أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - احمد سعيد ولم اعترف الصهاينة بخطابه الاعلامي ان اسرائيل كانت ستنتهي بحرب الاستنزاف














المزيد.....

احمد سعيد ولم اعترف الصهاينة بخطابه الاعلامي ان اسرائيل كانت ستنتهي بحرب الاستنزاف


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 25 - 13:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك خلط عجيب في كلامك بمعنى ان المفاهيم ليست سليمة برأيي سأضع لك رابط فيديو اشرح فيه الفرق بين الشيوعية والرأسمالية و ولتعقيد الموضوع لايمكن تناوله الا بتشويه كبير عند تبسيطه واولها ان قانون القيمة المعولم من يحكم الارض اليوم اي ان النظام العام في العالم هو الرأسمالية حتى في الصين ولكن تخفيف اثار هذا النظام هو استلام حزب شيوعي السلطة ولتسهيل الانتقال الى الاشتراكية بعد مرحلة طويلة من الرأسمالية مع افتراض ان تكون الاشتراكية بافق عالمي لوعي مجتمعي جديد كيف لتفاوت تأثير السلطة النيوليبرالية وان يكون في السلطة حزب شيوعي .. الحزب الشيوعي الغى فقر اكثر من مليار ومئتي مليون فقير صيني واعدم الفقر باعتراف المنظمات الدولية ووظف هذا الحزب نصف مليار موظف و اسكن نصف مليار ولو بمساكن صغيرة وهذا لم يحدث في التاريخ وخلال ثلاث عقود والضمان الصحي يشمل الجميع حتى الشركات لا تدفع للعامل لديها امن صحي بل الدولة الصينية ..
وبنوك الدولة اغنى بنوك في العالم وتوظف للناس كما لاحظنا بفيروس كورونا بينما هناك اربعين مليون امريكي دون سكن ينامون بسياراتهم او في الشوارع و عشرات ملايين الامريكان لا يستطيعون ان يتعالجوا من الكريب العادي او من وجع سن وحتى لو كنت تقبض عشرة الاف دولار فانك عاجز عن معالجة مرض مزمن عندك فشركات التأمين بدفعك النسبة الاكبر وبطريقة مرهقة واغلب الامريكان هم عبيد كرت الكريدي اي الديون .. في اوروبا الوضع مختلف لان الاحزاب الاشتراكية والنقابات والشيوعيين فرضوا نظاما اكثر انسانية ..
تحاول ميركل وسياساتها النيوليبرالية التقشفية الفاشية ان تسحبه هذا الفرق وهو فرق جوهري لمصلحة الناس واشياء اخرى ان الاقلية المالية الاوليغارشية تكدس الاموال في بنوكها ولمصلحة عائلات ونسبة واحد بالمئة من الشعب بينما تحوله الصين الى مشاريع في الصين لخدمة الشعب باغلبيته وايصا في العالم وفي المجال الانتاجي اي انها لاتطبع دولارات دون تغطية انتاجية وتسرق الشعوب كما تفعل واشنطن..هذا الخلط موجود في اغلب الادبيات يمكن مراجعة كتب سمير امين لفهم ادق وهو مفكر فاق ماركس عبقرية وتجريدا ودراسة للعلاقات القائمة في المنظومة الدولية وانتقد بعض مقولاته ومقولات لينين ورسم حدودها التاريخية وهو ماوي تقريبا..لم اكن اهتم باحمد سعيد ولم اعاصره الا حينما صرت اسمع في قناة الحرة و قنوات الخونة العراقيين في كردستان الممولين من السي اي ايه ومن قنواتهم في براغ وفي تنظيرات الخونة العراقيين الذين كانت تمولهم محمية الكويت الصهيونية ومحميات الخليج الاخرى بأمر من السي اي ايه سخرية متكررة وفي كل خمس دقائق يرد اسمه سخرية
استغربت مستوى السخرية من هذا المذيع وكأنه صرح عملاق وفي اي انتقاد لهم يقولون لك انك احمد سعيد ..
راجعت ما حدث ووجدت ان هذا المذيع كفاءة عبقرية وان كل من انتقده من هؤلاء الخونة اعترفوا انهم ابناء شرموطة صهيونية كويتية قطرية سعودية اماراتية امريكية ورأينا افعالهم بتدمير العراق وتحويله الى مزبلة ومسلخ قتل جماعي على الهوية وبدستور بريمر واصدرت وثائق ويكليكس ما يؤكد عمالتهم ومن ضمنهم وضاح خنفر واجتماعاته مع السفير الامريكي وقناة الجزيرة والعربية واورينت وجر فعلا كان يثير الذعر في الدوائر الاستعمارية بقدرته على التحريض مهما كانت موقفنا من بعض اخطاء عبد الناصر وعدم جذريته اليسارية التي قبرت مشروعه عبر مهادنة خزعبلات الاسلام الانحطاطي ومحاولة منافسة عصابة الاخوان المسلمين الخيانية اكتشفت ان مقولاته ليست مبالغة فحتى عن رمي اسرائيل بالبحر و واعتقد انه يقصد ان هذه الدولة شكلت من القادمين من البحر وسيتم تصفيتها باعادة القادمين في البحر الى بلدانهم الاصلية وهذا احترام لانسانيتهم ومنعا لاستخدامهم كلحم مدافع لحلف الناتو
