أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - حزب الكادحين - بيان المنظمات والأحزاب الشيوعية الماوية في العالم بمناسبة أول ماي .















المزيد.....

بيان المنظمات والأحزاب الشيوعية الماوية في العالم بمناسبة أول ماي .


حزب الكادحين

الحوار المتمدن-العدد: 6550 - 2020 / 4 / 30 - 20:55
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


عاش أول أيار ـ ماي - يوم الكفاح الأممي للبروليتاريا العالمية!
الفيروس الأشد خطرا هو النظام الإمبريالي والرأسمالي!
لنتقدم نحو الثورة البروليتارية في العالم قاطبة !

هذا العام في الأول من ماي ، لن تكتظ الساحات في جميع أنحاء العالم بالعمال والنساء والجماهير المستغلة التي تحتفل باليوم الأممي للبروليتاريا ، تحت راية الوحدة و الأممية البروليتارية و محاربة الإمبريالية و الرأسمالية في شتى البلدان ، بسبب الوباء الرهيب الذي يقتل في كل ركن من أركان العالم و جراء حالة الطوارئ التي أعلنتها الدول والحكومات الإمبريالية متذرعة بفيروس كورونا .
هذا الوباء ناجم عن النظام العالمي الإمبريالي والرأسمالي ، والوفيات ناتجة عن تعطش الرأسماليين للاستغلال والربح وما الحقوه من ضرر بالنظام البيئي العالمي وهو ما انعكس سلبا على صحة وحياة البشر وجميع الكائنات الحية في الأرض.
لقد حول الرأسماليون نظام الصحة العامة الى عمل مربح للغاية للشركات الخاصة ، ووجد الوباء مجالًا مفتوحًا ، وأصبح مذبحة لا تزال تعرض حياة العديد من البروليتاريين وغيرهم من الناس الى الخطر .
حتى خلال مواجهة الوباء ، ، فإن المشكلة الرئيسية بالنسبة الى رأس المال هي الاستمرار في الإنتاج لكي يحقق الأرباح ، وبينما يُدعى الجميع الى البقاء في المنزل ، يُفرض على العمال الإنتاج في جميع الظروف ، بما يتجاوز الحاجة إلى ضمان السلع الأساسية.
لقد استخدمت الرأسمالية العلم أيضًا لتحقيق الأرباح ، وهى تنتج أكثر فأكثر الأسلحة المتطورة ، بينما أوقفت تطوير البحث عن علاجات للأمراض التي تصيب البروليتاريين والجماهير الشعبية في القلاع الإمبريالية و في البلدان المضطهدة أيضا والآن يجد العالم نفسه أعزلا في مواجهة تفاقم الوباء.
لقد خلقت الرأسمالية "أفران العالم" مثل ووهان ، حيث أدت ظروف العمل والحياة والتنظيم الاجتماعي التي تفرضها الرأسمالية إلى تفشي الوباء وانتشاره بعد ذلك ، مما أثر كثيرا على الدول الإمبريالية الأوروبية ، ووصل الى قلب الولايات المتحدة ، القوة الإمبريالية الرئيسية ، بينما ينذر بالاتساع الهائل في بلدان العالم المضطهدة ، من إفريقيا و الشرق الأوسط والبلدان العربية حتى آسيا و أمريكا اللاتينية.
وتبرز الإمبريالية والرأسمالية كمصدر أكبر للموت و الخراب من أي وباء أصاب الجنس البشري عبر التاريخ . وفي حين يتم دفن الموتى وتتحول حتى المدن الكبرى إلى مستشفيات ، يصرخ البروليتاريون اليوم في وجه الرأسمالية والامبريالية ونظامها القاتل : كفى .
