أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خلف الناصر - ثوار الخليج النجباء/ على جدار الأحداث/9














المزيد.....

ثوار الخليج النجباء/ على جدار الأحداث/9


خلف الناصر
( Khalaf Anasser )


الحوار المتمدن-العدد: 6335 - 2019 / 8 / 29 - 06:13
المحور: كتابات ساخرة
    


عــــــلـــــــــى جــــــــــــدار الأحـــــــــــداث :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ:
هـــي مجموعة مقالات في غالبيتها قصيرة جداً ، وقريبة من (الخاطــــرة) التي خطرت على الذهن في يوم من الأيام ، وصاغها القلم بشكل من الأشكال أو صورة من الصور ، أو هي (زفــــــــــرة) احتبس الصدر بها طويلاً ، ثم نفثها على شكل كلمات مقروءة ومنطوقة ، وقد تكون (فكـــــرة) طريفة أو غريبة أو فريدة ، عبرت في حينها عن معناً لم يكن معروفاً أو متداولاً عند نشرها ، وكذلك يمكن أن تكون فكرة آنية تلد من رحم أحداث منطقتنا ، المزدحمة دائماً بالمفاجآت والأحداث المتلاحقة!
وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون (مقالاً طويلاً) عبر في الماضي ـ أو أنه يعبر الآن ـ عن تغير الأحوال وانقلاب المفاهيم وتعطل القيم الوطنية ، أو على العكس من هذا ، يمكن أن يكون محاولة لإحياء القيم الوطنية والإنسانية أو التذكير بها!!
والمقال القصير التالي واحداً منها:
***
ثوار الخليج النجباء :
ـــــــــــــــــــــــــــــــ:
شهادة للحق والتاريخ نقول :
إن أكثر المساندين (للثورة السورية!!) والمشاركين فيها فعلياً ـ والشهادة لله ـ هم (ثوار الخليج!!) النجباء ، ممثلون بــ (خا....الحرميّن الشريفين) وبدولة قطر العظمى ودولة الإمارات الكبرى!
والشهادة لله مرة ثانية أن هئولاء قدموا لــ (ثوار سورية!!) الممَثلون بداعـــش والنصرة والقاعدة و (إسلام علوش) و (كمال لبواني) ، وثوار اسلامويون كثيرون من هذا الطراز الفاخر!
قدموا لهم من المال والسلاح والرجال والمواقف السياسية والدعم العسكري ، ما لم يقدمه أي طرف عربي أو أجنبي آخر للثورة السورية ، خلال أعوامها الخمس العجاف!
والشاهد والدليل على كل هذه العون الخليجي السخي لثوار سورية ، هو هذا الخراب والدمار الكامل لمدينة حلب الشهباء ، ولباقي مدن سورية الجميلة الأنيقة.. فلولا عون الخليجيين الكبير ومالهم الوفير و (تميمهم الصغير) و (سلمانهم الخطير) ، لبقيت كل هذه المدن السورية عامرة ومأهولة بأهلها ، ولبقي الثوار السوريون المتأسلمون قابعون في بيوتهم ، يشتمون ويلعنون النظام السوري في سرهم ، دون أن يعلنوا الثورة عليه!!

فالثورات ـ وفق العرف الوهابي والخليجي ـ دمار ودماء وجز رؤوس وقطع اعناق وتقطيع أوصال وخراب شامل وكامل ، وليس إعماراً وبناءاً وحياة أفضل للوطن والمواطن . فالحياة الأفضل ـ حسب معتقداتهم ـ هناك (في الآخرة وحدها) ، وليس في هذه الدنيا الفانية !!

ومع كل هذا السخاء الخليجي وعطائهم الكبير ، يأخذ بعض السذج على الخليجيين أنهم لم يستقبلوا أو يساعدوا (لاجئاً سورياً واحداً) . وهذا ـ لا سامح الله ـ ليس بخلاً ، فهم كرماء حد السفه ، وقد ساعدوا جميع أبناء الجنس البشري ، بما فيهم "الإسرائيليين المساكين" ـ حسب تعبير نابغة الخليج ضاحي خلفان ـ في أرض فلسطين ، والذين تكالب عليهم ـ في الماضي طبعاً وليس الآن ـ العرب جميعهم!!
وللتعريف فقط ، أن الخليجيين قد أحجموا عن مساعدة اللاجئين السوريين ـ لحكمة ثورية بالغة ـ لا يعرفها إلا الله والراسخون في العلم الوهابي الثوري [والثوري هنا: مأخوذة من ذكر البقر ، وليس من الثورة السياسية الاجتماعية] .

