أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وداد فرحان - ليلى ناجي.. شهرزاد سيدني














المزيد.....

ليلى ناجي.. شهرزاد سيدني


وداد فرحان
كاتبة- وصحفية

(Widad Farhan )


الحوار المتمدن-العدد: 6537 - 2020 / 4 / 14 - 17:25
المحور: المجتمع المدني
    


الهدوء والهروب من الأضواء سمتان تزينان شهرزاد سيدني التي اتختارت ان تكون حكاياتها لشهريار منحصرة في العمل المضني خدمة للجالية العراقية في المغترب الأسترالي.
توشحت ألوان العراق في المحافل والتجمعات والانشطة المجتمعية تثبت أن العراقيين موجودون في القارة البعيدة، جاؤا يحملون ثقافتهم وحضارة عمقها آلاف السنين.
حرصها على تشجيع الكفاءات الفنية والثقافية في الدخول بمعتركات التنافس المتنوع ثقافيا وفنيا كان له الدور في اضاءة الطرق للكثير من أبناء الجالية في سيدني.
قلما تتغيب عن نشاط يهم الجالية، وغالبا ما تجدها بهيبة شهرزاد في المحافل العربية والأسترالية التي تسعى الى انصهار الثقافات في خدمة التعددية في استراليا.
شهرزاد لم تسهر لتحكي الروايات لشهريار، بل الروايات كانت تحكى عنها وهي تعمل بصمت لاتبحث عن بهرجة الأضواء ولا زروقة الأسماء، إنها العراقية التي تعمل من أجل الغير بلاثمن، بل بثمن واحد قيمته لاتنافس، ألا هو رفعة العراق وتسليط الضوء عليه في كل جزء يتيسر لها وجود فيه.
السيدة ليلى ناجي، مهندسة، حملت أدواتها لتخطيط بنيان يرتكز على أسس المحبة والتآلف لأجل رفع مساحاته شاهقا ينصب فوق هامته علم العراق الذي مازال مشروعا للتضحيات. عرفتها من قرب ومدت خطوتها معي تسابق الريح في العام 2008 لتسجيل بانوراما رسميا في استراليا، أمسكت شهرزاد بيدي وهبت كالريح تلاقح النبت البعيد كي يجهز للإثمار. معها رسمت على جفون الحب كحل بانوراما الجلي بصرها، ومازالت تجلب لي الروايات لتحكيها لي حتى يصيح الديك، انه الوطن بين كفينا نهدهد له من بعيد كي تغفو مقله “دللوش يالولد يا ابني دللوش”.
عشقت الخط العربي ووظفته في أعمالها الفنية وكان قصيدة حب من الخطوط الجميلة تغزلت بشهرزاد لوحة تصدرت المعارض الفنية ونالت الاعجاب.
لقد أدخلت الجمهور الأسترالي من بوابة لوحتها الى عالم جميل من التاريخ الأزلي لبلاد الرافدين واختزلت آلاف السنين بشهرزاد الحروفية الجميلة التي كلما نظرت اليها تجسدت ليلى ناجي بقامتها الباسقة التي تشمخ عزة ومكانة للمرأة العراقية.
شهرزاد سيدني حريصة على إشراك كل الشهرزادات في المجتمع الاسترالي، وتهوى تعريفهن مفتخرة بهن، واينما وجدت فرصة لمهرجان أو اعلان، سارعت بتوسيم ذلك الحدث بشعار بانوراما مفتخرة بعراقية الصحيفة، تقول “نحن هنا”، لم أسمع أنها تقول “أنا هنا” انه التجرد عن الذات خدمة للذات الأكبر، العراق العظيم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,916,688
- هي الحياة
- نصدق من ونكذب من؟
- ارحموا وطنا عزيزا ذل
- إنه الثلجُ المبين..
- اتركوها فهي مسعورة
- سومر طريق الشمس
- لن يتعكز
- ما بين هنا وهناك
- لن نبكي بعد اليوم
- سيسدل ستار الظلم يوما
- كلنا نريد وطنا
- أيها الثائرون
- التكتك إسعاف ونهر
- صناعة
- دماء الرياحين
- يقاد بمن يقاد
- اليوسف: لم أشعر بالندم
- بعيدا عن الحدود
- عقول تسبق التأريخ
- براعم الكراهية


المزيد.....




- المحكمة العليا في إيران تؤيد أحكام الإعدام بحق 3 من المشاركي ...
- الإحتلال يخشى مذكرات اعتقال -سرية- من المحكمة الجنائية
- رغم ثبوت براءتهما.. القضاء البحريني يؤيد حكم إعدام ضد شابين ...
- المحكمة العليا الأميركية تجيز الإعدام على المستوى الفدرالي ل ...
- رسالة من الأسرى تطالب بإنقاذ الأسير أبو وعر
- رفض أوروبا لعمليات تركيا العسكرية... الخوف من تدفق اللاجئين ...
- بعد اعتقال جزائريين.. شرطة كتالونيا تعلن إحباط هجوم إرهابي ف ...
- مطالبات دولية بالتدخل لوقف جريمة إعدام معتقلين بحرينيين
- “إحياء ألتراس أهلاوي”.. تفاصيل القضية 770 أمن دولة بعد إخلاء ...
- تنفيذ حكم الإعدام بحق جاسوس عمل لصالح السي آي إيه


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وداد فرحان - ليلى ناجي.. شهرزاد سيدني