أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - القرصنة الامريكية البريطانية في مضيق جبل طارق














المزيد.....

القرصنة الامريكية البريطانية في مضيق جبل طارق


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 6283 - 2019 / 7 / 7 - 21:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو أن ادارة ترامب في سلوكها العدواني الغبي والشاذ على صعيد العقوبات الاقتصادية العشوائية الموجهة للعديد من بلاد العالم التي لا تروق لهذه الادارة , قد وصلت بالاتفاق مع ذنبها الامبريالي البريطاني وفي ظل العجز الاوروبي الى مرحلة هستيرية غير مسبوقة . فالقرصنة البريطانية بالتنسيق مع إدارة ترامب التي تعرضت لها ناقلة النفط الايرانية المُتوجهة الى سوريا عبر مسار طويل حول القارة الافريقية, تُشكل سابقة خطيرة من السلوك الاخرق الذي لا يحترم أي شكلٍ من أشكال القانون الدولي ... وهنا يُمكن إيراد الملاحظات والمخاطر التالية الناتجة عن هذه القرصنة :
أولاً : جاء هذا السلوك البريطاني الغير مسؤول وتم تنفيذه من قبل حكومة المحافظين الحالية التي تُواجه أزمة سياسية حادة حول اشكاليات الخروج من الاتحاد الاوروبي في ظل التدهور الحاد في شعبية حزب المُحافظين الذي تقوده تيريزا ماي في انتخابات البرلمان الاوروبي لصالح حزب البركست الجديد بقيادة نايجل فاراج والحزب الليبرالي الديمقراطي ..وبالتالي فهذه الحكومة بزعامة تيريزا ماي سعت وما زالت تسعى وتلهث في ظل هذه الازمة وراء دعم أمريكي قوي من قبل إدارة ترامب .. وهذا ما يُفسر سرعة الاستجابة البريطانية لطلب الادارة الامريكية في احتجاز ناقلة النفط الايرانية .
ثانياً : هذا النوع من القرصنة الذي نفذته بريطانيا بتوجيه أمريكي والتعرض لسفن الملاحة الدولية خارج إطار القانون الدولي سيُفجر بلا شك عمليات احتجاز أو قرصنة شبيهة من قبل دول أخرى , وذلك ليس فقط من قبل الدول التي تعرضت سفنها للقرصنة ولا سيما إيران التي تستطيع بكل سهولة التعرض لسفن أو ناقلات نفط بريطانية أو أمريكية في الخليج ومضيق هرمز , بل أيضاً من قبل دول أخرى قد تجد مُبررات لاحتجاز سفن لدول معادية لها على أرضية الخلافات أو الصراعات العسكرية مع هذه الدول ... وهذا ما سيُعرض المناخ الدولي للخطر والصراعات العسكرية المُدمرة , إضافة الى انهيار الاحترام للقوانين الدولية .
ثالثاً : هذا الاجراء البريطاني سيُدمر بكل بساطة ما تبقى من الالتزام الايراني بالاتفاق النووي من خلال زيادة مخزون وتخصيب اليورانيوم , أو حتى الاحترام الاوروبي للاتفاق النووي الايراني .. وهذا بالضبط ما تسعى اليه الولايات المُتحدة وإدارة ترامب والعدو الصهيوني وحكومة نتنياهو , إضافة الى التحالف الاماراتي السعودي المصري .
رابعاً : لقد أظهرت عملية القرصنة البريطانية والاحتجاز لناقلة النفط الايرانية , كما عرت التواطؤ والتخاذل العربي ضد سوريا وإيران في الوقت الذي اضطرت فيه هذه الناقلة أن تسلك طريقاً طويلاً جداً حول القارة الافريقية لتجنب المرور عبر قناة السويس لتأمين إمدادات النفط الى سورية التي يتعرض شعبها لحصار طويل شامل وخانق من قبل منظومة الغرب وعملائها في المنطقة من أنظمة العمالة الخليجية والتحالف السعودي الاماراتي مع النظام المصري الذي يدعي تعاطفه مع سوريا ولكنه في واقع الامر يمنع سفن الملاحة الايرانية من المرور عبر قناة السويس .
