أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وديع العبيدي - تفكيك العنف وأدواته.. (11)















المزيد.....



تفكيك العنف وأدواته.. (11)


وديع العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6236 - 2019 / 5 / 21 - 17:41
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


استقلال انجلتره/ (1534م)..
التاريخ لا تصنعه الجماهير، كما أراد ماركس والماركسيون. وتاريخ انجلترا وألمانيا لم يصنعه الغوغاء، وانما قادة الحرب والفرسان ورجال الحكم، وفي مقدمة اولئك الملوك المتمايزون. أما المجتمعات والجماهير، فهي تصنع الخراب والفوضى، أنها قطيع هائج بلا عقل، طاقة هائلة بلا هدف. ولا مكان للمجاملة البرجوازية في مواجهة الحقائق.
هاته الطاقة التدميرية غير الموجهة وغير المعقلنة، الاناركية المتمردة على سلطة القرار والتوجيه، هي ما حدث في ما يدعى (الثورة الفرنسية/ 1789م)، وما اعقبها من كوارث ومجازر في سبيل اعادة الاستقرار. وهذا ما حصل في انتفاضات الطلبة والشغيلة في ايران/(1978م) وما ترتب عليها، وكما في انتفاضة شعبان/(1991م) في العراق، وما ترتب عليها، وانتفاضات ما دعي بالربيع العربي [2010- 2019م]، والمآسي والمجازر التي ترتبت عليها، فضلا عن حجم الاحباط واليأس وموت الحياة والأمل والتقدم.
الله فرد، آدم كان فردا. والانبياء كانوا أفرادا، والعلماء والمخترعون هم أفراد. مكتشف البنسلين هو فرد، وصانعو الحياة هم افراد. كل المكتشفين والمبدعين وصانعوا النقلات الحقيقية الكبرى هم افراد. زعماء القبائل والدول والجيوش هم أفراد مميزون شجعان ومضحّون.
أفلاطون وضع نظام التعليم والتربية، وأسس أول (أكاديما) واليوم تنتشر المدارس والجامعات والاكادميات في القرى والمدن، دون ذكر افلاطون. جون ديوي وضع منهج التعليم وطرقه الحديثة، وانتشر منهجه في العالم، بطريقة النسخ والتقليد الأعمى.
لاب من اعادة الاعتبار للنخب والطلائع المثقفة في المجتمع، ومنحهم الحرية والقدرة لبناء المجتمع ومعالجة أدرانه، بدل قطع رؤوسهم، وربطهم بنهاية عجلة الغوغاء. هذا هو سبب تخلف وانحطاط المجتمعات الاستهلاكية كثيرة الانجاب.
سائق السيارة أو القطار أو الطائرة هو فرد. السفينة يقودها فرد، وإذا تعدد الربابنة ، تغرق السفينة، كما يقول المثل. ابحث في عراق ما بعد (2003م) : من يعرف من يقود البلاد، من يقود المجتمع، من هو الحاكم الفعلي؟..
إذا كان الطاقم السياسي، نفسه، لا يعرف، فما مغزى ومبرر وجوده، بل ماذا يفعل منتسبوه. أحدهم، قال: أنها مافيا سرية تتكون من رؤساء الأحزاب والكتل، وقيل دولة داخل دولة داخل دولة، وحكومة وراء حكومة وراء حكومة، وقيل كثير مما يفسر الماء بالماء.
من يصنع تاريخ العراق اليوم. لا أحد، لأنه لا يوجد تاريخ، يوجد فوضى ولا معقول ولا منطق، ولا عقل، ومن يزعم غير ذلك، يخدع نفسه. والبلدان لا تعيش بالخداع والكذب. نحن في الالفية الثالثة والقرن الحادي والعشرين، وليس في عصر الغابات.
الذي صنع الدولة الاميريكية هو فرد، بضعة أفراد، وضعوا الدستور. الذي صاغ وثيقة الاستقلال فرد، والذي يحكم البيت الأبيض هو فرد واحد، وطالما صدرت من الفرد قرارات خطيرة، من غير استشارة البرلمان وموافقته، ومن غير اطلاع وموافقة الأطراف الدولية النافذة.
هل شاركت جماهير الاميركان في قرار الحرب ضد العراق وغزوه لاحقا، أم أن معارضاتهم واحتجاجاتهم، أحبطت الحرب على العراق. هل الدولة السوفيتية صنعتها الجماهير أم أفراد، يقودون حركات حزبية مسلحة. هل تركيا الحديثة صنعها الاتراك، أم شخص مصطفى كمال. هل جماهير الهنود وانقساماتهم الدينية الساذجة، صنعت دولة الهند أم شخص غاندي.
