أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عليان عليان - مطلوب من محور المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية دون الانجرار لحرب شاملة














المزيد.....

مطلوب من محور المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية دون الانجرار لحرب شاملة


عليان عليان

الحوار المتمدن-العدد: 6334 - 2019 / 8 / 28 - 01:26
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مطلوب من محور المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية دون الانجرار لحرب شاملة
بقلم : عليان عليان
تكررت في الآونة الأخيرة الاعتداءات الإسرائيلية على أطراف محور المقاومة في دمشق والضاحية الجنوبية في بيروت والبقاع الأوسط وعلى مواقع الحشد الشعبي في العراق ، إضافة لمشاركة العدو الصهيوني الأساسية في عدوان التحالف السعودي على اليمن ، ما يقتضي وقفة جماعية من محور المقاومة للجم هذه الاعتداءات ووقفها.
إذ أن عدم الرد على هذه الاعتداءات يغري حكومة العدو بالاستمرار في تنفيذ هذه الاعتداءات لترميم الجبهة الداخلية الإسرائيلية من جهة التي تعاني من خواء واهتزاز عميق منذ انتصار تموز 2006 ، ولترميم الوهن المستمر الذي أصاب جيش العدو جراء هزيمته في حرب تموز ، ولضرب الجبهة الداخلية لأطراف حلف المقاومة بعد الانتصارات الكبيرة لها في سورية وفي اليمن والعراق ضد الارهاب المدعوم أميركيا وأطلسياً ورجعياً ، وبعد الفعل النوعي الذي تمثل في إسقاط الدفاعات الإيرانية لطائرة التجسس الأمريكية .
لا بد من الرد وعدم الارتهان لحسابات الدور الروسي الصديق ،في إدارته للأزمات على المستوى الكوني وذلك للاعتبارات التالية :
1-لأن روسيا التي قدمت كل أشكال الدعم لسورية عسكرياً وسياسياً ولمحور المقاومة عموماً ترفض أن يستخدم السلاح الصاروخي الذي قدمته لسورية في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية.
2- فروسيا دعمت سورية ولا زالت تدعم لأسباب تتصل بمصالحها على أرضية صداقتها وتحالفها التاريخي مع دمشق، ودفاعاً استباقياً ضد الارهاب الذي يهدد روسيا.
3- لإفشال تكتيك نتنياهو في تغيير قواعد الاشتباك ، وتوظيف هذا التغيير في خدمة السباق الانتخابي ضد منافسيه.
4- لإفشال خطة نتنياهو في محاولة لعب دور الشرطي في المنطقة ، بعد انكشاف عدم قدرة ترامب وحلفائه الخليجيين على خوض حرب ضد إيران ، بحيث يبدو أنه ينوب عن ترامب في ضرب التواجد الإيراني وحلفائه في المنطقة.
5- وللإبقاء على الحالة المعنوية المرتفعة للجبهة الداخلية لأطراف حلف المقاومة وداعميها في الوطن العربي ، إثر الانتصارات المتراكمة لأطراف محور المقاومة.
ليس مطلوباً من محور المقاومة أن يخوض حرباً في اللحظة الراهنة ضد الكيان الصهيوني ، في ضوء انشغاله في حرب مع أدوات هذا الكيان الارهابية والعميلة في إدلب وشمال شرق سورية ، وفي ضوء استعدادات هذا المحور للتصدي للاحتلالين التركي والأميركي في الشمال السوري، ولإفشال خطة القيادة الكردية " قسد ووحدات حماية الشعب " لإقامة دويلة كردية في شمال سورية بدعم صهيو أميركي .
كما أن الكيان الصهيوني لم ولن يغامر بالدخول في حرب مع حزب الله ومع محور المقاومة لأسباب عديدة أبرزها :
1-لإدراكه بالكلف المترتبة على هذه الحرب ، جراء ميزان القوى المتقدم لصالح محور المقاومة ، ولإدراكه لما يمكن أن تسفر عنه هذه الحرب من خطر وجودي على الكيان الصهيوني ، وفي ذاكرة هذا الكيان المقابلة الصحفية للأمين العام لحزب الله ، التي أطلق عليها مقابلة الخارطة ، التي عرض فيها نصر الله خارطة بنك الأهداف الإسرائيلية الاستراتيجية في التي تطالها الصواريخ الدقيقة لحزب الله حال نشوب حرب شاملة .
2-لأن العدو الصهيوني يدرك جيداً أن بوسعه بدء الحرب لكن ليس بوسعه إنهائها ، فالكلمة الأخيرة ستكون بيد محور المقاومة.
3- لأن العدو الصهيوني وإعلامه يتحدث يومياً عن الإمكانات الصاروخية الهائلة في ترسانة حزب الله التي خلقت توازناً للردع معه.
4- إعلان المقاومة الفلسطينية في غزة بأنها لت تقف مكتوف الأيدي في حال بدء الحرب
5- إدراك العدو الصهيوني بأن إيران على وجه التحديد ، غير مشدودة في هذه المرحلة للرد على التكتيكات العسكرية الإسرائيلية ، وأنها تراكم البناء الاستراتيجي مع الجيش العربي السوري وحزب الله وفصائل المقاومة العراقية ، استعداداً لمواجهة شاملة بعد أن يفرغ محور المقاومة من إنهاء الوجود الارهابي والاحتلالي الأمريكي والتركي في سورية .
ولعل ما جاء في خطاب أمين عام حزب الله ، وإعلانه بأن المقاومة سترد على الاعتداء البذي طال مقاتلين من حزب الله في محيط دمشق، وعلى اعتداء الطائرات المسيرة على الضاحية الجنوبية بقوله: " نحن في المقاومة لن نسمح بمسار من هذا النوع مهما كلف الثمن، وانتهى الزمن الذي تأتي فيه طائرات اسرائيلية تقصف مكانا في لبنان ويبقى الكيان الغاصب في فلسطين آمن، وأنا اليوم أقول لسكان الشمال ولكل سكان فلسطين المحتلة لا تطمئنوا ولا تعتقدوا أن حزب الله سيسمح بعدوان من هذا النوع"..ولعل هذا التهديد يؤشر إلى أن الحزب في طريقه للرد على هذه الاعتداءات بطريقة صادمة للعدو الصهيوني دون الدخول في حرب شاملة ، إذ بات معلوماً أن القرار الاستراتيجي بخوض حرب شاملة هو قرار غرفة العمليات الاستراتيجية لعموم محور المقاومة.
اانتهى




