أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - ثلاجات الواق واق














المزيد.....

ثلاجات الواق واق


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6339 - 2019 / 9 / 2 - 20:46
المحور: كتابات ساخرة
    


6 مليارات و180 مليون دينار سعر شراء 160 ثلاجه من قبل دائرة صحه في أقل محافظات الواق واق من حيث تعداد السكان لغرض حفظ الأدويه واللقاحات... معدل سعر الواحده حوالي 40 مليون دينار واق واقي وحجمها أصغر كثيرا من حجم ثلاجتنا التي إشتريتها ب200 ألف دينار .... طبعا سيساور بعضكم الشك بأن ثمة فساد في الصفقه .. لا عيني لا الثلاجات بيهن ضمان 5 سنوات كامله غير منقوصه ، ليس هذا فقط ... المتعهد الذي سوق هذه التحف تعهد بتدريب بعض كوادر صحة الواق واق على تشغيل هذه الثلاجات العجيبه ، وقد يذهب ببعضكم الشك أن التدريب سيكون محلي ... ههههههههه نفوسكم الأماره بالسوء تشك دائما بنوايا الأخيار الذين جُبلوا على الإخلاص في عملهم ... (بويه التدريب مو هنا خارج الواق واق وتحديدا في مملكة الدانمارك لأن هذي الثلاجات دانماركيه والديره عليك بخبارها ... يعني قابل تريدون التدريب على سلعه أجنبيه يصير محلي ... الله أكبر ليش تشكون بنزاهة الناس ؟؟؟؟).
(عمي الله يستر عليكم تره الموضوع في غاية النزاهه وأموال الواق واق في الحفظ والصون وكل من يتصور إن القضيه فيها سرقة مال عام ليس أكثر من حاقد على العمليه السياسيه الواق واقيه ولا يريد الخير للأمه ... بس عندي سؤال بسيط واحد أرجو أن يتسع صدر مسؤولي الصحه كي أوجهه لهم مع حفظ المقامات ... إذا كانت اللقاحات والأدويه في أصغر محافظات الواق واق تحتاج الى 160 ثلاجه لحفظ اللقاحات والأدويه التي يستلزم حفظها وجود تبريد فلماذا يشكوالناس من قلة أدوية الأمراض المزمنه ؟؟؟ هل تغير إختصاص الثلاجات وأصبحت تُستخدم لغرض حفظ الأحذيه الطبيه الثمينه التي إستوردتها وزارة الصحه ؟؟؟ ... كلشي يصيربديرة الواق واق .. لكن أرجوكم لاتشتموا حكومة الواق واق لأنها محظ إختيار شعب الواق واق ... تعيش دولة الواق واق شعبا وحكومه وكل أصحاب المعالي في الواق واق )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,083,067
- السودان
- قالوها
- الغرباء غرباء
- الكسر...
- المتعافي
- ليت هناك شيء غير السياسه
- حجارة (طهماز)
- (المُعارِضْ) و (المُتعارِضْ)
- (صخلة أبو عرام)
- لا عندك (مالت الله) ولا (مالت لعيوس)
- فَلاح (أبو شكريه)
- وجهة نظر
- متى نستوعب الدرس .... ؟؟؟ .
- إبن المرجعيه
- لاسباق
- شراب البشير
- خيال (المهزهز)
- (الفايخ ... والدايخ)
- مي للبيع
- العدس


المزيد.....




- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...
- مصر.. بلاغ عاجل للنائب العام لسحب الجنسية المصرية من الفنان ...
- موسيقار مصري يخاطب الشاعر الراحل صلاح جاهين
- مهرجان المسرح الأمازيغي بالحسيمة يكرم الفنانة المقتدرة سعاد ...
- زمن العرب في صقلية.. رحلة الشعر من ظلال الأمراء إلى بلاط الن ...
- -تبييض السينما-.. لماذا ترفض هوليوود اسم -محمد- في فيلم بميز ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - ثلاجات الواق واق