ماذا قدمت الانتفاضات العراقية غير الفوضى والفرهود والدمار الشامل، وكل ما تبعها من قمع ومجازر، لاعادة القطيع الى الحظيرة. لقد انتفض االعراقيون في الوقت الغلط، واستكانوا وهانوا في الوقت الغلط.
مطلوب جرد نظيف لكل الاغتيالات والتصفيات واحكام الموت والسجن، منذ (محرم 2003م) وحتى نهاية الطغمة المتسلطة على البلاد، لا لشيء، إلا يعرف العراقيون، كم من تلك الجرائم، كان ضحيتها الشرفاء والوطنيون والكوادر التي تخدم البلاد.
وخارج كل القاموس السياسي الجماهيري، هل الاحتلال وعملاؤه، ثورة أم انقلاب/ أم انتفاضة وطنية أو غوغائية، أم تنفيس نعرات ونزعات طائفية وعشائرية وأيديولوجية، لتفريغ البلاد وبيعها للعدو المتربص؟.. هل كان تزوير التاريخ والجغرافيا بهذا الرخص والابتذال..!
بلاد بلا عقل، تجري إلى هاوية!.. كل ما تحتاجه هو سلطة دكتاتور!.. بعيدا عن كل الرومانسيات السياسية ومسودات التنظير المجاني، لببغاوات الغرب. والغرب ليس رومانسيا ولا يتاجر بالأحلام. عندما فسد الناس، جاء فيضان نوح، لتطهير الأرض، عندما فسد أهل سدوم، انقلبت الأرض على رؤوسهم. ما هي نتيجة الفساد والنفاق والجريمة اليومية؟.
وهذا هنري الثامن/ السفاح[1491/ 1509- 1547م] الذي بدأ حياته تقيا، منصرفا للدراسات الدينية. ولكنه عندما لزم ان يقود البلاد، نحى كل شيء جانبا، وجعل فكره وارادته الفورية فوق كلّ شيء. المبدأ الذي سار عليه هنري الثامن: الملك هو الأول والآخر، وهو فوق الجميع، والجميع من أجل الملك.
رفض هنري الثامن ايما جهة، سياسية ودينية، بما فيها البابا بنفسه، أن يتحكم بحياة هنري أو سلطانه. وعندما تحكم البابا في حياته الزوجية والنسائية، أصدر قرار برفض سلطة البابوية، ومنع تدخله في البلاد، واستقلت انجلتره عن الفاتيكان بقرار سيادي، جاعلا نفسه رأس الكنيسة/(1534م)، ليلحقه بوثيقة (قانون السيادة) التي تحظر اي تدخل خارجي في حياة انجلتره.
جعل من قانون (السيادة) معيار المواطنة البريطانية. فمن يعارضه يعتبر خائنا ويعدم. وهذا ما حصل مع أقرب مقربيه ووزرائه توماس وولسي وتوماس مور وجون فيشر.
تاريخ انجلتره هو تاريخ ملوكها، وحياتهم الشخصية الباذخة، في اتفه تفاهاتها، هي مادة التاريخ. وها هي انجلتره مشغولة حتى اذنيها، بولادة أمير جديد، يدخل تاريخ البلاط. الاعلام والحكومة والملكة التي لا تظهر للملأ، يملأون وسائل الاعلام، متناسين البركست وازمة الحكومة الحادة والمختنقة منذ ثلاث سنوات، والتبعات المعيشية لالغاء الحوافز الاجتماعية لفئات الدخل المحدود.
هاته هي ايضا انجلتره الدمقراطية وانجلتره الدستورية وانجلتره القانونية وانجلتره البوليسية.. وغيرها من العناوين والكليشهات التي يرددها المهاجرون من بلاد خاضعة للاحتلال والتبعية الانجليزية. مهاجرون وجدوا في الفضاء الانجليزي فرصة لممارسة التجارة السوداء والجريمة الاقتصادية واساليب الاحتيال على القانون والضريبة والقضاء.
فما يهم الحكومة هو ايرادات المال وتجارة العملة، وليس الأخلاق والطبائع. لكن انجلتره كنظام سياسي ونظام حكم، تجربة متفردة، لا يوجد ما يضاهيها، في صناعة الدولة والسيادة والحكم والصرامة.
عند قراءة شخصية هنري الثامن، لا بد من استذكار الملك جون الأول [1166/ 1199- 1216م] ، وهو المكروه رقم واحد، من الناس والبلاط. في حينه، كان تتويج الملوك يتم على يد بابوية روما. وبحسب المراسيم، كان على الملك ان يركع ويقبل قدم البابا، والوحيد الذي رضي بذلك هو جون الأول، الذي جلب الشنار على اسم انجلتره، علما أن بلاط انجلتره، كان بيد الملكية الفرنسية، على مدى خمسة عشر قرنا، انتهت على يد هنري الثامن. وقد وظف هنري الثامن كل الفرص والامكانات لمحاربة فرنسا وكسر شوكتها.
