أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عليان عليان - خطاب نصر الله ومحاولات الاصطياد في الماء العكر














المزيد.....

خطاب نصر الله ومحاولات الاصطياد في الماء العكر


عليان عليان

الحوار المتمدن-العدد: 6392 - 2019 / 10 / 27 - 03:01
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


خطاب نصر الله ومحاولات الاصطياد في الماء العكر
بقلم : عليان عليان
نصر الله مع الانتفاضة وأهدافها ويحذر من التآمر عليها ارتباطاً بأجندات مشبوهة
قرأت خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله كلمة كلمة بشأن الانتفاضة اللبنانية ، وخرجت بنتيجة مفادها أن بعض المتصيدين في الماء العكر وناصبي الأفخاخ ، تعاملوا مع نص الخطاب بطريقة " ولا تقربوا الصلاة " وأغفلوا القسم الآخر من الآية " وأنتم سكارى " ليقوموا بالتصويب عليه واستهدافه واستهداف نهجه. كيف ؟
1-المتصيدون في الماء العكر وناصبو الأفخاخ ركزوا على ما قاله "أن هنالك قيادات خفية مرتبطة بسفارات ودوائر أجنبية، تعمل على توجيه الانتفاضة بما يخدم أهدافها في التصويب على المقاومة وتجاهلوا ما قاله بأن هنالك ساحات تقودها قوى وطنية ...انظر النص : "
"هناك قيادة غير ظاهرة وغير معلنة للحراك قوامها أحزاب وتجمعات وشخصيات فعالة، وبين المجموعات التي تقود الحراك فئة وطنية وصادقة وفئة أخرى تضم أحزاب سياسية معروفة كانت في السلطة".
2- المتصيدون ف الماء العكر كتبوا على صفحاتهم في الفيس بأن حزب الله ضد الانتفاضة من بدايتها ، وهذا كذب وتدليس ، وما جاء في نص الخطاب يدحض أكاذيبهم ...انظر النص : "هذا الحراك الشعبي عابر للطوائف والمناطق ويعبّر عن آلام الناس كما قلت سابقاً، وهو ليس خاضعاً لأي حزب أو سفارة، والحراك أثبت أن الشعب اللبناني يقف ويصرخ ويرفع صوته في وجه الجميع، وأنه استعاد الثقة بنفسه وأنه يستطيع النزول إلى الشارع مستقبلا".
3- ثم أن نصر الله تحدث عن معطيات ومعلومات تفيد بدخول قوى سياسية محددة دخلت على خط الانتفاضة لحرفها عن مسارها ... والسؤال هنا : أين الخلل والخطأ في هذا الحديث ؟ ومن الغباء تصور أن الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية والسعودية وغيرها لن تتدخل في محاولة لخلق حالة من الفراغ والفوضى وإشعال حرب أهلية في لبنان تشغل المقاومة عن أهدافها ودورها.
ومن تابع وسائل الاعلام النفطية والإسرائيلية والأمريكية يكتشف بسهولة مدى هذا التدخل والسياق التحريضي ضد المقاومة وحلفائها ، والخبراء الإسرائيليون والأمريكان، من واقع تحليلاتهم باتوا يفركون أيديهم فرحاً متمنين حرف الانتفاضة عن مسارها عبر أدواتهم الداخلية في لبنان.
4- نصر الله طالب بتشكيل لجنة أو لجان أو قيادة موحدة للانتفاضة لمحاورة الرئيس ميشال عون بشأن مطالبهم ، في حين أن البعض يطالب بإبقاء الانتفاضة عفوية...والسؤال ما الخلل أو الخطأ في طرح نصر الله ، ما الخلل في تشكيل قيادة موحدة للانتفاضة ، فالقيادة الموحدة هي التي تجمع الشعارات المشتركة في برنامج موحد تدخل على أساسه المفاوضات لفرض شروطها ومطالبها ..في حين أن العفوية هي التي تقود إلى الانفلاش والفوضى وتسمح للمتآمرين على الشعب اللبناني بتنفيذ أجنداتهم ضد مطالبه العادلة وإدخال لبنان في آتون الحرب الأهلية ومن ثم إشغال المقاومة عن الدور المناط بها.
