أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - الطاهري الشرقي - أزمة منظومة تربوية














المزيد.....

أزمة منظومة تربوية


الطاهري الشرقي

الحوار المتمدن-العدد: 6373 - 2019 / 10 / 8 - 14:25
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


• لا شك أن الرهان المجتمعي على إصلاح المنظومة التربوية هو رهان موضوعي ومشروع . فمنظومة التربية والتعليم في أي مجتمع تعد إحدى القاطرات الكبرى لمشاريع التنمية المستدامة من خلال تكوين الرأسمال البشري الذي يمثل إحدى الدعامات الأساسية لكل نهوض اقتصادي ورقي اجتماعي وتنمية بشرية، وهذا ما جسدته على أرض الواقع كثير من التجارب المتميزة في شتى أنحاء المعمورة . بيد أن الحديث عن إصلاح منظومة التربية والتعليم باعتبارها قاطرة أساسية للتنمية لا يمكن أن يقف عند أبعاده الكمية بل يجب أن يتعداه إلى المراهنة على النوعية والجودة وذلك عبر تأهيل الموارد البشرية القادرة على الاندماج في محيط اقتصادي عالمي يتسم بالمنافسة الشرسة وتطبعه رهانات وتحديات العولمة وتنامي اقتصاديات المعرفة. كالمناهج التي يجب أن تعيش تغييرا حقيقيا لا يقتصر على الطبعات ولكن يمتد إلى ما تحمله تلك المناهج الكبيرة والثقيلة.وكذلك طرائق التدريس هي الأخرى تتطلب تغييرا فالتلقين في الفصول والرتابة في الجدول اليومي باتت من الأمور التي تساعد على فشل النظام التعليمي بالمغرب من دون أن يعني ذلك أن وظيفة المدرسة المغربية ستنحصر في تمكين المتعلمين من كفايات تستجيب لمتطلبات عالم الشغل فمحددات الجودة التعليمية المنشودة تتمثل أيضا في تمكين المتعلمين من كفايات لغوية وتواصلية تؤهلهم للتعبير عن ما يطالعنا به مجتمع المعرفة وتجعلهم فاعلين اجتماعيين متشبعين بالقيم الأخلاقية والروحية والإنسانية وبقيم المواطنة الإيجابية في بعدها المحلي والعالمي بل أضحت منظومتنا التعليمية تحت
وطأة سياسات واستراتيجيات ومخططات الجهات المسؤولة التي تسير خبط عشواء منذ عقود.. فاتضح مع مرور الوقت بأنها لا تريد تعليما ناضجا فعالا لأن مسؤوليها لا يحرصون إلا على كراسيهم... فالأحزاب تفرز حكومات لا تريد لجل فقراء البلد أن يحصلوا على المعرفة الضرورية التي تعتبر أهم مصادر الإنتاج..
وهذه السياسة الفاشلة و الأنانية تقف وراء التقهقر التعليمي الذي يجنح إلى الهيمنة على الرأسمال المادي ويميل لترجيح كفة كل ما هو مالي على حساب المعرفة والكفاءة والمسؤولية والضمير المهني..
• فطبيعي أن تفرز لنا هذه السياسة ..تعليما فاشلا بكل المقاييس ..وما يرافقه من احتقان اجتماعي من قبل المشتغلين في الحقل التعليمي.من احتجاجات والتي ليست. كغيرها من الا حتجاجات فأبطالها يرفضون أن يستبدلون زعماء (التنسيقية)
بزعماء (نقابات) ظلت تزعم على مدى زمن طويل بأنها لسان حال الكادحين وتشهر سلاح مزيفا في وجه الحكومات المتعاقبة ..إلا أن" التنسيقيات" الحديثة يمكن اعتبارها تاريخية بلا شك . اذن لا غرابة. طالما أن هؤلاء الزعماء الجدد "أساتذة التعاقد" كما يلقبون ..والذين كلهم مجازون في القانون والادب والعلوم وباقي التخصصات ومنهم حملة ماستر ...وفئة منهم باحثون في سلك الدكتوراة ...واللائحة تطول. ....
تعددت شعاراتهم بتعدد الوجوه والمواقف ولكنهم متوحدون في الشكوى من جور الحكومة والوزارة الوصية على القطاع ...فنكلوا بهم بخراطيم المياه والهراوات وكلاب شرسة وكأنهم مجرمون بل ظلت رسالتهم هو أن الانسانية والإرادة لا تتكسران عندما يتعلق الامر بالكرامة وإلا نسانية والحق في الوظيفة العمومية والشغل كما يكفلهما الدستور المغربي . ...
محتجون كثر مروا من هنا ولكن على الوزارة الوصية والحكومة أن تكتب تاريخا جديدا للنضال من قبل جحافل محتجين قضوا مضاجع المسؤولين بعقر مقارهم بالرباط .لما ضاقت بهم ساحات مديريات اللأقاليم في حين اتسعت لهم شوارع الرباط
فهل من ضمير حي ينصت لآهات المحتجين ؟؟؟؟وتحية نضالية عالية لأساتذة التعاقد كما يسمونهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,110,702





- الحرس الثوري الإيراني يقبض على مدير موقع إلكتروني -عميل- للا ...
- الإعلام السوري: وصول قوات الجيش السوري إلى البلدات الشمالية ...
- تونس: الهيئة العليا للانتخابات تعلن فوز قيس سعيد برئاسة البل ...
- الانتخابات الرئاسية: لماذا صوت الشباب التونسي بكثافة لقيس سع ...
- تونس.. هيئة الانتخابات تعلن فوز قيس سعيد في الانتخابات الرئا ...
- خبير يكشف خطأ شائعا في تنظيف الوجه يضر بالبشرة
- شاهد: مراسم استقبال الرئيس الروسي من قبل العاهل السعودي في ا ...
- إدوارد سنودن يروي أول تجربة له في "القرصنة": كنت ف ...
- مقتل سائح فرنسي وجرح عسكري إثر اعتداء في مدينة بنزرت التونسي ...
- أجواء متوترة بين فرنسا وتركيا قبيل مواجهة كروية في تصفيات أم ...


المزيد.....

- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - الطاهري الشرقي - أزمة منظومة تربوية