أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي. - وائل المبيض - في يوم المرأة لابد من وقفة














المزيد.....

في يوم المرأة لابد من وقفة


وائل المبيض

الحوار المتمدن-العدد: 6508 - 2020 / 3 / 8 - 08:57
المحور: ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي.
    


المرأة هي الجدة المضحية والأم المربية والأخت الحنون والرفيقة الصادقة، هي المجتمع بأكمله، بإعتبارها نصف المجتمع ونصف المجتمع الأخر متعلق بها ومتأثر بأوضاعها، هي حجر الزاوية في نظام الأسرة، اللبنة الأساسية في بناء المجتمع.

تاريخيا، نجد أن للمرأة حضور لافت ومهم في مختلف جوانب الحياة، فشاركت في الحياة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والعادات القبلية والحروب؛ فنصبت ملكة بلقيس في اليمن، والملكة حتشبسوت ونفرتيتي وكيلوبترا في مصر، والملكة زنوبيا في الشام، وسمير أميس في العراق .كما وشاركت في حل النزاع بين القبائل ك البسوس، والحرب ك هند بنت عتبة في معركة أحد، وعائشة بنت أبي بكر في موقعة الجمل .

وهنالك زرقاء اليمامة التي كانت تستشرف بذكاءها ما وراء الأفق، وجهيزة التي قطعت ببلاغتها قول كل خطيب، وخديجة بنت خويلد التي كانت تجارتها تعادل ثلث تجارة مكة بأكملها، وفيلة الأنمارية التاجرة الذكية، وخالدة بنت مناف و صحر بنت النعمان اللتان إشتهرتا بالحكمة والذكاء، فكانت العرب تتحاكم عندهن في المشاجرات، وهنالك خولة بنت الأوزر الفارسة الشجاعة والخنساء الشاعرة المخضرمة .

كل هذا التاريخ المشرق بأسماء نساء شرفوا التاريخ، لم يشفع لهن عند البعض، فلا زالوا يعتقدون أن المرأة عار على أسرتها وقبيلتها، فلا يذكر إسمها حتى في دعوات الأعراس، بينما الزوج يتمتع بكلمة يا حرمة يا بنت، هذا ان كان في حالة رضا وإلا فأسماء الحيوانات هي لغة النداء والحوار، وكأن إسمها نجاسة لا يليق تلفظها.

لقد تناسى هؤلاء عن جهل/عمد، أن المرأة إنسانة لها كافة حقوق الإنسان، وعليها واجبات ولها شخصيتها الإعتبارية ورغباتها وطموحها وتطلعاتها،وانها ليست مجرد جسد بلا روح .
فعلى الرغم من إحترام الإسلام والقوانين العصرية للمرأة، وإعطاؤها حقوقها، إلا أن المجتمع يأبى ذلك متمثلا بسيكولوجية العقل العربي .

وفقا لماركس، فإن تقدم المجتمعات يقاس من خلال وضع المرأة فيه، فالمرأة هي حجر الزاوية في نظام الأسرة، الذي يعد اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، فهي، أي الأسرة، هي التي تحدد المستوى الحضاري للمجتمع ومدى تقدمه، ولأن شخصية الإنسان وتكوينه النفسي تتكون في السنوات الأولى من عمره، فإن الأسرة تكتسب أهمية كبيرة في تحديد اتجاهات الفرد الفكرية وميوله من خلال العملية التربية المنوطة بدورها بالأم .
وبالتالي، لا يمكن إنكار دور المرأة الرئيسي في المجتمع، بوصفها إبنة لهذا المجتمع، وبالتالي تعتبر جزءا أساسيا من أزمته، فالأم الضعيفة المظلومة المقهورة المكسورة عاطفتها والمسلوبة حريتها ستنشيء جيلا من العبيد، والأم الجاهلة ستنشيء جيلا مهزوما تربى على الخوف والنفاق والكذب، بحيث يكون هذا الجيل إمتدادا لشخصية الأم الضعيفة المأزومة، في حين أن الأم الحرة ستنشيء جيلا من الأحرار، فالأم المثقفة هي التي تعلم كيف تتعامل مع أبناءها وتربيهم على الصدق والصراحة والإجتهاد و تحمل المسؤوليات و الحوار المفتوح في جو مليء بالحب والمشاركة والحنان.

وانطلاقا من مقولة فاقد الشيء لا يعطيه، يكون الجيل الجديد انعكاسا لشخصية الأم وثقافتها، وإمتدادا لوضع الأسرة ومعبرا عنها، وبالتالي إما أن نستمر في نفس الدوامة فنغرق أو نقرر الخلاص بسياسة تغيير الإتجاه نحو الأفضل، وحتى نكون منصفين هنا، فللأب دور مهم، فهو الذي يحدد المستوى الإجتماعي للأسرة واتجاهاتها العامة.

من المؤسف أن نشاهد العقلية الشرقية، التي تسيطر عليها الأنا العليا، والتي تؤمن بأن عقد الزواج هو عقد شراء أو تملك وليس شراكة بمعنى إدارة الإختلاف في حدوده الطبيعية ورعايته، هي تشيء المرأة وتسلعها، مثل الفاظة والأثاث، لذلك يعمل على فرض النقاب وغيره .. كل هذا لأنه يراها سلعة يخشى فقدانها يوما ما، فيسعى كالطفل لإخفاءها عن الأخرين.
وبالمناسبة فإن عقد الزواج، أي الطريقة التقليدية التي يتم الزواج عبرها دون حب، هي التي ساوت بين المحب الصادق والكاذب، فهذا العقد بمثابة طوق نجاة لدى الإنتهازي والحقير ليستحوذ على الفتاة .

في هذا اليوم، على الرجل أن يعي جيدا، أن المرأة ليست للمطبخ فقط، والزوجة ليست للفراش فقط، والأم لا يقتصر دورها على إطعام الأطفال وإسكات جوعهم، بل هي أكثر من ذلك، هي إنسانة كاملة، من حقها أن تعيش وتحب وتتعلم وتعمل وان تساهم في المجتمع وقضاياه والوطن وهمومه .

إليك سيدتي، كتبت هذه الكلمات من رجل مدين بحياته لإمرأة.

كل عام وجميع نساء العالم بخير
كل عام وأنتن أقوى بحقوق كاملة غير منقوصة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,751,479,204
- الفيروسات والإنسان عشق قاتل لا ينتهي
- الفعل الصهيوني والعدمية الفلسطينية
- سوريا والعثمانيون الجدد
- خيانة الكلمات
- الروح الدينية و جماعات الإسلام السياسي
- خالف تسد
- مأساة الإنسان - اسطورة سيزيف
- ماهية الحب في عيد الحب
- نكبات كمية متلاحقة


المزيد.....




- وسم -اغتيال صحفي إيراني بإسطنبول- ومقارنة رد فعل تركيا بقضية ...
- مباشر
- مباشر
- مباشر
- في حالة نادرة جدا.. وفاة رضيع جراء -كورونا-
- ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
- رئيس الوزراء الفرنسي يحذر من أسبوعين شاقين في الحرب على كورو ...
- السعودية: إصابة مدنيين بشظايا صاروخ يمني تم اعتراضه فوق الري ...
- برلين تعلق رسميا على فيديو -مدح ميركل لطبيب تونسي طور لقاحا ...
- الإندبندنت:إدارة ترامب تجهز لإعلان قرار بتخفيض المساعدات الإ ...


المزيد.....

- المرأة الروسية بلسان قادة الثورة الاشتراكية البلشفية (فلاديم ... / جميلة صابر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي. - وائل المبيض - في يوم المرأة لابد من وقفة