أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أفنان القاسم - القرآن 2020 - 11















المزيد.....

القرآن 2020 - 11


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6346 - 2019 / 9 / 9 - 22:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


**********************
توضيح

آيات القرآن المقفاة بوزنها الفطري تعبر بنيتها عن نمط قديم من أنماط النص الديني في لغات أخرى عاصرها القرآن أهمها اللغة الصابئية، وهي آيات متطورة بأشكالها عنها وبأقوالها، غير أنها تنحو نحو اللغة "الغرائبية"، ولسيميائها الخطابي هذا قيل عن القرآن معجزًا، أما من ناحية المعاني، فآيات القرآن تنبني على طرفي نقيض في كل ما تطرح، ولم تخرج عن السائد في النص الديني. أنا حاكيتها في لغتها، ولم أحاكها في معانيها، لأني في نصي أتجاوز النقيض إلى النقائض، غير أني، وهذا أهم ما أود إيضاحه، لا أدعي إحلال نص محل نص، نصي مختلف اختلافًا تامًا، أدبي أولاً، وينتمي إلى بيئتي ثانيًا، وأنا لهذا جعلت له كعنوان "القرآن 2020" لوضعه في إطاري الزمني ثالثًا.


**********************



61 سورة الطبيعة




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

الإنسان. لوَّنَ الألوان. غالَبَ الأشجان. لَحَّنَتْهُ الألحان. الفيزياءُ والكيمياءُ أُوليان. والأدبُ والمنطقُ يتبعان. والطبيعةَ رفعَهَا ووضعَهَا في العُليان. ألَّا تَسْهَوْا عنِ العُليان. وأقيموا القوانينَ بالوزنِ ولا تتجاوزوا الميزان. والقوانينُ توزنُ للأيَّام. فيها دِقَّةٌ والعلاقاتُ ذاتُ الأنغام. والمعادلاتُ ذاتُ الأرقام. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُمَا تُصدِّقان. خُلِقَ الإنسانُ مِنْ خلايا الأسماك. وَخَلَقَ العقلانِ منها الأكوان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُمَا تُصدِّقان. ربَّةُ المَشْرِقَيْنِ وربَّةُ الْمَغْرِبَيْنِ. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. مَزَجَتِ الضوئينِ يشتعلان. بينهما انحرافٌ لا يلتقيان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تصدِّقان. تطرقُ فيهِمَا الطاقةُ أبوابَ المكان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. ولها الفواعلُ المُحْرَقاتُ في البرِّ على الدَّوام. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. كلُّ مَنْ عليها كان. وتبقى تسري في الأقدام. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. يُسائلُها كلُّ إينشتاينَ كلَّ يومٍ لتكشفَ عنْ أسرارِها. أسرارُها أسرارُ الإله. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. سَنُبْرِعُ لكمْ أيُّها الأملان. فبأيِّ آلاء طبيعتِكُما تُصدِّقان. يا معشرَ العِلمِ والسِّلمِ إنِ استطعتمْ أنْ تَسْبُرُوا ما في الجوارِ وما في الوجار فاسبروا ما في العقل. فبإيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. تُرْسِلُ عليكمْ نيرانًا مِنْ جليدِها فلا ثلجان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فإذا انهدَّتِ السماءُ فكانتْ حجرًا كالزَّمان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. يومئذٍ لا يُسْأَلُ عنْ غدِهِمْ ملوكٌ ولا عمَّال. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. يُعْرَفُ الخاضغُ والمُخْضِعُ بسيماهِمَا فيؤخذانِ بالدَّوافِعِ والأسباب. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تًُصدِّقان. هذهِ محكمةُ الَّتي يحاكَمُ فيها الخاضِعونَ والمُخضِعون. يُعْصَرونَ كما تُعصرُ النِّيران. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. ولمنْ عَدَلَ عَدْلَ أمِّهِ مكانان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. ذواتا أفنان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِمَا ثَمَرَانِ ذَهَبِيَّان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِمَا مِنْ كُلِّ معدنٍ ثروتان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. متنعِّمينَ بحياةٍ رأسُ مالِهَا لا يجسَسُهُ توزيعُهُ ورأسُ رأسِ مالِهَا لا يمسَسُهُ المنتقمان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِما إرضاءُ الشهوةِ وإقصاءُ كلِّ ذي رغبةٍ في قتال. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. كأنَّهُمَا الملاكُ والشيطان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. هلْ صراعُ الأضَّادِ إلَّا الأضَّاد. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. ومِنْ دونِهِمَا رؤيتان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. متجادلتان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِما سماوانِ تلتقيان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِما حركةٌ وسكونٌ وعنان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهما رياضاتٌ ورياضيَّات. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. فيهِما أحلامٌ وأوهام. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. لمْ تمنعْهَا الأديان. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. مُستعدِّينَ مُسعَدِينَ قوانينُ السعادةِ فيها لكلِّ الأنام. فبأيِّ آلاءِ طبيعتِكُما تُصدِّقان. باسمِكَ الطبيعةُ اسمُكَ في الأرجاءِ وفي الأجواء.




