أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامى لبيب - الإله والإباحية















المزيد.....

الإله والإباحية


سامى لبيب

الحوار المتمدن-العدد: 6317 - 2019 / 8 / 11 - 18:31
المحور: كتابات ساخرة
    


- أربعمائة حجة تُفند وجود إله 355 و356 .
-الإنسان والجنس والإله . جزء أول .

أنا بصدد تناول ملف الجنس فى الحياة , لأرى هذا الملف شديد العمق والوعورة والتأثير على مجمل حياتنا وأفكارنا , فالجنس يفسر لنا سبب نشوء الأفكار والأيدلوجيات والعقائد والأديان والسلوكيات بل يتدخل فى نشوء وتشكيل فكرة الإله .. الجنس ليس حاجة طبيعية لديمومة الحياة بل وسيلة لفرض الهيمنة الفوقية والطبقية لتُعبر الطبقات الحاكمة عن هيمنتها وسطوتها وسياستها .. هذا ملف شائك أنتج أفكار ومعتقدات وسلوكيات , لأستهل هذا الملف بخربشة ساخرة فى فكرة وجود إله .
قدمت فى سلسلة " أربعمائة حجة تُفند وجود إله " 354 حجة لأستخدم العقلانية والمنطق والفلسفة والعلم فى تفنيد وجود إله , ففكرة وجود إله شديدة السذاجة والتهافت والتناقض مما تتيح لأى متأمل أن يكتشف هراء وهشاشة فكرة وجود الله .
فى هذا المقال سأضيف الحجة 355 و356 ولن تكونا كسابق الحجج السابقة , فستعتمدا على الذوق والقبول النفسى والبداهة لأصيغهما فى قالب طريف ساخر فهى لن تخرج عن هذا الإطار , فكل مفردات هاتين الحجتين تدفع المرء للسخرية والفكاهة .

355 – الإله والأباحية الجنسية .
أقدم عدة فيديوهات قصيرة من الطبيعة فيها صور لمنتجات من الطبيعة تتشابه مع أعضائنا الجنسية لأطلب تفسير هذه الفيديوهات , راجياً أن لا يتصور أحد أننى بصدد إرسال مشاهد من الطبيعة ذات إيحاءات جنسية من باب الطرافة وعدم اللياقة فقط , فنحن معنيين ببناء تأمل وفكرة وموقف , وإن كانت الطرافة ليست عيباً .

-Plants that go bad
https://www.youtube.com/watch?v=nO-GsDwYwtI

-هل تعلم ان نباتات غريبة و فريدة تشبه أعضاء بشرية لن تصدق أنها موجودة ـ عجائب و غرائب الطبيعة
https://www.youtube.com/watch?v=DxPq5B1rzJ8

des arbres parfois se transformes en humains
https://www.youtube.com/watch?v=N6avXDDTr1E

A tree producing flowers like woman body.
https://www.youtube.com/watch?v=aTs8cFWjNF0
هذه الفيديوهات تصور منتجات للطبيعة تتشابه مع الأعضاء الجنسية الذكورية والنسائية بل هناك مشاهد للطبيعة تعطى تصور للممارسات الجنسية , فما تفسيرنا لهذه المشاهد ؟
هذه المشاهد التى رأيناها لأعضاء جنسية للرجل والمرأة هى منتجات من الطبيعة تقترب من صورنا لتنتابنا الدهشة والطرافة ولكن لن تمر دون أن تخترق أفكارنا الصلدة ومسلماتنا المنبطحة بوجود إله , كما تعرى إختزالنا المجحف للأمور .

- الإعتقاد بأن هذه المشاهد الطبيعية إنتاج إلهى بإعتبار عدم وجود مُنتج فى الوجود خارج عن خلقه وإبداعه وترتيبه ومشيئته لتضع هذه الإجابة فكرة الإله فى مأزق وحرج شديد .. فهل الله الداعى للحشمة والعفه وغض النظر والبعد عن المثيرات والشهوات يُرسل لنا إيحاءات ومدلولات إباحية جنسية فاضحة تُثير الإنتباه وتستدعى مشاهد وخيالات مختزنة وتدفع إنسان شبق كالرجل الشرقى للإثارة ؟!.. هل من اللائق أن تكون هذه التكوينات الفاضحة الإباحية منتجات إلهية ذات تصميم وغاية وحكمة .؟!