والحكمة الخليجية البالغة في عدم استقبال لاجئين سوريين هنا .. هي:
كي يصمدوا في أرضهم ، ويُجبَروا على تحرير سورية من السوريين الآخرين ، الذين ينتمون إلى طوائف ومذاهب أخرى ـ غير وهابية ـ وبالتأكيد أنهم بعد تحرير سورية من أولئك السوريين الآخرين ، ستمطر سماء سورية إن شاء الله عسلاً وذهباً ، ودولارات أمريكية وريالات سعودية ودراهم إماراتية ودنانيراً خليجية ، لا تعد ولا تحصى!!
فاصبروا وصابروا وانتظروا (أيها السوريون) ، ولا تتتتسرعوا .. كما أفتــــــى الإمـــام : عـــادل إمـــام!!

نشرت على صفحتي الشخصية بتاريخ : 2016-10-23





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,524,099,346
- أهي الحرب العالمية الثالثة.. ونحن لا نعرف؟/على جدار الأحداث/ ...
- أس؟؟ئلة بريئة جداً؟؟/على جدار الأحداث/7
- حقائق التاريخ وأكاذيب البشر؟!: على جدار الأحداث/6
- على جدار الأحداث/5 :الإعلام الخليجي : يمهد الأرض للطائفية؟!
- على جدار الأحداث/4.. الإسلام المتنور.. والإسلام المتحجر!!
- التاريخ لا ينْسى : على جدار الأحداث/3
- لو لم يكن هذا الكيان موجوداً؟: هل كنا سنصل إلى هذا الذي نحن ...
- على جدار الأحداث ..... عذراً بريطانيا العظمى : ((ثور ة العشر ...
- صفقة القرن : هي ((مشروع الأقاليم التسعة)) القديم نفسه؟؟!!
- لو كنت مسؤولاً عراقياً/4 والأخير..... * لجعلت العراق مركز ال ...
- لو كنت مسؤولاً عراقياً/3؟..... لجعلت العراق مركز العالم؟!
- لو كنت مسؤولاً عراقياً/2؟..... لجعلت العراق مركز العالم؟!
- لو كنت مسؤولاً عراقياً/1؟..... لجعلت العراق مركز العالم/1؟!
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟!/6.... المدفع هل هو اب ...
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟!/5.... شهادات.. وشهادا ...
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟!/4 .............التاري ...
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟! /3.... شهادات/1
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟!..... مصادر الشر في ال ...
- هل قدم العرب شيئاً للحضارة الإنسانية؟! ......... ((في البدأ ...
- علينا أن نطمئن إسرائيل-!؟


المزيد.....




- بن إسماعيل.. مصور مراكش الثقافية والفنية منذ ثلاثة عقود
- الأمير مولاي رشيد يستقبل الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ وع ...
- «الخارجية الفلسطينية» تستدعي نائب رئيس الممثلية الأسترالية ع ...
- الفنان التشكيلي المغربي المهدي قطبي
- -قلب خساية-... بشرى تحذف سخريتها من فستانها في -الجونة السين ...
- مصر.. بلاغ عاجل للنائب العام لسحب الجنسية المصرية من الفنان ...
- موسيقار مصري يخاطب الشاعر الراحل صلاح جاهين
- مهرجان المسرح الأمازيغي بالحسيمة يكرم الفنانة المقتدرة سعاد ...
- زمن العرب في صقلية.. رحلة الشعر من ظلال الأمراء إلى بلاط الن ...
- -تبييض السينما-.. لماذا ترفض هوليوود اسم -محمد- في فيلم بميز ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خلف الناصر - ثوار الخليج النجباء/ على جدار الأحداث/9