62 سورة القمر



بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

انفجرتِ الأرضُ وانفصلَ القمر. وإنْ يروْا صدعًا يعقلوا ويقولوا ظُهرًا ظهر. وفهموا وأيقنوا الظاهرَ وكلُّ أمرٍ مختبر. يدورُ حولَ الأرضِ والأرضُ تدورُ حولَ الشَّمسِ ولا مستقر. جاذبيَّةٌ في المدارِ وفي الحياةِ بريقُ الدُّرر. بالمدِّ والجزرِ تزوَّجَ القمرُ الأرضَ فولدَ البشر. وبدأتِ الأحلامُ في سريرِهِ تُشْعِلُ شبقًا وصور. ومِنَ الكلماتِ اشتُقَّتِ الاستعاراتُ عنِ الحبيبةِ فكانَ الجمالُ وكانَتِ العِبَر. أحياءُ البحرِ الوحشيِّ رقَّتْ نفوسُهَا في انعكاسِ ماسِهِ مرايا وخَدَر. الكافرونَ بدعةٌ لزمنِهِمْ والملحدونَ بدعةٌ لزمنهِمْ فالبشرُ يؤمنونَ بشيءٍ والبشرُ همْ ما يفعلونَ لا ما تفعلُ الأديانُ أو ما يقرِّرُهُ القدر. نحنُ ما نفعلُ نحنُ ما نريدُ نحنُ ما نقدرُ نحنُ البشر. نكتبُ الينبوعَ في الحرفِ ويكتبُ الحرفُ في السَّماءِ سطورَ المطر. وحملناهُ قمرًا للحُلمِ وللحِلمِ أطلقناهُ مركبًا مبحرًا على تخومِ الغيمِ حتَّى المرِّيخِ حتَّى التَّبَّاناتِ حتَّى نهاياتِ الكونِ ونهاياتُ الكونِ اليومَ للعلمِ عندَ قممِ الشَّجَر. القمرُ أقمارٌ منها وجهُ الحبيبةِ ومنها وجهُ البنكِ ومنها وجهُ الحاكمِ في الخسوفِ ووجهُ المحكومِ في الكسوفِ متى اندحر. مراحلُ القمرِ مِنَ الهلالِ إلى البدرِ تمضي بالمحاقِ فتمحَقُ التخلُّفَ في الظَّلامِ وتضيءُ التقدُّمَ في السَّحَر. ولقدْ يَسَّرنا الفهمَ للقمرِ فهلْ يا قمرُ مِنْ مُنْتَظَر. أُمَمُكَ يا قمرُ لمْ تزلْ تعيشُ في الَّدياجيرِ وأوقاتُهَا لمْ تزلْ في الصُّرَر. إنّا أخرجناها أفكارًا لنا ولمْ نُخرجْهَا أشكالاً للصُّور. نرفعُ النَّاسَ كأنَّهُمْ جِرَاءُ كلبٍ محتَقَر. فكيفَهُمْ أشبالُ أسدٍ مُقتَدَر. ولقدْ ملأنا الفمَ بالرَّملِ فهل يا رملُ مِنْ حجر.




