أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - سليم بطي فتى المسرح العراقي














المزيد.....

سليم بطي فتى المسرح العراقي


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 6267 - 2019 / 6 / 21 - 23:01
المحور: الادب والفن
    


سليم بطي فتى المسرح العراقي
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل
بين يدي الان كتاب الاخ والصديق الاستاذ الدكتور علي محمد هادي الربيعي الجديد والموسوم (سليم بطي فتى المسرح العراقي) ، والذي وصلتني نسخة منه من خلال اخي الدكتور زيد السنجري ، وانا ممتن من الاخ الدكتور الربيعي الذي عودني على ان يرسل لي ما يصدره من كتب لمعرفته بأنني مهتم بتاريخ المسرح العراقي الحديث ورموزه .
والاخ الدكتور الربيعي قدم الكثير من الكتب التوثيقية للمسرح العراقي وخاصة في بداياته وبواكيره ، وكشف الكثير مما لم نكن نعرفه عن نصوص مسرحية كانت بحكم المفقودة .فضلا عن اضافاته الكثيرة للمدون المسرحي العراقي الحديث والذي يرجع في تاريخه الى القرن التاسع عشر.
وسليم بطي (1908 - 1953 ) ، ومنذ الثلاثينات من القرن الماضي وهو يكتب في الصحف والمجلات العراقية ومنها جريدة (البلاد ) ومجلة (الحاصد ) في علوم المسرح ومعارفه سواء في فنون التمثيل او الاخراج او التقانة المسرحية وبإسلوب متقدم وعصري واصيل .
ويقينا ان تلك الكتابات كانت تنم عن ثقافة مسرحية متقدمة ، وراقية ، ورفيعة ، ومذهلة .
وقيمة ما كتبه اليوم الاخ الاستاذ الدكتور علي الربيعي ، تكمن في انه نفض الغبار عن ما قدمه المرحوم سليم بطي على صعيد الكتابة المسرحية ، وهذا التنقيب احتاج الى سنوات طويلة ، وجهد كبير من اجل ان يقدم تلك الكتابات مع دراسة تحليلية لها .
وسليم بطي شقيق روفائيل بطي رائد من رواد الصحافة العراقية ورئيس تحرير جريدة (البلاد ) .
الف المرحوم سليم بطي مسرحيات عديدة منها مسرحية (تقريع الضمير ) ومسرحية (الاقدار ) ومسرحية ( طعنة في القلب ) ومسرحية ( المساكين ) ومسرحية ( خدمة الشرف ) ومسرحية ( ضحايا اليوم ) .. والمسرحية الاخيرة لاتزال مخطوطة كما ان ثمة مسرحيتان لم يعثر عليها المؤلف على الرغم مما بذله من جهد وهما مسرحية ( المساكين ) ومسرحية (خدمة الشرف ) .
الكتاب الذي انجزه الاخ الدكتور علي الربيعي من اصدارات (إتحاد الادباء والكتاب السريان ) ، فشكرا للاتحاد على تبنيه اصدار هذا الكتاب المهم والبكر والذي يقع في فصول خمسة فضلا عن عدد من الملاحق والصور .. وفي هذا الكتاب وقف عند حياة سليم بطي وثقافته واسرته واطلق عليه لقب ( فتى المسرح العراقي) ويقينا انه يستحق هذا اللقب نظرا الى ما قدمه للمسرح العراقي الحديث .
وسليم بطي من مواليد مدينة الموصل 1908 ، ومن اسرة مسيحية سريانية ارثودكسية المذهب . درس في مدرسة مار توما الابتدائية للبنين وهي من المدارس العريقة في الموصل .واكمل دراسته في دار المعلمين ببغداد وتخرج معلما سنة 1921 وعمل في الصحافة، واخذ يكتب في جريدة شقيقه روفائيل (البلاد ) البغدادية الشهيرة وكان يترجم المقالات ، ويكتب في فنون النقد والادب وترك التعليم وعين موظفا في مديرية التقاعد العامة ببغداد وتوفي بعد مرض الم به في بيروت يوم 14 ايلول سنة 1953 ونقل جثمانه الى بغداد ليدفن في مقبرة السريان الارثودكس في بغداد الجديدة رحمة الله عليه وجزاه خيرا على ماقدم لبلده .
