أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - عن رواية الخاصرة الرخوة














المزيد.....

عن رواية الخاصرة الرخوة


محمود شقير

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 14 - 14:42
المحور: الادب والفن
    


يكرّس الأديب جميل السلحوت روايته "الخاصرة الرخوة" لوضع المرأة في مجتمعنا، ولعلاقتها بالرجل من خلال الزواج الذي تُنتقص فيه حقوقها جرّاء المفاهيم الذكورية السائدة في المجتمع؛ هذه المفاهيم التي ترى في الزوجة خادمة لزوجها، مطيعة له، لا يحق لها أن تعانده حتى لو أمرها بأن تقبّل حذاءه وقدمه.
ولكي يحقّق الكاتب أفكاره النبيلة فإنه يستطرد في الحوارات ويتبسّط في السرد ويكثر من الاستشهاد بآيات من القرآن الكريم، ومن تقديم الأمثال الشعبية المناسبة لعلّ هذه الأفكار تصل إلى الناس الخاضعين لعادات ولمفاهيم متخلّفة، ولفهم سطحي لتعاليم الدين الإسلامي، ولما أُدخلَ على الدين من اجتهادات تنقصها الدقّة والفهم الصحيح لصحيح الدين.
علاوة على ذلك، يلجأ الكاتب إلى تقديم نماذج بشرية مدانة من اللحظة الأولى، موصوفة بالتزمّت حدّ التطرّف كما هو حال أسامة زوج جمانة، أو بالتهتّك والانحلال كما هو حال يونس في علاقاته الشاذّة حدّ التطرّف كذلك. وكأنّي بالكاتب؛ وهو على حق، يبشر بالاعتدال في العلاقة بين المرأة والرجل، وعلى النحو الذي يصون إنسانية كلٍّ منهما سواء بسواء. وقد اعتنى الكاتب بإبراز شخصيّة جمانة بما فيها من اعتدال وتفهّم ومرونة وقدرة على احتمال الأذى من زوجها ومن أمّه التي ناصبتها العداء منذ اللحظة الأولى، وظلت صابرة مصابرة إلى أن أنهت علاقتها الزوجية بطلب الطلاق جراء السلوك غير السوي لزوجها.
في الوقت ذاته، تكشّفت خدعة يونس إزاء صابرين، التي حملت منه قبل الزواج، فتزوّجها للتستر على فضيحة متوقّعة، وحين ولدت طفلتهما طلّقها واستمرّ يمارس تهتّكته وانحرافاته.
ومن دون شك، فإن فضح العلاقات غير السويّة التي تخضع لها النساء، تمهيدًا لوضع حدّ لها وللتخلّص منها، يقدّم خدمة أكيدة لهنّ في نضالهن من أجل العدالة والمساواة، ويسهم في خدمة المجتمع وفي تمكينه من درء الأخطاء والعلل في سبيل النهضة المرتجاة.
كذلك؛ يُسجّل للرواية تطرّقها في إشارات مناسبة لما يعانيه الناس ولما تعانيه القدس من عسف المحتلين الإسرائيليين، وقد جاءت هذه الإشارات في مكانها الصحيح ومن دون افتعال.
غير أن مأخذي على الرواية يتمثّل في تحويل شخصيّاتها إلى أدوات مسيّرة في يد الكاتب؛ يحركها كيفما شاء لكي تخدم أفكاره ورؤاه، وهي مضطرة جرّاء ذلك إلى السير في الخطّ المرسوم لها سلفًا وبكلّ وضوح، لكي تسهل إدانة من هو سلبيّ منها، ولكي يسهل كيل المديح لمن هو إيجابيّ.
وبرغم ما تزخر به الرواية من بعد تربوي أخلاقي مرحّب به ومطلوب، فإنّ شخصيّاتها النمطية تترك أثرًا سلبيًّا على بنيتها الفنيّة، وعلى عنصر الصدق الفني الذي ينبغي توافره على نحو صحيح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,028,914
- عن رواية سرير المشتاق لفاروق وادي
- من قديمي الجديد عن المسرح الفلسطيني/ مقالة
- عن سيرة الكاتب جميل السلحوت
- الشخصية الإشكالية في رواية خسوف بدر الدين لباسم خندقجي
- غسان حرب مناضل ومثقف واسع الأفق
- مشهد من رواية ظلال العائلة
- مشهد من رواية مديح لنساء العائلة
- مشهد من رواية فرس العائلة
- خمس وأربعون سنة من الكتابة للأطفال/ شهادة.
- أهل البيت/ قصة
- أدب الأطفال والتشجيع على القراءة
- أنا والرواية/ شهادة
- أدب الفتيان وتحديات الانتشار في زمن الثورة التقنية
- عن صفقة القرن وورشة البحرين
- عن أدب السجون
- الغسيل/ قصة قصيرة
- الاتحاد الحيفاوية مسيرة نضالية حافلة
- قصص عدي مدانات/ مقالة
- عن العودة وحلم العودة
- عن الجبهة الوطنية الفلسطينية وتجربة الاعتقال والإبعاد


المزيد.....




- كاريكاتير القدس- الأحد
- ماكغريغور يتغلب على -كاوبوي- بـ40 ثانية في نزال الفنون القتا ...
- السعودية تعلن تدريس اللغة الصينية في مدارسها بدءا من اليوم ا ...
- T-72 تحاكي سمكة القرش في فيلم -الفك- 
- الأزمة الليبية: بلاغ من الديوان الملكي
- رسميا... السعودية تبدأ غدا تدريس اللغة الصينية في مدارسها‎
- فيسبوك تعتذر بعد ترجمة -مسيئة جدا- لاسم الرئيس الصيني
- المغرب يستغرب إقصاءه من المؤتمر المتوقع ببرلين حول ليبيا
- امتلاكها يعد ثروة هائلة.. تعرف إلى أغلى الكتب في العالم
- بالفيديو.. ليلى علوي تحتفل بعيد ميلاد نجلها بالتبني


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - عن رواية الخاصرة الرخوة