أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الداهي - الثوابت العامة في المشروع النقدي للباحث الناقد محمد مفتاح















المزيد.....

الثوابت العامة في المشروع النقدي للباحث الناقد محمد مفتاح


محمد الداهي

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 25 - 01:48
المحور: الادب والفن
    


استطاع محمد مفتاح-خلال عقود من التحصيل والتدريس والتأليف-أن يشكل ظاهرة ثقافية متميزة في الحقل الثقافي العربي بالنظر إلى ما يلي:
أ‌- يتفاعل محمد مفتاح إيجابا مع المستحدثات المعرفية والمنهاجية، ويحرص، في الآن نفسه، على مراعاة مقتضيات الواقع وخصوصيته. و يشكل كل صرح من مشروع محمد مفتاح ثمرة تفاعله مع الطفرة المعرفية، وانتقالها من إبدال إلى آخر. وهكذا تدرج فكره ونقده عبر محطات يتداخل فيها الوظيفي والدينامي والنسقي والمعرفي والثقافي.
ب‌- يجمع بين التكوينين العربي والغربي. فعلاوة على إلمامه وإحاطته بعلوم اللغة العربية، بذل جهودا جُلى من أجل استيعاب الثقافة الغربية، وتكييفها مع مقتضيات الواقع. لقد حفزته هذه الازدواجية المرنة على إقامة مقارنات ومقابلات بين مختلف الثقافات التي تفاعلت معها الثقافة العربية، وذلك بهدف التدليل على وجود الثوابت المشتركة ، وتمنين سبل المثاقفة وتبادل الخبرات سعيا إلى استدامة السلم والطمأنينة والتوافق.
ج-يحمل مشروعا نقديا ومعرفيا مفتوحا على آفاق متعددة، ومحققا تراكمات هائلة، وممتدا ، في رحابته وسعته، عبر لحظات ومراحل مختلفة. تولد هذا المشروع من بذرة النقد المهموم بقراءة النص في منأى عن الاختزالية والإسقاط، ثم سرعان ما تتفرع شعبا وفروعا لتلتئم في مصب رؤية تراهن على التماثل الثقافي والمعرفي لإقامة الجسور بين مختلف الشعوب، وحفزها على التعاون والتآزر عوض التطاحن والتنابذ.
د- كان محمد مفتاح من السباقين الذين انخرطوا في ثورة هادئة ضد النزعة البنيوية المحايثة، واستلهموا أدوات من مناهج جديدة تراهن على إقامة تفاعل دينامي بين النص وكاتبه ومحيطه وقارئه.
وما يهمني في هذه المداخلة المقتضبة هو بيان الثوابت العامة التي احتكم إليها الباحث محمد مفتوح في مشروعه النقدي الغني والرحب.
أ‌- التعدد المنهجي:
تبنى محمد مفتاح المقاربة المتعددة رغم مشاقها وسعة امتداداتها لدواع كثيرة يرد في مقدمتها السعي إلى مقاربة مكونات الظاهرة الأدبية أو الثقافية في شموليتها ونسقيتها وتشابكها. ومما أهله إلى ذلك تكوينه العلمي الرصين، وزاده المعرفي الثر، وتسلحه بالأسئلة الابستمولوجية الملائمة. وقد حتم هذا الاختيار على محمد مفتاح الانفتاح على حقول معرفية متعددة ( علم النفس المعرفي والذكاء الاصطناعي والنظرية الكارثية والمنطق والبلاغة وفلسفة الذهن، الأناسة الثقافية المعرفية، وعلم الموروثات، وعلم الآثار.) والإفادة من مناهج متنوعة (سيميائية باريس، ودليلية بورس، والتداولية، والهرمنطيقا، والنسقية..).
سعى محمد مفتاح - بالمناهج المتعددة- إلى إضاءة النص من الجوانب الآتية:
• مقتضيات الأحوال : وتتجلى عموما في توظيف مفاهيم من قبيل :المقصدية، والتكييف، والفطريات ، ضبط قواعد التأويل، التعبير عن ثوابت كونية).
• دينامية النص: وتتجسد عموما في مفاهيم كثيرة نذكر عينة منها، وهي : تنمية النواة الدلالية، والسالبية، والتماسك، والتوازي، والتشعب، والتشاكل، والحوار الداخلي، والصراع، والتدريج ، والتشابه).
• االمبادئ الكلية والخاصة لبيان فرادة الخطاب وخصوصيته، وتمييز الشعر الراقي ( ما تتناغم جميع عناصره في بنية متراصة) من الشعر العادي(ما يبرز عنصرا على حساب عناصر أخرى).
• الانتظام: بين محمد مفتاح سمة الانتظام في بنية النص بمستويه الظاهر (اتساق النص وتماسكه) والباطني ( البنيات العميقة المشتركة)، وفي الكون على الرغم من اختلافه الظاهر. ويرى محمد مفتاح- في هذا الصدد- أن الإنسان مزود بكفايات ذهنية تتطلب محيطا ملائما لإبرازها واستخدامها في مشروعه الثقافي والتنموي. ومن بين المفاهيم التي وظفها محمد نذكر أساسا: القياس، والترتيب، والاستحالة، والاتصال، والسريان...
ب‌- النحت والتوليد:
توخى محمد مفتاح من تشريح المفاهيم تجنب الآراء الاختزالية، والمراهنة على الحقيقة الواقعية للتقدم في العلم، وتأسيس معايير اجتماعية، ونشر تقاليد جمالية في إطار من المسؤولية والحرية. ومن بين الأمور التي ارتكز عليها في نحت المفاهيم وتوليدها نذكر أساسا ما يلي: النحت ( الحقملة والنصنصة) والمقارنة ( إقامة المقارنة بين ظاهرتين متماثلتين أو متباينتين) والتدريج (تجاوز الثنائيات المختزلة) والتحديد ( على نحو التعاريف التي اقترحها محمد مفتاح للتطابق والتحاذي والتداخل..)..الخ.