خامساً : تسعى عملية القرصنة الى التشديد على عزل وحصار أيران بتوجيه من الولايات المُتحدة وإدارة ترامب وإضعافها إقليمياً ودولياً بعدما تم الغاء الاتفاق النووي وتصعيد المقاطعة والعقوبات الاقتصادية عليها الى أقصى الحدود , بالترافق مع الضغط على دول الاتحاد الاوروبي بمنع أي شركات أوروبية أو غير أوروبية إن أمكن من الاستثمار في إيران أو استيراد النفط والغاز الايراني .. بهدف تدمير وخنق الاقتصاد الايراني على أمل التحريض المُتواصل للشارع الايراني وإشعال المظاهرات العنيفة المُناوئة تمهيداً لاسقاط النظام .... ولكن من الواضح أن الامور لا تبدو بهذه السهولة للتحالف الامريكي والصهيوني والخليجي فالاوضاع الداخلية في إيران تُظهر التفاف شعبي كامل حول النظام الايراني في مواجهة التهديدات التي تقودها إدارة ترامب مع الحكومة الصهيونية والتحالف الاماراتي السعودي المصري .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,285,750
- أنتخابات البرلمان الاوروبي .. تصاعد في شعبية أحزاب اليمين ال ...
- الدين ... و دوره في المجتمع والسياسة .... !!!!
- السودان وليبيا والجزائر .. صراع مُحتدم بين العسكر والاخوان . ...
- لماذا الخوف على سورية الجولان وعروبته .....؟؟؟
- الحراك الجماهيري وأزمة التغيير في العالم العربي ...!!!
- الجزائر .. حلقة جديدة من الجهل والفوضى والحراك الاخواني في ا ...
- مع نهاية العام الثامن للحرب على سوريا ... كيف نُفسر أحداث ال ...
- الشعارات الثورية ....!!!! إساءة استخدامها
- مادورو .. ومصير اليسار في أمريكا اللاتينية ...!!!!
- فنزويلا وتصاعد ظاهرة اليمين المُتطرف في أوروبا وأمريكا والقا ...
- ملاحظات حول الاحتجاجات الفرنسية بقيادة السترات الصفر ....!!! ...
- الحركة الاشتراكية والعمالية العالمية ...!!! الجزء الرابع
- تعقيدات الوضع العسكري في شمال سوريا
- اندلاع التمرد الشعبي في السودان في ظل الصراع الخليجي والاخوا ...
- الحركة الاشتراكية والعمالية العالمية ...!!! الجزء الثالث
- فرنسا .. ثورة إجتماعية في قلب أوروبا ..!! هل يُمكن فهم أبعاد ...
- اليسار والحركة العمالية والاشتراكية العالمية ...!!! الجزء ال ...
- التمرد الطبقي في فرنسا ينفجر في وجه ماكرون ....!!!!
- اليسار والحركة العمالية والاشتراكية العالمية ...التاريخ والا ...
- معركة إدلب والمماطلة التركية في تنفيذ اتفاق سوتشي ...!!!


المزيد.....




- وزير الخارجية الإيراني ينفي زيارة شقيق ولي عهد أبوظبي لبلاده ...
- الصين تدعو الولايات المتحدة إلى الكف عن التدخل في شؤون هونغ ...
- -تويوتا- تدخل عالم السيارات الكهربائية بمركبة متطورة
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- هل سعت إدارة ترامب لترحيل المعارض التركي فتح الله غولن؟
- -نبع السلام- تتحول لاختبار عسير للعلاقات الأميركية التركية
- لأول مرة... الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات أمنية في منب ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - القرصنة الامريكية البريطانية في مضيق جبل طارق