ومن المحطات المهمة في حياته أنه اسهم مع حقي الشبلي وآخرين في تأسيس فرقة مسرحية في سنة 1927 سميت ب(الفرقة الوطنية ) ، وعمل ممثلا فيها وكان من قبل ومنذ كان طالبا في مدرسة التفيض الاهلية ببغداد ممثلا في فرقة المدرسة . واسهم مع فرقة الفنان جورج ابيض المصرية التي زارت العراق سنة 1926، وقدمت عددا من عروضها واحتاجت الى ممثلين ثانويين في عروضها فكان هو واحدا من هؤلاء الذين استعانت بهم الفرقة .
ومن الطريف انه اسهم في كتابة حوار فيلم (ليلى في العراق ) الذي انتجه ستوديو بغداد ، وعرض سنة 1949 في سينما روكسي ببغداد .كتب القصة وكتب في النقد المسرحي، ومن كتاباته الجميلة ما كتبه عن (جمعية إحياء الفن ) ، وعن مسرحية (فتاة النخيل ) ، وعن (فرقة فاطمة رشدي ) ، وعن كيفية النجاح في المسرح وكان يوقع بعض كتاباته ب(مندوب البلاد الفني ) .
وفي الفصل الثاني من الكتاب تناول المؤلف منجز سليم بطي في مجال النقد المسرحي . وفي الفصل الثالث استحضر المؤلف دراستان مهمتان لسليم بطي في علم المسرح وقام بتحقيق الدراستين . وفي الفصل الرابع لاحق المؤلف ما كتب عن سليم بطي وما وجه اليه من نقد لكتاباته من قبل كتاب وصحفيين ، وفي الفصل الخامس نجد ان المؤلف قد خصصه للنصوص المسرحية التي الفها سليم بطي وأتبع النصوص بملاحق ثلاثة اولها قصيدة للشاعر المرحوم عدنان الراوي (1925 1967 ) وفيها يناجي صديقه سليم بطي فكلاهما موصليان .
وفي الملحق الثاني جدول بعناوين القصص التي كتبها سليم بطي وهو كاتب قصة ايضا ، والملحق الثالث قصة (تقريع الضمير ) التي تحولت الى مسرحية .
كل ما استطيع ان اقوله بحق كتاب الاخ والصديق الاستاذ الدكتور علي الربيعي انه كتاب اصيل ، وبكر ، وفيه اضافة نوعية لما هو معروف عن تاريخ المسرح العراقي الحديث الذي ابتدأ موصليا .
بوركت جهودك اخي الدكتور العزيز الربيعي ، وانا سعيد جدا بمنجزك العلمي والتوثيقي والتاريخي هذا والى مزيد من التقدم والنجاحات خدمة لحركة تاريخ المسرح في العراق .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,706,875
- التوظيف الفني للون في الشعر العربي
- هاشم علي محسن ( 1928-1989 ) القائد النقابي العمالي العراقي و ...
- شارع أبو نؤاس والثورة الصامتة
- رحيل عبد الرزاق الصافي 1931-2019 الكاتب والمترجم والمناضل ال ...
- مع كتاب الدكتور أحمد جار الله ياسين (مدرسة الإحياء )
- سامراء في السالنامات العثمانية
- أضواء على الحركة التشكيلية في نينوى
- يرحل العراقي ....مجموعة شعرية للدكتور أحمد جار الله ياسين
- رسائل البيبون
- حيدر محمود عبد الرزاق ومجموعته الشعرية ( لن يوقف تدفقه دجلة ...
- جورج بليخانوف والاسئلة الكبرى في التاريخ
- دليل الهاتف مصدرا من مصادر التاريخ المعاصر
- حكايات من قريتي
- محلة النبي شيت في الموصل
- ( فوبيا ) شعر : عبدالمنعم حمندي
- حضارة وادي الرافدين : كشوفات وتأويلات سيميائية
- غازي فيصل ..محطات في حياته الفنية والثقافية
- المؤرخ روي ألكسندروفيتش ميدفيديف وكتابه : ( روسيا تنهض من كب ...
- حكايات من مدينتي - قصص ميادة الحسيني
- حاجتنا الى حزب يساري يربط بين القضتين السياسية والاقتصادية


المزيد.....




- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - سليم بطي فتى المسرح العراقي