يترك مصر على حافة فوضى COVID-19


محمد ابراهيم بسيوني
استاذ بكلية الطب جامعة المنيا وعميد الكلية السابق

(Mohamed Ibrahim Bassyouni )


الحوار المتمدن-العدد: 6560 - 2020 / 5 / 10 - 18:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد ترك السلوك غير المسؤول والضوابط الحكومية الفضفاضة مصر على حافة الفوضى، مع اقتراب نظامها الصحي من الانهيار. أعلن رئيس الهيئة المصرية العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة أحمد السبكي، يوم الثلاثاء، أن مستشفيات العزلة في مصر للأشخاص المصابين بـ COVID-19 قد وصلت إلى السعة القصوى.

وهذا يعني أن مصر لم يعد لديها مساحة كافية في المستشفيات المخصصة المتاحة لعزل المصابين بالفيروس القاتل سريع الانتشار. على عكس معظم الدول الأوروبية، وحتى جيران مصر الإقليميين، سجلت مصر "فقط" رسميًا 8,476 حالة إصابة بـ COVID-19، مع 503 حالة وفاة.

ومع ذلك، فإن مستشفيات العزل في مصر تعمل بأقصى طاقتها. ومع ذلك، تواصل مصر تخفيف القيود المفروضة على "تسوية المنحنى" ومحاربة انتشار COVID-19. ومع ذلك، لا يتم اتخاذ أي إجراء إنفاذ ضد الآلاف الذين ينتهكون حظر التجول الذي يبدأ في الساعة 9 مساءً ويستمر حتى الساعة 6 صباحًا مما يجعله عديم الفائدة تقريبًا كل ليلة في جميع أنحاء مصر. ومع ذلك، لا يزال الاختبار الجماعي لـ COVID-19 محدودًا للغاية. ومع ذلك، فإن المصريين بغض النظر عن خلفياتهم يتجاهلون عمومًا البعد الاجتماعي.

في حين أن العدد الرسمي للحالات الإيجابية حتى كتابة هذا التقرير هو 8,476، فمن المرجح للغاية أن هذا الرقم أعلى بكثير. ومع ذلك، حتى لو كان الرقم 8,476 قريبًا من الأرقام الحقيقية، فإنه يطرح سؤالًا مهمًا: كيف ستتعامل مصر مع مئات وآلاف الإصابات الجديدة التي ستنشأ في الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة إذا كانت مستشفيات عزلها بحد أقصى سعة؟
بالفعل، ارتفع الرقم اليومي في مصر من حوالي 150 حالة في اليوم، إلى أكثر من 300. حتى الآن، كل شيء ما عدا التسوية المنحنية حدث في مصر. ومع ذلك، تقوم الحكومة بتخفيف القيود بدلاً من تشديدها ويكاد يكون التنفيذ غير موجود. ومع ذلك، لا يستمع الناس وشوارع مصر مشغولة، في ساعات حظر التجول: ربما ما يحتاجه المصريون هو قدر أكبر من الشفافية لجعلهم يدركون أن الصورة الحقيقية أسوأ بكثير مما يعتقدون.
على الرغم من أن العديد من شرائح سكان مصر بحاجة إلى العمل من أجل كسب الرزق، يجب رسم خط واضح بين السفر الأساسي وغير الضروري خارج المنزل: الذهاب إلى العمل وممارسة التباعد الاجتماعي حيثما أمكن يختلف اختلافًا كبيرًا عن التجمع في مجموعات كبيرة لتناول العشاء أو الترفيه. يجب على الحكومة مراجعة ما إذا كان دعمها المتاح كافياً لتأمين سبل عيش الناس.


مصر على حافة الهاوية إذا لم يتم اتخاذ إجراء فوري لبدء تشديد وفرض القيود، فقد يواجه النظام الصحي في مصر انهيارًا كاملاً. إذا لم يبدأ المصريون في ممارسة التباعد الاجتماعي بجدية، خاصة عندما يكون لديهم القدرة على القيام بذلك، فعندئذ سيستمر الفيروس في الانتشار وستتراجع مصر بالمقارنة مع مدينة نيويورك وإيطاليا.
إن عدم فعل أي شيء، والتصرف أو التفكير في أن المصريين يمكنهم "العيش" فقط مع الفيروس سيقود مصر إلى مسار خطير - مسار سيكون له تداعيات أسوأ بكثير مما شهدته البلاد في تاريخها الحديث.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,453,096
- احموا اطباء مصر
- بعد -أصابع الكورونا في القدم-: العديد من التقارير حول طفح جل ...
- الوطن وثقافة الملكية العامة
- هل يمكنك الاصابة بفيروس COVID-19 عن طريق الطعام؟
- البنوك الإسلامية
- آخر الأخبار عن Covid19.
- خلف الابواب المغلقة للدكتور بطرس غالي
- يظهر الجهاز المناعي استجابة غير طبيعية ل COVID-19
- ما لا يقوله أنصار مناعة القطيع .. بدون الوصول للقاح سيموت ال ...
- تاثير الموسيقي
- حافظ علي المسافة الخاصة بك لابطاء الفيروس
- آثر الفيروس التاجي على خصوبة الذكور
- تسطيح الادمغة
- مضاد الفيروسات ريميسيفير Remdesivir يظهر النجاح في علاج COVI ...
- من الممكن أن يكون البصاق هو الحل لاختبار CoV-2
- لماذا يموت الرجال اكثر من النساء في جائحة COVID-19؟
- خلي بالك من البخور
- الاختلافات الصارخة في معدلات وفيات الفيروسات التاجية في البل ...
- حرب العقول
- الشلة الحاكمة


المزيد.....




- إسرائيل تعلن نجاحها في إطلاق قمر صناعي جديد يستخدم في أغراض ...
- بيان جماهيري
- سد النهضة.. قيادي سوداني يقول إن إثيوبيا تملأ السد سرا والري ...
- المكسيك حصيلة قياسية جديدة في إصابات ووفيات كورونا
- غارات إسرائيلية على غزة ردّاً على إطلاق صواريخ من القطاع
- حريق منشأة نطنز النووية في إيران تسبب في -خسائر كبيرة-
- غارات إسرائيلية على غزة ردّاً على إطلاق صواريخ من القطاع
- -واشنطن بوست-: محمد بن سلمان يعد تهم فساد ضد محمد بن نايف
- الحرس الثوري الإيراني: لدينا -مدنا صاروخية- عائمة تغطي الخلي ...
- البرازيل.. إصابات كورونا تتخطى 1.6 مليون حالة.. والوفيات تقت ...


المزيد.....

- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب
- إشكاليات التفعيل السياسي للمواطنة السورية / محمد شيخ أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد ابراهيم بسيوني - عدم المسؤولية يترك مصر على حافة فوضى COVID-19