لقد فرضت الدول والحكومات في جميع أنحاء العالم حالة الطوارئ ، وما يشبه دولة عسكرية تقريبًا لمواجهة الوباء ، ولم تتورع عن استخدام العنف والقمع في العديد من البلدان ضد الفقراء والمشردين و المهاجرين الذين لا يطالبون بغير البقاء على قيد الحياة.
ووجدت الدول التي تحكمها الديكتاتورية البرجوازية في وضعية الطوارئ الصحية الفرصة لتقوية وتثبيت أنظمة سياسية من طراز فاشي ، هي دوما سلاح ضد كفاح البروليتاريين والشعوب في مختلف الدوائر.
لهذا السبب ، يجب أن ترتفع في الأول من أيار (ماي ) ، الصرخة ضد السادة الإمبرياليين و البرجوازية والطبقات الحاكمة في العالم بصوت عالٍ وبمختلف الاشكال .: أنتم المسؤولين! الموت للإمبريالية.
ومع ذلك ، وجد الوباء مقاومة قوية من العمال والجماهير الشعبية الذين - حتى في ظل حالة الطوارئ وحظر الإضرابات والمظاهرات - أفرغوا المصانع ، مستعملين الإضرابات ، والمقاطعة المكثفة للشغل ، والمقاومة ، وغالبا ما حصل ذلك وجها لوجه .مكافحين من أجل تدابير الحماية ، وزيادة كافية لعدد المستشفيات والأطباء والاطارات الصحية، ومن أجل الحق في الحفاظ على الأجور ، وحق الشغل في حال الطرد ، وتمتيع البروليتاريين الذين لا مورد لهم بأجر مضمون.
كانت إيطاليا ، وهي من بين البلدان الأكثر تضررا ، مركزًا للمقاومة البروليتارية والشعبية ومعارضة السادة والحكومات ، مثالا مفيدا للبلدان الأخرى المتضررة من انتشار الفيروس ، فأضحت مسرحًا لمقاومة بروليتارية وشعبية عامة ومعارضة ضد البرجوازية ودولتها وحكوماتها.
وتمت البرهنة على أنه حتى في حالة الطوارئ ، من الممكن النضال والظفر ، وتطوير التضامن الشعبي ، وإذا كان الشيوعيون الحقيقيون في الصف الأمامي من هذا النضال ، فإن هذه المقاومة هي سلاح أساسي ينبغي اعتماده ، ضمن ما يسمى بـ " أزمة كورونا ".
إن ما يشهده العالم من دمار الآن سيفرز أزمة رأسمالية - أسوء من الانهيار المالي لعام 2007-2008 ، بل من المتوقع أن تكون أسوأ من أزمة الرأسمالية في 1929- .
وهذه الأزمة كانت موجودة قبل تفشي وباء كورونا فهو قد انضاف فقط الى الازمة الدورية للنظام الرأسمالي العالمي ، مصيبا كل مناحي حياته وطبيعته في جميع أنحاء العالم.
من أجل البقاء ، تسعى الرأسمالية إلى وضع عبء هذه الأزمة على كاهل البروليتاريين والشعوب المضطهدة ، بزيادة متسارعة في أعداد المفقرين ، وعدم الاستقرار ، والتفقير المطلق والنسبي أيضًا في قلب البلدان الإمبريالية والرأسمالية بالإضافة إلى الجوع والفقر الذي أصاب جميع شعوب البلدان المضطهدة من طرف الإمبريالية .
و هذا التشابك بين الأزمة الاقتصادية والوباء ، هو على وجه التحديد ، ما كشف النقاب عن النظام الرأسمالي العالمي ودوله وحكوماته التي تعمل على جني الأرباح والأموال.
و يغذي ذلك كفاح البروليتاريين والجماهير الشعبية ويخلق ظروفًا ذاتية أفضل ، مواتية للنضال المشترك ، في العالم وفي كل بلد ، للإطاحة بهذا النظام من خلال الثورات الديمقراطية الجديدة والثورات الاشتراكية لبناء مجتمع اشتراكي سائر نحو الشيوعية
