أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب اليسار العراقي - قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر  (2) - على خطى تشتت تجار التمثيل الطائفي الشيعي وتجار التمثيل القومي الكردي العنصري  : تشظي كتلة تجار التمثيل الطائفي السني على وقع الصراع على المناصب والامتيازات والنهب !!














المزيد.....

قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر  (2) - على خطى تشتت تجار التمثيل الطائفي الشيعي وتجار التمثيل القومي الكردي العنصري  : تشظي كتلة تجار التمثيل الطائفي السني على وقع الصراع على المناصب والامتيازات والنهب !!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6237 - 2019 / 5 / 22 - 09:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر (2) - على خطى تشتت تجار التمثيل الطائفي الشيعي وتجار التمثيل القومي الكردي العنصري : تشظي كتلة تجار التمثيل الطائفي السني على وقع الصراع على المناصب والامتيازات والنهب !!

يسجل حيتان المدن العراقية المحررة من داعش إعتداء على دماء الشهداء والضحايا لا مثيل له في التأريخ الحديث..

🔻 فبعد أن كان بعضهم قد مهد لاغتصاب داعش للموصل والانبار وصلاح الدين ويتحمل المسؤولية على ما حل بهذه المدن ومواطنيها من قتل ودمار ونهب، جرى مكافأتهم في البرلمان والحكومة عبر تحالفات مع الكتل المتاجرة بالطائفية الشيعية، وصفقة توازن قوى عميلة( إيرانية تركية سعودية أمريكية)... !!!!!

🔻 يعود هؤلاء اليوم للتناحر فيما بينهم على تقاسيم الغنيمة "ميزانية إعادة بناء المدن المحررة المحطمة "..لتتشظى كتلتهم المسماة ائتلاف المحور الوطني الى ثلاثة كيانات ...

🔻 الأول يقوده زعيم ما يسمى ب المشروع العربي خميس الخنجر ومحافظ صلاح الدين السابق أحمد الجبوري، اللذان يتمسكان بتسمية "تحالف المحور الوطني "...!

🔻 ويقود الكيان الثاني رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، الذي أعلن انسحاب تحالف القوى العراقية الذي يترأسه من " تحالف المحور الوطني "...!!

🔻 ويقود الكيان الثالث رئيس للعراق متحدون أسامة النجيفي ....!!!

🔻 ومثل تنصيب المرعيد محافظا للموصل القشة التي قصمت ظهر " تحالف المحور الوطني " المتاجر بالطائفية السنية، الذي سيجعل من تنصيب وزير الدفاع في حكومة العميل عادل عبد المهدي الشاغر رغم مرور عام كامل على انتخاباتهم المعزولة المزورة ، مستحيل التحقيق...!

🔻 إذن، فإن تشظي كتلة المتاجرة الطائفية السنية يستكمل تشظي مثلث الكتل المتاجرة بالطائفية الشيعية، والقومية الكردية العنصرية، وليبرهن على الوجه الحقيقي للصراع الدائر في بلادنا..الوجه الطبقي والوطني .

🔻 فمثلث الطبقة الرأسمالية الطفيلية ( الطائفي الشيعي - الطائفي السني -القومي العنصري الكردي) المغتصب للسلطة وفق إنتخابات معزولة مزورة، والمدعوم من قبل أسياده الغزاة الأمريكان والأسياد الاقليميبن، قد تشظى كطبقة رأسمالية طفيلية موحدة " ظاهريا " في مواجهة الطبقات والفئات الشعبية الكادحة، العمال والفلاحين والمثقفين والرأسمالية المتوسطة والصغيرة الوطنية.

🔻 ليكشف أطراف أضلاع المثلث عن العمالة العلنية لهذه الدولة أو تلك من الدول الإقليمية بغض النظر عن الهوية الطائفية والقومية لهذا الطرف أو ذاك، فنجد طرفا سنيا طائفيا ملتحق بالمحور الإيراني، والعكس صحيح، أي، طرفا شيعيا طائفيا بالمحور السعودي أو التركي....الخ

فقد تم تحول العامل الإقليمي الى كونه العامل الحاسم في تركيبة وأهداف أطراف مثلث الطائفية والعنصرية.

