أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين














المزيد.....

عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6489 - 2020 / 2 / 11 - 17:33
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ماأراده نظام الملالي من الانتخابات التشريعية التي ستجرى قريبا أن تکون عونا له في محنته وضائقته الحالية إنقلبت عليه فرعونا، إذ يبدو واضحا من إن الشعب يستخف بهذه الانتخابات"الکارتونية" التي يتم تحديد نتائجها مسبقا، وحتى إنه وإستنادا الى مصادر النظام نفسه فإن أکثر من 80% من الشعب لن يشارك في هذه الانتخابات، مع ملاحظة إن مصادر النظام ولعلمها بوخامة الاوضاع وبمشاعر الرفض والکراهية المتصاعدة من داخل أوساط الشعب ضد النظام، فإنه يسعى لإظهار بأنه لايزال هناك من يثق بالنظام وهي کذبة قذرة لأن الشعب الايراني يرفض هذا النظام رفضا قاطعا ولايمکن تغيير هذا الامر.
مايثبت کون هذه الانتخابات الصورية تواجه أکثر من مأزق هو إنها تشهد إختلافا وإنقساما حادا بين جناحي النظام وإن المواجهة المحتدمة بين رئيس النظام الملا روحاني وبين رئيس السلطة القضائية للمللاي الملا الجزار إبراهيم رئيسي والتي إعتبر فيها الاخير إن کل من لايشارك في مسرحية الانتخابات السخيفة للنظام فإنه يقف في صف أعداء النظام، لکن الذي يلفت النظر کثيرا هو ماقالته السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ردا على السفاح رئيسي من إنه:" خوفا من المقاطعة العامة، هدد كبير جلادي السلطة القضائية للنظام بأنه كل من يشكك في الانتخابات مهما كان دافعه، يقف في جبهة العدو، فهو على حق، لأن عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين. مقاطعة الانتخابات واجب وطني وعهد الشعب الإيراني مع كوكبة الشهداء"، ذلك إن من يصفه هذا المجرم بصف الاعداء هو في الحقيقة الصف الوطني، صف الشعب والمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق والذي هو من سيحدد مستقبل إيران خصوصا عندما أستطردت السيدة رجوي مٶکدة بأن:" الشعب الإيراني الذي أدلی بصوته الحقيقي أثناء انتفاضتي نوفمبر ويناير من خلال إطلاق شعارات "الموت لمبدأ ولاية الفقيه" و"الموت لخامنئي"، يقاطع انتخابات الملالي غير الشرعية هذه أكثر من أي وقت مضى."، والحقيقة التي يتهرب منها نظام الملالي وهذا السفاح المعتوه رئيسي هي إنه وکما قالت السيدة رجوي، فإن عموم الشعب الايراني عدو للملالي الحاکمين، ذلك إن هذا النظام کان ومنذ اليوم الاول لسرقته ومصادرته للثورة الايرانية متقاطعا ومعاديا للشعب.
مثلما لم تکن الانتخابات الصورية السابقة لهذا النظام الفاشل بذات دور وفائدة لإيران والشعب الايراني فإن هذه الانتخابات ليس لن تکون مختلفة عن سابقاتها فقط بل ويمکن أن تکون أسوأ منها بکثير وسوف نجد مصداقية ذلك مجسدا للعالم کله!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,066,074
- لن يدفع الشعب الايراني ثمن حماقات نظام الملالي
- الامن والطمأنينة يأتي بعد سقوط نظام الملالي
- نصر کبير لشباب الانتفاضة الايرانية الباسلة
- کذبة أسمها الانتخابات في نظام الملالي
- لابد من موقف عراقي حازم من نظام الملالي وأذنابه في العراق
- جبهة الايرانيون الاحرار ضد نظام الملالي
- نظام لامکان له إلا في مزبلة التأريخ
- عقارب طهران لم يبق لها إلا أن تلدغ بعضها!
- شباب الانتفاضة يواصلون المسيرة لإسقاط نظام الملالي
- نظام الملالي يحترق بناره
- نظام النهب والفساد کما يعترف قادته
- حرب الملالي الخاسرة في العراق
- شعوب إيران والعراق وسوريا صفا واحدا ضد نظام الملالي
- إنتفاضة العراق والمأزق القاتل لنظام الملالي
- الايام التي تسبق سقوط نظام الملالي
- کل شئ يسير بإتجاه إنهيار وتلاشي نظام الملالي
- الملا خامنئي وسليماني يحترقان بيد الشعب الايراني
- الايرانيون يهتفون في أنحاء العالم دعما لإنتفاضة إيران
- الى متى الصمت عن ممارسات نظام الملالي القرووسطائي؟
- النضال الذي لاينتهي إلا بإسقاط نظام الملالي


المزيد.....




- المصري الديمقراطي الاجتماعي ينعي الكاتب الكبير الأستاذ رجائي ...
- رفض استغلال “كورونا” لاستهداف العمالة الوطنية التقدمي يدعوا ...
- هل ينجح ترامب في استدراج البنتاغون لحلبة المواجهات مع المتظا ...
- بلاغ صادر عن اجتماع سكرتاريي منظمات الحزب الشيوعي العراقي خا ...
- بالفيديو.. شرطة نيو أورلينز الأمريكية تفرق المتظاهرين بالغاز ...
- العدد 15 من النشرة الإلكترونية الإخبارية
- بلاغ من خالد علي للمطالبة بنقل د. حازم حسني لإحدى المستشفيات ...
- أوباما يرحب بـ-تغير عقلية- المتظاهرين الأمريكيين عقب حادثة م ...
- المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل الح ...
- المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تسائل الح ...


المزيد.....

- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - عموم الشعب الإيراني عدو للملالي الحاكمين