أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حزب اليسار العراقي -  رفاق فهد وسلام عادل يسحبون البساط من تحت زمرة الخائن حميد مجيد وينهون وهم المستعمرين والرجعيين في القضاء على الحزب الشيوعي العراقي














المزيد.....

 رفاق فهد وسلام عادل يسحبون البساط من تحت زمرة الخائن حميد مجيد وينهون وهم المستعمرين والرجعيين في القضاء على الحزب الشيوعي العراقي


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 09:24
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كلمة يسارية - صباح اليساري العراقي : رفاق فهد وسلام عادل يسحبون البساط من تحت زمرة الخائن حميد مجيد وينهون وهم المستعمرين والرجعيين في القضاء على الحزب الشيوعي العراقي:

صحى سفير المستعمر البريطاني وصاحبه بريمر حاكم الغزاة من نشوة وهم القضاء النهائي والتام على حزب فهد- سلام عادل..حزب الشهداء....فلم يتمكنا من  إنجاز تقريرهما المشترك عن دفن الحزب الشيوعي العراقي في متحف التأريخ الاستعماري...

حيث تفاجأ الجميع وهما منهم، مجرم بشتاشان جلال طالباني وتابعه الشيوعي المرتد قومچيا...وزمرة الخائن حميد مجيد نفسها بنزول رفاق فهد وسلام عادل وحسن سريع وخالد احمد زكي على أرض بغداد المحتلة بجريدة اتحاد الشعب لتعلن ...

* الرفض والتصدي للاحتلال الأمريكي واذنابه
*طرد زمرة الخائن حميد مجيد من الحزب الشيوعي العراقي..

*اعتبار وجود الزمرة في مجلس الحكم العميل تمثيلا للحزب الشيوعي البريمري وجحوش الغزاة..

*الإعلان عن انتهاء فترة الكفاح الحزبي ضد زمرتي عزيز-باقر وحميد-مفيد حول أساليب النضال ضد الأنظمة الرجعية والفاشية، حيث بدأت في 9 نيسان 2003 مرحلة الكفاح من أجل إستعادة الهوية الطبقية والوطنية للحزب الشيوعي العراقي...

* رفض حصر خيارات الشعب العراقي بين خيارين
1-  خيار الاحتلال تحت مسمى" التحرير" المزيف
2- خيار إعادة إنتاج الدكتاتورية البعثية الفاشية تحت مسمى جديد...

*فتح طريق الخيار الثالث أمام الشعب العراقي...خيار الإرادة الشعبية لتحقيق أهداف الشعب وتطلعاته في إقامة الدولة الوطنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية

فالتحق وهم  سفير الاستعمار البريطاني وحاكم الغزاة الأمريكان ،باوهام العميل نوري السعيد والعميل المقبور صدام حسين في القدرة للقضاء على الحزب الشيوعي العراقي...

الوهم الذي كان العميل المسحول نوري السعيد أول من سربه إلى رأس المستعمر البريطاني، حين أعلن أنه قد حقق هدف حياته السياسية، وهو القضاء على الحزب الشيوعي العراقي  بإعدام مؤسس وقائد الحزب الشيوعي العراقي فهد ورفيقيه حازم وصارم وتحطيم تنظيماته...

وما هي سوى أعوام حتى نهض الحزب الشيوعي العراقي بقيادته الشابة الثورية التأريخية الثانية، قيادة سلام عادل ورفاقه،التي توجت نضال الشيوعيين العراقيين بانتصار ثورة 14 تموز 1958 محررة العراق من الاستعمار البريطاني قاضية على النظام الملكي العميل ونوري السعيد نفسه.

هذا الوهم الذي كرره حزب البعث الفاشي وبقايا القوى الإقطاعية والدينية الرجعية( عجيل الياور...محسن الحكيم...مصطفى بارزاني..) والقومچية أتباع الدكتاتور جمال عبد الناصر في انقلاب 8 شباط 1963 البعثي الفاشي بدعم شاه إيران وبإشراف المخابرات الأمريكية..

فرغم حمامات الدم على يد الحرس القومي الفاشي وراية فتوى العميل الشاهنشاهي محسن الحكيم وصراخ احمد سعيد بوق جمال...واستشهاد الزعيم عبد الكريم قاسم قائد ومفجر ثورة 14 تموز ، واستشهاد قادتها وآلاف الشيوعيين والوطنيين عسكريين ومدنيين.

خصوصا استشهاد قائد الحزب الشيوعي العراقي سلام عادل ورفاقه الأبطال..

ورفع امريكا وبريطانيا وشاه إيران ودكتاتور مصر نخب القضاء على الحزب الشيوعي العراقي...

