أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ثائر البياتي - نظرية الفوضى والثقافة الأحادية للرأسمالية














المزيد.....

نظرية الفوضى والثقافة الأحادية للرأسمالية


ثائر البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 10:05
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ترجمة: ثائر البياتي
3-25-2020
كتبتْ المحررة الصحفية إنعام أحمد في مجلة "معيار العمل البنكلاديشية"، المقال أعلاه باللغة الإنكليزية بتاريخ 24 آذار/ مارس 2020 . أدناه الرابط الإليكتروني:

https://tbsnews.net/analysis/chaos-theory-and-capitalisms-monoculture-48003

ان تحول الصين الى قوة اقتصادية عالمية عظيمة، جعلها أن تحقق نظرية الفوضى الشهيرة في الرياضيات، Chaos theory، لكن بالإتجاه المعاكس - فبدلاً من أن نقول: أن رفرفة جناح فراشة في المكسيك قد تسبب فوضى في الصين ، فإن الصين اليوم هي التي تسبب العطل الكبير.
أجد علاقة واضحة المعالم بين الحرائق الأسترالية الهائلة وتأثير فيروس كورونا على الإقتصاد العالمي.

كيف يتم ذلك؟

ان دمار حرائق الغابات الأسترالية في الأشهر الأخيرة قفزتْ بعنف إلى أجواء بعيدة، عبرتْ دخانها الحدود الأسترالية، بل كان تأثيرها بالغاً في نيوزيلندا. فانبعاث قرابة 400 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون وانتقاله إلى تلك الأجواء ليس أمراً هيناً.
هل تساءلنا: لماذا الغابات الهندية لم تشهد حرائق مثل الحرائق الأسترالية؟

إحدى الإجابات، ان غابات الهند مكونة من مجموعات متنوعة من الأشجار الطبيعية، ليست متكررة. نباتاتها ناشئة من طيف مختلف وواسع. هذا الخليط من الأنواع المختلفة في الغابة يوفر درعاً طبيعياً ضد الآفات والحرائق. إن إختلاف الأنواع يعني أن الغابة بأكملها لا تجف في نفس الوقت، لتصبح قابلة للإحتراق، كما وان الآفات التي تهاجم نوعًا واحدًا من الأشجار لا يمكنها الانتشار بسهولة في جميع أنحاء الغابة.

هذا هو السبب في أن الزراعة الأحادية تكون ضعيفة ومهددة بالمخاطر. الثقافة الأحادية هي الأخرى مهددة بالمخاطر، تعيق الأفكار، تبطل الأبداع، وتجعل المجموعة بكاملها عرضة للصدمات الخارجية.
التنوع يجعلنا أقوياء ومتميزين، يوفر لنا أسبابًا أفضل للتفكير والإنتاج الجديد، يجعل العالم بودقة، تنصهر فيها الثقافات الرئيسية والفرعية، تعطي للحياة معناً جديداً.

اليوم، حدث نفس الشيء في حالة الصين والفيروس التاجي، الذي سبب دماراً في أنحاء العالم.

حذرتْ مجلة أكسفورد إيكونوميكس من أن انتشار الفيروس إلى مناطق خارج آسيا من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض النمو العالمي بنسبة 1.3% هذا العام، أي ما يعادل 1.1 مليار دولار من الدخل المفقود.
الفيروس الذي أدى إلى إغلاق مدن بكاملها وشركات بضخامتها، قلب تماماً سلسلة التموين العالمية. أصبحت نيوزيلندا عالقة مع كميات هائلة من سرطان البحر الذي يفترض ان يتم شحنها إلى الصين. الماليزيون عشاق الحيوانات الأليفة، اصبحوا عالقون مع مستقبل مجهول لأنهم لا يستطيعون الحصول على أطعمة القطط، صينية الصنع. المكسيكان صانعو الأقنعة، يوقفون مصانعهم عن الأنتاج لأنهم لا يستطيعون الحصول على المواد الأولية. وفي بنغلاديش، تشعر جميع قطاعات العمل التجارية والصناعية بالقلق الشديد من الركود إذا استمر الفيروس في الانتشار.