هنري الثامن الذي جلس على العرش، ولما يبلغ العشرين من عمره، كان مثالا للقائد الفرد، ونظرية الارادة والقوة الفاعلة. فعل كل شيء برغبته وارادته، وعاقب بالسيف كل من يعارضه أو يتدخل في ملكه. بدأ بقوة وعنف، بعد يومين من تتويجه أعدم أثنين من الوزراء بتهمة الخيانة العظمى. وكل مخالفي الملك يتمون بالخيانة العظمى. ووضع حدا لكل مناوئي العرش، حتى لو كان من عهود سابقة.
لكن انجلتره اليوم، بريطانيا العظمى/ المملكة المتحدة، ما كانت لنراها - كما نراها- اليوم، لولا سياسة وشخصية هنري الثامن، ذلك الذي - ربما- ضحى بصيته وسمعته، لكنه صنع انجلتره: دولة امبراطورية عالمية مستقلة، تحكم ولا تنحكم، تقهر ولا تنقهر، تقود ولا تقاد، تسوق ولا تساق، تقول وتأمر، ولا يقال لها أو تأتمر لأحد.
هنري الثامن ملك انجلتره، كان مثقفا وخطيبا بارعا، شاعرا ومؤلفا موسيقيا، من أعماله الموسيقية (لهو مع الخلان) وقصيدة (الاكمام الخضراء). كان رياضيا في أول عهده، بارعا في المبارزة والصيد والتنس. وله جاذبية خاصة سيما للنساء، يعادل حماسه للمسيحية المحافظة. لم يكن هنري الثامن يعتقد بصلاحية النساء لولاية العرش، لذلك أنفق جهده في الحصول على وريث/(ذكر) بلا طائل.
عرف باهتمامه بفن العمارة، وبناء القصور والكنائس. وكان يضع على ثيابه تطريزة (قلب) مكتوب عليه كلة (رويال)، وهو لقب (القلب الصحيح) وهو شعار هنري الثامن.
ولغرض دعم وترويج اصلاحاته الكنسية، أنشأ وموّل فرقة مسرحية، تتنقل في البلاد، لترويج أفكاره والتعاليم الكنسية والملكية الجديدة. وقد استخدم توماس كرمويل الطباعة والصحافة لأغراض الدعاية السياسية والكنسية في ذلك الوقت المبكر.
ركز جهده لبناء انجلتره من الداخل، وتقليص اعتمادها على الخارج، أو تدخل الخارج في شئونها. كان مصلحا سياسيا ودينيا. قطع تبعية كنائس انجلتره بسلطة الفاتيكان أولا، وبالكاثوليكية ثانيا. وهو المسؤول الأول لنقل انجلتره من الكاثوليكية إلى البروتستانتية.
قاد الاصلاح الديني والكنسي، وجعل نفسه رئيسا لكنيسة انجلتره. واهتم بترجمة (البايبل) للغة الانجليزية، ولكنه، يتحمل مسؤولية حملات الاعدامات والتصفيات المتبادلة بين الكاثوليكية والبروتستانتية في انجلتره. فولادة انجلتره المستقلة والبروتستانتية، تمت في بحار من الدم والاضطهادات والتصفيات الدينية والسياسية، لأشخاص بارزين في تاريخ انجلتره.
بدأ عهده معتمدا على عدد من المستشارين، من كبار الاساقفة والكرادلة والفلاسفة، وانتهى دكتاتورا دمويا مستبدا. وصفة السفاح والدموي، هي محض توصيف لممارساته و اسلوبه العنيف المتطرف في التعامل مع معارضيه، ومن يشك في اخلاصهم، أو ولائهم لشخصه. كان معتدا بنفسه أكثر من اللزوم، بحيث لا يجد اعتبارا لغيره، الا من خلال خدمته وحاجته له. ان الوزراء والكهنة والنساء والشعب، موجودين لخدمة الملك/ سيد البلاط، وعلى كل منهم أن يقدم أفضل ما يمكنه، فذلك مبرر وجوده الوحيد.
تتويجه..
كان المفترض ان يتولى الامير أرثر [1486- 1502م] الحكم بعد هنري السابع، وهو أكبر أبنائه وولي عرشه، وأمير ويلز. ولغرض توطيد تحالف العرش الانجليزي مع عرش اسبانيا، فقد جرى ترتيب زواج الامير ارثر من كاترين أراغون [1485- 1536م] البنت الصغرى لفرناندو الثاني [1452/ 1479- 1516م] من اراغون وايزابيلا الأولى [1451/ 1469- 1504م] من قشتالة، ووريثة عرش اسبانيا.
وتعتبر ايزابيلا الأولى، أحد أخطر وأهم حكام أوربا والعالم يومها، وذلك لسعة مسؤولياتها وخطورة قراراتها التاريخية على العالم. فهي: ملكة صقلية [1469- 1504م] وملكة قشتالة/(توليدو/ طليطلة) وليون [1474- 1504م] وملكة اسبانيا [1479- 1504م] بزواجها من ملك اراغون، وملكة نابولي(1504م).