فمن حرق محصول الفلاحين من الحنطة والشعير وأباد الأسماك وتسبب في دمار الدواجن، وقبل كل ذاك تدمير المصانع وتجريف الأراضي الزراعية ....إلخ هو هذه الطبقة الرأسمالية الطفيلية المنقسمة الولاءات للدول الإقليمية.

يبقى أن هذا المثلث بتكتلاته المنقسمة على نفسها لا يحظى في المجتمع سوى على دعم ال10% من الناخبين الميليشياوين واحزابهم وعوائلهم في مواجهة الغالبية العظمى من الشعب العراقي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,770,150
- قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر- بعد مرور عام على انتخابات ...
- في الذكرى المشؤومة 15 أيار 1948 إعلان قيام الكيان الصهيوني ا ...
- حزب اليسار العراقي / تصريح صحفي  : ليس ردا على الإعتداء الجا ...
- الأول من أيار ينادينا من اجل إنقاذ الشعب والوطن..!!
- كلمة يسارية : يبرهن الصراع الدائر اليوم في ( حراك الجيل الجد ...
- حزب اليسار العراقي - تصريح رسمي : كفى عبثا بالعراق والعراقيي ...
- وخزات يسارية على هامش إنتصار الثورة السودانية الشعبية
-  رفاق فهد وسلام عادل يسحبون البساط من تحت زمرة الخائن حميد م ...
- تصريح رسمي: تحرروا من تأثير دجل المعممين وسفالات البعثيين ود ...
- مليشيا مقتدى تكشر عن انيابها الداعشية....نأمل أن يفلح جعفر م ...
-  هل جاء لقاء السيستاني- روحاني بعد سقوط قاسم سليماني بالاحال ...
- عضوة أول خلية نسائية شيوعية بقيادة الرفيق فهد
- في ذكرى استشهاد سلام عادل الأسطوري
- حزب اليسار العراقي -تصريح صحفي : الربيع العربي في صفحته الجز ...
- تصريح رسمي :  رسالة المليشيات الشيعية الداعشية ترجمة لخطب ال ...
- شخصيات يسارية ووطنية متخصصة تسقط مؤامرة عصابة الخمسة وعرابها ...
-  الربيع العربي في صفحته السودانية المؤطرة بالأحمر إنتقالة طب ...
- حزب اليسار العراقي - تصريح صحفي صادر في 11/1/2019 :  إنفجار ...
- تصريح رسمي : رد الشعب على فتاوى وقفي دواعش السنة والشيعة ردا ...
-  قرار منح 20 رفيقة ورفيق من مناضلي اليسار العراقي و30 رفيقة ...


المزيد.....




- بعد أكثر من 3 أشهر من إغلاقه.. إعادة فتح متحف اللوفر في باري ...
- حرب إلكترونية سرية بين إسرائيل وإيران؟
- بعد حفل زفاف في مقبرة وصف بـ-الفضيحة-.. السلطات التونسية تتد ...
- قتيلان و7 مفقودين جراء غرق قارب قبالة شرقي إندونيسيا
- والدة الطفل السوري الذي اغتصب في لبنان تكشف تفاصيل صادمة!
- ضم الضفة الغربية: كل ما يجب أن تعرفه عن المشروع الإسرائيلي
- واشنطن تعلق على -سقوط صواريخ في المنطقة الدولية ببغداد-
- ليس 7 أضعاف عمر الإنسان... طريقة جديدة لحساب عمر الكلب الحقي ...
- بعد واقعة المنشأة النووية... مسؤول إيراني يتحدث عن -قدرات سي ...
- في اليوم العالمي للتقبيل... قبلات من شخصيات سياسية مشهورة


المزيد.....

- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب
- إشكاليات التفعيل السياسي للمواطنة السورية / محمد شيخ أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب اليسار العراقي - قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر  (2) - على خطى تشتت تجار التمثيل الطائفي الشيعي وتجار التمثيل القومي الكردي العنصري  : تشظي كتلة تجار التمثيل الطائفي السني على وقع الصراع على المناصب والامتيازات والنهب !!