أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عبدالرزاق دحنون - هكذا تكلَّم عبد الرحمن الشهبندر














المزيد.....

هكذا تكلَّم عبد الرحمن الشهبندر


عبدالرزاق دحنون

الحوار المتمدن-العدد: 6252 - 2019 / 6 / 6 - 10:22
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


يعتبر الدكتور عبدالرحمن الشهبندر المولود في دمشق عام 1879 واغتيل فيها عام 1940 من الشخصيات الفكرية السياسية الهامة المؤثرة في تاريخ الفكر النهضوي العربي الحديث, فقد كان يجمع ما بين الشعور الوطني الوقاد والمعرفة المستنيرة والممارسة الهادفة إلى تحرير الإنسان والوطن, وتحرير العقل والفكر من الأوهام, وتحرير الأرض من الاستعمار, وهذا ما تظهره سيرة حياته, وكذلك مؤلفاته المنشورة والتي تضم كتاباته الفكرية والتاريخية ومذكراته الشخصية وبعض خطبه. وقد صدرت له عن وزارة الثقافة السورية المؤلفات التالية:
- كتاب (المقالات) جُمعت فيه مقالاته المنشورة في المجلات والجرائد السورية والعربية.
- كتاب (القضايا الاجتماعية الكبرى في العالم العربي) الصادر لأول مرة عن مجلة المقتطف عام 1936.وهذا الكتاب هو موضوع مقالنا.
- كتاب (تاريخ الثورة الوطنية السورية) الصادر عام 1933.
- كتاب (مذكرات وخطب الدكتور عبدالرحمن الشهبندر).
كتاب (القضايا الاجتماعية الكبرى في العالم العربي) وضعه سياسي مفكر، ليقدم من خلاله تصوره للمجتمع الذي يُناضل في سبيله أو يدعو إليه. وربما يعود الفضل للدكتور الشهبندر في أنه أول سياسي عربي تقدَّم ببرنامج أو تصور فكري، لما يُناضل من أجل تحقيقه. جاء الكتاب في عشرين مقال منشور في مجلة المقتطف ما بين عام 1930 وعام 1935. يستعرض في هذه المقالات أسس العمل السياسي كما كانت في زمانه، ويدرس جميع أشكال الحكم التي وجدت قديماً وحديثاً، باحثاً عن نمط سياسي يليق بأصلح أشكال الحكم في الوطن العربي، معتمداً على ثقافته الواسعة من ناحية، وتجربته الشخصية في العملين السياسي والفكري من ناحية ثانية، ناظراً إلى العالم العربي على أنه وحدة حضارية ثقافية متفاوتة في درجات التطور، مثلما هي مختلفة في المميزات المحلية، لكنها مجتمعة على قاعدة واحدة، أو في اطار واحد، هو اطار اللغة والتاريخ والعقيدة والمصلحة، فما يجمع الشعوب العربية أكثر مما يُفرقها.
ثمة إذن وحدة تحتوي التعدد، وتعدد لا يُضيع الوحدة، ولهذا لم يكن مشروع الوحدة العربية مشروعاً خطابياً أو حلماً مستحيلاً، بل هو مشروع سياسي واقعي ممكن وضروري. ممكن لأن عناصره متجسدة في الواقع، وضروري لأنه لا مكان للعرب في العالم المعاصر إلا بتحقيقه. فهو السبيل لنهضة العرب في عالم يقوم على الكيانات الكبرى، وربما كانت هذه النظرة للوحدة ما تزال صالحة إلى اليوم.
وعلى كل حال، يبدو الدكتور الشهبندر في مشروعه السياسي، ومن خلال كتابه هذا، يُجدّد دعوته للإصلاح على قاعدة المدنية الحديثة فيقول: أهم الغايات التي نُنشدها في معالجة هذه القضايا هي الإصلاح في الوطن العربي. ومن هنا يؤكد: أن الإصلاح على قاعدة المدنية الحديثة، بدءاً من علاقة الرجل بالمرأة، ووصولاً إلى مفهوم الدولة، وشكل نظام الحكم المُرتجى، مروراً بشكل التنظيمات السياسية والفكرية والعقائدية. وكتاب (القضايا الاجتماعية الكبرى في العالم العربي) هو تصوره وبرنامجه السياسي والفكري لهذه العملية الاجتماعية السياسية. يؤكد هذا من خلال مقدمة كتابه، فيقول: أرجو أن يلاحظ القارئ أن الرأي الذي ننتهي إليه من بعد ما ندعمه بالحجة هو في الغالب رأي أعتقد بصحته من جراء تجارب مرت بنا منذ نحو جيل كامل، فإذا قُدر لنا أن نخدم قضيتنا المشتركة بما نستخلصه من هذه التجارب والأفكار العلمية النافعة نكون قد قمنا بشيء من الواجب.