وفي عهدها سقط الحكم العربي الأموي لبلاد الاندلس [710- 1491م] الذي امتدّ (770) عاما، وكانت غرناظة بني الأحمر آخر قلاعها. في عام (1492م) اتحدت الممالك المسيحية في شبه جزيرة ايبريا، وفرضت سيطرتها على شبه الجزيرة.
وبعد سيطرة ايزابيلا على اسبانيا الموحدة، اتجهت السفن المغامرة في المحيطات، بحثا عن أقصر طريق يوصلها للهند، والذي تكلل باكتشاف قارة أميركا الجنوبية، ثم الشمالية، لتغيير خريطة العالم ومستقبل الحياة على الأرض.
وسواء كان توحيد اسبانيا أو نهاية الحكم العربي في الاندلس، فأن ذلك التاريخ، كان بداية القرصنة الكولونيالية الاسبانية والبرتغالية، وبداية مشاريع الهيمنة الغربية على عالم الشرق والغرب، ممثلا في المحيط الهندي، بين شبه جزيرة الهند ومضيق هرمز وباب المندب، وأمريكا. ففي عام (1496م) وصلت أول حملة بحرية عسكرية في جنوبي الهند.
وفي ذلك العام (1492م) صدر مرسوم ملكي يقضي بتخيير يهود قشتالة واراغون، بين اعتناق المسيحية أو الطرد. وأعقبه فيما بين [1499- 1526م] صدور قرارات تلزم المسلمين الراغبين بالبقاء في اسبانيا، اعتناق الديانة المسيحية. ومنها منع استخدام الللغة العربية والأسماء العربية والثياب العربية. ولكن غالبية اليهود والمسلمين فضلوا الانتقال الى المغرب وتونس، وإعادة بناء حياتهم الجديدة.
وكان فرناندو الثاني وايزابيلا الأولى، قد أسسا محاكم التفتيش الاسبانية في عام (1478م) بموافقة البابا/(212) سيكستوس الرابع [1414/1471- 1484م]، اسوة بمحاكم التفتيش البرتغالية ومحاكم التفتيش الفرنسية والرومانية، التي أشئت لمحافحة الهرطقات والبدع الدينية، وتضمنت تصفية العقيدة الاسلامية وفرض المسيحية بالترهيب والاكراه.
ومنذ أواسط القرن التاسع عشر وأواخر القرن العشرين، جرى احياء ذكرى توحيد الجزيرة واستعادتها من أيدي العرب، وذلك في سياق واحد مع التطرف اليميني من جهة، وتطرف حملات منظمات (تنصير المسلمين) من جهة أخرى. ولما تزل تنعقد في جنوبي اسبانيا، مؤتمرات تنصيرية مسيحية، يجتمع فيها متنصرون من شمال أفريقيا وأوربا، لتدارس أوضاعهم، وسياساتهم المستقبلية.
هاته المنجزات التاريخية لملوك اسبانيا، ما كانت لتخفى أو تغيب عن نظر العوائل المالكة في أوربا، وما كانت لتمرّ، دون السعى لاقتناء جزء من (كعكة الغنائم)، ان لم يكن الهيمنة عليها بالكامل، ووراثة العرش الاسباني. علما ان عروش أسبانيا وفرنسا، كانت متعاشقة ومتداخلة بشكل مباشر/(اسبانيا) وغير مباشر عبر زيجات/(فرنسا) مع عائلة الهابسبورغ الامبراطورية التي حكمت النمسا وشرق أوربا طيلة سبعمائة قرن، من ضمنها حملها لقب القيصر وحامية الكاثوليكية في العالم.
من هنا جاء قرار هنري السابع بتزويج بكره الأمير ارثر بكاترين اراغون وريثة عرش (اسبانيا). ولكن الامير الشاب البالغ خمسة عشر عاما، سرعان ما مات بعد ستة أشهر من ذلك الزواج. وهو أمر لا يمكن حدوثه (صدفة).
وجود ارثر، بوصفه الابن الاكبر للملك هنري السابع ووريث عرشه، جعل الملك يوجه ابنه الاصغر (هنري الثامن) للدراسات الدينية والحياة التقوية. لكن موت ارثر، أنقذه من حلقة (التدين) وجعله في القطب النقيض حالا. فها هو يرث أخاه أولا، قبل وراثه ابيه.
ورث اخاه في إمارة ويلز أولا، ثم أجبر على الزواج من أرملة شقيقه/(كاترين اراغون)، ومن هنا بدأت التقاطعات والخلافات بين الرغبة الملكية والارادة البابوية، إذ رفض البابا زواج الرجل من ارملة شقيقه، بحسب نص التوراة/(لاوي 20: 21). لكن الملكة ايزابيلا الأولى نجحت في دفع البابا يوليوس الثاني [1443/ 1503- 1513م] لمنح مرسوم عفو بابوي يمرر الزواج.
