أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الانسان من الهراوة الى السيف ثمّ الى البندقيّة















المزيد.....

الانسان من الهراوة الى السيف ثمّ الى البندقيّة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6454 - 2020 / 1 / 3 - 10:31
المحور: الادب والفن
    



1
هنا على جدار غار معتم رسمت بالفسفور
إنساننا القديم
وأبجديّتي التي مرّ عليها الدهر
سّميتها عصريّة
ملحقة بذيلها الحرّيّة
وبعد ما مرّت بنا القرون
من سنوات الصمت والسكون
نعلن عن كشف كنوز زمن التاريخ
والتاريخ لم يبلغ سن الرشد
والأضعف الأضعف كان العبد
في لغة القبيلة
أيّام كانت تلكم العصور
تدخل في المجهول
أخاف أن أقول
ما صحّ ولم يصح
لا لن نضيّف جارنا العابر بالجحافل المغول
2
أحلّق بالروح لا بالجسد
لعالم حلم وراء الوراء
الى قلم حبره النار يلجم أقزام تيجانهم
بين جنحيّ نسر
تغطّي الزمان المكان
بين نبعٍ
ومحيط يغطّي التواريخ أمجاد جلّ الطغاة البقر
تمنّيت لو ينهمر
مطراً إثر مطر
ليغسل آثام (قابيل) في أوّل الليل أم في السحر
وأبابيل ترمي الحجر
قبل أن يرطم الجمر بالجمر
حتّى تُدكّ على ساح بغداد أصنامهم
لا نريد الجنوح
لألقاء طاغوتهم
لقعر من الهاوية
وبقايا القلاع الجنود
والجواد الغريب
عن سلالة خيل العرب
وفيلاً مصدّر
ليس من غابة الهند
يرطن باللّغة الفارسيّة
يجول على ساح رقعة شطرنج مستورداً
الى الآن لم يتبغدد
ولم يتردّد
عن الفارسيّة
3
ألف شوط وشوط
ركضنا الى النبع كنّا عطاشاً
حملنا المصابيح في الظلمات
لبغداد منذ قرون الريادة
الى الآن نجم السعادة
كان مازال تحت السحب
وقرون العمادة
وما زال أهلي
تحت مرمى الإبادة..
وعبيد العبيد
يرومون عرشك بغداد أم النجوم
سأبكيكِ يا موطن النخل
يا غابة من كروم
4
وبغداد بغداد تبقى الأعز
خارج المقلب
لا نبيع التراب
بكنوز الذهب
أيّها الفقراء
أيّها التعساء
لن أبع خيمتي
وسرادق أهلي العرب
بمليار
مليار
مليار
تومان من تحت تمثال (بدر)..
قدر شبر
من تراب الأهل
مقابل بحر الخرز
وطهران يا سيدي
بما ملكت من درر
5
وطوفان من بعد
طوفان من بعد
طوفان يا (نوح)ع تصعد منه الدماء
من القطب للقطب تستهلك البشريّة
وتأتي بكلّ النصوص
من اللغة البربريّة
منذ ان صعد الشوك نسلك آدم
جاء قادم
ليلغي المعالم
على الأرض بين التوغّل
وبين الهزائم
على ضفتي السيوف
البنادق
والطائرات
بعد ضيق المنافذ
وانحسار الحياة
6
تعب الشعراء
الفلاسفة
الحكماء
فيا نوح من بعد طوفانك المستفيض
يظلّ النضال وسيلتنا
لحماية هذا الوطن
بعد طوفان أعجز أبناء آدم
والحمام يعود
بصليب من الجمر
لساحة قهر
لم يحن بعد يا سادتي
مجيء الغروب
ولن تف كبسولة
مهدّئة للقلوب
في بلاد الدوانيقي..
يا سادتي لا يحل التجاوز
لفرهود أمّة
كما فُرهدوا في العراق اليهود
7
يا دولة اللصوص
أين هي النصوص
للّعب بالقانون والدستور
لن يبق للبستان من جذور
سرقتم النخيل والأعناب والكافور
سرقتم شواهد القبور
صادرتم النذور
8
فاتحة الحمد
مصحوبة بسورة الإخلاص
نقرأها والمطر الرصاص
وساعة الخلاص..
تلوح في الآفاق
لنجمك اللامع يا عراق

بريقه فوق جباه شعبنا
ساعة أن تستثمر الفرص
لنخلع القرون للثيران
فيا شباب الكرخ والرصافة
لتطردوا
أقزام طهران التي تدور
من حولها الخرافة
تلك التي تعلفها الصحافة
لتلقوا للمزبلة الغراب
وكورس الكلاب
ساعة يعزفون سمفونيّة النباح
خلف قطار الشهداء موكب الأشباح
يا أيّها المرابطون شدّدوا الكفاح
براية السلام
لتسقطوا السلاح..
في معقل الطغيان
وفي غد ستخمد الابواق..
وتهرب الجرذان للأنفاق..
ساعة أن ينتصر الإنسان في العراق