- إذا كنا سنعزيها للإله الخالق بإعتبار أن كل ما فى الطبيعة والحياة من إنتاجه , فهذا يضع الإله فى موقف شديد الحرج والمهووس جنسياً بصورة لا تليق بإله , فهل ضاقت الدنيا أمام الإله ليخلق منتجات ذات رسم أباحى جنسى ؟! هل من اللائق أن تكون هذه التكوينات الفاضحة منتجات إلهية ذات تصميم وغاية وحكمة .؟!

- لا يستطيع أصحاب الفكر الإيمانى أن يتخذوا موقف من هذه الصور , فسينتابهم الحرج فإما أن يضعوها من إنتاج الطبيعة أو من إرادة وتقدير وترتيب إلهى فلا موقف آخر .. فلو حاول المؤمنون أن يخلصوا الله من هذا الصنعة ونسبوها للطبيعة فهنا هم يخرجون من المنظومة الإيمانية بإنتقاصهم لقدرة وخلق وعلم وإرادة ومشيئة الإله الخالق الوحيد المُصمم المُريد , فهناك أمور تتم فى الوجود بدون إرادته وعلمه ورغماً عنه .!

- إذاً التغول فى هذه الفرضية ستضع فكرة الله فى مأزق ولكن يُمكن التخلص من هذا الحرج ببساطة شديدة عندما نقر بحقيقة الوجود وبأننا أمام منتجات أنتجتها الطبيعة الغير واعية ولا المُدركة ولا المُنظمة بشكل عشوائى غير مَعْنية ولا مُعتنية ولا ذات قصد أو غاية أو نية .. نعم العشوائية تُنتج من وسط مليارات المشاهد فى الطبيعة مشاهد كتلك الصور , فمن المنطقى أن نحظى وسط هذا الإنتاج الهائل من الطبيعة على تكوينات تقترب من صور نعهدها تستدعى صور مختزنة فى ذاكرتنا ومعارفنا السابقة .

- سنعيد تكرار السؤال الذى يفند وجود إله : من كَون وشَكل هذه المنتجات لتجد حضور فى ذهننا بهذه الإيحاءات ؟!.. هل هى العشوائية والصدفة والطبيعة المصمتة الغير واعية أم إله قدير حكيم .؟!

356 – الوحى الإلهى لممارسة الجنس .
كنت أتأمل فكرة أن الله برمج الإنسان ومنحه العقل والغريزة لأسأل : هل الممارسات الجنسية هى وحى إلهى للإنسان أى بروجرام وضعه الإله فى الإنسان عليه أن يؤديه أم أن الأمور تتم بشكل طبيعى عفوى لأصل لنتيجة أن الممارسات والأوضاع الجنسية هى من برمجة الإله والدليل آية : "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله" . فمعنى "أنى شئتم" أى إتيان المرأة مضطجعة وقائمة ومنحرفة ومقبلة ومدبرة كيفما شئت إذا كان في قبلها شريطة أن لا تأتيها في دبرها , أى بالبلدى نكاحها وهى مستلقية على ظهرها أو فرنساوى أو شمعة أو على جنب .. وفى تفسير إضافى لقول " أنى شئتم " أن اليهود كانوا يقولون إذا جامع الرجل أهله في فرجها من ورائها كان ولده أحول , فأنزل الله : " نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم " فهل العلاقة الجنسية الطبيعية فى حاجة لإشارة وتدخل وتوضيح من الإله ؟! وهل الوضعية الفرنساوى محتاجة لآية ؟!