في (11 يونيو 1505م) تزوج هنري الثامن زواجه الأول من كاترين اراغون، وجرى تتويج الزواج في كنيسة وستمنستر. . وفي (نوفمبر 1511م) عقد معاهدة وستمنستر، تلبية لطلب الباب يوليوس الثاني، لانشاء تحالف مقدس مع اسبانيا والنمسا للحرب ضد فرنسا.
تكلل الزواج الملكي بأنجاب الاميرة ماري [1516/ 1553- 1558م] التي ستتزوج فيليب الثاني [1527/ 1556- 1598م] ملك اسبانيا وتتورط في حرب فرنسا. وللملك فيليب أعمال كثيرة في المجال السياسي والديني، فضلا عن نقله العاصمة من طليطلة إلى مدريد/(1561م).
زيجاته..
1- كاترين اراغون [1485- 1636م]، تزوجت هنري الثامن في (1509م)، انجبت خمسة أطفال، توفوا جميعا ما عدا الاميرة ماري/ (ماري كوين لاحقا). وقد انفصل عنها واعتبر زواجه بها لاغيا/(غير شرعي)، وارسلها لتعيش في عزلة، لكنها لم تعترف بطلاقه لها، ولم يعترف البابا به أيضا، مما تسبب في انفصال انجلتره وكنيستها عن سلطة البابا والمذهب الكاثوليكي.
2- آن بولين [1501- 1536م]، كانت من وصيفات الملكة كاترين اراغون، هي وشقيقتها ماري بولين/(عشيقة الملك)، لم ينجح الملك في استدراجها لعلاقة سرية مثل اختها، واشترطت عليه أن تكون (ملكة). كان الملك متعلقا بها، وعاجزا عن السيطرة عليها أو التخلص منها، هاته العلاقة العاطفية هي سبب نفور الملك من زوجته الاولى. يعود اعجاب الملك بها إلى (1523م)، وفي (1532م) اتفقا على زواج سري في (دوفر)، وحملت منه، وفي يناير (1933م) اعلن زواجهما الرسمي. بعد اربعة اشهر من الزواج، أعلن توماس كرانمر [1489- 1556م] رئيس اساقفة انجلتره زواج الملك من كاترين لاغيا وباطلا/(23 مايو 1533م)، وبعد خمسة أيام منه، اعتبر زواج الملك من آن بولين شرعيا. وكان ردّ البابا /(219) كلمنت السابع [1478/ 1523- 1535م] على انجلتره، اعتباره زواج الملك الثاني فاسخا، وتحديا لسلطات الكنيسة. وفي أول يونيو(1533م) اقرّ طلاق الملك من زوجته الأولى وتجريدها من سماتها الملكية، وتم تتويج آن بولين ملكة انجلتره. في ديسمبر التالي وضعت مولودها الأول من الملك ودعيت (اليزابيث الأولى/ لاحقا) [1533/ 1558- 1603م]، على اسم والدة الملك هنري الثامن: اليزابيث من يورك. وفي عام (1533م) صادق برلمان انجلتره على زواج هنري الثامن وآن، واصدر قانون (وراثة التاج)، الذي اعتبر ماري بنت كاترين من الملك، غير شرعية. وأبرز بنود قانون (وراثة التاج)، عدم شرعية أي نفوذ/ سلطة أجنبية في المملكة، وكل من يرفض المصادقة عليه ، يعاقب بالاعدام. وفي عام (1534م) عقب الحمل الكاذب للملكة آن، اتفق الملك وكرومويل في طريقة للتخلص من زوجته الثانية، ويأسه من انجابها خلفا ذكرا. في (1536م) حملت آن مرة أخرى، وعند وفاة كاترين اراغون، ومشاركة الملك في الاحتفالات الملكية التي أمر بها هنري الثامن، اسقطت حملها في الشهر الرابع، وكان ذلك صدمة أخرى للملك. يومها كان للملك عشيقة جديدة هي جين سيمور، فنقلها لمسكن جديد، وصدرت أوامر باعتقال آن بولين وشقيقها مع آخرين، بتهم (زنا المحارم)، وضعوا في برج لندن، واعدموا في [17، 19 مايو 1536م].
3- جين سيمور [1509/ 1536- 1537م] هي وصيفة الملكة آن بولين، تجهل القراءة والكتابة، بدينة الشكل. خطبها الملك بعد يوم من اعدام آن بولين، وبعد عشرة ايام تزوجا. انجبت للملك وريثه الذكر ادوارد السادس [1537/ 1547- 1553م] وتوفيت بعد أثني عشر يوما بآلام الولادة. ويذكر أنها طلبت من الملك ان يغفر للمشاركين في حركة مهاجري الرحمة/(1536/ 1537م)، لكنه أنذرها بمصير آن بولين، ونهاها عن التدخل في أمور الحكم. اعتبرها الملك زوجته الحقيقية، وأمر أن يدفن بجانبها عند موته.
