أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الظلم والقمع وهضم الحقوق من أهم مزايا نظام الملالي














المزيد.....

الظلم والقمع وهضم الحقوق من أهم مزايا نظام الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6352 - 2019 / 9 / 15 - 18:53
المحور: حقوق الانسان
    


الحديث عن مستوى الظلم والممارسات القمعية وهضم الحقوق المختلفة لأبناء الشعب الايراني والسائدة في ظل نظام ولاية الفقيه الارهابي المتطرف، حديث يطول وعمره 40 عاما بالتمام والکمال، إذ أن هذا النظام ومنذ اليوم المشٶوم الذي تأسس فيه فقد کان قائما على أساس من الظلم والممارسات القمعية وهضم الحقوق، وإن إزدياد المعاناة المختلفة للشعب الايراني وتزايد الفوارق الطبقية بصورة غير عادية الى الحد الذي صارت الطبقة الوسطى تسير نحو التلاشي، دليل على المهاية الاستغلالية لهذا النظام.
مصادرة الحريات ومضاعفة الاجراءات والممارسات القمعية ومعاداة المرأة والاعتقالات التعسفية وتصعيد حملات الاعدامات، لم ترضي أو تشبع من المشاعر السادية لهذا النظام المجرم بل إنه أضاف إليها نهب ثروات الشعب وإستخدامها في مشاريع ومخططات لايريدها الشعب الى جانب عمليات النهب الممنهجة من جانب قادة النظام في ظل فساد في کل مفاصل النظام، فهو يقوم بهضم الحقوق ويساعد في نفس الوقت على شيوع أجواء هضم الحقوق في البلاد ولاسيما للعمال المحرومين ووفقا لوكالة أنباء «تسنيم »الحكومية، قال ممثلو العمال في المجلس الأعلى للعمال: العمال الذين يعملون في ورش العمل السرية ودون الهوية هم من المنسيين، ويقدر أن هناك 3.5 مليون عامل في ورش العمل السرية التي لا تسجل إحصاءاتهم في أي مكان او مؤسسة و تلك الورش غير الرسمية ودون الهوية. وأضاف قائلا: لا توجد بطاقات هوية للعمال في ورش الخياطة في شارع «جمهوري» في ورش العمل هذه هناك وفرة من العقود الموقعة على ورقة بيضاء. كما وقع العمال في المناطق الخضراء والمناطق النظيفة عقدا أبيض. العمال الذين يعملون مع العديد من مقاولي القوة المرتبطين بالمؤسسات العامة وغير الحكومية هم أيضا من بين العمال الذين وقعوا ما يسمى بالعقد الأبيض مع مقاوليهم وإذا اعترضوا فيتم تسريحهم بسرعة. وبطبيعة الحال فإنه لو کان هناك نظام عادل ومبني على أسس علمية ومخلص للشعب والوطن ولاسيما للمحرومين والطبقات الفقيرة، فإنه لم يکن بالامکان أن تتواجد هکذا حالات سلبية أبدا.
تفاقم الاوضاع سلبية وسيرها نحو المجهول دليل على إن النظام قد وصل الى الحد الذي لم يعد فيه هناك من أي مجال لمعالجة هذه الاوضاع وترتيب ماينفع للنظام کي يتخطى هذه الاوضاع بسلام، ومن دون شك فإن المقاومة الايرانية وذراعها الاقوى مجاهدي خلق، کانتا سباقتان للتأکيد بعدم جدوى هذا النظام وإنه يعادي الشعب ولايمکن في يوم من الايام أن يکون مخلصا له ولهذا رفعا شعار إسقاطه الذي صار الان شعار الشعب الايراني کله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,638,708
- مأزق سقوط نظام الملالي ورميه في مزبلة التأريخ
- أهم رسالة للذکرى السنوية ال55 لتأسيس مجاهدي خلق
- بقاء وإستمرار نظام الملالي صعب ومستحيل
- الهدف الاطاحة بنظام ولاية الفقيه
- الخوف من تصاعد الاحتجاجات الشعبية سيبقى ملازما لنظام الملالي
- 55 عاما من مواجهة الديکتاتورية والظلامية
- تأريخ من نور
- نظام الملالي من مفترس الى فريسة!
- العمامة ستلحق التاج
- هذا هو إعتدال نظام الملالي
- إختلافات الملالي الحادة تأکيد لقرب سقوطهم
- معا من أجل إسقاط نظام التطرف والارهاب وليس إحيائه
- نظام الملالي بإنتظار يوم المسائلة والحساب العسير
- لاأمان لنظام الملالي حتى إسقاطهم
- الملالي يعرفون کم يکرههم الشعب الايراني
- ذعر وهلع بين الملالي الدجالين
- البديل الموثوق موجود رغم أنف نظام الملالي
- المقاومة الايرانية..البديل والخيار الافضل لإيران الغد
- وزارة الارهاب والجريمة تتخوف من فوران الاحتجاجات
- نظام الملالي من دون ورقة التوت


المزيد.....




- النيابة الكويتية تأمر باعتقال أمير من العائلة الحاكمة
- وكالة إغاثة تعلق عملياتها في شمال شرقي سوريا وتجلي موظفيها ا ...
- رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان يشيد بالمستجدات التي اتخذت ...
- تعذيب وتهديد مقابل كلمة سر الهاتف.. حبس إسراء عبد الفتاح 15 ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...
- أبوظبي تستضيف مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد في ديسمبر القادم


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - الظلم والقمع وهضم الحقوق من أهم مزايا نظام الملالي