أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فخر الدين فياض - نلتحف حلم الجسد














المزيد.....

نلتحف حلم الجسد


فخر الدين فياض
الحوار المتمدن-العدد: 1566 - 2006 / 5 / 30 - 11:51
المحور: الادب والفن
    


نلتحف معاً حلم الجسد
"جمعتنا الكلمات أنا وهي.. ومازلنا نلتقي على ضفاف الرسائل"
فخر الدين فياض
كاتب وصحفي سوري
تبتعد بنا الكلمات موجاً أرجوانياً..
نحو مجاهل ضوء يأتي من نهايات الزمان..
قناديل فرح منسي..
ولحظات تبحث عن تفاصيلها في جسد الآخر..
شاطىء سحبت رماله خطواتنا..
مضت بعيدة..
حيث تلامس السماء .. الأفق
لا أحد
هو الحب..
أو مساحة أبعد..؟!
يقيناً أو إيماناً.. لا فرق!!
* * *
نلتحف حلم الجسد..
يتشابك جسدانا لوحة سوريالية..
عرائش عنب تبتعد جاهدة عن جذورها ..
سرٌّ بحجم مياه البحر..
وعمق أصدافه الغامضة..
أدخل فيك عميقاً..
حتى أضيّع ذاتي التي كانت..
لأولد من جديد!!
أنت أنا ..أنا أنت
في الحب.. لا فرق
* * *
حين تمتزج حبات العرق..
وتنحدر بين الثنايا التي عرّشت
ورقاً أخضر..
يفترش المساء..
ويناجى ضوء القمر ..
نهداً
شبقاً
عواءً
ذئباً ..افترسته الرغبة
أنا أنت.. أنت أنا
في الحب... لا فرق!!
* * *
خذيني إليك..
اسحبيني نحو أعماقك..
خبئي فيضي.. وعصارة روحي في الرحم الذي أحب أن أولد فيه من جديد..
دعيني أرسم أحلامي
تحت نهديك..
دعيني أتعمد في مياه الشلالات الفاصلة بين لحظة الوصول.. والوصول
دعيني أرسم روحي أغنية تحت ظلال الشفة الملتهبة..
ولزوجة الأنثى حين تشهق في عراء الرغبة
* * *
في رعشات عشق أكاد أعرفها..
في نوبات حمى حارقة..
مضت الكلمات تقود الجسد نحو البعيد..
الغامض الجميل..
اللون الأزرق..
نوارس..
بجع أسطوري..
خلجان لازورد..
كهوف سمك أحمر..
لحظة يولد شاعر من محارة أنثى..
ويركع .. مصلياً لإله عاشق
* * *
أخاف منك !!
أخاف من رجفة تفضح أحزاني..
جراحاتي البعيدة..
هزيمتي.. وغربتي.. ولحظات سخطي..
كوابيسي!!..
* * *
فجأة شعرت أنني غريب !!
تحولت أربعوني إلى أربعين غربة وأربعين هزيمة
بلحظة اكتشفت...
أنني لست من أريد..
ولست من أهوى
كأن العمر غافلني ؟!
واحتالت السنين على طفولتي.. فسرقتها!!
قلتِ ...
(فارس مهزوم
يبحث
عن آخر ما تبقى
من كرمة
يعتصرها..)..
وأنت الأنثى التي حاصرها النبيذ..
لامست خاصرتها صهيلاً ..وغربة
فابتلعت أمواج النبيذ خيولي..

* * *
أخاف أن ألقاك!!
وأخاف ألا ألقاك!!
أشعر أننا أكثر من عاشقين..
وأقل من صديقين!!
حبيبتي .. أستودعك صداقتي
لأني أخاف على هذا العشق
من وجع الكلمات ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,041,280
- رؤوف عبد الرحمن ..وفصام الشخصية الوطنية
- الفخ الإيراني ..العراق ساحة معركة.. والعراقيون وقودها!!
- محنة العلمانيين العرب هل نرحل إلى المريخ يا سادة؟
- الجغرافيا السياسية في العراق متاهة رعب ..وتشاؤم
- قنبلة نجاد النووية والأمن القومي العربي
- زياد الرحباني في (نزل السرور) البغدادي!!
- في الذكرى الثالثة للغزو ..تصبحون على وطن
- صفارة العولمة .. هزيمة حتى نقي العظام
- الأضحية العراقية ..في الأعياد القومية الأميركية ..والإيرانية ...
- سيادة العراق الوطنية ..في ظل الحوار الأميركي الإيراني
- محنة سيزيف.. في الذكرى الثالثة للغزو
- ما أقدس (الكفر) إزاء هذا الإيمان القبيح
- حقوق الإنسان بين إمبراطوريتين..
- الاستبداد ..وجحيم الطائفية
- حب
- الكاريكاتير العراقي .. رداً على الكاريكاتير الدنمركي !!
- مرة أخرى تحية إلى رزكار محمد أمين
- درس (حماس) للنخب العربية الحاكمة... والشعوب معاً
- أية دولة وطنية نبني في العراق؟!
- النخب العربية الحاكمة تعلمتْ البيطرة.. بحمير النّوَر!!


المزيد.....




- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة
- السينما السورية تخترق الحصار وتحصد الجوائز
- بمشاركة روسية... بيروت تقتبس شعاع -مهرجان كان- السينمائي
- اختيار فيلم عن نيل أرمسترونغ لافتتاح مهرجان البندقية السينما ...
- ديزني تفصل مخرج -حراس المجرة- لتغريداته -الشائنة-
- بعلبك تتذكر أم كلثوم في افتتاح مهرجاناتها الدولية
- بيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي
- المالكي: المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا
- مهرجان فرنسي يعرض فيلما عن ولادة موسيقى الروك في الاتحاد الس ...
- نهاية مروعة للعبة -القذيفة البشرية- في السيرك (فيديو)


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فخر الدين فياض - نلتحف حلم الجسد