أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد ابراهيم بسيوني - آخر الأخبار عن Covid19.














المزيد.....

آخر الأخبار عن Covid19.


محمد ابراهيم بسيوني
استاذ بكلية الطب جامعة المنيا وعميد الكلية السابق

(Mohamed Ibrahim Bassyouni )


الحوار المتمدن-العدد: 6555 - 2020 / 5 / 5 - 17:39
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


 
بفضل التشريح الذي قام به الإيطاليون فقد ثبت أنه ليس التهاب رئوي ولكنه: تخثر منتشر داخل الأوعية الدموية (تجلط الدم).
لذلك، فإن طريقة محاربته الصحيحة هي بالمضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر.

 وفقًا لمعلومات من علماء الأمراض الإيطاليين، لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدات العناية المركزة. إذا كان هذا صحيحًا لجميع الحالات ، فنحن على وشك حلها في وقت أبكر مما هو متوقع.
تم توثيق الحالة المثيرة للإعجاب لعائلة مكسيكية في الولايات المتحدة زعمت أنها شُفيت بعلاج منزلي من ثلاثة اقراص أسبرين 500 ملغ مذابة في عصير الليمون المسلوق بالعسل، تؤخذ ساخنة. في اليوم التالي استيقظوا كما لو لم يحدث لهم شيء.

كما هو الحال في التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية، فإن الرئة هي الأكثر تأثراً لأنها الأكثر التهابًا، ولكن هناك أيضًا نوبة قلبية وسكتة دماغية والعديد من أمراض الانصمام الخثاري الأخرى.

في الواقع، تركت البروتوكولات العلاجات المضادة للفيروسات عديمة الفائدة وركزت على العلاجات المضادة للالتهابات والمضادة للتخثر. ويجب إجراء هذه العلاجات على الفور، حتى في المنزل، حيث يستجيب علاج المرضى بشكل جيد للغاية.

 

 
في السابق كان، باختصار، يتم تحديد المرض عن طريق التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية الذي يسببه الفيروس؛ لذلك، فإنه ليس التهاب رئوي بل تجلط رئوي، وهو خطأ تشخيصي كبير. لقد ضاعفنا عدد أماكن الإنعاش في وحدة العناية المركزة، مع تكاليف باهظة غير ضرورية.
يجب علينا إعادة التفكير في الأشعة السينية على الصدر التي تمت من قبل وتم تشخيصها على أنها التهاب رئوي خلالي. في الواقع، قد يكون متسقًا تمامًا مع التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية. لذلك العلاج في وحدات العناية المركزة لا جدوى منه إذا لم يتم حل الانصمام الخثاري أولاً. وإذا قمنا بتهوية رئة لا يتدفق فيها الدم، فلا فائدة منها، في الواقع، يموت تسعة (9) مرضى من أصل عشرة (10). لأن المشكلة قلبية وعائية وليست تنفسية. هي الجلطات الدقيقة الوريدية، وليس الالتهاب الرئوي، هي التي تحدد معدل الوفيات.
يتم تكوين الجلطات الدموية لأن الالتهاب، وفقًا للدراسات، يسبب تجلط الدم من خلال آلية فسيولوجية مرضية معقدة ولكنها معروفة.

 الآن، يتم استخدام العلاج في إيطاليا مع مضادات الالتهابات والمضادات الحيوية، كما هو الحال في الإنفلونزا، وقد انخفض عدد المرضى في المستشفيات. العديد من الوفيات، حتى في الأربعينيات من العمر، لديهم تاريخ من الحمى لمدة 10 إلى 15 يومًا، والتي لم يتم علاجها بشكل صحيح. تسبب الالتهاب بقدر كبير من تلف الأنسجة وخلق أرضية لتشكيل الجلطة، لأن المشكلة الرئيسية ليست الفيروس، ولكن فرط التفاعل المناعي الذي يدمر الخلية حيث يتم تثبيت الفيروس. في الواقع، لم يكن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي بحاجة إلى الدخول إلى وحدة العناية المركزة لأنهم يخضعون للعلاج بالكورتيكوستيرويد، وهو مضاد عظيم للالتهابات.

  هذا هو السبب الرئيسي وراء انخفاض حالات الاستشفاء في إيطاليا وأصبحت مرضًا يمكن علاجه في المنزل. من خلال معاملتها بشكل جيد في المنزل، لا يتم تجنب دخول المستشفى فحسب، بل أيضًا خطر الإصابة بجلطة.

 مع هذا الاكتشاف المهم، من الممكن العودة إلى الحياة الطبيعية وفتح الاماكن المغلقة بسبب الحجر الصحي، ليس على الفور، ولكن حان الوقت لنشر هذه البيانات، حتى تتمكن السلطات الصحية في كل دولة من إجراء تحليلها الخاص لهذه المعلومات و منع المزيد من الوفيات. بدون فائدة. وقد يأتي اللقاح لاحقًا.

 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,980,309
- خلف الابواب المغلقة للدكتور بطرس غالي
- يظهر الجهاز المناعي استجابة غير طبيعية ل COVID-19
- ما لا يقوله أنصار مناعة القطيع .. بدون الوصول للقاح سيموت ال ...
- تاثير الموسيقي
- حافظ علي المسافة الخاصة بك لابطاء الفيروس
- آثر الفيروس التاجي على خصوبة الذكور
- تسطيح الادمغة
- مضاد الفيروسات ريميسيفير Remdesivir يظهر النجاح في علاج COVI ...
- من الممكن أن يكون البصاق هو الحل لاختبار CoV-2
- لماذا يموت الرجال اكثر من النساء في جائحة COVID-19؟
- خلي بالك من البخور
- الاختلافات الصارخة في معدلات وفيات الفيروسات التاجية في البل ...
- حرب العقول
- الشلة الحاكمة
- نقص الأكسجة الصامت -Silent hypoxia- يقتل مرضى COVID-19.
- بدون الغذاء، لا يمكن أن يكون هناك مخرج من هذا الوباء.
- مشكلة الغذاء في جائحة Covid-19
- 33 نوع من الفيروس التاجي
- اللون البنفسجي ‏The Color Mauve
- متي تنتهي جائحة الفيروس التاجي


المزيد.....




- تونس: السجن ستة أشهر للمدونة آمنة الشرقي بتهمة -الدعوة والتح ...
- الخليج: محكمة العدل الدولية تحكم لصالح قطر في قضية الحظر الج ...
- اليونان: قرار تركيا بشأن آيا صوفيا غير ضروري وتافه
- اليابان تعيد مسبار -هايابوسا-2- إلى الأرض
- ووهان تواجه فيضانات
- بريطانيا تستبعد "هواوي" من شبكة الجيل الخامس المست ...
- غياب كبير للبيانات الإحصائية عن موجات الحر الإفريقية
- معدل التضخم السنوي في السودان يرتفع إلى 136%
- القضاء التونسي يحكم بالسجن 6 أشهر على مدوِّنة بتهمة الإساءة ...
- الفخفاخ والغنوشي: من يقصي الآخر من المشهد التونسي؟


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد ابراهيم بسيوني - آخر الأخبار عن Covid19.