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,341,421
- إحياء الذكرى أل 67 لثورة 23 يوليو : بالبناء على تجربة وإنجاز ...
- المراجعة النقدية لتجربة الإخوان المسلمين في مصر لن تقنع قوى ...
- مؤتمر المنامة : تأبيد الاحتلال، وإقرار بالرواية اليهودية الم ...
- في ذكرى حرب حزيران 1967: عبد الناصر عالج أسباب الهزيمة بشكل ...
- في الذكرى أل (71) للنكبة : أبرز الأخطار التي تهدد حق العودة ...
- يوم العمال العالمي : محطة نضالية لتسعير النضال الطبقي والوطن ...
- على هامش قرار إدارة ترامب بتصفير صادرات النفط الإيراني : الر ...
- الأسرى الفلسطينيون يجبرون العدو الصهيوني على الرضوخ لمطالبهم ...
- يوم الأرض رافعة للانتفاضات والهبات الفلسطينية ضد الاحتلال ال ...
- قمع حركة حماس للمتظاهرين في غزة ، يعكس البرنامج الاجتماعي له ...
- حكومة اللون الواحد للسلطة الفلسطينية : عبث سياسي وأشبه بالسب ...
- الجزائر على مفترق طرق.. نحو برنامج إنقاذ وطني يستجيب لمطالب ...
- النظام الاشتراكي البوليفاري في فنزويلا يفشل المؤامرة الأمريك ...
- في ذكرى قيام الجمهورية العربية المتحدة : ينبغي استحضار تجربة ...
- حق العودة مهدد بالتصفية قبل الاعلان عن صفقة القرن عبر مواقف ...
- مؤتمر وارسو محاولة أمريكية يائسة لإحكام الحصار على إيران ولت ...
- بلطجة سياسية وراء قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي ...
- الجيش العربي السوري جاهز لبسط سيطرته على الشمال السوري بعد ا ...
- بشائر انتفاضة فلسطينية ثالثة تلوح في الأفق رغم معوقات السلطة ...
- انتفاضة الستر الصفراء بأبعادها الطبقية تعيد الاعتبار لشعارات ...


المزيد.....




- حكومة هونغ كونغ تتعهد بتطبيق قانون الأمن القومي الصيني: -معت ...
- إماراتي يستكشف تكوينات جزيرة الشويهات الساحرة في أبوظبي..بما ...
- شركة -كاموف- الروسية تصمم أسرع مروحية شبحية في العالم
- شاهد: هبوط طائرة يشتبه في أنها محملة بالمخدرات على طريق سريع ...
- شاهد: ثلج زهري يغطي أجزاء من نهر بريسينا الإيطالي
- كاري لام تتعهد بتطبيق قاون الأمن القومي في هونغ كونغ بـ" ...
- شاهد: هبوط طائرة يشتبه في أنها محملة بالمخدرات على طريق سريع ...
- -إحصائية-... مورينيو خامس عظماء البريميرليغ
- كولومبيا.. مقتل 7 أشخاص وإصابة العشرات بانفجار صهريج محمل با ...
- داخل قصر المربع..نظرة على تصميم منزل مؤسس المملكة العربية ال ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عليان عليان - مطلوب من محور المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية دون الانجرار لحرب شاملة