أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - السعيد عبدالغني - نظرات فى فيلم - Naked - وفى شخصية جونى الاناركي _ السعيد عبدالغني














المزيد.....

نظرات فى فيلم - Naked - وفى شخصية جونى الاناركي _ السعيد عبدالغني


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani )


الحوار المتمدن-العدد: 6373 - 2019 / 10 / 8 - 19:24
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


شخصية حادة مضطربة عدائية عنيفة ، مليئة بالافكار الإنكارية النافية ، ومليئة بالصراعات ، تمثُلية لكل الألم الكونى والتيه وفقدان الهوية ، هذا الألم الكوني الذى يعتبره جميع الناس ألم رفاهية وألم وهن نفسي وألم إبليسي ، وعدمية بشكل مطلق وجارف وعدميته لا تتكيف ، إنه دوما عدمي ، لا تجد معنى فى أى شىء ، استباحية إن رغبت وأرادت لأى شىء مهما كان منافى للاخلاق الإنسانية ، مستفزة لكل من حولها ومثيرة للاستغراب الشديد ، حياتها بلا دفء ، تنقل بين المنافى ، لا حنين لديها لانها لاانتمائية ولا حنين لأنها لم تشعر بضمات سابقة يكون الحنين إليها ، لا يوجد أبدا طوباوية تخييلية بها ، لا يوجد بها امل فى خلاص ما ، قارئة بشكل نهم وكائنة فى هذا الانصهار ، انصهار ما قرأته وما فكرت فيه بلا أى مواربة من خوف ، حيث تكثفت وترسبت الأفكار فيه وتمثلت فى افعاله ، إنه دوما هارب وبضراوة بعد فعل شىء منافى للقانون الإنسانى ، مهجور هاجر، لا يطاق .
الجنس فى حياته عنيف ومضطرب ، إنه نوع من العذاب للشريكة ، ودائما ما يظهر الجنس نفسية الانسان وميوله واضطراباته الداخلية العنيفة لأنه إحدى وسائل التعبير عن الانسان ، يهرب من العاطفة إنها تخنقه وتحدده وتقيده وتعينه ومع ذلك هو غواية بغرابته والغرابة هنا بشكل مطلق لانه مضاد لكل السائد ، لكل البديهيات للشخصيات ، لكل الحاجات التى يريدها الانسان .
إنه معتم غامض يشعر بتفاهة كل شىء حوله وتفاهته حتى ، ويريد أو لا يريد ، فقط عندما يحتك بأحد أن يعبر عن ذاته ربما لحاجة باطنية فى تدمير ما يمكن أن يستلذ به الاخر من جهل ، والأمر هنا فى مناقشات الاناركي أنه يٌصنف فقط ولا يمكن أن يٌرد عليه إلا بثوابت وجدانية لأنه إن تمت مجاراته وكان متفكرا حقيقيا لن يتماهى مع إنكاره أحدا ، وهو لا يؤمن بأية ثوابت وجدانية ولا عقلية ، إنه ينكر كل شىء وينكر ما فى ذاته وينكر ما فى الاخرين من وجود ولم يثبت فى الفيلم مايك لي أى عاطفة سوى فى انتظاره لهذه الفتاة حتى تعود ربما لنه شريك له فى الضحية لسلطة العالم، إن مهووس يكرر دوما كلمة حقيقة ونبوءة ولكن نبوءته مبنية على حقائق لا على شعرية خيالية ولكن ليس بشكل مطلق لأن النبوءة فى جنسها شعرية حتى وإن كانت علمية .
إنه ما يحدث فى عقول المتفّكرين الفلاسفة هو ثقل العالم كله ، هو الحقائق القادمة والحقائق الماضية والحقائق الحاضرة ، إن مأساتهم أنهم يروا بدون حجب ، إنهم عورة بالنسبة للمجتمعات التى تريد الاستمرار ، بالنسبة للسلطات التى تريد الاستمرار ، بالنسبة لمعانى العالم التى تقوى بقائه ، بالنسبة للاوهام العظيمة المتقنة .
شخصية الحارس التى تحدث عنه هى شخصية تمثل جزء كبير من الناس فى العالم ، من يعملون ولا يفعلون فى حياتهم سوى العمل وهذا بسبب سلطة الرأسمالية ، إنه عبر بذلك عن رفضه من خلال ذلك النقاش ولا يجد من يشبهه إلا من هم أبناء الشوارع لأنهم فقدوا جزء كبير من الهوية الإنسانية بدافع التشرد لا بدافع الفكر ، ولكن غريب عنهم لأنه يخلق باستمرار رفضه وقلقه وضجره من كل شىء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,210,897
- نظرات فى فيلم - ُeternal Sunshine of the Spotless Mindُُ-
- تأملات فى بيسوا وخصوصا كتاب - اللاطمأنينة -
- قراءة لرواية - المسخ - لكافكا وشرح لكابوسيته وتخييلاته
- الكبت الجنسي فى المجتمعات العربية
- قصيدة - يجب ان نزدهر معا لا ان نهترىء معا - السعيد عبدالغني
- قصة قصيرة شعرية بين الله والانسان والشيطان بعنوان - مذبحة ال ...
- نظرات فى الفيلم المصرى القصير - شوكة وسكين - عن العلاقات الم ...
- نظرات فى فيلم المثلية والعهر - my.own.private.idaho.1991 -
- قصيدة - فىّ أنا عدة وفى العالم أنا واحد -
- الجنون والمرض النفسي والإبداع _ السعيد عبدالغني
- قصيدة المنتحر _ السعيد عبدالغني
- قصيدة - قلبى ينقرض فى هذا العالم -
- قصيدة - اريد الخلود فى قاعك الخيالي والحقيقي -
- قصيدة لسليم بركات ورأيي فى أدبه _ السعيد عبدالغني
- فصيدة - خربتنى الأغوار البعيدة للادراك -
- قصيدة - ما رائحة مشيئتكِ بى ؟ -
- قصائد للشيطان - الشيطان العارف الاكبر بالله - السعيد عبدالغن ...
- رسالة 2 إلى ربة العدم السعيد عبدالغني
- رسالة 1 إلى ربة العدم _ السعيد عبدالغني
- قصيدة - فمن أتعرى له بفناء أسفح رابطته بي لااردايا -


المزيد.....




- ولي العهد السعودي يلتقى بوتين.. و20 اتفاقية بين موسكو والريا ...
- مظاهرات دامية في العراق: -رأيت الناس يتعرضون لإطلاق نار من ق ...
- -آبل- تتخلص من ثغرة خطيرة في iTunes
- شاهد: الإمساك بكوبرا طولها 4 أمتار ووزنها 15 كيلوغراماً في ت ...
- بينها مصر والسعودية.. تعرف على أكثر الدول كرها للصحفيين
- جعلها فوضى.. محمد رمضان قاد طائرة وخاطر بحياة الأبرياء
- هل يمكن للسلطة استعادة ثقة الشارع العراقي؟
- الجيش السوري يتجه نحو مقر القاعدة الأمريكية الفرنسية جنوب من ...
- لماذا حظرت مصر استيراد طيور الزينة
- بالفيديو... سلاح يثير اهتمام الرئيس بوتين خلال سيره مع الملك ...


المزيد.....

- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - السعيد عبدالغني - نظرات فى فيلم - Naked - وفى شخصية جونى الاناركي _ السعيد عبدالغني