إن الاشتراكية هي الاقتصاد في أيدي الدولة البروليتارية ، القادرة على القيام بكل ما ثبت أن الرأسمالية والإمبريالية عاجزتان عن تحقيقه في هذا الوضع العالمي المأساوي . انهما الهدم ، بينما الاشتراكية هي بناء مجتمع يمكن الجماهير من التحرر من سلاسل الاستغلال والاضطهاد و يضع بين أيديها الإمكانات الهائلة لإنجاز التطور العلمي بما يمكن من تحرير البشرية من المخاطر الصحية و من الدمار البيئي الذي يهدد بقاءها
يظهر هذا الوضع راهنية ماركس وإنجلز ولينين وستالين وماو و عظمة الرسالة النابعة من المراحل الثلاث للكفاح الثوري للبروليتاريا.التاريخية
فقد بينوا من كومونة باريس إلى ثورة أكتوبر حتى الثورة الثقافية البروليتارية الكبرى في الصين أن مسيرة البروليتاريا والشعوب والأمم المضطهدة لا يمكن وقفها. قد تعاني من هزائم ، لكن تلك التجارب تغذيها لتطوير الفكر والعمل بما يسمح لها بمواجهة الظروف التاريخية وصولا إلى الصدام النهائي بين الرأسمالية و الإمبريالية من جهة والاشتراكية والشيوعية من جهة ثانية
في الأول من أيار (مايو) الحالي ترتسم موجة جديدة من الثورة البروليتارية العالمية التي ستفرض نفسها يشكل ملح وضروري على البروليتاريا والجماهير الشعبية .
يمكن أن تصبح الإمكانات الموضوعية مفيدة إذا قامت البروليتاريا ببناء أدوات الثورة في أتون الصراع الطبقي في الوضع الحالي.
ينبغي بناء الأحزاب الشيوعية كطليعة منظمة للطبقة العاملة ، تضم مقاتلين سياسيين طليعيين ، واداة حرب ونوتات قيادة للشعب كله ، في قلب القلاع الإمبريالية ، في اتحاد مع الطريق الذي تسير فيه فعليا الأحزاب الشيوعية في البلدان المضطهدة التي طورت وقادت حرب الشعب طويلة الأمد .
وأيضا بناء الجبهة المتحدة للبروليتاريين وجماهير الشعب التي يغذي رأس المال "الوبائي" تكوينها ويسهله فهي ستبين ليس فقط للمستغلين كما هو الحال دائمًا ولكن أيضًا لجزء كبير من البشرية أنه لا يمكن لأحد أن يعيش في ظل نظام يكون فيه النفوذ في يد حفنة من السادة الذين يجمعون ثرواتهم من الاستغلال والمضاربة والذين لا يترددون لجني أرباحهم وثرواتهم في تعريض حياة مليارات من الناس الى الخطر.
وكذلك القوة العسكرية للجيش البروليتاري الفلاحي الشعبي ، وهو الرد الحقيقي والأساسي على حالة الطوارئ التي تبنيها البرجوازية بأشكال جديدة ومعاصرة تمامًا في العالم حاليا ، باستثمار فيروس كورونا للقضاء على أي شكل من أشكال الديمقراطية وفرض نفسها كدكتاتورية عالمية شاملة ، وهذا ما يدعو البروليتاريا والجماهير الشعبية إلى فهم أنه حتى خلال النضالات اليومية ، من أجل صحتهم وحياتهم ، من أجل حقوقهم ، يتطلب الأمر الكفاح ضد الدولة البرجوازية وتطوير تجاربهم فمن أجل الرد على الحرب على البروليتاريا و الجماهير الشعبية ، من الضروري خوض الحرب الطبقية ، حرب الشعب الثورية .
يمكن أن نفترض أنه خلال الأول من ماي هذا العام ستكون بعض الشوارع خالية - على الرغم من أن أنشطة البروليتاريا ورايات الثورة الحمراء لن تكون مفقودة في أجزاء كثيرة من العالم – فقد هيأت الإمبريالية الظروف لكى تكون الساحات ممتلئة بحركة ثورية عظيمة ، بحر مسلح من البروليتاريين والجماهير الشعبية ، الذين سيصرخون جميعًا ، وفق الظروف الخاصة بكل بلد:

ـ الموت للإمبريالية! المستقبل للاشتراكية والشيوعية!
ـ لا لتحميل الطبقة العاملة والجماهير الشعبية أعباء الأزمة !
ـ تسقط حالة الطوارئ التي هي حرب على الشعب تتذرع بفيروس كورونا!
ـ لنا الحق في الثورة
ـ من أجل نظام صحي في خدمة الشعب!
ـ لنطور الصراع الطبقي من أجل الصحة والأجور والعمل لجميع البروليتاريين!
ـ في مواجهة الأزمة الاقتصادية المتنامية ، فلنقم بتكثيف الصراع الطبقي للبروليتاريا والشعب!
ـ أيها البروليتاريون والمضطهدون اتحدوا من أجل الأممية البروليتارية!
ـ لنبن الأحزاب الماركسية اللينينية الماوية في أتون الازمة الاقتصادية والوبائية للإمبريالية وفي صلة بالجماهير من أجل الثورات الديمقراطية الجديدة والاشتراكية
ـ عاشت الماركسية اللينينية الماوية !
1ماى 2020
ــــــــــــــــــــ
لجنة بناء الحزب الشيوعي الماوي في غاليسيا ، الدولة الاسبانية .
الخط البروليتاري الماركسي اللينيني ـ المغرب.
النواة الشيوعية ـ النيبال.
الحزب الشيوعي الماوي في أفغانستان .
الحزب الشيوعي الماوي ـ إيطاليا.
الحزب الشيوعي في النيبال ( الماوي الثوري ).
الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني ـ تركيا .
الحزب الشيوعي الثوري في كندا .
حزب الكادحين ـ تونس.
اتحاد العمال الشيوعيين ـ كولمبيا
صوت العمال ـ ماليزيا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,928,380
- أجيث*: الجذور الاجتماعية ل كوفيد-19 لا تقلّ أهمية عن الفيروس ...
- كيف نحيي ذكرى ميلاد لينين ؟
- ايطاليا: اعتقال 46 شخصًا بسبب مسيرة تكريم مقاتل من الألوية ا ...
- من أجل حل البرلمان .
- الحزب الشيوعي الماوي ايطاليا ووباء كورونا .
- للتغلب على كورونا وسائر الأوبئة على الصحة أن تكون شعبية .
- تفجير في محيط السفارة الأمريكية في تونس.
- بيان : الرجعية التركية ستذوق طعم الهزائم المرة في سوريا وغير ...
- بيان حول صفقة القرن.
- في الذكرى التاسعة للانتفاضة الشعبية التونسية : شعبنا يواصل ا ...
- بيان : في العراق يستمر كفاح الشعب رغم المذابح .
- معا لانجاح المقاطعة وحرمان الرجعية من الشرعية الشعبية .
- تونس : الشعب يقاطع انتخابات الرجعية.
- أحزاب ثورية تونسية تقاطع الانتحابات .
- المقاطعة الثورية معركة شعبية .
- تونس : الرجعية تعطش الشعب .
- دروس أساسية في الماركسية اللينينية الماوية . ترجمة : ابراهيم ...
- دروس أساسية في الماركسية اللينينية الماوية . ترجمة : ابراهيم ...
- دروس أساسية في الماركسية اللينينية الماوية ( الحلقة الثانية ...
- دروس أساسية في الماركسية اللينينية الماوية .


المزيد.....




- -سبايس إكس- تحاول مجددا السبت إطلاق مهمتها الفضائية المأهولة ...
- القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات -ميغ 29- الرو ...
- نادي القضاة المصري يناشد الدولة مد الحظر في القطاعات التي تش ...
- روسيا تنفي اتهامات أمريكية بتزوير أموال ليبية
- كورونا يفقد حاملة الطائرات الأمريكية -جيرالد فورد- أحد أسراب ...
- مستشار سابق لترامب يحذر من الحرب: -إيطاليا ستشهد جحيما-!
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- استنكار واسع في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال جلسة "رُقية& ...
- الكاظمي يوجه بمعالجة قضية مزدوجي الرواتب و ’رفحاء’
- نائب يدعو التجارة لبيان أسباب عدم توزيع مفردات التموينية للأ ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - حزب الكادحين - بيان المنظمات والأحزاب الشيوعية الماوية في العالم بمناسبة أول ماي .