يأتى فى هذا السياق بعض الطرائف من خلال تقديمى لبعض الصور التى تصور العلاقات والمداعبات الجنسية للقرود والتى تتشابه مع ممارسات الإنسان بشكل متطابق طالباً منكم تفسيرها .
- مداعبات .
http://news.softpedia.com/images//news2/Nature-039-s-Homosexuality-2.jpg
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR3nCzt5ZgdkPdDETnGe52VSs9aREfeXx1kGFc4Y_PXugUvTlRa6g
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQQCewLlaBD3H6E9QOTGzVQ2rzsvKQthCExKRVknWB6FF3lN_n1
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRDCr7LaUx3eVxl7F-Pvaa0F9QvgQ7lA1zBtmiQiKnG1Ayw_e
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQw3Cr0hBU7rPsr-BqhiZEHhYzWtIKwmBW5qzw4Mi92CR7miyS9yQ

- الممارسة الجنسية وجها لوجه .
http://www.alzakera.eu/music/vetenskap/Biologia/sex/0097-6.jpg

- فرنساوى .
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRWPogUJBhtYQHLaXM21sUa2EpKWkKShbOwwhDtu36JC_INGNyi1w

نحن أمام مشاهد للممارسات والعلاقات والمداعبات الجنسية للقرود لنجدها تتشابه مع نفس ممارسات وعلاقات الإنسان الجنسية لنسأل هنا عن سر هذا التشابه :
- هل الإنسان شاهد ممارسات ومداعبات القرود الجنسية فقلدها مع إمرأته , ولكن كثير من البشر يمارسون الجنس هكذا ولم يشاهدوا قرود فى حياتهم .
- هل القرود شاهدت ممارسات الإنسان الجنسية فقلدتنا , ولكن القرود تعيش فى الغابة فلم ترى ممارسات جنسية للإنسان , بل تواجدت قبل أن يتواجد الإنسان لتراقبه .
- هل الله أوحى لنا وللقرود بتلك المداعبات والممارسات , ولكن هذه وضعية لا تليق بفرضية إيمانهم بأن الإله شَرف الإنسان عن الحيوان بالعقل , ونفخ فيه من روحه , وميزه ومنحه الفطرة , وخلقه على صورته , فهل تلاقت فطرتنا مع فطرة القرود .!
أليس الأصح القول أن الإنسان ينحدر من القردة العليا ليبقى فى أعماق جيناته وذاكرته ممارسات أجداده الأوائل ولا داعى هنا للفطرة وشرف التمييز .
ختاماً لا يجب أن تكتفى رؤيتنا لهذه الفيديوهات والصور على الطرافة فقط بل مشاكسة أفكارنا وأوهامنا العتيدة ومحاولة لفهم الحياة بدون وهم التخطيط والتدبير والغاية , فالأمور تتم بشكل طبيعى كيميائى غير غائى .

دمتم بخير.
- أجمل ما فى الإنسان هى قدرته على مشاكسة الحياة فهو لم يرتقى ويتطور إلا من قدرته على المشاكسة ومعاندة كل المسلمات والصنميات والقوالب والنماذج , وأروع ما فيه هو قدرته على السخرية من أفكاره فهذا يعنى أنه لم يخضع لصنمية الأفكار فكل الأمور قابلة للنقد والتطور .. عندما نفقد القدرة على المشاكسة سنفقد الحياة .
- "من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته " أمل الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,549,501
- تأملات فى أوهام الإنسان العتيدة
- -الهول- وثقافة القهر والكراهية .. مفيش فايدة
- تأملات فى أنا فهمت الآن
- أنا فهمت الآن الخلل الذى أنتج الخرافة والميتافزيقا
- أنا فهمت الآن ماهية العشوائية والجمال والنظام
- أنا فهمت الآن سر الحياة والوجود والأوهام
- سيكولوجية وذهنية وسلوك الشعب المصري
- تأملات ومشاغبات وخربشات ساخرة
- تأملات فى أسئلة-400 حجة تُفند وجود إله
- دعوة للحوار قبل الإحتفالات حول حتمية المراجعة
- خربشة ومشاغبة عقل .. تسالى رمضانية.
- فوقوا بقى - مائة تناقض فى القرآن من 61 إلى 83
- فى المنطق -400 حجة تُفند وجود إله
- فوقوا بقى - مائة تناقض فى القرآن من 41 إلى 60
- فوقوا بقى - مائة تناقض فى القرآن من 21 إلى 40
- فوقوا بقى - مائة تناقض فى القرآن من 1 إلى 20
- الحاجة والضرورة والصدفة والوعى
- حتى لا ننسى وحتى لا نغفل ونغفو .
- أربع مائة حجة تُفند وجود إله .
- أكذوبة الحضارة الإسلامية وفضح الغزو والفتوحات


المزيد.....




- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سامى لبيب - الإله والإباحية