4- آن كليفز [1515/ 1540- 1557م] والدها امير دوقية كليفز في ألمانيا. كان زواج هنري الثامن منها/(1540م) سياسيا لغرض التقرب من البروتستانت، والتحشيد ضد فرنسا الكاثوليكية. وقد طلقها بعد ستة أشهر. دعيت (اخت الملك)، لدعواها ان الملك البدين لم يلمسها، وكان يدخل الحجرة ويطبع قبلة على جبينها كل ليلة ويذهب لينام. فاعتبر زواجها فاسخا، ونجت من الطلاق أو قطع الرأس.
5- كاترين هوارد [1524/ 1540- 1542م] ابنة عم آن بولين ومن وصيفاتها. زوجة الملك الخامسة، كان زواج الملك منها يوم (28 يوليو 1540م)، في نفس يوم اعدام رأس وزرائه و أكثر المقربين اليه:توماس كرومويل. كشف توماس كرانمر للملك تصرفاتها الشخصية المشبوهة مع خطيبها السابق واحد حاشية الملك. لم يصدقه الملك في البدء، ثم أمر بالتحقيقات، حيث اعترفت بها هوارد. اتهمت بزنا المحارم، وامر القضاء في (13 فبراير 1542م) باعدامها بالسيف.
6- كاترين بار [1512/ 1543- 1548م] أرملة من مذهب الاصلاحيين، ولكنها بعد الزواج امتثلت لمذهب زوجها المحافظ، وهي زوجته السادسة والأخيرة، وأرملته بعد وفاته في (1548م). لقيت صنوف العذاب والاضطهاد على يد (ماري واليزابيث) بنات الملك الأكبر منها سنا.
عشيقاته..
بيسي/(اليزابيث) بلونت [150- 1539م] هي بنت السير جون بلونت من حاشية الملك، كانت وصيفة كاترين اراغون الزوجة الأولى لهنري الثامن، جذبت انتباه الملك منذ (1514م) واستمرت علاقة الملك بها ثمان سنوات. انجبت للملك ابنه هنري فيتزروي [1519- 1536م] وقد اعترف به الملك وجعله دوق ريتشموند وسومرست وايرل نوتنغهام. بعد انقطاع علاقة الملك بها، تزوجت من جيلبرت تيلبويز المتوفي عام (1530م). ثم تزوجت ادوارد كلينتون ايرل لنكولن بين [1533- 1535م]. وانجبت من كل منهما ثلاثة اطفال، وماتت بمرض السل.
ماري بولين [1499- 1543م] فتاة من ريف انجلتره، كانت وصيفة لزوجة الملك الأولى، تخذها الملك عشيقة، بعد قطع علاقته مع بيسي بلونت، أثر انجابها هنري فيتزروي/(1519م). وقد أنجبت منه بنتا وولدا، حملا اسمي زوجها اللاحق/(وليم كاري). وهما كاترين كاري/(1524م)/(تزوجت السير فرنسيس وأنجبت اثني عشر طفلا)، وهنري كاري/(1526م)/ تزوج آن مورجان عام (1545م) وأنجب منها. وعاشوا جميعا في الريف، بعد قطع علاقة الملك بماري بولين، عقب اعجابه بأختها الصغرى آن بولين.
[اليزابيث، أو آن هاستنجس]شقيقة ادوارد ستانفورد [1478- 1521م] دوق باكنغهام الثالث، والمرج انها مجرد اشاعة.
ماري/ مارغريت شيلتون في حدود العام (1535م).
طاقم حكمه..
توماس وولسي[1473- 1530م]: كانت خدمته بين [1514- 1529م]. كلفه الملك بتوزيع صدقات الكنيسة على الفقراء، ثم تنامى نفوذه للسيطرة على كل مسائل الحكومة والكنيسة، وتعين مستشارا للملك [1515- 1529م]. وبلغ من نفوذه وشيوع صيته، أن يوصف بأنه (ملك آخر)، أو قائم مقامه.
فشل وولسي في تدبير طلاق الملك من زوجته كاترين اراغون. ولم ينجح في ملء الخزانة بالمال، لتلبية افراط الملك في الانفاق. وازاء تصاعد الغضب الشعبي، اقاله من مناصبه وأودعه السجن عام (1530م) ومات في السجن قبل حكمه بالاعدام. وكان له ولع خاص بفن العمارة وقصره/(هامبتون كورت) من التحف اللندنية الخالدة لليوم.