واللافت للنظر أن الدكتور الشهبندر يُهدي كتابه لذكرى الشهداء الذين سقطوا في ميادين الشرف في العالم العربي، دفاعاً عن الحرية والاستقلال، وهذه اللفتة تدل دلالة قاطعة على شعور نبيل وفيض من الوطنية الحقة، التي سار على هديها، فهو يقول في مقاله العاشر من كتابه (القضايا الاجتماعية الكبرى في العالم العربي)و الذي حمل عنوان «الوطنية»:
الوطنية شعور عميق يحدو صاحبه إلى مؤاخاة جميع الناس لأنهم يشاركونه في مثل عُليا يُقدسها في نفسه وهي تستلزم حقوقاً وواجبات. والشعور الوطني عنده قيمة فكرية وأخلاقية عالية تستوجب الدفاع عنها من أجل مصلحة الأمة، كل الأمة. وقد ربط الوطنية بالأخلاق الإيجابية التي تتطلب الجرأة والإقدام والعمل والنهي عن التفرقة في المجتمع والسعي لنقد الأخطاء وتقويم الاعوجاج وبث روح العدالة في الأفراد كما هي الضرب على أيدي الفاسدين حتى لا يتجرؤوا على فساد المجتمع. ويتابع القول:
إن الوطنية الحقة لا تعني العزلة على الإطلاق، في الحق، إن سهولة الاتصال بين شعوب الأرض، وتقريب المسافات بين القارات، وشدة الامتزاج بين الثقافات، وارتباط المصالح بين الدول. كل ذلك يساهم في إبراز هويتنا الوطنية، التي يعتز بها كل مواطن على امتداد العالم العربي. والدكتور عبد الرحمن الشهبندر يقف بقوة مع ما قاله الشيخ محي الدين بن عربي المتوفى سنة 638 من الهجرة في قصيدته التي طالما استُشهد بها على سمو التسامح:
لقد كنتُ قبل اليوم أنكر صاحبي
إذا لم يكن ديني إلى دينه داني
وقد صار قلبي قابلاً كل صورة
فمرعى لغزلان ودير لرهبان
وبيت لأوثان وكعبة طائف
وألواح توراة ومصحف قرآن
أُدين بدين الحب أنى توجهتْ
ركائبه فالحب ديني وإيماني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,075,360
- مصطفى الحسين لا يأكل الدراق
- فكرة التطور
- الشيوعي الجيد
- هل تخلع كوبا معطف فيدل كاسترو؟
- المزارعون الأوائل قبل عشرة آلاف سنة
- هل القلب يصدأ كالحديد؟
- كتاب الثورات
- صاحب صحيح البخاري
- شيوعيون في الفيسبوك
- ستالين
- المُسْتَطْرَف الصَّغير
- رسائل بركات لطيف الحزينة إلى الأول من أيار
- الفأرة الحكيمة
- قصة انقلاب عسكري
- غسان كنفاني في تراجيديا أرض البرتقال الحزين
- وَحْيُ الشيوعيَّة
- بيان الشيوعيَّة
- حبوبتي كنداكة
- مُذنَّب كرولز يومض في سماء السودان من جديد
- كيف تعلَّم أبي القراءة والكتابة؟


المزيد.....




- مصور سيوثق أفق مدينة نيويورك بالتصوير المتقطع حتى عام 2045
- دراسة: استخدام أجهزة السمع يقلل من خطر الخرف والاكتئاب
- مصدر يكشف لـCNN تفاصيل ما توصلت إليه تحقيقات السعودية وأمريك ...
- الملك سلمان يؤكد أن السعودية ستدافع عن أراضيها ومنشآتها أيا ...
- درونات من اليمن أم صواريخ من العراق؟
- مقتل 24 شخصا في تفجير انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً للرئيس ...
- 3 شبان أمريكيين بيض يعتدون بالضرب على شاب "أسود" د ...
- أغلى جبن في العالم: هل تعلم نوع حليب الحيوان الذي يصنع منه؟ ...
- السعودية: الحكومة البريطانية تعتذر عن بيع معدات عسكرية للممل ...
- مقتل 24 شخصا في تفجير انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً للرئيس ...


المزيد.....

- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن
- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عبدالرزاق دحنون - هكذا تكلَّم عبد الرحمن الشهبندر