أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - حياة طويلة قصيرة














المزيد.....

حياة طويلة قصيرة


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6318 - 2019 / 8 / 12 - 00:02
المحور: الادب والفن
    


نعم طويلة هى الحياة وقصيرفى نفس الوقت ، الوحدة القياسية لحياة الانسان هى اليوم ، اليوم الذى هو اربعة وعشرون ساعة هو ايضا يوم طويل وساعات مملة وهو يوم قصير ايضا لاتكاد تملكه بين يديك

جرب مرة ان تصحو من النوم مبكرا وليكن فى السادسة صباحا وتجلس بلا حراك فى منزلك او مكتبك الى ان يمر اليوم لاتفعل اى شيىء باستثناء الاكل وما يحتاجه الانسان من عمليات حيوية

وعند العاشرة تأوى الى النوم ، اعتقد انك سوف تشعر بمرارة غريبة وقلق وتوتر لاحد له

جرب يوم اخر تكون قد اعددت فيه جدولا مشحونا بالاعمال سوف تشعر ان يومك قصير للغاية وانك لم تنجز الا اقل القليل مما خططت له

تلفت انتباهى عبارة شائعة عندما يصيب الموت احد الاشخاص فجأة فتجد شخص يقول لك فى عفوية مطلقة ده كان كويس امبارح ، اذا الوحدة القياسية للعمر هى اليوم وهو كان كويس امبارح كيف حدث هذا؟

ستظل الحياة لغزا محيرا بالنسبة لمعظم بنى البشر هل الحياة جميلة ام قاسية ؟

سؤال عصى على الاجابة ولكنه يستلزم التفكير لان الحياة يجب ان تعاش وبالشكل المناسب
لكل طريقته فى سبيل المرور فى الحياة قد يستغرق الامر حياة الانسان باكمله ويكتشف فى الستين من العمر وربما بعد ذلك ان حياته قد مرت ولم يحياها كما يريد

وتبقى مرارة ضياع العمر فى الحلق ، اتذكر احد الاصدقاء المشهورين طبيب نابه مستغرق فى عمله ويدر عليه الالاف وحقق ثروة لاباس بها وقارب عمره على السبعين قال لى عرضا وفى مرارة انا لم اعش حياتى

ولحظه السيىء كان معنا وقت قولته العفوية زوجته وصديق عرضى اخر سليط اللسان فما ان تفوه صديقى بكلمته حتى بادره هذا العرضى اشرح لنا كيف لم تعش حياتك؟

بوغت الصديق ولم يستطع الرد بما يقنع صاحبنا حيث قال انه كان دائما مشغول فى دراسته مذ كان طالبا وزملاءه يمرحون فى الاسكندرية ومطروح وهو منكب على دراسته حتى يستمر متفوقا ، ولا يكاد ينهى كلامه حتى يعاجله الصديق العرضى بسؤال وهل كان احد يجبرك على ذلك فيرد الصديق المسكين لا

وهكذا حوار عبثى ربما لم يستطع الصديق المسكين ان يشرح لنا كيف ضاعت منه الحياة ربما لوجود زوجته معنا ، ربما لو كانت غير موجودة لاافلح فى الرد
وتدخلت الزوجة فى الحوار لتشير عليه بوجودها واولاد كرام لهما فى مراحل تعليميه نهائية وبعضهم تزوج وانجب احفادا عليه ان يفخر بهم
كنت ارقب الامر فى صمت واشعر بما يعانيه الصديق المسكين ، وفى ذات الوقت كنت على يقين ان صديقى العرضى المجادل لم يصل بعد الى كنه الحياه وانه غارق فى دوامتها الى قمة رأسه ، حقا انها حياة قصيرة طويله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,423,301
- يوميات عادية جدا 4
- من يعرف محمد السيد سعيد
- الشرطة فى خدمة الحادثة
- مكافحة المخدرات
- اصلاح نظام الاعلانات القضائية فى مصر
- الاستفتاء
- تدمير الثروة العقارية فى مصر
- جمهورية زفتى
- يوميات عادية جدا 3
- يوميات عادية جدا2
- فوبيا الفيس بوك
- يوميات عادية جدا1
- غاية الحياة الانسانية 2
- غاية الحياة الانسانية
- ذكرى وفاة الدكتور صبرى السربونى
- حلم ليلة شتاء
- شفرة الموت عند فتح الله جولن
- وقاحة ترامب
- وعاء الشعوب
- انهيار معنى الكلمة فى حياتنا


المزيد.....




- الموت يغيب الشاعر والكاتب حبيب الصايغ 
- بالفيديو... المقاتلات الروسية ترسم لوحات فنية معقدة في السما ...
- دورة استثنائية ورسائل متعددة..افتتاح مبهر لمهرجان المسرح الم ...
- مصادر حزبية.. العثماني لم يفاتح أحدا في موضوع التعديل الحكوم ...
- شاهد كيف سرقت مترجمة لغة الإشارة الأضواء من مغني الراب
- جلالة الملك يتسلم كتابا حول الجهود الملكية لتحديث القوات الم ...
- 42 حفلا فنيا في مهرجان القلعة الـ 28 بالقاهرة
- محمد يعقوب يفوز ببردة شاعر عكاظ لهذا العام
- الإمارات تنعي كاتبها وشاعرها
- منشور ماكرون باللغة الروسية يثير غضب السياسيين


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - حياة طويلة قصيرة