توماس مور [1478- 1535م] المحامي والعالم والفيلسوف. عمل نائب عمدة لندن [1510- 1518م]، في (1517م) عين سكرتيرا ومستشارا للملك، في (1523م) ناطقا باسم مجلس العموم، ثم وزيرا للعدل [1529- 1532م]، لكنه استقال منه لمعارضته طلاق الملكة، ورفضه قانون السيادة. اعتقل عام (1534م) في برج لندن، واعدم العام التالي.
توماس كرانمر [1489- 1556م] نجح في ايجاد ذريعة لتسويغ طلاق الملك من كاترين اراغون، الأمر الذي فشل فيه توماس وولسي. عينه الملك هنري الثامن عام (1533م) رئيسا لاساقفة كانتربري، وهو من أقارب عائلة بولين. ساهم بدور أساس في انفصال انجلتره عن سلطة الفاتيكان، عمل مع توماس كرومويل [1485- 1540م] في تمرير (قانون السيادة) الذي يمنح الملك السلطة المطلقة على الكنيسة دااخل مملكته/(1534م).
توماس كرومويل [1485- 1540م] بعد اكماله دراسة القانون اصبح عضوا في البرلمان عام (1523م). في (1524م) تم تعيينه في لجنة حلّ الاديرة ومصادرة أموالها. في (1529م) استدعاء الملك للبرلمان للمصادقة على فسخ زواج الملك من زوجته كاترين أراغون وأرملة شقيقه ارثر. في (1530م) عين مستشار للملك في متابعة اعمال البرلمان. في (1531م) عين في الدائرة المصغرة الموثوق بها للملك. في (1532م) قدم عدة مشاريع امام البرلمان، منها قانون يمنح الملك السلطة المطلقة على الكنيسة/(قانون السيادة)، الأمر الذي لقي معارضة من توماس مور [1478- 1535م]: مستشار الملك ووزير العدل، فاستقال الأخير من منصبه، وعين الملك توماس كرومويل رئيسا للوزراء. بعد (1532م) اصبح كرومويل الرجل الأول في البلاد والمشرف الرئيسي على امور الخزاة والمكاتبات الملكية/(حامل ختم الملك)، وكل أمور الكنيسة، وهو أمر لم يسبق لشخص عادي مثله، ان يتدخل فيه. يقف كرومويل في تنظيماته السياسية، وراء قرار البرلمان بجعل الملك رئيسا مطلقا للكنيسة/(1534م)، غير مرتبط بأي سلطة خارجية، بما فيها سلطة البابا. وهو أول من اطلق صفة (امبراطورية) على انجلتره، ودعى الملك هنري الثامن امبراطورا. قاد كرومويل مشروع الاصلاح الانجليزي، وترأس كل الوظائف الناجمة خلال عمليات التغيير، ومنها منصب (قاضي القضاة) في الأمور الكنسية. كما أشرف على تنظيم التشريعات التي وحدت ويلز وانجلتره [1535- 1542م]، وعززت سلطة انجلتره في ايرلنده. وهو ممن اوعز لاستخدام الطباعة وفي امور الدعاية للحكم. وفي أثر محاولته غير الموفقة في اختيار آن كليفز زوجة للملك، عزله الملك من مناصبه، وأمر بضرب عنقه.
نهايته..
في عام (1536م) اصيبت ساق هنري الثامن خلال مبارزة، تسبب في تقرح جرح سابق، خفض من لياقته البدنية مع الوقت، وترتب عليه زيادة وزنه زيادة كبيرة، بحيث بلغ محيط بطنه عند الوفاة (137سم)، عاجزا عن الحركة من غير مساعدة.
تعددت الاراء في طبيعة المرض/ الأمراض التي عانى منهاداء (السكري/ صنف ب). لكن دراسة متأخرة نشرت في (مارس 2011م) أفادت معاناته من ملاض وراثي يصيب الدم ويؤثر على الدماغ والقلب والاعصاب والعضلات، يدعى (متلازمة ماكليود)، وهو نفس الداء الذي عانته شقيقتة الكبرى مارغريت [1489- 1541م] ملكة اسكتلندا.
وكان بين مارغريت وهنري الثامن خلافات دائمة وجفاء بسبب الميراث. لذلك كانت الحاجة للمال وما تتطلبه من دسائس ومغامرات من جانب مرغريت، وقرارات سياسية وادارية من جانب هنري الثامن الذي توفي وميزانية بلده في أسوأ حال.
دفن الملك هنري الثامن بجانب زوجته الثالثة/(بالنسبة له الوحيدة) جين وندسور، في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور، وبعد قرن دفن معهم الملك تشارلز الأول [1600/ 1625- 1649م].
خلفه على عرش انجلتره..
أوصى هنري الثامن بالعرش لابنه الشرعي الوحيد ادوارد السادس [1537/ 1547- 1553م] من زوجته الثالثة جين سيمور. ولما كان الوريث في التاسعة من عمره فقد اختير خاله ادوارد سيمور [1500- 1552م] للوصاية عليه وحاميا للعرش.