63 سورة النجم




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

والنَّجمِ إذا بدا. ما مَلَّ زهرُكُمْ عَنِ النَّدى. وما ينبتُ في المدى. إنْ هِيَ إلَّا حدائقُ تُعلى. الكونُ بها يُعنى. ذو قدرةٍ فقوى. وهوَ بالدِّقَّةِ القصوى. ثمَّ تفارقَ فتلاقى. فكانَ مايسترو وأوركسترا. ففاقتِ الكمانُ في الرؤيا. ما كذبَ الفؤادُ ما رأى. أفتمارونَهُ على ما يرى. ولقدْ رآهُ نجومًا تتمارى. على الأرضِ تموتُ وتحيا. ملياراتُ سِنيها سِنوها. تشيخُ النجومُ مثلُنَا. لقدْ رأتْ في أفعالِنَا الكبرى أفعالَها الصُّغرى. أَفَرَأَتِ المفاعلاتِ واللحى. والإلكترونيَّاتِ والمُلَّى. الشَّمسُ أقربُ نجمٍ منَّا. تلكَ إذنِ الخدعةُ الكبرى. إنْ هيَ إلَّا شمسٌ للأعمى. إنْ يَتَّبِعُونَ إلَّا الظَّنَّ وجهلُهُمُ الظَّنُّ ولقدْ جاءهُمْ مِنْ بَلَحِهِمُ النَّوى. أمْ للمُمعنِ ما تَمَلَّى. فللطبيعةِ قانونُها وكانونُها. وكمْ مِنْ عالِمٍ على الأرضِ لا ينجحُ مِجْهَارُهُ في شيءٍ إلَّا بعدَ أن يَسْبُرَ المِسْبَارُ القطرةَ وبعدها البحرا. إنَّ الَّذينَ لا يؤمنونَ بالآخرةِ الآخرةِ يؤمنونَ بالآخرةِ الدنيا. وبما لهمِ بِهِ عِلمٌ إنْ يَتَّبِعُونَ إلَّا الظَّنَّ وإنَّ الظَّنَّ بابٌ عنهُ لا يُستغنى. فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ لا يَظُنُّ ولمْ يُرِدْ إلَّا الحياةَ الآخرةَ هدى. ذَلِكَ مَبْلَغُهُمْ مِنَ الجهلِ إنَّ كوَنكَ هُوَ أعلمُ بِمَنْ تاهَ نجمُهُ وهوَ أعلمُ بِمَنِ اهتدى. وللعلمِ ما في الجناحِ وما في الحافرِ ليفرزَ العِلمُ الَّذينَ أضاؤوا مِنَ الَّذينَ أظلموا حَسَبَ ما عَمِلُوا فالنَّاسُ النجومُ في أعمالِهِمِ الكبرى والنَّاسُ التُّخومُ في أعمالِهِمِ الصغرى. الَّذينَ يصارعونَ مدفوعينَ إلَّا المأجورينَ مِنْ غيرِنا. إنَّ الجهازَ بالمجرمينَ أقوى مِنْ شرطِ الاقتصادِ علينا. وهُوَ أعلمُ بنا. إذْ مِنَ السُّلطةِ أنشأَنَا ونحنُ أَجِنَّةٌ في بطونِ أُمَّهَاتِنا. فَلَا يعلمُ مهما طالَ عليهِ الزَّمنُ أنَّنا الأقوى. فليمحقْ نفسَهُ ببرامجِهِ نحنُ لا نريدُ محقَهُ ولا محقَ غيرِهِ نحنُ نريدُ أنْ يغيِّرَ برادِعَهُ نريدُهُ أنْ ينظرَ إلى الإنسانِ الَّذي فينا. أن يعطي قليلاً وكفى. أَعِنْدَهُ عِلْمُ الغيبِ ونحنُ نرى. أمْ لمْ يُنَبَّأْ بما في قوسِ قُزَحٍ مِنْ دينٍ للدُّنيا. ألَّا تُفَوِّتوا الفرصة. وَأَنْ ليسَ للإنسانِ إلَّا القوَّة. وأَنَّ قوَّةَ الإنسانِ سوفَ تُرى. قوَّتُهُ الأزمة. وأنَّ نجمَهُ الْمُنْتَهَى. وأنَّهُ هُوَ بغى وابتغى. وَأَنَّهُ هُوَ جوى واجتوى. وأنَّهُ خلقَ المنطقينِ الغصنَ والشَّجرة. مِنْ قرارٍ إذَا تُمْنَى. وَأَنَّ عليْهِ النَّشْأَةَ الأخرى. وَأَنَّهُ هُوَ الشمسُ في الدَّهاليزِ السُّفلى. وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ العقلِ ورَبُّ الوقتِ ورَبُّ الضرورةِ القصوى. وأنَّهُ كلُّ استراتيجيا. فلا تركنوا إلى تعقيدِها. تعقيدُهَا أسهلُ اليومَ وغدًا أسهلُ تسهيلُهَا. والمُهْتَلِكَةُ تتهاوى. فأهلَكَهَا ما أهلَكَهَا. فبأيِّ آلاءِ نجمِكَ تَتَهَادَى. هذا نذيرٌ مِنَ النُّذُرِ الأولى. أَزِفَتِ الْآزِفَة. ليسَ لها مِنْ دونِ العقلِ نازفَة. أَفَمِنْ هذهِ الكارثةِ تَعْجَبُون. وتضحكونَ ولا تبكون. وأنتمُ المهرِّجون. فَاسْجُدُوا لإلهِكُم وَاعْبُدُوا.




