أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عليه اخرس - الموقع القيادي في التحالف مهدي عامل














المزيد.....

الموقع القيادي في التحالف مهدي عامل


عليه اخرس

الحوار المتمدن-العدد: 6307 - 2019 / 8 / 1 - 07:16
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الموقع القيادي في التحالف
ان تكون الطبقة العاملة قطب التحالف ومحوره يعني، بكل دقة، ان تحتل فيه الموقع القيادي الذي يؤهلها لاحتلاله موقعها الاقتصادي في علاقات الانتاج الراسمالية القائمة، من حيث هي فيها، ضد البرجوازية، الطبقة المهيمنة النقيض. والموقع القيادي هذا هو، بالضبط ، موقع الهيمنة الطبقية، في التحالف الثوري.انه ، كالموقع الطليعي، موقع سياسي بامتياز، يتحدد في حقل التناقضات الثانوية، اعني في اطار هذا التحالف ، وقياسا على العلاقة بين اطرافه. وهو كالموقع الطليعي ايضا، يتحدد بالنهج السياسي للطبقة العاملة وحزبها ، لا بموقعها الاقتصادي .في حقل السياسة ،اذن ، لا في حقل الاقتصاد ، يتحدد هذان الموقعان ، دون ان يندمجا بالضرورة .الا في شروط محددة هي التي تتمكن فيها الطبقة العاملة، بقيادة حزبها الثوري ، من ان تحتل في السيرورة الثورية موقعها القيادي ، في اطار التحالف الثوري ، على قاعدة نهجها السياسي الطليعي . ولنا في بعض التجارب الثورية التي ذكرنا مثال على ذلك . لكن التمييز، كما سبق القول ، بين الموقعين ذو فائدة نفدية في فهم السيرورة الثورية.قد يكون موقع الطبقة العاملة وحزبها، في شروط محددة من تطور السيرورة الثورية، وفي مرحلة منها ، موقعا طليعيا ، دون ان يكون ، في التحالف الطبقي الثوري ، بالضرورة ، موقعا قياديا ، او دون ان يكون ، بعد،، كذلك . (اليس هذا واقع الامر في لبنان الان ؟ ).وقد يكون هذا الموقع في شروط اخرى ، قياديا، لا سيما بعد استلام السلطة ، دون ان يكون، بالضرورة ، طليعيا . ( الم يكن هذا واقع الامر، لفترة قريبة مضت ، في بولندا، مثلا، حيث تميز تطورالسيرورة الثورية بوجود تناقض بين الطبقة العاملة وحزبها نفسه، استحال فيه حزبها الذي هو اداة التغيير الثوري ، عائق هذا التغيير ، بامتياز ؟ ).لكن، برغم هذا الاختلاف والتمييز بين الموقعين ، من الممكن القول ان الشرط الاساسي لامكان وصول الطبقة العاملة وحزبها الثوري الى موقع القيادة الطبقية في التحالف الطبقي الثوري هو ان يكون موقعها في حقل الممارسات السياسية الطبقية موقعا طليعيا.فمن موقعها الطليعي هذا، وبنهجها السياسي الثوري، يمكن للطبقة العاملة ، بقيادة حزبها، ان تحتل موقعها القيادي في التحالف الثوري، لتقوم بدورها التاريخي في قيادة السيرورة الثورية، في شتى مراحلها . ومن الصعب ،ان لم نقل من المستحيل ان تقوم بدورهاهذا من موقع غير طليعي، وبالتالي ،غير ثوري .مثلا :من موقع سياسي متخلف ، في ادراكه منطق الثورة، عن ضرورات هذا المنطق ، ومهمات هذه الثورة ، وبنهج سياسي هو، في انتهازيته ، ام دوغماتيته ، اعني في عماه الطبقي ، اقرب الى نهج البرجوازية منه الى نهج الطبقة العاملة.
وهل يمكن للثورة ان تنجح بقيادة حزب غير ثوري ؟
قول لينين لا يزال ، بالطبع، راهنا : لا حركة ثورية بلا نظرية ثورية . قد تقوم ثورة ، في شروط تاريخية محددة ، من خارج الاطر الحزبية والتنظيمية القائمة، بل ضد عقلية الحزب المفترض فيه ان يكون الحزب الثوري، ضد نهجه وممارساته. بل قد تنجح حتى في انتزاع السلطة ، التي هي اداتها للتغيير ، وليس غاية بذاتها ولذاتها . كن انجاز مهمات التغيير -وهو هو نجاحها الفعلي-رهن بوجود ، او قل بايجاد حزب ثوري حقيقي قادر على تعبئة الجماهير ، صانعة الثورة ، وتنظيمها تنظيما شاملا ، سياسيا وفكريا ونفسيا وعسكريا . فتنظيمها هذا هو شرط تفجر طاقاتها ابداعا به يكون التاريخ .(اليس هذا ما يجري في كوبا ؟ اليس هذا ما يجري ، في شروط مختلفة في اثيوبيا ايضا؟ بل اليس هذا ماجرى ويجري حتى في اليمن الديمقراطي هو، في وجه منه ، اعني في وجهه السلبي نفسه ، او العكسي ، تاكيدا لضرورة الحزب الثوري في انجاز مهمات الثورة ؟ ).
قلت ان الموقع القيادي هو موقع الهيمنة الطبقية في التحالف الطبقي الثوري . وهو قول يحتاج الى توضيح وتدقيق . صحيح ان مسالة الموقع القيادي في هذا التحالف هي، على حد تعبيرالرفيق مروة ، ( مسالة لا تتقرر بفعل ارادي ...فليس هناك حزب قائد بقرار، بل هناك حزب يصل الى هذا الدور بالممارسة انطلاقا من تمثيله للطبقة الاكثر ثورية ومن برنامجه الثوري المعبر عن مصالح هذه الطبقة وعن مصالح العملية الثورية بمجملها )ص ٧٩ . ).لكن هذا لا يمنع من طرح هذه المسالة على صعيدها النظري.بل ان ضرورة السياسة ، في ممارستها الثورية ، هي التي تفرض طرحها على هذا الصعيد .