حدث كل هذا بسبب ميل الرأسمالية إلى الثقافة الأحادية.

وجد العالم نفسه فجأة، أمام مَعينٌ لا ينضب من الصناعات الرخيصة القادمة من الصين، ما جعل الجميع أن يتزاحموا لتقديم طلباتهم للمنتجات ليعيدوا بحمولات الى بلدانهم.
أصبحت الصين قوة إقتصاد عالمية، مما جعل نظرية الفوضى الشهيرة تتحقق، لكن في الإتجاه المعاكس ــ فبدلاً من أن رفرفة جناح فراشة في المكسيك قد تسبب فوضى في الصين، فإن الصين هي التي تؤدي إلى العطل الكبير.
لذا، فعندما راهنت الرأسمالية على كل شيء من الصين، لم تفكر في حرائق الغابات التي قد تشتعل في يوم من الأيام. وإن جشع ريادة مشاريعنا، لم يسمح لنا بقسط من الراحة والتفكير في أخذ العبر من الطبيعة. أو حتى التعلم من الحكمة القديمة القائلة: لا تضع كل البيض في سلة واحدة.

الآن نحن نترنح مِنْ صدمة الفيروس.

هل سنتعلم من الطبيعة؟ ربما لا. لأن الرأسمالية قائمة على ما يكفي من الإنتاج الرخيص.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,752,348,236
- الإحتلالات والإمبراطوريات: لماذا العراق ليس اليابان؟
- مراجعة كتاب: حكايات تعليمية في الرياضيات
- وقفة تضامنية مع الشعب العراقي، في مدينة ساند ياكو – كاليفورن ...
- رحلة العدد اثنا عشر بين الحضارات والأديان
- دعوة تضامن على خلفية صدور فتاوى سنية وشيعية تسيء للشعب العرا ...
- افراح وسرور ... بمناسبة رأس السنة الميلادية 2019
- البينة على من ادعى
- صحوتي الفكرية
- أنقذوا حياة السيدة السودانية مريم
- فرحة الجالية العراقية في أمريكا لأختيار الأب فرانك مطرانا ً ...
- أستاذة الرياضيات الدكتورة سعدية مراد مكي في ذمة الخلود
- حاضر العرب بين البداوة والدين
- في رحيل الشخصية الوطنية سعيد يوسف سيبو
- مِن ْ ذكرياتي في مدينة الأعظمية
- في وقت الحصار والنكبات على العراق
- في رحيل الكاتب والصحفي صباح صادق كبوتة
- العلاقات العربية التركية بين الماضي والحاضر
- يا رئيس الوزراء العراقي مهلا ً في قراراتكم
- من هم الذين يسيرون نحو الهاوية وهم نيام؟
- تأمل في يوم -الغضب العراقي-


المزيد.....




- البنك المركزي التركي يقلل من خطر فيروس كورونا على اقتصاد بلا ...
- مصر.. المودعون سحبوا من البنوك نحو ملياري دولار خلال 3 أسابي ...
- محافظ المركزي: المصريون سحبوا 30 مليار جنيه من البنوك في 3 أ ...
- ماذا بعد كورونا؟
- الذهب يكسب 6.9% فى 12 أسبوعا ليرتفع إلى 1624 دولارا للأوقية ...
- أحمد السيد النجار يكتب: تقدير موقف بشأن مواجهة مصر التداعيات ...
- رئيسة المفوضية الأوروبية: حزمة تحفيزات اقتصادية جديدة للمساع ...
- قطر تخصص ضمانات للبنوك المحلية بقيمة 3 مليارات ريال
- كورونا وأزمة الديون.. هل يستعد الاقتصاد العالمي لخروج إيطالي ...
- طلال أبوغزالة: بعد كورونا سنواجه أزمة اقتصادية أشد من الكسا ...


المزيد.....

- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ثائر البياتي - نظرية الفوضى والثقافة الأحادية للرأسمالية