الإنسان من الهراوة الى السيف ثمّ إلى البندقيّة
1
هنا على جدار غار معتم رسمت بالفسفور
إنساننا القديم
وأبجديّتي التي مرّ عليها الدهر
سّميتها عصريّة
ملحقة بذيلها الحرّيّة
وبعد ما مرّت بنا القرون
من سنوات الصمت والسكون
نعلن عن كشف كنوز زمن التاريخ
والتاريخ لم يبلغ سن الرشد
والأضعف الأضعف كان العبد
في لغة القبيلة
أيّام كانت تلكم العصور
تدخل في المجهول
أخاف أن أقول
ما صحّ ولم يصح
لا لن نضيّف جارنا العابر بالجحافل المغول
2
أحلّق بالروح لا بالجسد
لعالم حلم وراء الوراء
الى قلم حبره النار يلجم أقزام تيجانهم
بين جنحيّ نسر
تغطّي الزمان المكان
بين نبعٍ
ومحيط يغطّي التواريخ أمجاد جلّ الطغاة البقر
تمنّيت لو ينهمر
مطراً إثر مطر
ليغسل آثام (قابيل) في أوّل الليل أم في السحر
وأبابيل ترمي الحجر
قبل أن يرطم الجمر بالجمر
حتّى تُدكّ على ساح بغداد أصنامهم
لا نريد الجنوح
لألقاء طاغوتهم
لقعر من الهاوية
وبقايا القلاع الجنود
والجواد الغريب
عن سلالة خيل العرب
وفيلاً مصدّر
ليس من غابة الهند
يرطن باللّغة الفارسيّة
يجول على ساح رقعة شطرنج مستورداً
الى الآن لم يتبغدد
ولم يتردّد
عن الفارسيّة
3
ألف شوط وشوط
ركضنا الى النبع كنّا عطاشاً
حملنا المصابيح في الظلمات
لبغداد منذ قرون الريادة
الى الآن نجم السعادة
كان مازال تحت السحب
وقرون العمادة
وما زال أهلي
تحت مرمى الإبادة..
وعبيد العبيد
يرومون عرشك بغداد أم النجوم
سأبكيكِ يا موطن النخل
يا غابة من كروم
4
وبغداد بغداد تبقى الأعز
خارج المقلب
لا نبيع التراب
بكنوز الذهب
أيّها الفقراء
أيّها التعساء
لن أبع خيمتي
وسرادق أهلي العرب
بمليار
مليار
مليار
تومان من تحت تمثال (بدر)..
قدر شبر
من تراب الأهل
مقابل بحر الخرز
وطهران يا سيدي
بما ملكت من درر
5
وطوفان من بعد
طوفان من بعد
طوفان يا (نوح)ع تصعد منه الدماء
من القطب للقطب تستهلك البشريّة
وتأتي بكلّ النصوص
من اللغة البربريّة
منذ ان صعد الشوك نسلك آدم
جاء قادم
ليلغي المعالم
على الأرض بين التوغّل
وبين الهزائم
على ضفتي السيوف
البنادق
والطائرات
بعد ضيق المنافذ
وانحسار الحياة
6
تعب الشعراء
الفلاسفة
الحكماء
فيا نوح من بعد طوفانك المستفيض
يظلّ النضال وسيلتنا
لحماية هذا الوطن
بعد طوفان أعجز أبناء آدم
والحمام يعود
بصليب من الجمر
لساحة قهر
لم يحن بعد يا سادتي
مجيء الغروب
ولن تف كبسولة
مهدّئة للقلوب
في بلاد الدوانيقي..
يا سادتي لا يحل التجاوز
لفرهود أمّة
كما فُرهدوا في العراق اليهود
7
يا دولة اللصوص
أين هي النصوص
للّعب بالقانون والدستور
لن يبق للبستان من جذور
سرقتم النخيل والأعناب والكافور
سرقتم شواهد القبور
صادرتم النذور
8
فاتحة الحمد
مصحوبة بسورة الإخلاص
نقرأها والمطر الرصاص
وساعة الخلاص..
تلوح في الآفاق
لنجمك اللامع يا عراق

بريقه فوق جباه شعبنا
ساعة أن تستثمر الفرص
لنخلع القرون للثيران
فيا شباب الكرخ والرصافة
لتطردوا
أقزام طهران التي تدور
من حولها الخرافة
تلك التي تعلفها الصحافة
لتلقوا للمزبلة الغراب
وكورس الكلاب
ساعة يعزفون سمفونيّة النباح
خلف قطار الشهداء موكب الأشباح
يا أيّها المرابطون شدّدوا الكفاح
براية السلام
لتسقطوا السلاح..
في معقل الطغيان
وفي غد ستخمد الابواق..
وتهرب الجرذان للأنفاق..
ساعة أن ينتصر الإنسان في العراق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,727,808
- رصيد هارون وبغداد الرشيد
- لوحة عشق
- القلم والشوط
- الحفر على الرخام
- البيارق لن تنتكس
- الحفر على رخام التاريخ
- مع الديك في السحر
- ىنهيار القيم
- الكتابة بماء المطر
- سكّة الاحلام
- اسبح في حزلي
- اسبح في حزني
- شذرات مشعّة
- الوهج ورنين الأجراس
- العصف
- الحرث
- العزم والشروع
- جموح الخيول..
- أسبح في حزني
- شبك العنكبوت


المزيد.....




- تقدم ضعيف في اليمن بعد استهداف سليماني -ترجمة-
- توقيع -إحسان عبد القدوس معارك الحب والسياسة- في القاهرة للكت ...
- غداً..ندوة بعنوان -الأدب العربى وآفاق الترجمة-
- حفل توقيع رواية -رواية قديمة- للكاتبة ياسمين عبداللطيف
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- قطاع غزة.. البيئة البحرية في فيلم وثائقي
- مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين ا ...
- -ممارسات عنيفة- وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!
- أغنية لفرقة روسية تحقق 200 مليون مشاهدة على يوتيوب
- تجارة الأفلام الإباحية: -والداي أدارا امبراطورية لإنتاج أفلا ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الانسان من الهراوة الى السيف ثمّ الى البندقيّة