مناقشات واحاديث ص186/1/187/188
مهدي عامل
النسخ الالكتروني عليه اخرس





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,607,132
- التحويل الثوري وحركة التاريخ - مهدي عامل
- المؤامرة الكبرى على ستالين
- الإمبريالية هي اعلى مرحلة من مراحل اضطهاد المراة
- كيف أصبحت ستالينيا
- في المفهوم النظري لحركة التحرر الوطني مهدي عامل
- مقتطف من ذكريات عن لينين
- ستالين - عن نفسي
- ستالين حول الشروط الأساسية لتحضيرعملية الانتقال إلى الشيوعية
- كوبا بعيون عسلية
- الى جميع الكادحين،الى جميع عمال وجنود بتروغراد
- الكوادر تقرر كل شيء!- كلمة ستالين الموجهه الى خريجي دفعه من ...
- الجزء الثاني الممارسة السياسية للطبقة المسيطرة وإعادة إنتاج ...
- الطابع الطبقي المميز للممارسة السياسية للطبقة المسيطرة مهدي ...
- علاقة أحزاب الطبقة المسيطرة بجهاز الدولة مهدي عامل
- خلاصة عامة: الدور التاريخي للطبقة العاملة في حركة التحرر الو ...
- علاقة الفكر بالواقع مهدي عامل
- تحية للجيش الاحمر بمناسبة الذكرى ال15 لتاسيسه يوسف فيساريونو ...
- علاقة الاختلاف بين البورجوازية الامبريالية والبورجوازية الكو ...
- علاقة الاختلاف بين البورجوازية الامبريالية والبورجوازية الكو ...
- إلى جميع المنظمات والرفاق،يوسف فيساريونوفيتش ستالين


المزيد.....




- صدر العدد الجديد من مجلة النداء بعنوان -نظام الزبالة-
- رحيل الرفيق محمد حسن حواد شرف الدين (ابو حسن)
- اعتصام لأهالي الحواكير احتجاجا على قرار اقامة مطمر نفايات ل ...
- اعتصام طلابي أمام وزارة التربية
- تقرير: العالم على أعتاب أزمة غذاء تهدد 800 مليون شخص
- المغرب على حافة السكتة الدماغية
- تاريخ الثورة الروسية: فن الانتفاضة جـ 1
- النّضال من أجل الثّورة الاشتراكية يفقدُ أحد جُنوده الأوفياء: ...
- تأجيل مؤتمر أممي تستضيفه مصر حول «التعذيب» يثير موجة انتقادا ...
- موسكو وكاراكاس تؤكدان الاستعداد لمواصلة التعاون العسكري التق ...


المزيد.....

- الأسس الفكرية للانتهازية الثورية والإصلاحية الوسطية / هيفاء أحمد الجندي
- ليون تروتسكي: سيرة للأمل / أشرف عمر
- التوسع الراسمالي وبناء الدولة الوطنية / لطفي حاتم
- الحلقة الأخيرة: -الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير : ... / موقع 30 عشت
- الأسس الأيديولوجية والسياسية لبناء الحزب البروليتاري الثوري / امال الحسين
- اليسار الاشتراكي والتحالفات الوطنية / لطفي حاتم
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة / مايكل لوي
- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عليه اخرس - الموقع القيادي في التحالف مهدي عامل