قد يطرح البعض وجود خلل هنا وخلل هناك من قبل أعضاء من جمهور حزب الله ، وهذا يحصل ، لكنه قابل للضبط ، في ضوء وجود قيادة مركزية لها تأثيرها على أعضائها وجمهورها ، مع ضرورة الإشارة هنا أن بعض وسائل الاعلام تتصيد أخطاء جمهور نصر الله وتعمل على تكبيرها ، وتغض الطرف تغض النظر عن أخطاء وخطايا جمهور القوى الانعزالية وشعاراتها التحريضية ضد المقاومة وحزب الله.
وقد يطرح البعض بضرورة وجود وقفة أمام خارطة تحالفات حزب الله ، وأن هذه الخارطة بحاجة إلى قراءة جديدة في ضوء معطيات اللحظة الراهنة ...وهذا الطرح الذي يصدر من بعض أصدقاء الحزب وداعمي نهجه المقاوم يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار ، وهذا الطرح بالتأكيد يختلف كلياً عن طرح المتآمرين على لبنان وعلى نهج المقاومة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,779,726
- اتفاق النظام الوطني السوري مع - قسد- محطة مركزية لإفشال الغز ...
- الشعب العراقي ينتفض ضد الفساد وضد نظام المحاصصة الطائفي
- في الذكرى أل 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا : من ينتصر لشهداء المجزر ...
- مطلوب من محور المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية دون ا ...
- إحياء الذكرى أل 67 لثورة 23 يوليو : بالبناء على تجربة وإنجاز ...
- المراجعة النقدية لتجربة الإخوان المسلمين في مصر لن تقنع قوى ...
- مؤتمر المنامة : تأبيد الاحتلال، وإقرار بالرواية اليهودية الم ...
- في ذكرى حرب حزيران 1967: عبد الناصر عالج أسباب الهزيمة بشكل ...
- في الذكرى أل (71) للنكبة : أبرز الأخطار التي تهدد حق العودة ...
- يوم العمال العالمي : محطة نضالية لتسعير النضال الطبقي والوطن ...
- على هامش قرار إدارة ترامب بتصفير صادرات النفط الإيراني : الر ...
- الأسرى الفلسطينيون يجبرون العدو الصهيوني على الرضوخ لمطالبهم ...
- يوم الأرض رافعة للانتفاضات والهبات الفلسطينية ضد الاحتلال ال ...
- قمع حركة حماس للمتظاهرين في غزة ، يعكس البرنامج الاجتماعي له ...
- حكومة اللون الواحد للسلطة الفلسطينية : عبث سياسي وأشبه بالسب ...
- الجزائر على مفترق طرق.. نحو برنامج إنقاذ وطني يستجيب لمطالب ...
- النظام الاشتراكي البوليفاري في فنزويلا يفشل المؤامرة الأمريك ...
- في ذكرى قيام الجمهورية العربية المتحدة : ينبغي استحضار تجربة ...
- حق العودة مهدد بالتصفية قبل الاعلان عن صفقة القرن عبر مواقف ...
- مؤتمر وارسو محاولة أمريكية يائسة لإحكام الحصار على إيران ولت ...


المزيد.....




- الفتح يرد على تصريح الناطق باسم القائد العام: فاجأتنا وخدعت ...
- في الذكرى العشرين لاغتيال رفاقنا على يد قوات الاتحاد الوطني ...
- معركة لينين الأخيرة
- تونس: تحوير مرتقب في تركيبة الحكومة قد يقصي حركة النهضة
- التحالف الشعبي ينعي الكاتب الصحفي والمناضل الاشتراكي محمد من ...
- العدد 368 من جريدة النهج الديمقراطي‎
- في الديوانية وذي قار وواسط وميسان والنجف وكربلاء تظاهرات غاض ...
- المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، تعبر عن ر ...
- قيادات حزب التجمع وأسرة تحرير جريدة الأهالي ينعون الزميل الك ...
- بعد جائحة كورونا: أي مواجهة لتردي الأوضاع الاجتماعية؟


المزيد.....

- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عليان عليان - خطاب نصر الله ومحاولات الاصطياد في الماء العكر