أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ايليا أرومي كوكو - حروب الموارد و لعنة الذهب في جبال النوبة



حروب الموارد و لعنة الذهب في جبال النوبة


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6374 - 2019 / 10 / 9 - 17:09
المحور: حقوق الانسان
    


هل تشعل لعنة الذهب  الحرب في جبال النوبة مجدداً... ؟؟؟
حروبالموارد في السودان مستمرة ليس بسبب شحها لكن بسبب سوء ادارتها او بالاحري الفساد فيأدارتها و توجيهها . فمن جهة يعد أقليم جبال النوبة  ولاية شمال كردفان من أغني بقاء الارض  قاطبة من حيث الموارد الطبيعية بكل أشكالها فوقو تحي سطح الارض . و من جهة أخري يعد شعب و سكان هذه الولاية او الاقليم من أفقر سكانالكرة الارضية علي الاطلاق في الحصول علي اسباب الحياة الانسانية الكريمة في الصحةو التعليم و سبل كسب العيش . ظلت هذه المنطقة علي مدار تاريخ السودان الحديث منطقةتهميش و فتن و حروبات  عنصرية ممتالية تدارمن المركز بنهج مدروس لشل حياة  انسان المنطقةاو لتفريخ المنطقةى من شعبها و سكانها بالتشريد و التهجير و النزوح ... تلك الحروبالممنهجة المستمرة هي حروب في اكثر حالاتها حروب مفتعلة  من المركزبغرض استغلال تلك الموارد و الاستفادةمنها لغير سكان الارض و قاطنيها او لدفع الشعب قسراً ترك ديارها الامنة و طلب الامنفي أي مكان أخري غير وطنهم .فكلمالاحت تباشير السلام في بلادي وجد تجار الحروب اسباباً  وحركت الجيوش و دقت طبول الحرب و اطلقت رصاصات الغدرعلي حمائم السلام و اشعلت النيران في اشجار الزيتون لا غصونها .  هذهالايام و بوادر السلام تلوح في الافق القريب الذي انداح بالتغيير في السودان و كل المؤشراتتشير الي تحقيق السلام الكامل الشامل في كل ربوع السودان في الفترة القادمة  . والكل متفائل يمن النفس بالسلام و الاستقرار والتنمية و الازدهار لا سيما للشعوب في دارفور و النيل الازرق  و جبال النوبة . تجد من يقف بصلابة و قوة في جهة الحرب و القتال و الفساد و الاغتصابو اشعال نيران الفتن . تشهد ساحة أقليم جبالالنوبة او ولاية جنوب كردفان نذر شر و شرارات قد لا يحمد عقباه  ما لم يتم تدارك الموقف بالحكمة و الحنكة والمعالجة الحاسمة العاجلة و أطفاء النيران في مهدها . و مطالب حراك شبابالثورة في تلكم المناطق يجب التعامل معها لحل جزور المشكلة و هي في اساسها مطالبقديمة و واقعية وجهت بالتجاهل و الاستغفال و تسويف الوقت . و لا   يمكنبحال من الاحوال تجريم من يطالبون بأيقاف استخدام مادة السيانيد المضرة بالبيئة والانسان و النبات و الحيوان و هي مادة محرم استخدامة دولياً . هذه المادة التيأضرت ببيئة تلك المنقطة و ظهرت اثارها في الاجنة و الاطفال المشوهين و سممت مياهالشرب و أهلكت الانسان يجب ايقاف استخدامه فوراً . كما ان الاستمرار في تعدينالذهب و المعادن الاخري لصالح شركات تخص افراد يهربونها الي الخارج ليستفيد منهاجهات خارج السودان دونىان تعود بفائد لآنسان المنطقة و السودان هو جريمة كبر بحقالسودان . فلابد من أعادة توجيه البوصلة في استغلال موارد السودان من خلال أجهزةالدولة السودانية الرسمية و ايراد دخلها الي خزينة الدولة . ان ما يحدث هذهالايام في مناطق تلودي و كالوقي و ما حولها من أماكن تعدين الذهب هو تعبئة فياتجاه افشال جولة المفاوضات القادمة في جوبا . فالهشود العسكرية و المداهمات و كلما تم من قتل ينبئ بالشر و المستطير و اول الحريق شرارة لا يهم من يشعلها لكنهاستحرق الجميع .نأمل ان لا تذهبالامور الي اكثر مما هي عليها الان في جبال النوبة وجنوب كردفان فعلي  مجلس السيادة و مجلس الوزراء تدارك الموقف اولبأول حتي لا تنزلق من ايديهم .
المجد لله في الاعالي و علي الارض السلام و بالناس المسرة ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,200,915
- ناربي كودي كندة قبس أشعل النور و اشتعل .
- للمفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية قضية تراوح مكانها في مج ...
- الابيض تضخ دماء شبابها مجدداً لأحياء روح الثورة السودانية
- ها فجر السودان الجديد يطل من جديد !
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه ! 2
- لم يسقط بعد ( يسقط مجلس برهان وحميدتي و كباشي )
- محمد الطاهر عمر في عليائه في رحاب الله
- جريمة فض اعتصام الخرطوم و مذابح الهامش المنسيه !
- ثوارة كردفان يطالبون بخط ناقل للماء من النيل
- دولة المواطنة : ( حريه سلام و عداله )
- القرأة فن من الفنون الجميلة
- المخلوع يجهش بالبكاء في كوبر
- سجلات الاراضي شمال كردفان و امبرطورية احمد سليمان النعيم .
- و تنفس الشعب السوداني الصعداء اخيراً ...!
- صدق ابريل !
- انا ابكي اذاً فانا انسان ...!
- همساتي أحرفي و كلماتي !
- المرأة نبض الحياة منك ..!
- اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!
- لقاء مرتقب ولقاء تم !ّ


المزيد.....






- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ايليا أرومي كوكو - حروب الموارد و لعنة الذهب في جبال النوبة