64 سورة القبور




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

والقبور. وعراقٍ مشطور. في مِلَلِ منشور. واليمنِ المطمور. والشَّعبِ المقهور. وسورِيَّا المغدور. إِنَّ عذابَ أمريكِيِّكَ لواقع. ليسَ لَهُ غيرُ دافع. يومَ يَدُكُّ الأطفالَ دكَّا. ليبلعَ النَّفطَ بلعا. فويلٌ يومئذٍ للمُتَحَكِّمين. الَّذينَ هُمْ بالجحيمِ يلعبون. يومَ يشوونَهُمْ شَوْيَا. هذهِ جهنَّمُ الَّتي كنتُمْ بها تُكَذِّبُون. أَكَذِبٌ هذا أمْ حقيقة. اصْلَوْهَا فاصبروا أوْ لا تصبروا سَوَاءٌ عليكُم. إنَّ المقاتلينَ في جنَّةٍ ونعيم. بما أتاهُمْ سلاحُهُمْ ووقاهُمْ فاكهين. فلا تقلْ كُلُوا واشربوا هنيئًا بما كنتمْ تعملون. ولا تُزَوِّجْهُمْ بِحُورٍ عِين. والَّذينَ كفروا في سوريَّا هُمُ الَّذينَ آمنوا وذُرِّيَّتُهُمْ وَهَجَّرْتَهُمْ لأنَّهُمْ كانوا مؤمنين. أَمْدِدْهُمْ بفاكهةٍ ولحمٍ مِمَّا يشتهون. يَتَنَازَعُونَ كأسًا لَغْوٌ فِيهَا وتأثيم. ويطوفُ عليهمْ غِلْمَانٌ فبعضُهُمْ مثليُّون. في الدَّمارِ لنْ ينفغَهُمْ إلّا الدَّمارُ فلا يَرحمونَ ولا يُرحمون. والَّذينَ كفروا في سوريَّا هُمُ الَّذينَ لم يزالوا مؤمنين. فَمَنَّ اللَّهُ عليهمْ ووقاهُمْ عذابَ السَّموم. إنَّهُمْ كانوا مِنْ قبلُ يدعونَهُ ومِنْ بعدُ يدعونَهُ فيا مجرمينَ ابقوا بريئين.