حيث قال امين عام سابق للناتو ان اسرائيل ارخص حاملة طائرات لحلف الناتو الامريكي ففيها مئتي مطار عسكري لخدمة الاجندة الاستعمارية باضعاف مصر و تدمير اي محاولة للنهوض التنموي العربي سواء مفاعل تموز او مقاعلات سورية او مراكز الابحاث واذا راجعت ما كتب اثناء حرب الاستنزاف فستعرف ان كلام احمد سعيد عن رمي اسرائيل في البحر او بالمعني العلمي تصفية الشروط الاستعمارية لاقامة اسرائيل ستعرف انه كلام دقيق تؤكده مذكرات وتصريحات القادة الصهاينة لو ان حرب الاستنزاف استمرت ولو لم يمت عبد الناصر لانتهت اسرائيل
وانها كادت ان تنهي لانها لاتحتما حرب استنزاف وهي اكبر من اي نصر احرزه العرب حتى يومنا فقد اعدمت وطيفتها الاستعمارية باضعاف مصر حيث مصر ظلت تقاوم بل تشل هذا الكيان مما جعل وظيفة اسرائيل الاستعمارية معدومة بل مكلفة جدا وبالتالي ان من اسسها كال روتشيلد والطغمة المالية لن يرمون فلوسهم بالبحر وفي مقاولات استعمارية مفلسة اسمها اسرائيل..
لاشك ان ابناء جهاد النكاح واشكال الزواج الاسلامية التي هي صيغ دعارة تقوم على اللاتكافء الاقتصادي واولها تحويل دول بحالها الى كرخانات دعارة تحت مسميات الدعارة الاسلامية كزواج الوناسة والسترة والمسيار والسياحة وجر دليل على ثقافة الكرخانة والدعارة الاسلامية التي روجها وتروجها عصابات الاخوان المسلمين والوهابيين وافتح صورة للمراة المتعلمة والطبيبة والانيقة والسافرة في عهد عبد الناصر او عهد الانظمة التي رفعت شعارات اشتراكية وقارنها بمصر اليوم حيث كل واحدة من ثلاثة نساء مصر السادات ومبارك ومرسي تزوجت وفق زواج العبودية الوناسة والسترة وجر اي ان كامب ديفيد حولت مصر الى كرخانة بفقه اولاد القحبة الصهيونية والوهابية من الاخوان المسلمين ..
قارن بين الطبيبات الكوبيات الذين هن جزء كبير من سبعة وستين الف طبيب شيوعي كوبي يعالجون الناس في العالم بعد باتيستا الامريكي الذي يشبه عهد السادات واردوغان ومبارك ومرسي حيث كانت كوبا كرخانة ميامي او لا تنتج الا القحاب للبيزنس ..الفرق واضح وجلي لمن يسترشد بتجارب شعوب تشبه العالم الثالث وليس شخصيات بعقد خصاء يمدحون مغتصبهم ومن يدمر حياتهم كالاستعمار البريطاني والامريكي وجر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,179,216
- ما الذي يجعل ترامب يعيش الكوابيس بسبب الصين ؟
- خرافة ان بريطانيا دولة مؤسسات؟
- الخلافة العثمانية من خدمة غيوم الثاني الى الاستعمار البريطان ...
- هل واشنطن بريئة من فيروس كورونا..بالاستشهاد بتجارب امريكية ا ...
- لم وضعت السي اي ايه اسمي واسماء بعض محتسي القهوة الباريسية ع ...
- قصيدة:نزهة المقاوم في سلفيت
- الفيروس النيوليبرالي الكوروني الامريكي الجديد وتحدياتها المس ...
- افتتاحية صحيفة نيويورك تايمز الصهيونية في مدح محمد بسبب كورو ...
- امي وانا في حديث عن كورونا الامريكي
- زمن الكورونا الامريكي و اختفاء شعوذات معجزات القران والسنة و ...
- كورونا الامريكي ولوبيات الادوية الامبريالية وحكوماتها في الغ ...
- ما الذي ينقص الدول العربية كي تتسابق على ايجاد لقاح ضد كورون ...
- انكشاف فضيحة البناء الاوروبي الاوليغارشي المعادي للشعوب الاو ...
- عقلية الغابة الاخوانجية الوهابية الامريكية تكدس العدس والمعل ...
- رجال الاقتصاد والمادية التاريخية الذين انقذوا الصين
- كورونا الامريكي يكشف الاخلاق الطبقية لسلطة الاوليغارشية الما ...
- كورونا الفيروس الامريكي يؤكد حاجة البشرية لقيادة شيوعية على ...
- كورونا فيروس امريكي صنع بمختبرات كارولينا الشمالية عام 2015. ...
- الاقتصاد السياسي لأغنية هاني شاكر -ياريتك معايا-
- ما الذي يشغل الشاعر الشيوعي ؟


المزيد.....




- بعد أشهر من الإغلاق بسبب كورونا.. الحياة تعود إلى شوارع الصي ...
- كيف تقوم دبي بإحياء المواقع السياحية عبر التجارب الافتراضية؟ ...
- اكتشاف آلية خفية لسلوك الطعام
- -رويترز-: حالة جونسون استقرت خلال الليل ومعنوياته مرتفعة
- ساعي بريد بريطاني يبتكر طريقة فريدة للتسرية عن السكان القابع ...
- في ظل كورونا.. ووتش تدعو دول الخليج للتساهل مع الوافدين
- اليمن.. مخاوف من توافد مهاجرين أفارقة نحو منطقة حدودية مع ال ...
- ألمانيا ـ سجن لاجئ سوري للمرة الثانية بسبب كورونا
- أفيخاي أدرعي يشارك في الاحتفال بعيد ميلاد سعد لمجرد
- بريطانيا: جونسون يتنفس دون أي مساعدة ولا يحتاج لجهاز تنفس


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - احمد سعيد ولم اعترف الصهاينة بخطابه الاعلامي ان اسرائيل كانت ستنتهي بحرب الاستنزاف