أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد كشكار - مقارنة مقتضبة بين أنشطة المجتمع المدني في بلدية حمام الشط وفي بلدية جمنة؟














المزيد.....

مقارنة مقتضبة بين أنشطة المجتمع المدني في بلدية حمام الشط وفي بلدية جمنة؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6257 - 2019 / 6 / 11 - 09:40
المحور: المجتمع المدني
    


مقدمة:
أعشقُ جمنة وأحبُّ حمام الشط. الأولى مدينة صغيرة بولاية ﭬبلي بالجنوب الغربي التونسي، الثانية مدينة متوسطة بولاية بنعروس في أحواز العاصمة، تفصلهما مسافة 500 كلم. أقمتُ في الأولى وبصفة مسترسلة من سنة 1952 إلى حدود سنة 1965 (13 سنة)، أقيمُ في الثانية وبصفة مسترسلة أيضًا منذ 1990 (29 سنة).
نَقِّلْ فُؤادَكَ حَيثُ شِئتَ مِن الهَوى -- مالحُبُّ إلاّ للحَبيبِ الأوَّلِ
كَمْ مَنزِلٍ في الأرضِ يألفُهُ الفَتى -- وحَنينُهُ أبداً لأوَّلِ مَنزِلِ

موضوع المقارنة (مقارنة قد لا تجوز في أذهان الغير لكن في مخ كشكار كل شيء يجوز ما دامت النيةُ صافيةً والصدقُ حاضرًا والخبثُ غائبًا.):
جمنة: بلدية حديثة، من 7 إلى 10 آلاف ساكن، ميزانيتُها السنوية حوالي مليونَي دينار، رئيسُها نزار الناجح، أستاذ فلسفة، من قائمة حزب التيار الديمقراطي.
حمام الشط: بلدية حديثة، من 25 إلى 30 ألف ساكن، ميزانيتُها السنوية حوالي 6 مليون دينار، رئيسُها فتحي زﭬروبة، أستاذ جامعي، من قائمة مستقلة.
جمنة: بلدية أنهجُها نظيفةٌ رغم ضعف الإمكانيات.
حمام الشط: شارع البيئة (الموازي غربًا للطريق الوطنية رقم 1 والذي يبدأ من مقهى موزاييك في اتجاه بئر الباي)، كل 200 متر كومٌ من الفضلات داخل الحاويات وخارجها.
جمنة: أنهجٌ معبّدةٌ في 2019 (صندوق التمييز الإيجابي تحت إشراف البلدية وبِسعيٍ حثيثٍ منرئيسِها وأعضائها).
حمام الشط: شارع البيئة، شارع الألف حُفرة وحفرة أخرى زائدة أمام باب داري بالضبط، حفرة عمرها من عمر الثورة (4 نهج باردو، نهج فرعي).
جمنة: سوق بلدي معبّد ومغطّى ومجهّز بالكهرباء ووحدة صحية.
حمام الشط: سوق بلدي غير معبّد وغير مغطّى وغير مجهّز، لا بالكهرباء ولا بوحدة صحية.
جمنة: ملعب رياضة صغير، متعدد الاختصاصات، معشّب ومسيّج (تحت تصرف البلدية).
حمام الشط: مركب رياضي، كلفته مليون دينار، مُهمَل منذ عقود.
جمنة: ثلاثة نوادٍ نشيطة: ، ألعاب قوى، رماية ومسرح (كتابة، إخراج، تمثيل وعرض).
حمام الشط: نوادٍ قد تكون موجودة أيضًا بحمام الشط لكنني لم أسمع بها ولم أر لها نشاطًا واحدًا.
جمنة: جمعيات خيرية تقدم خدمات جليلة للمرضى (سيارة إسعاف مجهّزة وسرير طبي متحرك وأنبوبة أكسجين يُمكَّن منها المرضى وقتيًّا ومجانيًّا في الأوقات الحرجة، بعض الكراسي المتحركة أوتوماتيكيًّا مُنِحت مجانًا لبعض المعاقين) وإعانات ماديّة للمعوزين (أضحية العيد الكبير ومِنح جامعية للطلبة وأدوات مدرسية للتلامذة تُوزّع سرًّا في افتتاح كل سنة دراسية).
حمام الشط: جمعيات قد تكون موجودة أيضًا بحمام الشط لكنني لم أسمع بها ولم أر لها نشاطًا واحدًا.

إمضائي (مواطن العالَم، أصيل جمنة ومقيم بحمام الشط): "وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" جبرن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,228,577
- الشعب التونسي -شعب 3000 سنة حضارة -: أكبر كذبة في التاريخ! م ...
- إحباط!
- جوابٌ غيرُ عميقٍ على سؤالٍ عميقٍ!
- لماذا؟
- أعجبني حديثٌ يُقالُ أنه موضوعٌ!
- هل يحتمل وطني التمزيق على اثنين بين والدتين مزيفتين؟
- باسم الإسلام و باسم القومية، لم نخدم الإسلام وفقدنا بعض الوط ...
- هل أصبح تراثنا العربي الإسلامي كالبيت الآيل للسقوط؟
- كيف أفهم ديني؟
- سؤال إلى المطالبين بتطبيق الشريعة الآن وليس غدًا: أيهما الأف ...
- أيُّ أمة نحن، عَجَزَ الدين والعلم والثورة مجتمعين عن تغييرها ...
- هل الإيمان بالله وراثيّ أو مكتسب؟
- الإنسان بين رحمة خالقه الواسعة وضيق أفق بعض إخوانه الإسلاميي ...
- اجتهادان تونسيان مختلفان في فهم القرآن الكريم
- جوابان جميلان على سؤالين دينيين - ظننتهما محرجين - سمعتهما ا ...
- هل عِرقُنا ودِينُنا هما سببُ تَخلّفِنا؟
- قال باستور: القليل من العلم يبعدنا عن الله، والكثير منه يعيد ...
- هل سينقرضُ يومًا مفهومُ الجهادِ الأصغرِ؟
- أقوال إسلامية مأثورة في التسامح الديني: جزء 2
- أقوال إسلامية مأثورة في التسامح الديني: جزء 1


المزيد.....




- مرشحة لرئاسة المفوضية الأوروبية تعد بتوفير -ممرات إنسانية- ل ...
- انطلق فعاليات مشروع «الليجا» المجتمعي لدعم اللاجئين بمخيم «ا ...
- الكويت تعيد 8 معارضين مصريين إلى بلدهم بصورة غير قانونية
- العقوبات والمخدرات واللاجئين... أسلحة الحرب الجديدة
- غموض يلف مصير اللاجئين بمخيم الهول
- الطلبة يتظاهرون في شوارع الجزائر
- الكويت تسلم الأمم المتحدة وثيقة البلاغ الوطني الثاني الخاص ب ...
- ماكرون يطلب تفسيرا من إيران بشأن اعتقال باحثة فرنسية إيرانية ...
- الجزائر/الصحراء الغربية: 3 معارضين خلف القضبان
- معاناة اللاجئين السوريين في لبنان مستمرة ... وتتجدد صيفاً وش ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد كشكار - مقارنة مقتضبة بين أنشطة المجتمع المدني في بلدية حمام الشط وفي بلدية جمنة؟