65 سورة الغائطات




بسمِ اللهِ العالمِ العليم، أعوذُ باللهِ منَ الجاهلِ الجهيل

والغائطاتِ غوطا. فالباولاتِ بولا. فالعابساتِ عبسا. فالمنظِّماتِ نظما. إنَّما تُوعَدُونَ لقاطع. وإِنَّ البيعَ لواقع. وتلِّ أبيبَ ذاتِ الْحُبُك. حبائِكُهَا الأفُق. إنَّكُمْ لفي وضعٍ منفضح. يُؤْخَذُ منهُ ما أُخِذ. رُفِعَ السَّاقِطون. الَّذينَ هُمْ في الضَّفَّةِ ناعقون. يسألونَ أَيَّانَ يومُ الدِّين. يومَ هُمْ على الدُّولارِ يُفْتَنُون. ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هذا الَّذي كنتُمْ بِهِ تستكثرون. إنَّ فيهِمُ المفعولينَ في موسادَ وَعُيُون. آخذينَ ما أتاهُمْ نَتِنُهُمْ إِنَّهُمْ كانوا قبلَ ذلكَ نَتِنِين. كانوا قليلًا مِنَ اللَّيْلِ ما يَهْجَعُون. وحتَّى الْأَسْحَارِ وهُمْ يتآمرون. وفي المالِ حقٌّ للسَّارقِ والمسروق. وفي الأرضِ حقٌّ للحارثِ والمحروث. وفي أنفسِهِمْ أَفَلَا يَحِسُّون. وفي التكتيكِ ذِلَّتُهُمْ وما يُوعَدُون. فَوَرَبِّ السَّماءِ والأرضِ إِنَّهُ لَحَقٌ مِثْلَ مَا يدَّعون. هلْ أتاكَ حديثُ الحَرِدِين. إذْ تذرَّعوا بالوطنيَّةِ فقالوا أبدًا فقالَ أفعلُ ما لا تريدون. فَرَاغَ إلى أهلِهِ فجاءَ بالمقاولين. فَقَرَّبَهُمْ إليهِ قالَ أَلا تسمنون. فَأَوْجَسَ منهُمْ خِيفَةً قالوا لا تَخَفْ وبشَّروهُ بإسرائيل. فأقبلتْ حماسُ في حائكٍ فَصَكَّتْ وجهَهَا وقالتْ عجوزٌ رجيم. قالوا كذلكَ قالَ رَبُّكِ إنَّهُ هُوَ العالِمُ العليم. قالَ فما خَطْبُكُمْ أيُّها المتأسلِمون. قالوا إِنَّا أُرْسِلْنَا على صواريخِ المقاومين. لِنُرْسِلَ عليكُمْ حجارةً مِنْ أنين. مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّنا لِلْمُسْرِفِين. فأخرجَ حكامُ المراحيضِ ما في جيوبِهمْ من فضةٍ وقالوا هذا كلُّ ما لدينا بعضُ قطعٍ لا تسمنُ ولا تُغني مِنْ دموع. فقهقهتْ حماسُ فأولئكَ هُمُ المقصودون. للمقاومةِ أهدافُها وفي رامَ اللهِ انتهتْ أهدافُهَا يومَ ابتدأَتْ أهدافُهَا. فتركوا فيها آيةً للَّذينَ يخافونَ. وصهيونُ إذْ أرسلوهُ إلى السِّيسي بسلطانٍ مبين. فتولَّى بِرُكْنِهِ وقالَ قاهرٌ أو مقهور. فقهرَهُ فجعلَهُ على عرشِهِ في "الميردِ" وهو مُريد. وفي الرِّياضِ إذْ أرسلَ عليهمْ لعنةَ الرَّحمِ في وليِّ عهدِهِم. ما تَذَرُ مِنْ شيءٍ أَتَتْ عليْهِ إلَّا جعلتْهُ كالرَّميم. وفي نابُلُسَ إذْ قيلَ لهمْ تَمَتَّعُوا حتَّى حِين. فقاومَ البصيرُ والضَّريرُ وهمْ ينظرون. فما استطاعوا بأمنِهِمْ للمنهزمين. وعلى الحدودِ زرعتْ غزَّةُ شبابَهَا فنبتَ شبابُهَا عِزَّةً وكرامة. والصدورَ عرَّيْناها بالعودة. والأرضَ فرشناها بالخيبة. فَنِعْمَ الخائبون. ومنْ كلِّ شيءٍ خلقنا أَمَلَيْنِِ لعلَّكُمْ تَذَكَّرُون. فَفِرُّوا مِنْ حصارِهِمْ إلى اللَّهِ إِنِّهُ لهُمْ طهرانُ التصديرِ وطهرانُ القصدير. يأسانِ لا تجعلوا معَهُمَا طهرانَ إلهًا آخرَ إِنِّها لكمْ نذيرٌ سِكِّين.


























كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,211,776
- القرآن 2020 - 10
- القرآن 2020 - 9
- القرآن الكريم 2020 - 8
- القرآن 2020 - 7
- القرآن 2020 - 6
- القرآن 2020 - 5 -
- القرآن 2020 - 4
- القرآن 2020 - 3
- القرآن 2020 - 2
- القرآن 2020
- الإسلام قبل الإسلام ومحمد غير محمد
- قالوا: عيسى السعيد
- قالوا: حسن حميد
- قالوا: على الخليلي (2)
- قالوا: خليفة بساسي
- قالوا: محمود أمين العالم
- قالوا: فيصل دراج
- قالوا: دانيال ريج
- قالوا: ناتالي زيلبيرمان
- قالوا: وداد عبد الرحمن الجابري


المزيد.....




- الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصر بالإخوان بتبادل لإطلاق النار ...
- النقابة العامة للغزل والنسيج: نرفض محاولات القوى السياسية ال ...
- الأمن يقتحم وكر لعناصر إرهابية تابعة لحركة حسم الإخوانية بمن ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تقيم معرضاً ثقافياً تزامناً مع ذك ...
- مصر.. حكم قضائي ببراءة 7 عناصر في جماعة الإخوان المسلمين
- العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أفنان القاسم - القرآن 2020 - 11