فاجأهم الشيوعيون العراقيون كوادر وقواعد في أخذ زمام المبادرة لإعادة بناء حزبهم الشيوعي العراقي، وكانت اكبر المفاجأت حركة الشهيد الخالد حسن سريع في انتفاضة معسكر الرشيد في 3 تموز 1963 التي كادت تطيح بحكم 8 شباط الاسود...مما اضطر المخابرات الأمريكية إلى استبداله على عجل في تشرين الثاني 1963 بحكم الخائن عبد السلام عارف.

اليوم، وبعد 16 عاما من الكوارث الوطنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية التي حلت بالشعب والوطن...

وبعد إن انتفض العراقيون من أجل الخلاص من منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية الفاسدة وقراره بالحاقها بالنظام البعثي الفاشي المقبور في مزبلة التأريخ..

فإن خيار جريدة إتحاد الشعب....الخيار اليساري العراقي...خيار رفاق فهد وسلام عادل وحسن سريع وخالد احمد زكي ومحمد الخضري ومنعم ثاني ونزار ناجي يوسف وسامي حركات....

الخيار الثالث...الخيار الوطني التحرري...خيار الإرادة الشعبية في تأسيس الدولة الوطنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية...

يشكل الخيار الماضي في طريق النصر على أنقاض الخيارين ...خيار " التحرير" ومنظومته المأزومة والساقطة قريبا وحتما للالتحاق بخيار إعادة إنتاج الدكتاتورية...في مزبلة التأريخ...

وها هو الجيل الشيوعي العراقي الجديد الذي انتمى الى الراية الحمراء بعد 9 نيسان 2003 يطهر نفسه من مستنقع خيانة زمرة حميد- رائد ويعود إلى أحضان الشيوعية العراقية...شيوعية فهد وسلام عادل وحسن سريع وخالد احمد زكي ومحمد الخضري ومنعم ثاني ونزار ناجي يوسف وسامي حركات...شيوعية الشهداء

ممثلة بالراية الحمراء...راية حزب اليسار العراقي...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تصريح رسمي: تحرروا من تأثير دجل المعممين وسفالات البعثيين ود ...
- مليشيا مقتدى تكشر عن انيابها الداعشية....نأمل أن يفلح جعفر م ...
-  هل جاء لقاء السيستاني- روحاني بعد سقوط قاسم سليماني بالاحال ...
- عضوة أول خلية نسائية شيوعية بقيادة الرفيق فهد
- في ذكرى استشهاد سلام عادل الأسطوري
- حزب اليسار العراقي -تصريح صحفي : الربيع العربي في صفحته الجز ...
- تصريح رسمي :  رسالة المليشيات الشيعية الداعشية ترجمة لخطب ال ...
- شخصيات يسارية ووطنية متخصصة تسقط مؤامرة عصابة الخمسة وعرابها ...
-  الربيع العربي في صفحته السودانية المؤطرة بالأحمر إنتقالة طب ...
- حزب اليسار العراقي - تصريح صحفي صادر في 11/1/2019 :  إنفجار ...
- تصريح رسمي : رد الشعب على فتاوى وقفي دواعش السنة والشيعة ردا ...
-  قرار منح 20 رفيقة ورفيق من مناضلي اليسار العراقي و30 رفيقة ...
-  الإنسحاب الأمريكي من سوريا نحو محمية إقطاعية أربيل يرجح خيا ...
- كتاب (اختطاف الحزب الشيوعي العراقي ) - 1-
- حزب اليسار العراقي - تصريح ناطق رسمي : ليس رداً على تخريف ال ...
- حزب اليسار العراقي-تصريح صحفي: نفوق الأسماك بعد تجريف النخيل ...
-  تصريح ناطق بإسم حزب اليسار العراقي : جبهتان لا ثالث لهما- ج ...
- تصريح رسمي : مهمة العميل عادل عبد المهدي الوحيدة هي إعادة إن ...
- رسالة الى مرجعية السيستاني : لا مرجعية فوق مرجعية الدولة ولا ...
- بلاغ صادر عن المؤتمر الثالث لحزب اليسار العراقي / المنعقد في ...


المزيد.....




- من هو المعارض الروسي الذي قُتل خنقًا في لندن؟
- التحالف العربي: تدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها -أنصار ا ...
- شارك في الدفاع عن صدام حسين.. وفاة وزير العدل الأميركي الأسب ...
- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة
- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حزب اليسار العراقي -  رفاق فهد وسلام عادل يسحبون البساط من تحت زمرة الخائن حميد مجيد وينهون وهم المستعمرين والرجعيين في القضاء على الحزب الشيوعي العراقي