ج- دينامية التأويل:
يستفيد محمد مفتاح من مراجع مختلفة لفهم التأويل من زويا متعددة، وضبطه حتى يصبح عنصرا أساسيا في تفادي الفتن وتعزيز التفاعل الدينامي والإيجابي بين شعوب تتقاسم القيم و التمثلات نفسها. ومما يشترطه محمد مفتاح في التأويل ما يلي:
• أن يُحتكم فيه إلى المجال التداولي لمراعاة مقتضيات الأحوال وتقلباتها.
• أن يكون مستندا إلى مشروع فكري وفلسفي. وفي حال العكس سيغدو مادة استهلاكية أو لهوا ولعبا يشغل عن الحياة الدنيا وعن الآخرة.
• أن يُضبط بقواعد وأحكام تفاديا للهذيان أو الهذر الذي لا يتعسف على النص فقط، وإنما يؤثر سلبا على وحدة الأمة وتماسكها.
• أن يُنتقل فيه من الثنائيات المعتادة والمستهلكة إلى رباعيات أو سداسيات بل إلى رباعيات تسعف على مقاربة معاني الظواهر الثقافية في مختلف أنساقها اللغوية وغير اللغوية وعبر اللغوية، وفي مختلف تجلياتها التأريخية والثقافية والجمالية.
ويعتمد المؤول على استراتجية قرائية ملائمة لاستنباط المعنى من النص والظفر بمغازيه وأبعاده. ومن ضمن هذه الاستراتجيات نذكر: الاستراتجية التصاعدية (من الخاص إلى العام) والاستراتجية التنازلية(من العام إلى الخاص) والاستراتجية الاستكشافية( الانطلاق من مؤشرات نصية) والاستراتجية الاستقياسية ( إقامة المشابهة للربط بين المعروف واللامعروف ) والاستراتجية الاستدوانية ( تشمل القراءتين التصاعدية والاستكشافية) والاستراتجية الاستئطارية ( تحوي القراءتين الاستقياسية والتنازلية).
د-استئصال آفة التطاحن:
أكبَّ محمد مفتاح على إثبات تماثل آليات التفكير البشري عند شعوب تتقاسم بنيات ذهنية مشتركة ( على نحو دول حوض البحر لأبيض المتوسط)، والتدليل على وجود علائق وصلات بينها تعزز تعاونها وتآزرها، وتقلل من تورطها في نزعات دينية وعرقية، وتحفز ناشئتها على روح المسؤولية والحوار والتسامح. ومن بين الموضوعات المتشابهة التي تقوم عليها فلسفة التماثل نذكر أساسا : مكانة الإنسان في الكون، والزمان الدائري، ونهاية العالم، ومسألة التوحيد. وبالمقابل، تتمثل الصور المختلفة في تباين نظر مختلف الديانات السماوية حول مسألة التصوير.

للمزيد من الاطلاع على فكر محمد مفتاح وتصوراته النقدية، انظر دراستي: ملامح المشروع النقدي لمحمد مفتاح، في كاتب قمت بتنسق مواده وتقديمه، التأسيس المنهجي والتأصيل المعرفي قراءات في أعمال الباحث الناقد محمد مفتاح، منشورات المدارس،ط1، 2009.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,155,236
- ما الفرضية المثلى لانتحار فان كوخ؟
- وقفة مع محمد الداهي
- مَرَحُ الزَّرع
- القتل الرمزي للأب
- -مناظرة الصناعة الثقافية والإبداعية-
- الأدب والالتزام.. ترجمة محمد الداهي
- الدفاع عن الحياة بالديمقراطية الأدبية / د. محمد برادة
- واجب الذاكرة ( إيمانويل سامي)
- هواجس الردة الثقافية والسياسية
- سؤال الثقافة العربية في الوقت الراهن
- الفراغ الكوني
- كل الصيد في جوف الفرا
- من التعددية المنهجية ألى نسقية الثقافة ( درتسة في المنجز الن ...
- لحكاية والقصة القصيرة تأليف جون-بيير أوبريت
- المرايا المتقابلة في-حيوات متجاورة- لمحمد برادة
- صحوة الحواس ( في تأبين روح الأديب الراحل محمد غرناط)
- من يعيش ثمانين حولا لا أبا لك يسأم (احتفاء بعيد ميلاد محمد ب ...
- تأصيل سلوك القراءة
- المصالحة بين التراث والحداثة
- بلاغة الإطفاء


المزيد.....




- الموت يغيب الفنانة اللبنانية هند طاهر
- شاهد: فنان فلسطيني يقدم منحوتة رملية تدعو المواطنين لالتزام ...
- شاهد: فنان فلسطيني يقدم منحوتة رملية تدعو المواطنين لالتزام ...
- أثار ضجة في المملكة... فنانة سعودية تقترح حلا لتجربة لقاح كو ...
- صدور -بين الحرية الإنسانية والقدر الإلهي في الفكر الإسلامي- ...
- غضب واسع من فنانة سعودية اقترحت تجريب دواء كورونا على المساج ...
- كاريكاتير -القدس- اليوم الثلاثاء
- وفاة الممثلة البريطانية أونر بلاكمان عن عمر يناهز 94 عاما
- مؤلفة روايات -هاري بوتر- تعلن تعافيها مما اشتبهت بأنه كورونا ...
- رحيل -فتاة بوند- أونور بلاكمان عن 94 عاماً


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الداهي - الثوابت العامة في المشروع النقدي للباحث الناقد محمد مفتاح