من اعمال هنري الثامن..
اعتقال اثنين من وزرائه، بعد يومين من تتويجه فقط، واعدامهما في (1510م).
مصادرة أملاك الكنيسة ونسبتها للبلاط.
اصلاح الكنيسة [1532- 1537م] وتنظيم العلاقة بين البابا والملك، وتضييق الحريات الدينية وممارسة طقوس الحج والزيارة.
اغلاق الاديرة في انجلتره، مما ترتب عليه نفي واعدامات لمعارضية قادة الدين الكاثوليك/(جون فيشر[1469- 1535م] وتوماس مور[1478- 1535م])، ومن نتائجها حركة مهاجري الرحمة [1636/ 1537م] الممثلة بهجرة كثير من فقراء لندن المستفيدين من خدمات الاديرة، نحو الشمال وانضمام مجاميع سكانية اليهم، بلغ عددهم ثلاثين الفا بقيادة المحامي روبرت اسك [1500- 1537م] وشكلت تهديدا حقيقيا للملك. انتهت الحركة باعدام اسك وكثير من اتباعه.
زيادة الضرائب زيادات كبيرة.
بناء القوة العسكرية وزيادة قطعها البحرية من [5- 23] سفينة.
بناء القصور الملكية وزيادة عددها من [12- 25] قصرا، مفروشة على أحسن ما يكون/(2000) قطعة منسوجة مزدانة بالالوان والنقوش.
بلغت مقتناياته من قطع الاسلحة: (6500) مسدسا، و(2250) مدفعا.
زواج الملك لست مرات، فضلا عن عشيقاته المعلنات والسرّيات.
اعدام وليم تندال حرقا بأمر الملك.
ضم ويلز إلى انجلتره/ (1535م).
ضم اسكتلندا الى انجلتره وكانت دوقية/ اقطاعية تابعة لبابا الفاتيكان، منحها البابا ادريان الرابع [1100/ 1154- 1159م] لهنري الثاني[1133/ 1154- 1189م]، وقد استمر ذلك في حكم هنري الثامن.
اصدار قانون الخلافة عام (1536م) والذي نص ان ابناء الملك من جين سيمور هو خلفاءه في العرض.
تدمير أضرحة القديسين /(1540م).
مصادرة ممتلكات الاديرة عام (1542م) ونقل ملكياتها للتاج.
قانون التعيينات الاكليريكية لعام (1534م) والتي تصدر جمعا بأمر سيادي. والملك رأس الكنيسة.
قانون الخيانة لعام (1534م) الذي يجعل كل من لا يعترف بسلطة (الملك) خائنا خيانة عظمى.
الحرب ضد فرنسا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,826,909
- تفكيك العنف وأدواته.. (10)
- تفكيك العنف وأدواته.. (9)
- تفكيك العنف وأدواته.. (8)
- تفكيك العنف وأدواته.. (7)
- تفكيك العنف وأدواته.. (6)
- تفكيك العنف وأدواته.. (5)
- تفكيك العنف وأدواته.. (4)
- تفكيك العنف وأدواته.. (3)
- تفكيك العنف وأدواته.. (2)
- تفكيك العنف وأدواته.. (1)
- العمّال والمهجر..
- من يحسن فهم الموت.. يحسن الحياة..
- مقامات تونس (3)
- مقامات تونس (2)
- مقامات تونس/1
- احذر السمنة.. ولا تتبع الريجيم (5)
- احذر السمنة.. ولا تتبع الريجيم..! (4)
- احذر السمنة.. ولا تتبع الريجيم..! (3)
- احذر السمنة.. ولا تتبع الريجيم..! (2)
- احذر السمنة.. واتبع الريجيم..! (1)


المزيد.....




- ثلاثة شبان لبنانيين آثروا البحر والهجرة لقبرص على الحياة في ...
- هجوم مسلح على مفرزة أمنية ومخفر للشرطة في ريف درعا الغربي بس ...
- في حكم "تاريخي".. محكمة تدين فرنسا في قضية تتعلق ب ...
- وزير الخارجية الإماراتي يؤكد أن هناك حاجة لأدلة مقنعة بشأن ه ...
- بالفيديو: رحلة وحيد القرن من أوروبا إلى القارة الأفريقية
- في حكم "تاريخي".. محكمة تدين فرنسا في قضية تتعلق ب ...
- وزير الخارجية الإماراتي يؤكد أن هناك حاجة لأدلة مقنعة بشأن ه ...
- بعد تصريحات كوشنر في ورشة المنامة... فلسطينيون: مؤامرة أمريك ...
- إسرائيل: انقطاعات غامضة لنظام -جي.بي.إس- في المجال الجوي
- صحفي إسرائيلي يكشف كواليس إحباط تفجير طائرة كانت في طريقها إ ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - وديع العبيدي - تفكيك العنف وأدواته.. (11)